النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: تهاويم الذكرى و صدى الحنين

     
  1. #1
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    صدى الذكرى و تهاويم الحنين

    تهاويم الذكرى ::


    ذكراكِ تهومنى مالاحَ للقمرِ ضياءُ ...

    و أنسى عند رؤياكِ أن للبدرِ بهاءُ ...

    أشواقى صبحٌ وإشتياقاتِ مساءُ ...

    قلبٌ يبقى متقدٌ و قد عـزّ إلتقـاءُ ...

    التعديل الأخير تم بواسطة ودالعمدة ; 11-03-2013 الساعة 03:10 AM
    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  2.  
  3. #2
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    صدى الحنين

    صدى الحنين ::

    أهىَ لوعةٌ تذوّبُ العينَ دمُوع ...

    كأنها وهجٌ فاضَ من الشمُوع ...

    أم أنها قلبٌ تنبضُ لهُ الضلوع ...

    عاندُها الصدى فيأبى الرجوع ...

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  4.  
  5. #3
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    نبض القلب

    نبض القلب ::

    مع نبضِ القلبِ أُهرقتُ مداً وجزرا ...

    فأحتويكِ اعلانُ فرحٍ وحنينى سِـرا ...

    بدمائى حبُكِ ذوبَ أشـواقٍ وحـبرا ...

    أغرورقُ بك خواطراً وإبحارى شعرا ...

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  6.  
  7. #4
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    خضاب البدر ::

    شدٌ من الأشـواقِ وتاراتٍ بها جذِبُ...

    فالحبُ وطنٌ به القربَ وفيهِ نغترِبُ ...

    تتماهى نجومهُ عُرساً بدرهُ اختضبُ ...

    فى العشقِ مُدامُ عذابٍ لكنهُ عذبُ ...

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  8.  
  9. #5
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    زمان التمنى

    زمان التمنى ::

    نهارى وليلُكِ يومَ حُـبٍ وثوانيهِ نبضَـانا ...

    شمسى حاءٌ وقمرُك باءٌ ونبدعُ أزمـانا ...

    غروبُ فجرٍ و غدُ أمسٍ و الظلُ ما كانا ...

    تمنيتُها وتمنتنى ولكـنّ الفِـراقُ تمنَانا ...

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  10.  
  11. #6
    مشرف القسم الثقافي

    Array الصورة الرمزية ياسر عمر الامين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    ودمدنى
    المشاركات
    2,635

    الحب بقاء والبعد شقاء والأمل لقاء...يا لك من شاعر دافئ المشاعر عذب الكلام رقيق الهيام...

    يا وحى الهامنا وموضع احترامنا يا مدنى الجميله ليك مليون سلامنا.
  12.  
  13. #7
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر عمر الامين مشاهدة المشاركة
    الحب بقاء والبعد شقاء والأمل لقاء...يا لك من شاعر دافئ المشاعر عذب الكلام رقيق الهيام...
    مشرفنا الهميم ياسر عمر الامين

    تبقى المشاعر الانسية وهج الروح وألق البوح
    منذ بدء الحياة فى الجنة و عمار الأرض بالبشر
    فتأتلق بنا لواعج الحب الى سموات معانى الجمال
    وتبقى فينا حبال سرية بين القلوب لتنبض بالنقاء
    فنرتشف الأشواق ودا وحنينا كلما اعتمل البقاء
    وتشتعل جمرات البعد فينا ونزداد كيل شقاء
    وتبرق دواخلنا وميض عشق مع أمال اللقاء
    لم أستطع المضى أبعد من ذلك ...
    ولك موداتى القلبية

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  14.  
  15. #8
    عضو مميز
    Array
    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المشاركات
    400

    والفراق عزيزي ود العمده ..هو السيف المصلت علي رقاب العشاق ..يخافونه حتي وإن لم يحصل ..( وكيف كيف لما الفراق يحصل ..إن شا الله ما يحصل ) أمنية صعبة التحقيق .. شكراً لما وشحتنا به من هذا البوح الأنيق .

  16.  
  17. #9
    عضو جديد
    Array
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    70

    • لماذا بعد الفراق•°•



    ننكسر..
    نتشتت..
    نتبعثر..
    نحس بالإرهاق..
    ونشعر بالهزيمة..
    كأن حرباً مريرة مع الواقع قد انتهت !؟؟

  18.  
  19. #10
    عضو برونزي
    Array الصورة الرمزية عباس الدسيس
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    مدني - اركويت
    المشاركات
    956

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ودالعمدة مشاهدة المشاركة
    خضاب البدر ::


    فالحبُ وطنٌ به القربَ وفيهِ نغترِبُ ...
    ود العمده سلام
    لوحة ابداعيه بها تداخل افكار وابعاد معاني تصويريه
    معناها كبير في شطر تكاد أن تتحسس موسيقي وقع الكلمات
    شكرا يا الحبيب علي حلو الكلام


    آنا لست مِثلهُم.. افعَل ما أُريـد فقط لأني أُريد~ لا اهتـم بمآ يقولون عنّي!
    لاني مؤمن بآن كلٍ يرى النآس بعين طبعه..
    مشآعري مختلفه كثيـــــرا عن غيري ...تفكيري ... مبدأي ... منطقي . تحليلي كلهــآ مختلفه عنهم!
    انطق كَلمآتي باسلوب مختلِف.. و ذوقيّ غير مرتبط بذوق آحد!
    اما "الذوق العام",,, تركته لهم.. من يفهمُني يرى فيي عآلماً مُختلف.. و من لا يفهمُني.... عذراً ليـــــــس من اهتــمآآآمي
  20.  
  21. #11
    عضو مجتهد
    Array الصورة الرمزية أبو صديق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    الدولة
    الشرفة بركات
    المشاركات
    188

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ودالعمدة مشاهدة المشاركة
    زمان التمنى ::

    نهارى وليلُكِ يومَ حُـبٍ وثوانيهِ نبضَـانا ...

    شمسى حاءٌ وقمرُك باءٌ ونبدعُ أزمـانا ...

    غروبُ فجرٍ و غدُ أمسٍ و الظلُ ما كانا ...

    تمنيتُها وتمنتنى ولكـنّ الفِـراقُ تمنَانا ...
    الله عليك يا راقي إحساسك
    رُغم قساوة الحروف والفِراق إلا أن لمساتك
    أوصلتها إلينا بردا وسلاما

    تسلم أستاذي
    وننتظر المزيد بشغف

  22.  
  23. #12
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ود الأصيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,843

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ودالعمدة مشاهدة المشاركة
    زمان التمنى ::

    نهارى وليلُكِ يومَ حُـبٍ وثوانيهِ نبضَـانا ...

    شمسى حاءٌ وقمرُك باءٌ ونبدعُ أزمـانا ...

    غروبُ فجرٍ و غدُ أمسٍ و الظلُ ما كانا ...

    تمنيتُها وتمنتنى ولكـنّ الفِـراقُ تمنَانا ...
    أيها هذا الشاكي و بك داء.....
    تجعلني أحس و كأنما شيئ ما يتسلل بدون وقع أقدام إلى سراديب روحك. فلتطاوعه، إذاً ، و لتدعه ينتشلك من بين حنيا ذاتك، ليشعل دمنة من رماد ظلت خامدةً متحوصلة في ثنيات جوفك. فاعلم أن سحراً غامضاً يبث دفأه الحيوي في قبرك المندثر ..يتنفسك ملء ضلوعه. يستنهض قوة دفع رباعية في قلبك بعد بيات شتوي طويل. فما هو ذاك؟!!!
    كأني براهب يحتضر على عتبات محراب في زاوية حرجة داخل صومعته, مخلوق رقيق شفيف, رحّال بين الأمكنة, و حمال لأوجه كل الكنايات الممكنة ، تبهره شعاعات الشموس الحارقة. و تشجيه خيوط البدور الساطعة, و تسهره أماسي الأمنيات الراحلة ، متحصن داخل شعاعك، و حالم بالمعجزات النادرة.
    فهو حين تعتريك لوثة منه ، و يتلبسك المس منه, يصبح قادراً على قلب كيان حقائقك عقباً على رأس اليقين. حينئذ، يحيل هواجسك القاتمة حلماً فرائحياً.
    ياخذك لينفرد بشاطئ البحر. و يتعدى بك آفاق المسافات، ليتولى مراقصة الموج.إلى حين بزوغ شفق وردي مفعماً بحفاوة الأنجم وأهازيج الأمسيات ، قبل أن يعود بك إلى رشدك..حاملاً حفنة من زعفران , متوشحاً إكليلاً و بيديك قنديل شمعة. فيكون لخطواتك وقع على معالم الطين؛
    ترافقك نسمات السلامة ناضحة بعبير الحياة معبقة بالمسك والعنبر والبخور.
    و تصبح لك بصمة دامغة و توقيع مختوم على جبين الأفق.

    التعديل الأخير تم بواسطة ود الأصيل ; 04-03-2013 الساعة 02:56 AM
  24.  
  25. #13
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالغني خلف الله مشاهدة المشاركة
    والفراق عزيزي ود العمده ..هو السيف المصلت علي رقاب العشاق ..يخافونه حتي وإن لم يحصل ..( وكيف كيف لما الفراق يحصل ..إن شا الله ما يحصل ) أمنية صعبة التحقيق .. شكراً لما وشحتنا به من هذا البوح الأنيق .
    طالما هناك لقاء لا بد من الفراق
    وطالما هنا حياة تحتم علينا الموت
    ولا توجد لوحة للالتقاء الا وعليها توقيع الوداع
    بل أحيانا يكون الفراق بردا وسلاما على نار اللقاء
    مودتى لايقاع بصمتك المؤتلقة

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  26.  
  27. #14
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملكة النحل مشاهدة المشاركة
    • لماذا بعد الفراق•°•
    ننكسر..
    نتشتت..
    نتبعثر..
    نحس بالإرهاق..
    ونشعر بالهزيمة..
    كأن حرباً مريرة مع الواقع قد انتهت !؟؟
    ان كان فى كل التقاء ارتقاء لمقام الانتصار
    كان لا بد من فراق لتذوق مرارة الانكسار
    وبينهما نتبعثر ...
    ومن لم يحس بمر الفراق ...
    لن يتذوق حلاوة اللقاء ...
    فالحب كالنحلة تلسع وتمنح الشهد ..
    أتمناك دوما فى عافية ورضا أيتها الملكة

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  28.  
  29. #15
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عباس الدسيس مشاهدة المشاركة
    ود العمده سلام
    لوحة ابداعيه بها تداخل افكار وابعاد معاني تصويريه
    معناها كبير في شطر تكاد أن تتحسس موسيقي وقع الكلمات
    شكرا يا الحبيب علي حلو الكلام
    سلامات ياعباس
    لك منظار يقرب أعماق المعانى
    وقلم يجس نبض أبعاد الحروف
    ودوما يروقنى تحليلك لتفاصيل الاحساس
    تحياتى عذبة النواضر

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  30.  
  31. #16
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صديق مشاهدة المشاركة
    الله عليك يا راقي إحساسك
    رُغم قساوة الحروف والفِراق إلا أن لمساتك
    أوصلتها إلينا بردا وسلاما
    تسلم أستاذي
    وننتظر المزيد بشغف
    الرجل الكاسح أبو صديق
    تكون الرواية سرد لوقائع وأحداث من الذاكرة
    ويكون فن الرسم والتشكيل من واقع أمامك
    ويسهل فن التصوير برؤية العين للأحداث
    ولكن مخاض الحروف عسير لأن التحليق
    فى خيال محض لسيناريو يشمل ذلك
    الشخصيات والأحداث و الزمان والمكان (المشهد)
    واحساس القارئ هو من يجعل الصورة مكتملة
    ... ازيك ياخ ...

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  32.  
  33. #17
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aabersabeel مشاهدة المشاركة
    أيها هذا الشاكي و بك داء.....تجعلني أحس و كأنما شيئ ما يتسلل بدون وقع أقدام إلى سراديب روحك. فلتطاوعه، إذاً ،
    و لتدعه ينتشلك من بين حنيا ذاتك، ليشعل دمنة من رماد ظلت خامدةً متحوصلة في ثنيات جوفك. فاعلم أن سحراً غامضاً يبث دفأه الحيوي في قبرك المندثر ..يتنفسك ملء ضلوعه. يستنهض قوة دفع رباعية في قلبك بعد بيات شتوي طويل. فما هو ذاك؟!!!كأني براهب يحتضر
    على عتبات محراب في زاوية حرجة داخل صومعته, مخلوق رقيق شفيف, رحّال بين الأمكنة, و حمال لأوجه كل الكنايات الممكنة ، تبهره شعاعات الشموس الحارقة. و تشجيه خيوط البدور الساطعة, و تسهره أماسي الأمنيات الراحلة ، متحصن داخل شعاعك، و حالم بالمعجزات النادرة.
    فهو حين تعتريك لوثة منه ، ويتلبسك المس منه, يصبح قادراًعلى قلب كيان حقائقك عقباً على رأس اليقين.
    حينئذ، يحيل هواجسك القاتمة حلماً فرائحياً.ياخذك لينفرد بشاطئ البحر. و يتعدى بك آفاق المسافات، ليتولى مراقصة الموج.إلى حين بزوغ شفق
    وردي مفعماً بحفاوة الأنجم وأهازيج الأمسيات ، قبل أن يعود بك إلى رشدك..حاملاً حفنة من زعفران , متوشحاً إكليلاً و بيديك قنديل شمعة. فيكون لخطواتك وقع على معالم الطين؛ترافقك نسمات السلامة ناضحة بعبير الحياة معبقة بالمسك والعنبر والبخور.
    و تصبح لك بصمة دامغة و توقيع مختوم على جبين الأفق.
    لا أعتذر عن التأخير على الرد
    حتى لا يحتاج اعتذارى لاعتذار
    وليتهم يصنعون دواء لمنع الأحلام
    حتى يتوقف تيار العشق بين مرافئ الأرواح
    فلا ننهل من كؤوس الأمنيات لنسأل هل من مزيد
    ولا نسقى غرس الأشواق فتنمو فينا غابات الحنين
    فتبقى خطانا هكذا عابرى سبيل

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  34.  
  35. #18
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية Almostshar
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    كل ارض المحنة
    المشاركات
    1,051

    اسعدتنا برباعياتك الجمية


    دام ابداعك


    القلم الدافي
    المستشار آت من المدينة
    مراسل الاشواق
    وجدتها وما رات عيني مثل جمالها
    ورقة قلبها
    وسمو ذاتها
    almostshar03@hotmail.com
  36.  
  37. #19
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ودالعمدة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الدولة
    من أرض المحنة
    المشاركات
    2,248

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Almostshar مشاهدة المشاركة
    اسعدتنا برباعياتك الجميلة
    دام ابداعك
    أول من كتب الرباعيات الشاعر الفارسى عمر الخيام
    وقام بترجمتها الشاعر أحمد رامى وغنتها أم كلثوم مثل :

    يا من يِحارُ الفَهمُ في قُدرَتِك
    وتطلبُ النفسُ حِمى طاعتك
    أسْكَرَني الإثم ولكنني
    صَحَوْتُ بالآمال في رَحمَتِك


    وهى مزج بين الخاطرة كفكرة والشعر كقالب
    وهى خفيفة على النفس سهلة الوزن والموسيقى

    تحيتى لصاحب القلم الدافئ أخى عبدالله

    و انتمى إليكَ ......
    ياوطناً تفردَ بالجمالِ وبالبهاء
    ياأرضَ مهيرة وبنونة ......
    ياديوانَ الرجالِ وبيتَ العوينِ ....
    يامرتعَ الأطفالِ عندَ الرواكيبِ مساء
  38.  
  39. #20
    عضو فضي
    Array الصورة الرمزية ود الأصيل
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    2,843

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ودالعمدة مشاهدة المشاركة
    تهاويم الذكرى ::


    ذكراكِ تهومنى مالاحَ للقمرِ ضياءُ ...

    و أنسى عند رؤياكِ أن للبدرِ بهاءُ ...

    أشواقى صبحٌ وإشتياقاتِ مساءُ ...

    قلبٌ يبقى متقدٌ و قد عـزّ إلتقـاءُ ...
    حقيقة أن السفر في معيتكم ضرب من سياحة و جدانية و لا أمتع
    فهل لي برفقتكم المأمونة في رحلة لي من حضيض دنياي إلى عنان سماك؟!

    زورق ألحاني يتهادى كقشة في مهب الريح على جبين الأفق.
    هكذا بدأت رحلتي من هناك إلى عنان السماوات الدنا؛لم تمنحني الأقدار صديقاً ؛
    فقط قلباً مشروخاً و كتباً صفراء رثة وقلماً بلا سنون و لا مداد،
    و في نحيب غرباتي، تبخر كل السحر الذي تغنيته في ليالي البدر؛
    ذكريات تعانقني مداً و جزراً كلما اعتليت صهوة موجة طائشة حمقاء؛
    إيقاعات تصخب و تلين. تغرقني في أعماق السمفونيات(زهرة أقحوان) و (وسادة أحلام) و(دموع المغادرين)؛
    كل أولئك ارتسموا كصور مائية بأعلى خارطة حقلي الصغير؛
    لم أعد كما كنت، كقيصر روماني أو كتاج لمليكة سبئيه..كل مااضحيت به و آلت إليه أحوالي؛
    ؛ هو ذا.. قاربي الراقص يتهاوى كطائر سمندل كسيح مذبوحاً من الألم (
    و كلما تعب منه جناح ، في السرعة يزيد.. و يواصل الليل بالصباح). و ذا الجرح الغائر في كبدي..بمداد نزيفه لا ينضب؛
    بيد أني واثق من وصولي ذات وثبة من رحم ظلماتي، إلى مرافئ حريتي التي أخشى كذلك، إن نلتها، ألا أجد منها سوى سراباً بقيعة؛
    أو كباسط كفيه لحليب مراق لن يظفر منه ولا بقطرة؛
    ظللت أبحر ليس حباً في البر و لا لأستجير بمزالق الشط و كدمات الصخور لتحميني من هوام البحر؛
    فما أبعد أشرعتي أيتها المنارة عن معانقة لمساتك؛
    إن حالي كشهيد يفضل يغرق..يغرق ؛ و لا يتنفس تحت الماء، فقط يتلبس قشة قمح طافية توشك أن تقصم ظهر الأمواج؛
    سنوات عمري حبال صيد مهترية كلما أشتدت بها لطمات الرياح في يوم عاصف و قطبت جبينها بوجهي؛
    تناثرت مني الأحلام، و صار أجلي كحظ تعيس فوق شوك نثروه، ثم قالو لحفاة يوم ريح اجمعوه.

    التعديل الأخير تم بواسطة ود الأصيل ; 11-03-2013 الساعة 07:55 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid