مسافر أنت .. وأمتعتي معك

  للشاعر : قصي مجدي سليم

 

 (الى اسمرنا لونا وأمهرنا يدا الى احمد أدم)

 

 بعض من كلام تائه النبرات يحترف

                                  الغضبْ

وبعض أغصان من الأقلام . وبعض أنهار لا تفيض

سوى المداد . وبعض أشياء في دواخل بعض مني لا

تنام على                           عتبْ

سأبدأُ بعد ما برأت يداي من الذنوب

وأفتح الأبواب يا شعراء مكة و العربْ

(فاليوم ميقات بعبقر فيه نجتمعُ وننثر

  بعضنا شعرا ،ونسكتُ كل مجترئٍ علينا

                              بلا صخبْ )

بعض من قوافي

لا تنام على ضمير محكم الاغلاق ، او تنام

على ضميري ، أوتنام على سريري ، او تنام

                                     على نصبْ

             *************

ما كان للاهين أن يلهوا معي

فبغير علم حرروني من سكوني

وأيقظوني من ثباتي

ووجهوني كي أيعثر كل أشيائي وأمضي

فسولت نفسي لنفسي

واكتوت ناري بناري

               وانقضى عهد التعبْ

        ***********

بعض أشواقي تستعير (الآن) ... مني ،بغير علمي ،

ليت شعري : هل أداري سوءتي ؟

               أم أطوف البيت عَلّي

                بعضُ أشيائي ألاقي ؟

    أم تراني..

                أم لعلي ..

                         أم معيني قد نضبْ

              **********

بعض من كلام مبهم (اللّغَوَاتِ ) ينتظر

                                       المدد

 وبعض اشتات من الاجناس

        جلسوا على القطار

           ينتظرون بعضي

                            ويكتمل العددْ

                                                           القاهرة يناير 2000م

 

 

 

راسل الكاتب

محراب الآداب والفنون