النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ثوب سوداني سعر 2 مليون جنيه - البوست هدية لي مايسة الديامية

     
  1. #1
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية moh_alnour
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    جدة - السعودية
    المشاركات
    7,685

    ثوب سوداني سعر 2 مليون جنيه - البوست هدية لي مايسة الديامية

    الخرطوم : خديجة عائد

    مع مرور الزمن صار الثوب السوداني جزءاً من التراث الشعبي تحرص النساء على إعلان الانتماء إليه بشتى الطرق، خاصة عندما يوجدن خارج بلادهن في إشارة إلى هويتهن ، فضلا عن كونه معبراً عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمرأة السودانية التي لا يمكن أن تخلو خزانتها من (ثوب) بعدة نسخ منه، تزيد من أناقتها ، بل حتى الأغنيات السودانية وجدت في هذا الزي بعضاً من رائحة الوطن التي تميزه. ويعود تاريخ (الثوب) السوداني إلى سنوات بعيدة، تزيد من عمق تأثيره بمفردات الحياة الاجتماعية السودانية. ففي الماضي كانت الفتاة في السودان، تلتزم بارتدائه بمجرد بلوغها سن الثانية عشرة، إيذاناً باكتمال أنوثتها، وسيلة للفت الإنتباه الى أنها باتت بين عشية وضحاها شابة، تستطيع تحمل مسؤولية الزواج والاشراف على المنزل، فكانت الفتاة ملزمة بارتدائه لهذا الغرض حتى عهد قريب. الأمر يختلف بالنسبة للسودانية المتزوجة، فهي لا يمكنها التنصل من ارتدائه، لأنه يعتبر إشارة واضحة على أنها سيدة متزوجة. وتمتد علاقة (الثوب) بمفردات العادات الاجتماعية ويمكنك خلال جولة بين محلات بيع الثوب السوداني أن تعلم آخر المستجدات على الساحة الاجتماعية والسياسية في السودان وخارجه.
    قديما نجد (الدش،و الإنترنت، ونيفاشا وهمس الخليج).. ولكن مثل العديد من الموروثات ، تأثر الثوب بعصر الانفتاح الثقافي الذي لم يرحمه من المنافسة داخل السودان مع غيره من الملابس، خاصة (العباءة الخليجية) التي باتت المنافس الاول للثوب ،حيث تمنح العباءة المرأة سهولة الحركة، مقارنة بالثوب الذي تشكو المرأة من أنه يحد من حركتها، ما دعا بعض النساء الى ابتكار طريقة لارتدائه، من خلال ربطه حول الوسط على طريقة (الساري الهندي)، ووضع جزء آخر كغطاء للرأس تسدله المرأة على كتفها الأيسر، ويطلق عليه (الربط) وخامته من (الحرير) .
    (عبد القادر) تاجر بالسوق العربي قال: ان سويسرا تضم بين حدودها أكبر مصانع الثياب السودانية، و تعد من أكبر منتجي الثوب السوداني، حيث تمد السوق السودانية بأكثر من (85%) من احتياجاته من الثوب. وأضاف: بل مصممو الأزياء السويسريون يرصدون اتجاهات الذوق السوداني، ليبتكروا أرقى وأجمل أنواعه، وقال: تأثر الثوب كغيره رغم قلة الاقبال عليه بإرتفاع الاسعار، وصارت النساء لا يشترينه إلا لمناسبات الافراح، وأشار الى أغلى ثوب هذه الأيام بـألفي جنيه ويطلق عليه (الثوار) تيمنا بالثورة الليبية وأيضا (زنقة القذافي) بـ(600) جنيه وقال: هذه الثياب لها زبوناتها من النساء المقتدرات مثل الدبلوماسيات وزوجات الوزراء ورجال الدولة، ولكن عبد القادر رجع وقال يمكن للمرأة العادية ان تجد ثوبا بـ(50) جنيها أو أقل.


    الراي العام

    إننا نحب الورد رغم الأشواك التي تعانقه وهكذا الحياة
    abu ze yazan

    جزيرة الفيل الأصالة و العراقة
  2.  
  3. #2
    عضو ماسي
    Array الصورة الرمزية مايسة
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,296

    بقينا نلبس عبايات زاتو عشان الثوار والحروب ديل

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    *************************************

    لك الرحمة والمغفرة تيسير وعوّض الله شبابك الجنة
    --------------------------------------------------

    لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه ...
    فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى......
    ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى...
    فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجهه السماء ...
    ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزء منها ...
  4.  
  5. #3
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية نزار حسن محمد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    حى المنيره
    المشاركات
    6,868

    شفت التوب ما لاقانى اجمل منوا بس التوب شوف التوب اكون كيفينه
    والله التوب السودانى الزمان اكرر الزمان مافى اجمل منو ولقايت اليوم
    بذكر تهافت النساء على توب الدموروالتى كانت تشتهر به مدينة شندى
    ثم توب ابوقجيجه ..وخاصتاً التوب الابيض كان يعطى المرا السودانيه
    وقار وجمال ..ولكن تياب الزمن ده اخير منها الف مره العبايه
    غايتو سمينها رضينا

    [SIZE=2]الابتسامه.. كلمه طيبه .. من غير حروف
    الابتسامه لاتكلف شيئا ولكنها تعنى الكثير[/
    SIZE]

    ************************************************** ****************

    حياة جل مكسبها خسار ** وعيش لايسرك يانزار
  6.  
  7. #4
    عضو ماسي
    Array الصورة الرمزية مايسة
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    7,296

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نزار حسن محمد مشاهدة المشاركة
    شفت التوب ما لاقانى اجمل منوا بس التوب شوف التوب اكون كيفينه
    والله التوب السودانى الزمان اكرر الزمان مافى اجمل منو ولقايت اليوم
    بذكر تهافت النساء على توب الدموروالتى كانت تشتهر به مدينة شندى
    ثم توب ابوقجيجه ..وخاصتاً التوب الابيض كان يعطى المرا السودانيه
    وقار وجمال ..ولكن تياب الزمن ده اخير منها الف مره العبايه
    غايتو سمينها رضينا
    و شوف عيني الحبيب
    بحشمة لابس التوب
    --------------

    غايتو يا نزار تياب الزمن دا صحي كلامك اخير العباية مليون مرة -
    اقصد التياب التي تشف عما تحتها -
    وكانو ماشي الواحدة ماشة موضة -

    غايتو حقو الرجال زاتو يقولو لمرتاتهم البسو العباية بعد كدا

    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    *************************************

    لك الرحمة والمغفرة تيسير وعوّض الله شبابك الجنة
    --------------------------------------------------

    لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه ...
    فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى......
    ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى...
    فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجهه السماء ...
    ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزء منها ...

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid