صفحة 2 من 12 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 26 إلى 50 من 290

الموضوع: التوثيق لمدينة ودمدني ... سيدة المدائن

     
  1. #26
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    مدني :المدينة كما يروي عنها الفنان السني دفع الله

    للأمكنة والمدن شجن قديم.. والأمكنة كالنساء لها عشاقها الكبار والبعض يغنى في المكان صوفيه وعشقاً حتى يكون هو المكان نفسه، كماركيز والطيب صالح ومحفوظ الذين خلدت الامكنة بإبداعهم ونقشوا أسماءهم في جدران الأمكنة.. والفنان هو الأقدر على رؤية المكان المألوف بزوايا غير مألوفة والفنان السني دفع الله، عاشق مستهام بواد مدني تحب المدينة من حكاياه ويفيض طفولة وهو يحكي متدفقاً عن واد مدني.. لم نحاوره بل جلسنا في معيته نصغي ونتأمل، وهو حوار قديم امتد بيننا من دمشق إلى الخرطوم.
    * صرخة الميلاد:
    يقول الفنان السني دفع الله، ولدت في بيوت الري المجاورة للسكة حديد بمدني جنوب المنزل كلية المعلمات وغربه شركة النور والموية، وتحد المدرسة المجاورة ترعة المياه الموصولة بالكنار الرئيسي لمشروع الجزيرة حتى بيت الحاكم لتسقى حديقته. الحاكم كان في الماضي المفتش الانجليزي ثم صار سودانياً بعد الاستقلال هو مدير الورشة 114 التي توجد بها الناقلات الثقيلة وتخيل أن هذه الترع موصولة بالأحياء المشجرة.. ففي هذا المناخ ولدت واتذكر قضبان السكة حديد الكثيرة وكان خيالنا يقودنا أن الحصحاص يمكن ان يقلب القطار.
    * مشوار الحياة اليوماتي:
    منذ أن تفتحت على الحياة، وجدت أمي تعمل قابلة وزائرة صحية مثلها مثل والدي تخرج للعمل في مصلحة الري والدي كان قيافة - اكتسبت منو هذه الوسامة - أمي كانت تلبس البوريه الأبيض مثلها مثل المفتشات الانجليزيات وغنوا لهما أغنية تمتم:
    ست ستونه الخمري لونها
    باصات الري يا الجننتونا
    ففي هذا المناخ وأنا لم أكن أتكلم إلاّ في السنة الثانية من المدرسة بسلاسة.. السكة حديد كانت تعني عندي بوابة للحلم.. والدي كان يعمل صباحاً في الري ومساء بالسينما سينما «الخواجه ليكوس»، وكانت ليلة رهيبة جداً.. دخلت السينما قبل المدرسة وعندما دخلت المدرسة صارت الأسرة تحدد لي أيام معينة في الأسبوع.
    * تعلمت الحكي من السينما:
    صرت أُحب المدرسة لأنني كنت أُمثل وأحكي ما أشاهده في السينما ومثلت قصة «الراهب والنمر» من كتاب المطالعة ودور الراهب فيه مبالغة في الأداء فقال الأستاذ صفقوا له. سينما الخواجه قبل أن تدخلها بها Central الحلواني وهو مكان يلتقي فيه الرياضيون، أمامه مصلى صغير لجمهور السينما وموظفيها السينما مبنية على كل الحرف الانجليزي "V" وقوس من النيون مكتوب عليه سينما ود مدني باللغتين العربية والانجليزية. صالة السينما بها شباكان للتذاكر واطارات معلقة لبوسترات الأفلام. الكراسي حديد أخضر وحبل والكرسي الذي جلست فيه وأنا طفل هو ذات الكرسي شاهدت فيه «عرس الزين الذي مثلت فيه شخصية «سيف الدين» هذا الشخص سيف الدين، يحبه الطيب صالح لأنه شخصية حقيقية، ومن السينما عرفت كولومبس قبل كتب المدرسة وفعلاً السينما هي مدرسة افريقيا المسائية كما قال عثمان سمبين.
    * المكتبة الوطنية:
    تعلمنا من أساتذتنا حب الكتاب، وكنا نذهب لمكتبة العم عيسى وكنت أُوفر مصاريف الفطور لشراء المجلات (ميكي، الوطواط، سمير). نشتري المجلات في فسحة الفطور ومن هذه المحطة صرنا نعرف كيف نقتني الكتب. هذا قادنا إلى مكتبات أخرى في واد مدني هي مكتبة «الفجر» ومدني Bookshop وفي المدارس كانت المكتبة المدرسية بالاشتراك الشهري.
    * رحلة الملجة:
    نجمع فلوس كل أولاد الحلة بعد أن انتقلنا من حي الري إلى الدرجة الثانية،ونمشي فوج نشتري البطيخ ونأكله.. وفي الطريق كانت مدني مليئة بصناديق قمامة مكتوب عليها حافظوا على نظافة مدينتكم. نضع قشر البطيخ في هذه الصناديق والملجة ترتبط في ذكرياتنا بأطفال الطبالي، والعنكوليب يرتبط بالطبلية وهي بدايات باكرة للاعتماد على الذات.
    * دوران سباق الخيل
    نذهب للسباحة في هذا المكان في شكل مجموعات من أبناء الحي، والدوران أصابنا بالبلهارسيا والحمد لله ما جينا زمن عبد الحليم حافظ العلاج متوفر ولكنه قاسي.. أهم شئ في الخريف بعد ان ينشف المطر تتشقق الأرض نمشي فيها حفاة، تصدر أصوات موسيقية بأقدامنا الصغيرة.
    * الدباغة:
    كانت مصنع وسوق للجلود، وهو من الأحياء الشعبية العريقة في واد مدني، ومنذ أن تأسست واد مدني عرف هذا الحي فن الزخارف الشعبية وكنا في أعياد الأضحى نذهب بالجلود لهذا المكان..
    * مدرسة النهر:
    كانت مشرفة على النيل الأزرق. كنا معجبين باسمها ومدرسة البندر من أميز المدارس في واد مدني جوار مدرسة النهر الجامع الكبير، وحوله مجاذيب كثر وأحدهم يسكن في شجرة جميز. هذه الشجرة احترقت ودارت حول احتراقها ملابسات صوفية اشبه بتلك الكرامات التي تحدث في طبقات ود ضيف الله.
    * معارض الزهور:
    أقيم في مدني منذ العام 1903 معرض زهور وهو معرض مستمر حتى الآن. كل المكاتب فيها زهور «وينكا» وهي من الزهور السودانية التي يجب أن نحتفى بها وصارت أشبه بالزهرة الحكومية لأنها تزهر طيلة العام وواحدة من أحلامنا أن نحتفي في كل خريف بزهرة.. في بيت الخال في الحي البريطاني كانت البيوت المبستنة تدخل ضمن المسابقات.. بعد الخريف كانت السعدة تنبت زهرة بيضاء هي الزهرة الشعبية، وهي رمز للخريف الزهرة الثانية هي زهرة السنمكة جنوب الدرجة الثانية حتى المنطقة الصناعية، ولها علاقة بالطب البديل ومن أجملها الورد الانجليزي.. أما الجهنمية فتوجد عادة في سياج الدور والمكاتب الحكومية. والاشجار في واد مدني لها سحر احداها (تسمى لهيب الليل) وأخرى تسمى (دقن الباشا) وأشجار النيم وأشجار الغاردينيا البيضاء.
    * ناس السوق:
    شاهدت وأنا طفل أسرة عبد الرحيم الأمين تذهب بعمود الغداء في دكان الأقمشة، وجميع ناس السوق بأكلون معاً في حميمية وتواصل. دكان الحلواني فيه الباسطة وفيه بقالات كبيرة Supermarket أبو شمس. الأجبان المستوردة والخبز بأنواعه كالخبز الفرنسي والانجليزي وأجملها الخبز الشمسي فيه «ردة» تعطيه طعما ونكهة . واسماعيل ازهري شجع بعض الطهاة المصريين لتغيير شكل الافران وصناعة الخبز، وأهم ما فيه انه خال من «البروميد» في سوق واد مدني كان الهنود يتاجرون في الاقمشة والاكسسوارات بجانب الارمن والشوام والاقباط، وكانوا يمثلون سوق مدني الحديث، والبعض دكاكينهم مكان تجمع للرياضيين والفنانين والادباء. في مدني ايضا مطابع كروت الدعوات وبوسترات السينما، بجانب المطاعم الشهيرة مطعم (ابو ظريفة) للفول ومطعم (كشك) و(مكاوي) ملك الفول ولعيبة الكرة يتجمعون في العديد من هذه الامكنة، واشهرها «ود الحاج» في الصياغ وشجرة الاستاذ محمد عز الدين جوار حديقة واد مدني، وكل المثقفين يلتقون في هذا المكان.
    * مواسم التصوف:
    ميدان المولد في بانت واحد من أعرق الميادين واجملها لانه واسع، بجانب الزوايا ومراكز الحياة الصوفية ومدني السني هو صاحب القبة، وود شاطوط وسعدابي.. والجمهوريون في مدني عرفوا بالإنشاد العرفاني ورمزهم سعيد شايب. والانشاد العرفاني تشارك فيه اصوات جميلة جدا وعندما تنتقل من مدني الى ابو حراز اكبر مراكز الصوفية، وفيها الشيخ ود كنان وغيره من الاولياء المقبورين بأرضها الطاهرة.مدني منفتحة على الاخرين وجمعت الناس بعد ان كوّنها الشيخ مدني السني، وبعد ان صارت عاصمة جمعت الناس من كل السودان، وبعد المشروع جمعت ناس من كل افريقيا هذا المزيج جعل اهل مدني لا يعرفون الجهوية.

    *نجوم في سماء المدينة:

    لغناء الكاشف نكهة خاصة عند اهل مدني، فالكاشف بالنسبة لشعب مدني ليس مطربا وانما شخص يجدون فيه بعض ملامحهم، وذكرياتهم مطبوعة على صوت الكاشف ليس الكاشف وحده بل حتى من يكتب للكاشف الغناء ... الشاعر علي المساح يعرف اهل واد مدني المساح الشاعر، وايضا الرياضي المطبوع وصاحب الطرفة الظريف خفيف الظل. ولم تتوقف مدني عطاء في ساحة الفن عند ابراهيم الكاشف، بل اخرجت للسودان عركي، محمد الامين، رمضان حسن، محمد مسكين، الخير عثمان، محجوب عثمان، وثنائي الجزيرة، ولثنائي الجزيرة مكانة خاصة فهما لم يغادراها الى العاصمة بل ظلا جزءا من حياة الناس في مدني، وجزءا من مناسباتهم الاجتماعية يشاركان الناس افراحهم «وكانت ايام سعيدة» ولاتزال مدني تعطي حتى جيل عصام محمد نور.* يابا سعدابي الفوقو الشجر كابيبعد ان تنتهي احتفالات المولد الرسمية في ميدان بانت، تنتقل الى سعدابي في حي العشير قريبا من النيل الازرق، والواقع ان مزار الشيخ سعدابي محاط فعلا كما جاء في الاغنية بأشجار ملتفة فوق قوس القبة كما قالت المغنية الشعبية:

    يا يابا سعدابي

    الفوقو الشجر كابي

    أنا بسجل اعجابي

    * الشيخ مدني السني:

    أسس المدينة قبل الفونج على ايام العصر المسيحي، وسمي بالسني لاتباعه نهج الكتاب والسنة النبوية المطهرة، وتعد قبة الشيخ السني معلما معماريا وروحيا في واد مدني.* زاوية الشيخ عبد السيد:
    في حي المدنيين يأتيها المريدون من كل مناطق الجزيرة والشيخ عبد السيد كان يركب على دابة عليها مفرش من جلد النمر، ثم يضع السرج وهذه اشارات الفرسان وأهل الخوارق.

    * أحياء مبدعة:

    من أعرق الأحياء في واد مدني حي ود أزرق، وهو الحي الذي اخرج للناس ابراهيم الكاشف ومحمد الامين، وفي طرفه تسكن عائلة البحيرية، ومنهم الرقم الاقتصادي الكبير مأمون بحيري وابراهومة الكبير لاعب كرة القدم الاشهر، الذي لعب في الاتحاد مدني ومريخ العاصمة وقطر والفريق القومي، وشقيقه حمد النيل لاعب الاتحاد والهلال واهلي القاهرة وقطر، ومنهم انبثقت فرقة ود أزرق في الستينيات في احياء الحفلات، وفي لعب دور المسحراتية بالرق والطبلة.

    صحيفة الصحافة

  2.  
  3. #27
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347


    الصحافة توثّق لنجم السودان والأهلي مدني الذهبي بابكر سانتو

    وقعت للأهلي مقابل 70 جنيه رغم انني «إتحادابي»!
    الطاهر حسيب افضل لاعب سوداني وهذه قصة انتقالي للهلال
    لا انسى الثورة الفلسطينية ضد الاسرائيليين في المانيا!

    اجراه / معتصم عيدروس

    من مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية ، وعبر الإتصالات سواء عبر الإنترنت أو الهاتف تم تنفيذ هذا الحوار مع اللاعب الموهبه واللؤوة السوداء لاعب الفريق القومي والأهلي مدني بابكر سانتو .
    - السيرة الذاتية : بابكر عثمان عبدالفضيل (لقب سانتو هو لقب شهرة) كان يطلق على لاعب إنجليزي في مشروع الجزيرة أسمه (سانتو بونيه) كان يعمل في المشروع .
    - مواليد : 1945م بمدينة واد مدني .
    الحالة الإجتماعية : متزوج ولي أبن وأبنة .

    بداياتي مثل كل الصغار بالحاره من كورة الشراب ، وكان ذلك عام 1960، وكنت بين حي القبه ومربع 11 وحي ود أزرق وهو الحي الذي بدأت منه إنطلاقتي الحقيقية نحو الشهرة الرياضية وكانت تلك الحاره تعج في ذلك الوقت بالأفزاز من اللاعبين حيث خرجت إبرهومة الكبير وأخيه حمدالنيل والرشيد.
    وبعد هذه الفترة إنتقلت مع مجموعة من ابناء الحواري إلى تأسيس فريق الدينمو بودازرق ، حيث كانت بداياتي المنظمة للعب كرة القدم من قوانين وسلوك وإنضباط ، وبعد ذلك أنتقلت للعب في نادي علم الوطن فريق بالدرجة الثالثة عام 1962 و صعدنا به للدرجة الثانية في 25/6/1963م ، ثم إنتقلت للعب في نادي الأهلي وذلك بعد صراع شديد في الأسرة لأنها أسرة إتحادية باكملها لان أخي الكبير صاحب الأسم (سانتو) عبده كان من دعائم نادي الإتحاد رحمه الله رحمة واسعة ، ومن أوائل اللاعبين الذين مثلوا السودان في الصين وموسكو وكان معه في تلك الحقبه (محمد جلودي ، سيد سليم) ، وبناءً على هذه الواقعه سارع نادي الإتحاد مدني بتسجيل الفاضل سانتو الأخ الأصغر لي ، وكان في ذلك الوقت صغير في عمره وتم الإحتفاظ به في السجلات حيث كان يدرس في المدرسة العربية .

    التوقيع للاهلي
    - على فكرة أنا كنت إتحادوي وأشجع نادي الإتحاد ومعظم أصدقائي من الإتحادوية منه ( معتصم بنداس وهو ابن عمي ، بابكر الأمين أحمدانة ، عابدين يوسف) ومن الاهلي (عثمان نورالدائم ، محمد الحاج ، محمد أبو الإصطفى) ، وفي تلك الفترة كانت هناك نزاعات في تسجلي ، وكان من المعجبين بي كثيرا ويرغب في ضمي للاتحاد عابدين يوسف ولقد أهداني (عجله رالي) في ذلك الفترة . ولكن شاءت الأقدار أن أنضم للأهلي ، رغم الخلاف بيني وبين الأخ / الأكبر صاحب اللقب (عبده سانتو رحمة الله عليه) .
    - الحافز الذي إستلمته عند توقيع للأهلي : كان في عام 1963م ، وكان المبلغ 70 جنيه ، ووقتها لم يكن مبلغاً بسيطاً ، وكان تسجيلي في منزل عائلة عكود وكان موقع المنزل بالقرب من طاحونة عبدالمنعم بمربع (11) .
    - علي الرغم من أنني أتحادوي ومن أسرة إتحادوية إنضممت للنادي الأهلي ، وقد اشعل هذا الامر خلافا كبيرا بيني وبين الأخ عبده سانتو وأستمر الخلاف بيني وبينه لفترة طويلة ، وهذا من الأسباب التي جعلت نادي الإتحاد يعجل في تسجيل االفاضل سانتو في الإتحاد رغم صغر سنه .
    - أول مباراة لعبتها مع الأهلي كانت ضد النيل مدني ، حيث كانت فكرة المدربين الكبار (محمد كندا ، وسعد الطيب) بأنو لازم أخذ فترة حتى يتم إشراكي في مباراة أمام الإتحاد وحينها لم يكن بالسهل تلعب مباراة قمة وأنت مسجل جديد ، رغم أنو أمنيتي في تلك الفترة اللعب مباشرة بعد تسجيلي ضد الإتحاد ، ولكن بعد إنتهاء الموسم كانت هناك كاسأت عائلية يتم تنظيمها مثل كأس أبو العلا وفيه لعبت ضد الإتحاد وأحرزت هدفين وهدف واحد كان من نصيب وميل أحمد حامد ، وأنتهت المباراة 3/2 لصالح الأهلي .
    - اما أول هدف أحرزته وأنا لاعب في الأهلي : كان في شباك النيل مدني وأنتهت المباراة لصالح الأهلي مدني 3/2 على ما أذكر .

    - أول مباراة لعبتها مع الأهلي مدني خارج مدني
    - : كان نادي الأهلي من الفرق المرغوب اللعب أمامها وكنا نتلقى دعوات من اندية المدن الأخرى (القضارف ، الأبيض ، كوستى ، بورسودان) ، كانت أول مباراة لعبتها خارج مدني في القضارف ولم تسعفني الذاكرة لذكر الفريق الذي لعبنا أمامه . ولكن أذكر في دورة نظمت في بورسودان كانت تضم أندية (بري ، حي العرب ، الإتحاد بورسودان ، والأهلي مدني) وفزنا بكأس هذه الدورة .

    أحداث طريفة
    - أذكر كنت عايد من رحلة من نيروبي ، فوجدنا برقيه من الأبيض تفيد بدعوة الأهلي لزيارة الأبيض ولعب عدد من المباريات هناك وفي البرقية يجب أن يكون الفريق يضم النجوم الكبار وبالتحديد ذكر أسمي ، وحاولت الإعتذار من هذه الرحلة لكن إصرار الأخوان (كمال عبدالعزيز عبدالدائم ، وموسى الفادني) افشل مسعاي فسافرنا إلى الأبيض وفي طريقنا كان القطار يتوقف في محطة كادقلي لزمن طويل ، ودائما في مثل هذه الرحلات كان يتم حجز عربة كاملة من عربات القطار ويتم وضع علم الفريق عليها ، ففي محطة كادقلي فؤجئنا بجمهور عريض في إنتظار القطار ، فكان معنا أخونا عبدالله جبارة الله فاكهة الرحلة ، وطالبت جماهير كادقلي التي تجمعت بمحطة القطار بمشاهدة اللاعب بابكر سانتو وقد كنت في ذلك الوقت نائماً على سطح عربة القطار ، وكان أخونا عبدالله واقف في باب العربة ومنعهم من الدخول ، فطلبوا منه أن ينده علي فقط فقال ليهم الراجل ده نائم أنتو فاكرنه أبيض وسمح وشعره سبيبي ولا شنو ، فهذه الأشياء الطريفة العالقة في ذهني .
    - متى تم إختيارك للمنتخب الوطني :
    - في عام 1965م وذلك للمشاركة في الدورة العربية بمصر .

    قصة التسجيل في الهلال
    - هي أساس كانت كناية لعدم ترك أهلي مدني للإستفاد مني ومن أصحاب المصلحه في ذلك الإتحادوية دون ذكر أسماء وقالوها صريحة يجب ان اذهب للهلال عشان ناس الأهلي ما يتهنو بي .
    ففي ظل المكايده بين الأهلي والإتحاد تم الترتيب الي إنتقالي للهلال العاصمي بتاريخ 12/10/1964م وبخطاب من النادي الأهلي تم حرماني من مزاولة نشاطي في الهلال لمدة عام كامل على حسب القوانين في ذلك الفترة وكانت فترة عصيبة إلى أن رجعت مره أخرى للأهلي مدني في 20/1/1965م ، وبعد ذلك فجرت إبداعاتي الكروية لنادي الأهلي الذي أحببته كثيراً .

    - مباراة عالقة في الذهن
    - هي مباراة النيل مدني والأهلي مدني وكان النيل يضم في ذلك الوقت عمالقه الكورة في السودان وليس في مدني فقط (الأسيد ، حموري الكبير ، الريح محمد الحسن ، سمير صالح وغيرهم من اللاعبين) وكانت لدينا فرصتين للفوز بالبطولة التعادل أو الفوز ، وكان النيل متقدم علينا بهدف فحصلنا على ضربة داخل 18 وهي غير مباشرة ووقتها كان الحكم عابدين عبدالرحمن وهو راجل كان صارم في الميدان وكل اللاعبين يهابونه ، وبما ان الضربة غير المباشرة فقد لزم ان تلعب على مرحلتين واذا لعبت مباشرة في المرمي ولم يسمها لاعب تلغى لو دخلت هدف ، فذهبت لعابدين وقلت ليه طيب لو الكورة ضربت في الجيلي وهو مدافع النيل ودخلت سوف تحسب قال لي نعم هدف صحيح ، رغم سؤالي له كنت خايف أنو يعطني كرت أصفر لانو كان من الحام الصارمين داخل الميدان ، ولقد كان ما حصل ضربت الكورة إصدمت بالجيلي بالتحديد ودخلت المرمى هدف غالي وثمين أهلنا لنيل البطولة .

    - قصة إصابتي مع زغبير :
    - تأهلت ثلاثة فرق هي (الأهلي مدني ، والهلال العاصمي ، والأمل عطبره) تلعب دوري من دورة واحدة المتصدر سوف يمثل السودان في بطولة أفريقيا ، لعبنا ضد الأمل عطبرة وكانت النتيجة 10/1 لصالح الأهلي مدني ، ولعبت مباراة الهلال والأمل وكانت النتيجة 7/3 لصالح الهلال ، وكنا ندخل المباراة ضد الهلال بفرصتين الفوز أو التعادل ، وفي نفس يوم المباراة لاعبي الأهلي فكرو يقوموا بنزهة صغيرة داخل الخرطوم ترويحاً عن النفس فأنا رفضت وقلت ليهم تعبان ، وقبل المباراة كانت هناك محاضرة من مدرب الفريق في ذلك الوقت وهو سعد الطيب ، فقلت له باننا لازم نجيب قون في أول 5 دقائق فامن المدرب علي حديثي . وذهبنا للميدان وفي ذلك الوقت كان الأهلي في أوج عظمته وكل الفرق تعمل ليه ألف حساب ، فدخلنا الملعب وأجرينا القرعة وكان من نصيبنا بدء ضربة البداية فطلبت من قاسم سنطه أن يلعب معي ضربة البداية رغم أنه لاعب مدافع وبالفعل لعب معي ضربة البداية ومن ون تو كانت أنا في إنفراد تام بزغبير فطلع من المرمى ونزل بأرجله الأثنين على ركبتي ولو كان في أحد مهاجمي الأهلي لكان هدفاً يحكى عنه حتى اليوم نقلت لخارج الملعب ثم إلى المستشفى في أول دقائق المباراة ، وكان في ذلك الوقت الحكم النعيم سليمان من شندي ، وليس لي علم بتقدير الحكم في ذلك الوقت ولكن اللعبه في تقديري هي ضربة جزاء لا غبار عليها فهو له تقييمه الشخصي في ذلك الوقت .

    زعبير لم يقصد
    فيما يخص إصابتي في مباراة الأهلي مدني والهلال العاصمي في دوري السودان ، حيث كانت فرصة الأهلي للفوز باللقب أكبر من الهلال حيث يكفي الأهلي التعادل أو الفوز بينما كانت فرصة الهلال هي الفوز فقط ، حيث فاز الأهلي مدني على الأمل عطبره 10/1 وفاز الهلال على الأمل عطبرة 7/2 وفرق الأهداف كان لصالح الأهلي مدني .
    وفي تلك المباراة الشهيرة بإصابتي حرم الأهلي مدني من الفوز بهذه البطولة ، حيث لم يقصد الحارس زغبير إصابتي .

    ساهموا في علاجي
    - هنا أتقدم بالشكر لكل الذين ساهموا في علاجي في تلك الفترة وطبعاً النادي الأهلي وبعض الأصدقاء من تجار مدني وحكومة السودان الذي أوصت بسفري مع بعثة السودان التي كانت مشاركة في اولمبياد ميونخ في ذلك الوقت للمشاركة في الدورة هناك ، فسافرت مع البعثة ومن ضمن رفاق الدرب رحمة الله عليه اللاعب الفذ (جعفر ود النوبة) لاعب إتحاد مدني حيث كان ضمن المنتخب المشارك في الدورة حيث ظل معي بغرفتي في ألمانيا بعد إجراء العملية ، وأيضا في ذلك الوقت وقف معي سفير السودان بألمانيا في ذلك الوقت (حسان محمد الأمين) من أبناء مدني . فقد ساهم نادي الأهلي بتسليم مبلغ 125 جنيه وهذا المبلغ لم يكن بالبسيط في ذلك الوقت حيث مكثت في ألمانيا شهر ونصف . ومن المواقف الطريفة وأنا في فترة علاجي بألمانيا صادف بأن بعثة أسرائيل المشاركين بألعاب القوى ، معنا بنفس المبنى وعندما تم إحتجازهم من قبل الأخوة الفلسطنين أثر الثورة الفلسطينية ، رفض الفلسطنين دخول أي فرد ألماني أو غيره لإدخال الطعام للمحتجزين من الإسرائلين ، عدا السودانين الموجودين بالطابق الأسفل ، فكنا نحن الذين ندخل لهم الطعام .

    - إحترافي بنادي الطائي بالسعودية :
    - في ذلك الوقت كان اللاعب الكبير ومدرب هذا النادي أخونا المرحوم سيد مصطفى وهو لاعب له أسمه حتى الآن بالسعودية ، فطلب منه إحضار لاعبين بمعرفته للعب بنادي الطائي ، حيث سمح للاعب الأحنبي باللعب في الأندية السعودية في ذلك الوقت ، فطلب منهم إحضاري من السودان وكان هذا الكلام في عام 1975م ، وأرسلت لي التأشيرة 3 مرات ، في زمن كان السودان فيه جميلاً ورخياً ولم يهن علي السفر الي وفي المرة الأخير حضر مندوب من النادي وأخذني معه ، وفي ذلك الوقت كان نادي الطائي في الدرجة الثانية وأيضا كان معي اللاعب سلامة الديب من أم درمان ولعبنا لهذا النادي السنة الأول صعد إلى الدرجة الأولى ثم الموسم التالي إلى درجة الممتاز ثم هبط بعد عام ثم عدنا به إلى الممتاز مره أخرى ، ومن الذين كانوا يلعبوا بالدوري السعودي في ذلك الوقت أمين دابو ، مصطفى النقر ، علي قاقارين ، تميم الحزامي ، ونجيب غميض ، ولاعبي منتخب تونس الـ 11 الذين شاركوا في تصفيات كاس العالم في ذلك الوقت يلعبون بالأندية السعودية .

    - لماذا لا تعود للسودان لتساهم في تدريب الأهلي :
    - هذا سؤال جميل جداً ، وعلى فكرة أنا كل إجازتي في السودان كنت بساهم فيها بتدريب الأهلي ، وأنا بعتبر النادي الأهلي هو بيتي الثاني وهي مملكتي التي أكسبتني الكثير (الشهرة ، حب الناس) ، ولن نبخل عليه بشي ، فالتدريب في الأندية يحتاج لمناخ صالح وأنا في رآي أنو الآن الأهلي محتاج لأبنائه للوقوف خلفه ، وإنشاء عن قريب سوف يكون الحوار بيني وبين مباشرة من داخل السودان نحن ما عايزين نسبق هذا الحدث لكن بقول ليك قريب وقريب جداً .

    النشاط الرياضي بمدني :
    - نعم أتابع أخبار الدوري الممتاز ، ولقد تألمت جداً لهبوط الإتحاد مدني علماً أن مستواه أفضل من أندية ظلت بالدوري الممتاز والدليل بإختيار عدد من اللاعبين في المنتخب الوطني .
    - رآيك في المنتخب الوطني اليوم وفي زمانكم : هناك فرق شاسع بين لاعبي المنتخب اليوم وأمس ، لاعبي المنتخب زمان على مستوى عالي من الفهم والإداراك في تنفيذ التكتيك والخطط ويقومون بمساعدة المدرب في تنفيذ ما يرغب الوصول إليها الآن بالإضافة للبينة الجمسانية للاعبي زمان ، على النقيض تماماً مع لاعبي اليوم . ولاعب زمان يلعب من أجل الكورة ومن أجل الشعار الذي يرتديه ومن أجل أن يتمتع نفسه والجمهور الذي يقف خلفه ، ولكن أصبحت الكورة في السودان تسيطر عليها المنفعه المادية أولاً ثم تجي بعد ذلك الأمور الأخرى .

    الطاهر حسيب
    - يقال أنك أفضل لاعب سوداني ، والبعض الأخر يقارن بينك وبين جكسا : طبعاً هذا شعور جميل من الذين يطلقون على ذلك ، أما فيما يخص المقارنة بيني وبين اللاعب جكسا ، جكسا لاعب موهب وفنان ، وهو صديق عزيز بالنسبة لي وكل إجازتي عندما أكون في السودان كنت بسجل زيارة لبعض اللاعبين والأصدقاء بالعاصمة .
    فكل لاعب له المهارات والفنيات التي يمتاز بها فالمقارنة بين لاعب وآخر لا تقدر تحكم عليها بالنظر للاعب في الميدان فقط ، هناك أشياء يمتاز فيها اللاعب جكسا ، واشياء أخرى يمتاز بها اللاعب بابكر سانتو . فكل لاعب له مفهومه وفنياته ومهاراته ، بهذه المناسبة فانني اري ان افضل لاعب في السودان هو الفذ والذي اثري الكرة واعتبره الافضل في تاريخ كورة القدم السوداني وهو لاعب حي العرب السابق (الطاهر حسيب) .
    - ما هي الدول التي زرتها وأنت لاعب بالفريق القومي : قمت بزيارة دول كثرة (كينيا 3 مرات ، نيجريا مرتين ، يوغندا 3 مرات ، أثيوبيا مرتين ، الكنغو مراتين ، مصر لا أذكر ، ليبيا ، شاد ، الصومال ، الصين مع منتخب الجزيرة ، ألمانيا للعلاج .
    - من هم لاعبي الأهلي في عصرك : بله سليم ، السر بدوي ، فتحي ، وليم (حراس مرمى) ود الأمين ، كودي ، أبوالنور ، صالح عبدالله ، قاسم سنطة ، التاج محمد الحسن ، الباقر ، الباقر مارنجان ، أحمد حامد ، جكن ، دامبه ، أحمد الشهاوي ، طارق بادي .

    مشاركات مع المنتخب
    وكانت مشاركاتي الدولية 32 تمثيل السودان سواء على مستوى الفريق القومي أو منتخب الجزيرة الذي مثل السودان في الصين وزينجبار .
    لاعبين في ذاكرتي (حسبو الصغير ، جكسا ، سعد الفن ، ورمضان ، عوض عبدالغني ، والطاهر حسيب ، علي قاقارين ، عزالدين الدحيش ، سمير صالح ، جميس ، عوض كوكا ، بشاره ، إسماعيل بخيت) بالفريق القومي ، أما منتخب الجزيرة ( جعفر نوبه ، محجوب الله جابو ، الفاضل سانتو ، حموري الكبير ، الريح محمد الحسن ، التاج محمد الحسن ) ، أما مجموعة لاعبي الأهلي المصاحبه للأمجاد (سنطه ، ود الأمين ، التاج محمد الحسن ، صالح عبدالله ، أحمد حامد ، الباقر ، السر بدوي ، كودي ، أبوبكر كته ، أبوصاحبو ، جكن ، طارق بادي ، أبوالنور) .
    حلم وتحقق وضع أسم كبيره للأسرة (آل سانتو) في مدينة مشهور بولادة المبدعيين من أدباء وشعراء وفنانين ولاعبي كرة القدم والكرة الطائره ، وصناع القرار في السياسة السودانية ، حيث إحتضنت مدني مؤتمر الخريجين ومن رموزه (أحمد خير ، عثمان محجوب ، حميده سعيد ، أمين عبدالله الفكي ، محي الدين دياب ، محجوب علي عمر ، كمال عبدالعزيز ، كمال عبدالعزيز ، عبد الدائم موسى الفادني)

    مهمومون بالاهلي
    هناك العديد من الذين حملوا هموم الأهلي في دواخلهم (محمد الحاج ، مبارك الديبه ، عبدالرحيم أحمد حكيم الجاك ، المرحوم عثمان نور الدائم ، فتاح الدحيش ، الياس سلمان ، محمد الكربه ، صالح أبوعموري ، وغيرهم الكثير حيث لم تسعفني الذاكره) .
    إحترافي بنادي الطائي بحائل في المملكة العربية السعودية ، حيث كان النادي في الدرجة الثانية ولعبنا به أنا وزميلي سلامه الديب إلى أن وصلنا به إلى الدرجة الممتازة وبعد ذلك صدر قرار بإيقاف اللاعبين الأجانب في اللعب بالأندية السعودية ، وبعد ذلك نلت شهادة التدريب وعملت بها في أندية سعودية مثل ( نادي الليث ، والتسامح ، ثم نادي البنك الأهلي التجاري في الرياض) .
    التدريب من وجهة نظري بالنسبة للتأهيل شي لابد منه حيث أنها وسيله توصلك للغاية ، والنجاح مع الفرق هي علمية توفيق من عند رب العالمين ، ثم التطور والمواكبه على فنون الكرة الحديثه حيث أصبح هذا بالسهل وليس بالصعب مع وجود الكم الهائل من الفضائيات .
    وفي ختام هذا التوثيق اشكر الأخ / فتاح خضر أحمدانة من الرياض الذي قام بالإتصال بي عبر الهاتف والمراسلات للحصول على هذه المعلومات ، والأخ / معتصم عيدروس على أهتمامهم لتوثيق تلك الأحداث والإهتمام الكبير بهذه المدينة العمالقة وحرصهم الزائد عليها وذلك من خلال ربط الجيل الحالي بالجيل السابق وتنويرهم بمستوى الكورة ، وحمل هموم هذه المدينة في مجال الرياضي لإسترداد مكانتها العريقة في الماضي .

    لا يفوتني ان اقدم اعتذاري لكل من سقط أسمه عن ذاكرتي في تلك اللحظات التي كنت أجب فيها على تلك الأسئلة .


  4.  
  5. #28
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347


    - محمد علي عبد الله: عُرف بـالشاعر الأمّي
    ظهر في السودان عدد من الشعراء اللامعين أمثال علي المسّاح و محمد علي عبد الله وعبيد عبد الرحمن. وهؤلاء كانوا أميين، وجمعتهم، فوق ذلك، مهنة الخياطة ولوازمها. والأبرز من بين هؤلاء جميعاً كان محمد علي عبدالله الذي عُرف بـالشاعر الأمّي، وكانت حياته كلها تجهماً، لكن شعره امتاز بالرقة. وهذا الشاعر عمل في مهنة الخياطة، وعاش منعزلاً لا يخالط الناس، وطالما شوهد على حماره لا يتنقل إلا بين دكانه ومنزله حتى توفي في القاهرة سنة 1970· أما زميله في المهنة، اي الشاعر علي المساح الذي عمل حائكاً للعراوي فقد اشتهر له الموال التالي:
    أنا الحامل البلا ما اشتكى
    وأنا كاتم السر ما حكى
    وأنا العقدة بحبل مشبكا
    وأنا المساح دمع البكا


    من موقع بيان اليوم

  6.  
  7. #29
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    (فنانى بلادى مبدعى بلادى)

    هذه محاولة لتوثيق قصة حياة فنانين أثروا الساحة الفنية السودانية

    الأستاذ إبراهيم الكاشف
    http://www.alrakoba.com

    ولد في مدينة ود مدني عام 1910 وفي صباه اشتغل بالنجارة وعمل صبي نجار وكان أثناء العمل يدندن بصوت جميل يلفت نظر كل من يستمع إليه حتى إن بعضهم كان يطلبون منه أن يغني في حفلاتهم الخاصة واستمر علي هذا الحال حتى اصبح بعدة فترة من أميز المطربين في ود مدني وفي عام 1931 زار الحاج محمد احمد سرور مدينة ود مدني وكان يعتبر عميد الفن السوداني في ذلك الوقت وكان من الطبيعي أن يستمع سرور للكاشف واعجب به إعجابا كبيرا وبدا يتحدث عنه مع صديقه الشاعر الكبير إبراهيم العبادي لدرجة انه قال له لم اسمع حتى الآن اجمل من هذا الصوت وما يعجبني انه يعتز بنفسه لدرجة إصراره علي تلحين كل أغنياته وانه قد تغني للشاعر المساح اكثر من أغنية ناجحة
    وطلب الفنان سرور من الشاعر العبادي اصطحاب الكاشف معهم إلى الحفلة المزمع إحيائها في سنار وبالفعل ذهب معهم الكاشف إلى سنار واثبت وجوده وبعد فترة وجيزة اصبح إبراهيم الكاشف فنان الجزيرة كلها مدني سنار الحصاحيصا أبو عشر ووصل اسمه بعد ذلك إلى العاصمة المثلثة
    حتى عام 1934 كان الكاشف مثله مثل كل المطربين يقدم أغانيه بالرق والصفقة والصاجات ولم يكن هنالك أي اتجاه لوجود أي تغيير ولكن شاءت الظروف أن تزور فرقة مصرية مدينة الخرطوم وود مدني ولما وصلت الفرقة إلى ود مدني كانت المفاجأة التي قدمها الكاشف لجمهوره ولم يفاتح بها أحد من قبل سوي صديقه الشاعر علي المساح حيث استعان بالفرقة المصرية في أداء واحدة من اشهر أغانيه وهي أغنية = أنا ما بقطف زهورك بعاين بعيوني=
    وذلك بالطبع بعد أن اجري بروفة مع الفرقة المصرية
    ومن هنا إبراهيم الكاشف أول مطرب سوداني يغني مع العازفين بالات حديثة لم تعرفها الأغنية السودانية من قبل
    وفي عام 1940 غني الكاشف الشاغلين فؤادي في الإذاعة ليحمل الأثير صوته لجمهوره
    وهو صاحب فكرة إضافة أصوات البنات إلى الكورس لأول مرة في السودان
    لقد ساعد الكاشف وغيره من الفنانين بعد ذلك وخلال فترة الخمسينيات بالذات وجود موسيقار مصري يدعي مصطفي كامل عازف القانون المعروف الذي اصبح يقود الفرقة الموسيقية المصاحبة لجميع أغاني الكاشف وهكذا اشتهرت أغاني الكاشف بمقدمتها الموسيقية الطويلة ومن اشهر أغانيه الحبيب وين واسمر جميل ورسائل

  8.  
  9. #30
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية moh_alnour
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    جدة - السعودية
    المشاركات
    7,670

    رحم الله الفنان المبدع العبقري إبراهيم أحمد أبو جبل الشهير بالكاشف بقدر ما قدم للفن من درر خوالد ، وهو فلته من فلتات الزمان التي لا يمكن أن يجود بها مرة ثانية ، وهو صاحب النقلة الكبيرة في الأغنية السودانية من مرحلة الحقيبة إلى مرحلة الغناء الحديث .

    إننا نحب الورد رغم الأشواك التي تعانقه وهكذا الحياة
    abu ze yazan

    جزيرة الفيل الأصالة و العراقة
  10.  
  11. #31
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    رمضان حسن البلبل الصداح

    ولد رمضان حسن في مدينة ود مدني عام 1929م وتوفى بالخرطوم في 23/8/1978م ... في وقفة عيد الأضحى المبارك . والده من قبيلة الزاندى .. درس الخلوة بقرية أم بلال ثم دخل المدرسة الأولية ولكنه لم يستمر في المدرسة النظامية بسبب ولعه وحبه الشديد للفن والغناء والموسيقى ..
    كان يغني ويردد أغاني الحقيبة مستخدما آلة الرق ورغم معارضة والده الشديدة ألا أنه استطاع أن يستمر في هذا الاتجاه ونصحه أصدقاؤه أن يسافر إلى الخرطوم ...

    رمضان حسن متعدد المواهب .. كان يجيد لعب كرة القدم ولعب بفريق الأهلي مدني وأيضا كان يهوى رياضة رفع الأثقال . .. وتعلم العزف على آلة العود بود مدني ..
    انتقل إلى العاصمة في الأربعينات وسكن الديوم القديمة وبالتحديد ديم سلك الذي كان يعمل معظم سكانه بالسلكية والتلغراف ومن هنا جاء الاسم .
    ومن أشهر سكان هذا الحي جمعة باب الله والد الموسيقار محمد جمعة الذي لازم رمضان فترة طويلة من الزمن وكان يعزف آلة الكمان مع رمضان في الحفلات الخاصة والعامة.
    كان رمضان حسن يمتهن مهنة الجزارة ثم انتقل للعمل بورشة الشاعر الغنائي عبد الرحمن الريح التي كانت تعمل في مجال المصنوعات الجلدية وتزوج رمضان بديم سلك ورزق بطفلين هما افتنان وعصام عازف باص بمركز شباب السجانة حاليا .
    وعندما استمع عبد الرحمن لصوت رمضان احتضنه وتبناه فنيا وبدأ يؤلف له الأغاني.

    إسهامات رمضان حسن في الموسيقى السودانية

    عند إضراب الفنانين الأول عام 1951م بقيادة أحمد المصطفى وإبراهيم الكاشف وجد مراقب الإذاعة نفسه في موقف حرج فاتصل برابطة الأدب القومي ورشحت له ثلاثة فنانين كان من بينهم رمضان حسن وغنى الزهور صاحية وأنت نائم من كلمات عبد الرحمن الريح وكانت إضافة حقيقية للأغنية السودانية .

    وكانت أغنية افتنان الزهور صاحية الأغنية الأولى في برنامج ما يطلبه المستمعون أطلق رمضان اسم الأغنية على ابنته الكبرى .

    ذكر الموسيقار العربي محمد عبد الوهاب في أحد لقاءاته الإذاعية أن من اجمل أصوت في السودان هو صوت الفنان الذي يغني الأمان .

    غنى رمضان حسن للوطن فكانت أغنية بلادي من كلمات سيد عبدالعزيز ورسم خارطة جغرافية حية للوطن متحسسا كل ملامح التطور والازدهار فيه .

    سجل رمضان حسن عددا ممن الأغنيات وأول لحن أتى به للإذاعة كان يا غرامي الأول كلمات محمد دسوقي عندما كانت الإذاعة في بيت الأمانة .

    سيدة الغناء العربي أم كلثوم كانت معجبة بصوت رمضان خاصة في لحن الكروان .

    وأشاد الموسيقار برعي محمد دفع الله بالفنان رمضان خاصة في أغنية دقات قلبي

    ردد معظم الفنانون السودانيون معظم أغاني رمضان حسن والتي اتسمت ببساطة الجمل الموسيقية ورشاقتها وقوة وحلاوة الميلودية ونصوصها ذات المفردات القوية المعبرة وعلى سبيل المثال:

    أنا سلمتو قلبي الفنان محمد الأمين .

    الأمان كلمات محمد بشير عتيق يرددها الفنان الراحل مصطفي سيد أحمد .

    حبي الرزين يرددها الفنان الخالدي .

    الزهور صاحية وانت نائم يرددها إبراهيم ود المقرن .. وعبد الرحمن الريح قدم هذه الأغنية لود المقرن قبل رمضان حسن ونسبة لسفر ود المقرن وانشغاله في برتسودان قدمها عبد الرحمن لرمضان الذي وفق تماما في تلحينها .

    وأيضا الفنان الشاب الجمري حامد يردد هذه الأغنية ومعظم أغاني رمضان حسن بصورة جميلة وشيقة .

    ترك رمضان ثروة فنية ورصيدا على مر الأيام والسنين ووضع بصماته في ساحة الفن السوداني بصوته الجميل العذب الذي يصنف علميا من قبيلة Tendor بل يعتبر من التينور الأول ومات البلبل الصداح من برد الأسى والتناسي هذا الفنان الذي أفنى زهرة حياته على مشوار إثراء حياتنا الفنية ..

    مات في صمت مثل ما عاش الأيام الأخيرة من حياته في صمت ... فما استشرفت مكتبة التلفزيون بأي تسجيل للراحل رمضان

    منتديات مانجو

  12.  
  13. #32
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    قطوف من المدينة الحالمة.. ود مدني

    بقلم / عمر حسن غلام الله
    موقع ودمدنى

    في أغسطس 2004 وخلال إجازتي السنوية في ربوع ود مدني بحثت عن تاريخ المدينة، وعن جذورها وأصولها، وعن شخصياتها وقادتها، فقادني البحث والتساؤل الى وزارة الثقافة، حيث التقيت بأحد وزراء الثقافة السابقين بالولاية، الأستاذ الجليل عبد الله الحسن، بن مدني البار وأحد مثقفيها ووجهائها، فسرد من الذاكرة هذه القطوف عن المدينة الحالمة.. ود مدني:

    عرفت مدينة ود مدني بأنها منطلق للعمل الثقافي والأدبي، وهذا لم يأت من فراغ، ففي العهد التركي كانت مدني عاصمة السودان قبل أن تنتقل الى الخرطوم، ويرجع ذلك لموقعها وما تميزت به، فالحركة الثقافية في الثلاثينات وجدت رواجاً في مدني وانطلقت الجمعية الأدبية من نادي الخريجين، وكان هناك رموزاً من أبناء مدني تركوا إرثاً عظيماً، والمسألة الثقافية عندما بدأت كانت اهتماماتها بالتعليم، حيث قامت مدارس الأهلية من مدني، وبرزت شخصيات أصبحت معالم؛ من بينها الأستاذ أحمد خير المحامي الذي كان فكره ناضجاً في الجانب السياسي والثقافي، حيث ورد أنه بعد المعاهدة البريطانية المصرية عام 1936م - التي أعطت للسودانيين حق الاستخدام بمكاتب الحكومة- ألقى احمد خير محاضرة تحت عنوان "واجبنا السياسي بعد الإتفاقية" ، وهنا أخذ الوعي بحقوق السودانيين يتجذر وينتشر ، وتبعاً لذلك استمر الوعي بالحقوق، حتى أنه بعد إضراب المزارعين سنة 1946م عندما حاول المستعمر نقل المال الاحتياطي لمشروع الجزيرة الى المملكة المتحدة؛ أضرب المزارعون وخرجوا في مظاهرات وأرسلوا مذكرات حتى أن الحكومة وسطت الزعماء الدينيين ليوقفوا الاضراب، وألغى المستعمر قرار نقل الاحتياطي المالي فألقى أحمد خير محاضرة في نادي ود النعيم بعنوان "لقد استرشد القاصر، فليستعد الوصي على الحساب"، وكان لكل ذلك أثره في تشكيل الرأي المستنير الواعي عندما كان السودان يبحث عن الاستقلال في مشواره.

    الشيخ مدثر البوشي

    ومن الرموز الوطنية أيضاً الشيخ مدثر علي البوشي، وهو من أوائل خريجي كلية غردون، ويصفه الأستاذ حسن نجيله في كتابه "ملامح من المجتمع السوداني" فيقول فيه: "لهفي على هذا الفتى ذو الجلباب الأبيض والعمامة المكورة، وهو يريد أن يغزو المنبر فتمنعه المخابرات البريطانية، ولكنه وسط الهتاف والضجيج يجد طريقه الى المنبر فيشدو بقصيدته المشهورة:

    أرى ما أرى مذ ساد في الناس واهن

    أرى زهرة الدنيا وشرخ شبابها * تبدل بؤساً أعقبته المغارم

    أرى الحق يبدو للأنام ويختفي * ولم يبق من بين العشائر حازم

    هذه القصيدة التي جاوزت الستين بيتاً- وكانت في ليلة المولد النبوي الشريف في أمدرمان عام 1923م- وقد قال لي شخصياً "الإنجليز انزعجوا من هذه القصيدة، وترجمها أحد المستشرقين في وزارة المعارف، وكتب عن هذه القصيدة أنها ستكون نواة للثورة، ولو أنها قيلت في شعب مسلح لشق عصا الطاعة في الحال" وهذا الكلام مكتوب في ملف خدمته في دار الوثائق، وعندما ألقى هذه القصيدة أحس الناس بحقوقهم، وأنه يجب أن يتحركوا للاستقلال. وأشيع بعدها أنه تم اعتقاله، فطلب منه المستعمر أن يسير راجلاً في العاصمة المثلثة لمدة ثلاثة أيام حتى يتأكد الناس بأنه غير معتقل. وفعلاً صدق حدس المستشرق، فقد قامت بعد ذلك ثورة سنة 1924م.

    وكان من ضمن أبيات هذه القصيدة:

    أطلي صروح المجد من آل هاشم * فقد ساد قدماً في الخلائق هاشم

    وكان قاضي القضاة من الهاشماب، وكذلك شيخ علماء السودان، وكان المقصود بهذا البيت أن يقود هؤلاء الشعب للثورة..

    إليك فنبئ شارلمان فإننا * يدل بنا في ذلك العهد آدم

    وقد نبعت يوماً بأندلس لنا * شؤون أبانت للفرنجة ما همو

    وهنا يشير الى المستعمر..

    هذا الإرث الثقافي هو النواة والدافع، وأن تكون مدني النواة لنادي الخريجين، ثم التقط القفاز نادي الخريجين بأمدرمان.

    البطل علي عبد اللطيف

    وأول مساجلة وطنية مكشوفة في تاريخ السودان تسجلت في مدني عندما كان الملازم أول علي عبد اللطيف راكباً على جواده- وهو من الفرقة التاسعة من أورطة الجيش المصري- حيث قابله في الطريق نائب مدير المديرية الانجيزي، وكان على صهوة جواده أيضاً، فتجادلا، فأراد هذا الضابط الإنجليزي أن يترجل علي عبد اللطيف من على صهوة جواده لتحيته، ولكن الأخير رفض في عزة وإباء سوداني وشمم قائلاً له: "ليس في تراب هذه الأرض رائحة تراب المملكة المتحدة" فكانت النتيجة أن تم نقله إلى جبال النوبه.

    هذا الإرث جعل مدينة ود مدني بوتقة صهرت كل أهل السودان حيث يتعايش الناس استناداً على هذا الإرث الثقافي، فالتواصل الاجتماعي أصبح معلماً من معالم مدني، حتى الذين أتوا لمدني من بقية مدن السودان وريفه- بل ومن خارج السودان- لشغل مواقع في الخدمة المدنية أصبحوا جزءاً من مدني واستوطنوا فيها، حيث أصبحت هناك علاقات اجتماعية قوية بين أعضاء هذا المجتمع.

  14.  
  15. #33
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    الموسيقار بدر التهامي
    نقلها لودمدني / أحمد محمد المبارك


    يا سلام عليك يا موسيقار يا رائع

    الموسيقار بدر التهامي يسوقنا إلى رحلة فنية عامرة بالعطاء .. بدأت في عام 1925م في مدينة ود مدني .. آنذاك كان بدر التهامي شابا يعتمد عليه فعهد إليه والده العمل معه في الحواشات وهو رعاية انسياب المياه في الترع وعزق الأرض بالطورية .. يفعل ذلك راضيا مرضيا .. وفي صباح يوم من أيام العام 25 وهو بالضفة الشرقية للترعة الرئيسية .. سمع لحنا سرعان ما شده فارهف السمع وملكه سلطان الطرب فذهب يقتفي أثر اللحن حتى كان أمام مصدره رجال يلتفون حول رجل يعزف ربابة وكانت تسمى آنذاك ( أم كيكي ) وكان بها وتر واحد.

    بدر التهامي يقول ،وعرضت عليهم شراء الربابة حتى بلغ الثمن عشرين قرشا وكان ذلك مبلغا له رقم اقتصادي مميز بعدها تم تمليكي الربابة ذات الوتر الواحد وشدت عليها وترين آخرين ثم زدتهم واحد فأصبحوا أربعة أوتار وبذلك استطعت أن استنبط منها الألحان التي ترضي غروري الفني وعزفت عليها مضامين الأغاني التي كانت الربابة تقوم بترويجها ثم عزفت أنغاما على شاكلة :

    يا خيتي يا بت أمي

    نور قلبي سلبت

    ولكن رغم الأ وتار التي أدخلتها على الربابة إلا ذلك لم يشبع رغباتي الموسيقية التي كانت تبحث عن اللحن العبقري حتى لم كان خشب الربابة تلك مصنوعا من أخشاب الأبلكاش لذلك أصدرت أصواتا جانبها النشاز وجافتها رقة اللحن المنشود .. ثم قررت بعد ذلك أن أدخل إلى عالم الكمنجة وتوجهت إلى الخواجة ميشيل تيرزو وكنت قد تركت العمل في الحواشات وانضممت إلى العاملين بمستشفى ود مدني ودرست التمريض .. ومن الخواجة ميشيل إلى الخواجة أنور الذي علمني السلم الموسيقي الغربي :

    دو ري مي فا صول لا سي

    وطلب مني أن أقولها بالعربية وحقيقة الأمر قد أفدت كثيرا من ألخواجة أنور واستطعت أن أحتوي تلك الآلة البنية اللون الساحرة وأعزف عليها ما أشاء .. ولما ملكت مائة وخمسين قرشا اشتريت آلة كمنجة .. وعزفت كل الأغاني التي ألفها الأستاذ علي المساح وأول من عزفت له أغانيه الفنان محمد الشبلي أحمد سليمان .. كما عزفت مزهوا روائع ذلك الزمان مثل :


    أنت بدر السما في صفاك

    زمانك والهوى عانك

    زهر الربيع لون الطبيعة

    نسائم الليل


    ولما سكن اللحن الفؤاد وكنت ممرضا كما ذكرت كنت من حين لآخر أعزف مقطوعات متنوعة مما جعل المرضى يلتفون حولي .. الشيء الذي ألب الإدارة الطبية علي فشكوني للمفتش الإنجليزي بحجة أني اسبب إزعاجا للمرضى وأمتثل المفتش لامرهم وطلب منهم حينما أعزف ألحاني أن يخبروه .. وفي مساء يوم خريفي رائع بدأت أعزف فتسلل المرضى من أسرتهم يتمايلون طربا وكان المفتش ساعتها متخفيا وراء ستار وبمحض الصدفة كنت أعزف المارشات الإنجليزية والمصرية التي حفظت ألحانها حينما كانت زفة رمضان تجوب شوارع مدينة ود مدني وتقدم نحوي المفتش وسألني أين تعلمت الموسيقى فأخبرته بتجربتي فأعجب بها وأحبر إدارة المستشفى أن ما يعزفه بدر موسيقى وليس إزعاجا .. وطلب من في التو أن أذهب إلى عنبر واحد وأعزف لهم لأن به كثير من المتألمين .. وطاب لي المقام في مستشفى مدني

    الموسيقار بدر التهامي وعازف الكمنجة الشهير يعود بنا إلى الوراء قليلا وبالتحديد إلى عام 1938م يقول وبكل فخر أن أول فنان عزف له هو الشبلي وفي ذلك الأثناء كانت للأخ عثمان أبو بكر رجب فكرة تكوين أوركسترا وسرعان ما وجدي الفكرة هوى في نفسي فدعونا لها وكانت المحصلة مشرفة للغاية وكان العازفون على آلة الكمان هم عثمان أبو بكر رجب وعبد المنعم عبد السلام وعلى الحويرص . ثم أنضم إلينا المهندس عبد الرحيم البوشي وهو أول من أدخل آلة الأورغن ، ثم إسماعيل أبو السباع يعزف الكارنيت ومحمد أبو بكر رجب على الأكورديون وكان الطيب عبد الله الكارب يعزف على آلة العود .. أما إيقاع الطرمبيت فكان يعزفه عازف ماهر من موسيقى البوليس وبذلك أكتمل مجموع الأوركسترا التي ولدت ناضجة صاحبها المطربان الرائعان ( الشبلي والكاشف ) وعزفنا ما شاء لنا أن نعزف وتلقينا دعوة كريمة من مؤتمر الخريجين ، وشددنا الرحال إلى العاصمة ورأينا المناضل الجسور الأستاذ أحمد محمد خير المحامي نجما يسطع في سماء بلادي يفتتح المؤتمر بكلمة فيها الرجاء والبسالة والدعوة إلى التحرير .

    هكذا يتحدث الموسيقار بدر التهامي ويتذكر تلك الأيام من زحم وطني مشتعل ويقول : بعد أن انتهى المناضل أحمد خير من كلمة الافتتاح أشير لنا أن نبدأ وظهرنا لأول مرة نغني للوطن فجاء نشيد


    صه يا كناري

    ونشيد صرخة روت دمي

    ثم نشيد للعلا


    ولن أنسى الجمهور الذي كافأنا بحماسة وإعجابه .. وليتكم كنتم معنا في تلك الساعات المشرقات .. حينما عزفنا تلك الأناشيد الخالدة وكان الفنان الشبلي والفنان إبراهيم الكاشف ققبسين جاءا من بلاد الفن والطرب والوطنية أي من مدينة ود مدني التي أهدت الأوركسترا الأولى .

    ولن أنسى أبدا الفنان الراحل حسن عطية ، الذي أعجب بالعزف وطلب منا أن نبقى في العاصمة حتى تفتتح إذاعة أم درمان أي بعد سنتين من العام 1938م فأخبرته أن هؤلاء العازفين مرتبطين بأعمال ولا يستطيعون البقاء في العاصمة . ورجعنا من حيث أتينا وفي العام 1939م ظهرت بوادر الحرب العالمية الثانية وتشتت الجمع وكان الفنان الشبلي يومذاك قد عين في الجيش برتبة شاويش وسافر إلى الحبشة مجندا . أما الفنان إبراهيم الكاشف فقد راقت له فكرة الغناء الثنائي فأخبرني أنه يغني مع مصطفى الشيخ إسماعيل وكنت قبل ذلك أصحب الكاشف في كل الحفلات التي يدعى إليها يصحبنا الفنان أحمد حسن الغفاري الذي يجيد العزف على آلة البانجو فقال:هي آلة تشبه الربابة بها أربعة أوتار وتملك صوتا رخيما يسر السامعين وأغلب الظن أنها مجلوبة من أوربا .

    الموسيقار بدر يتحدث عن الطنبور فيقول : يتكون من آلتين إن صح التعبير هما العصا والزجاجتين الفارغة . فالعصا توضع على الأرض يرفع طرفيها حجران ، وهي تبعث نغما حين تضرب بعصا أخرى ، بينما توضع في الجانب الآخر زجاجات فارغة يضرب عليها بالمرواد، وضرب العصا بعصا أخرى يتكون بذلك نغم يصحبه الكورس المغني يطنبرون بحلاقيمهم بينما المطرب الشهير ود السيد يغني واضعا يده اليسرى على أذنه تاركا يده اليمنى لتعينه على الوصف .

    يقول الموسيقار كان عمري آنذاك عشر سنين حينما عشت وشاهدت الطنبور وكان ود السيد ملك الطنبور في مدني . بينما كان ملك الطنبور في أم درمان ود الفكي القادم من الشمالية ومن أمثلة أغاني الطنبور آنذاك

    نار أم برعة سراجة

    في الأيدين ظريف عاجا

    وغنى أيضا :

    جات تتمختر العرجونة

    الماكلانا فتونا

    وقال :

    جنا الوز العام يا سلام



    يا سلام عليك يا موسيقار يا رائع .


  16.  
  17. #34
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    في ذكراه السابعة عشرة

    اضواء على الشاعر محمد عبد الحي

    جريدة ألأيام

    اوردنا في الحلقة الاولى اهم الملامح التي تطرق لها الاستاذ علي مؤمن في مقاربته عن الشاعر الكبير والاكاديمي المرموق الدكتور محمد عبد الحي بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لرحيله، جدير بالذكر ان المقاربة اعدت لمركز عد حسين الثقافي وذلك في محاولة من اسرة المركز لايفاء الراحل الكبير بعض ما يستحقه من اجلال وتقدير.
    * ادباء الجزيرة:
    تفتح الوعي المبكر والتوق المتعاظم للمعرفة، والاهتمام الفائق بالثقافة والفنون وبحركة الابداع في عمومها، كانا ضمن العوامل التي جعلت محمد عبد الحي وثلة من مجايليه يسهمون في بناء وتأسيس تنظيم (ثقافي /ابداعي) اهلي يهتم بحركة الثقافة والمنتج الابداعي، ومن ثم ينتج للمثقفين وعموم المبدعين فرصة للتحاور وتبادل الاراء ووجهات النظر فيما يتعلق بابداعاتهم اضافة لانسحاب ذات الشأن على المطروح بالمنابر والدوريات الثقافية بالصحف السيارة، ومن هذا المنظور وعلى هذه الخلفية قام شاعرنا برفقة بعض المهتمين بالمسائل الثقافية والابداعية بمدينة ود مدني، بانشاء وتأسيس رابطة ادباء الجزيرة في بدايات النصف الثاني من القرن المنصرم، ومما لا شك فيه انهم وهم يقومون بهذا العمل، ويعدون له العدة ويرسمون له الخطط، ورد ببالهم وخواطرهم ما تمثله مدينة ود مدني في خارطة الفكر والثقافة بالبلاد، واحسب انهم قد تداولوا باجتماعاتهم ولقاءاتهم في هذا الشأن، اذ ان هذه المدينة العريقة شهدت في النصف الثاني من سنوات الثلاثين (اي قبل قيام رابطة ادباء الجزيرة بحوالي العشرين عاما) قيام جمعية ود مدني الادبية بكل ما تمثله وتعنيه من ثقل فكري، وثقافي وسياسي تمثل في عطائها الثر بالمجالات التي ذكرناها انفا، كما تمثل ايضا في رموزها السامقات والشامخات: الاستاذ احمد خير المحامي، والشيخ مدثر علي البوشي وغيرهم.
    غني عن القول ان هذه الجمعية قد لعبت دورا كبيرا وهاما في الحركة الثقافية والتنويرية ومن ثم ساهمت ضمن غيرها من الجمعيات الشبيهة في دفع الحركة الوطنية خطوات وخطوات نحو الامام، وقد تضافرت هذه المجهودات التي بذلت، هنا وهناك، وفي شتى بقاع الوطن في الارتفاع، بمعدلات الوعي بالقضايا العامة إلى ان تمخض عن ذلك قيام مؤتمر الخريجين العام، وقد اسفر نشاط المؤتمر في تأجيج حركة التوعية العامة واذكاء شعلتها التي ظلت متقدة حتى قيام المؤتمر الادبي الاول في (1939) وقد تواصل هذا البذل والعطاء وتفاعل حتى اسفر اخر الامر عن قيام الاحزاب السياسية التي حققت ضمن غيرها من فعاليات شعبنا وقواه الوطنية الاستقلال السياسي في غرة يناير 1956م.
    ان الدور الثقافي لجمعية ود مدني مقرؤا مع ادوار ثقافية لجهات وتنظيمات اخرى اضافة لادوار بعض الافراد كالمفكر المعروف ابن ود مدني (بابكر كرار) والمثقف البارز (توفيق احمد البكري). وهو ايضا من ابناء ذات المدينة، ان الادوار هذه كان لها كما نعتقد، اكبر الاثر في عقول ووجدان وافئدة مجموعة رابطة ادباء الجزيرة وضمنهم شاعرنا محمد عبد الحي، واحسب انه منذ ذلك الوقت تعاظم لديه الاهتمام الجاد بالشأن العام وبقضايا الوطن وقد رافقه ذلك الامر إلى اخريات حياته القصيرة جدا بحساب الايام والسنوات إلى ان تخطفته المنية:
    هنا انا والموت جالسان
    في حافة الزمان
    وبيننا المائدة الخضراء
    والنرد والخمرة والدخان
    من مثلنا هذا المساء؟
    عاصر الفنلن التشكيلي حسين جمعان بلندن فترة هامة ومضيئة في مشروع عبد الحي العودة إلى سنار كما قام ايضا برسم وتصميم ديوان شاعرنا حديقة الورد الاخيرة.
    كما يقول جمعان الاتي:
    اعترف ان عبد الحي في لندن كان يستمع كثيرا للموسيقى الاسيوية وبالذات الهندية، وقد انكب على قراءة الكتاب المقدس، وقرأ عدة اشياء تتعلق بالحيوان وسلوكه ووقف على التاريخ القديم وقفة تأمل، ودرس الاجرام والافلاك، ووقف على الرسوم الايضاحية القديمة للمجرات والنجوم، ودرس حياة وعادات الانسان القديم في الحضارات المختلفة، وخاصة النوبية وتحرى في حركة التشكيل المعاصرة والقديمة ولعل هذا ما جعل شعر محمد عبد الحي بمثابة لوحة تكاد تنصهر وتتوحد فيها كل الفنون.
    وفي هذا الاطار نجد ان قصيدة شاعرنا المطولة العودة إلى سنار يصنفها البعض بأنها مسرحية، في حين يصنفها البعض الآخر بأنها رواية شعرية.
    ايضا وفي ذات السياق والمعاني يقول الدكتور عمر عبد الماجد الصديق الحميم لشاعرنا وزميله في الدراسة عن رفيق دربه الاتي:
    (كان محمد عبد الحي موسوعة في الثقافة اذ كان متعدد الاهتمامات يتحدث حديث العارف المتبحر في التاريخ، السياسة، الشعر، الفلسفة، المسرح، الموسيقى، الرسم، التصوف، والفلك.. كما يتحدث ايضا عن وضاح اليمن، الشيرازي، المتنبئ، الخيام ، ابن سينا، ابن رشد، ابن خلدون، شكسبير، بودلير، حمزة الملك طمبل، والتجاني يوسف بشير.. الخ، حديث العارف الملم وكأنه عاش مع هؤلاء النفر وعايشهم عن قرب وعرف اسرار ودقائق فنونهم وصناعتهم.
    وقد كست هذه الثقافة الرفيعة شعره بعمق عميق الغور ومن ثم جعلت منه شعرا عصيا الا على من ثابروا على الاطلاع الواسع والمتنوع).
    - كتب الشاعر محمد عبد الحي رائعته العودة إلى سنار في بداية سنوات الستين من القرن الماضي، وقد اثارت القصيدة منذ ان تم نشرها على صفحات صحيفة الرأي العام في عام 1963 ولا تزال- وستظل كما احسب- كماً هائلاً وكبيراً من النقاش، اضافة لكونها اصيحت محوراً للعديد من الدراسات والابحاث التي تطرقت لها عبر شتى الرؤى والمحاور. جدير بالذكر ان القصيدة ذاتها قد نشرت في العام (1965م) على صفحات مجلة حوار اللبنانية وهي مجلة متخصصة في الابداع الادبي، وقد قالت الدكتورة سلمى الخضراء عن هذه القصيدة الاتي:
    انها اي -العودة إلى سنار- تعكس التصاقا حميما بالبيئة وبالتراث الشعبي وتاريخ الحضارة في السودان، ان الشاعر بانهماكه في معالم البيئة السودانية، انما يكتب في العرف الشعري الذي بدأه المجذوب ايضا يوم كتب قصيدة المولد في سنة (1957م) فرسم كما بريشة رسام صورا لاحتفالات المولد النبوي في الخرطوم.
    * سنار المعني:
    كتب محمد عبدالحي ملحمته الذائعة الصيت العودة إلى سنار واعاد كتابتها مرات عدة، قام خلالها واثنائها بالتنقيح والتشذيب، والاضافة والاسقاط، واعادة النظر في القصيدة بصورة مستمرة إلى ان استقرت على شكلها النهائي والاخير، الا انها وفي مراحل كتابتها العديدة، واعادة النظر بشكل مستمر فيها وفي صياغاتها وتركيبها نجدها قد استغرقت شاعرنا لسنوات طوال، ومن ثم اخذت منه الكثير والكثير جدا، الامر الذي جعله يخشى ان يدور في فلكها، ويصعب عليه (من بعد) الانفلات من اسرها وقد عبر شاعرنا عن هذه المعاني بالقول الاتي:
    (لقد اصبحت هذه القصيدة مركزا جاذبا لقواي الشعرية واذا لم اتخلص منها تماما فستظل تجتذبني وذلك مضر) إلى قوله (ربما كانت العودة إلى سنار دفعة في كيان الفنان في شبابه حينما رغب في ان يشكل في مصهر روحه ضمير امته، الذي لم يخلق بعد وربما كانت (اي القصيدة) فتحا اخر والا فكيف افسر انها كتبت سبع مرات او نحو ذلك وكأنها تدرج من مقام إلى مقام، حيث تاريخ الذات وتاريخ القبيلة شئ واحد).
    غني عن القول ان القصيدة كتبت ثماني مرات اخر تالية لحديث عبد الحي هذا، وبذا تكون كتبت خمسة عشرة مرة، يذكر ان سنار بكل ما تشيعه من معاني وتوحي به من دلالات جد عميقة قد شغلت مجمل امتنا وحظيت بكبير اهتمامها بذات القدر الذي شغلت فيه شاعرنا والتصقت بوجدانه ودواخله، وصارت بالتالي محورا لبعض فنه وابداعه ممثلا في رائعته العودة إلى سنار وغيرها من ابداعه الشعري:
    سنار تسفر في بلاد العرب
    جرحا ازرقا، قوسا
    حصانا اسود الاعراف
    فهدا قافزا في عتمة الدم
    معدنا في الشمس مئذنة
    نجوما من عظام الصخر
    رمحا فوق مقبرة
    كتاب
    ان محمد عبد الحي، الشاعر، الفذ، الاديب المتميز، والمبدع الجهير الصوت، والاكاديمي الغزير المعرفة، رفد المكتبة الثقافية والابداعية وامدها بالعديد من الروائع النفيثات نورد منها الاتي: اجراس القمر، رؤيا الملك، العودة إلى سنار، معلقة الاشارات، السمندل يغني، حديقة الورد الاخيرة، واقنعة القبيلة.. الخ.
    ان هذا الشاعر، رفيع الطراز، والمثقف المرموق، بل قل هذا الطود الشامخ سيظل معلما بارزا ولافتا في الساحة الثقافية والابداعية ببلادنا وهو كما قبل عنه لم يعش سوى ستة واربعين عاما، قضى منها ستة وثلاثين عاما في الصحة الكاملة، ورغما عن ذلك تراكم انتاجه تراكما يلاحظ المتأمل فيه صعوبة الاحاطة به من حيث الكم والكيف، اضافة لذلك فقد اثبت شاعرنا، كما تحدث المتحدثون، ان الابداع ارادة وعزيمة .. الخ، وبهذه المعاني الطيبات ظل محمد عبد الحي ينتج وينتج، بالرغم من مرضه ووهن جسده وضعفه وقد تواصل انتاجه، ربما، بنفس الوتائر التي تواصل بها وهن الجسد وضعفه، إلى ان جاءت ساعة الرحيل عن هذه الفانية:
    هو الموت يسعى الينا بلا قدم
    في الدجى والنهار
    ولدنا له ناضجين استدرنا له
    فلماذا البكاء، اتبكي الثمار
    اذا اقبل الصيف يحقنها في الخلايا
    بنار الدمار
    نسأل المولى جل شأنه ونضرع اليه ونحن نختتم حديثنا ان يشمل محمد عبد الحي بواسع رحماته وجزيل بركاته وان ينزله منزل صدق مع الابرار والصديقين.
    هامش:
    استفدنا في هذه المقاربة من مساهمة قدمناها من قبل عن الراحل، اضافة للملف الذي خصص له بحروف العدد 2/3 مزدوج ديسمبر، مارس 1990 – 1991.

  18.  
  19. #35
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    كيف إعتلي الفنان محمد الأمين***القمة الفنية ؟؟


    بقلم: الكاتب والناقد الفني: صلاح الباشا***الدوحه


    كانت البداية في ودمدني تلك المدينة التي ظلت دوماً تعطي و لكنها لا تقبض لم تستلم مطلقاً ، ربما لأن الله تعالي قد وهبها خاصية العطاء، وياله من عطاء ، حيث كان ولا يزال عطاءً يسع كل شيء ، السياسة والفكر،الطب والهندسة، الرياضة والفنون بمختلف ضروبها، وأهل الطرق الصوفية وإنشادهم اللامتناهي فكان الكاشف وعلي المساح ، ثم عمر أحمد الذي رحل سريعاً في عمر الصبا بعد ان ترك لنا تلك الخالدة(كان بدري عليك تودعني وأنا مشتاق ليك) ،وصاحب حنتوب الجميلة الراحل الخير عثمان ،والبقية كثرٌ، ولم تتوقف ودمدني فكان أبو الأمين هدية ودمدني لكل أهل الإبداع في السودان وكان فضل الله محمد الذي رافق بجديد مفردات أشعاره ميلاد هذا الفنان الذي دخل الساحة وقد كان عملاقاً متسلحاً بما تحتاجه المنافسة من أعمال كانت مبهرة بحق لذلك إعتلي القمة ولم يتزحزح عنها قيد أنملة حتي الآن .

    الفنان محمد الأمين حمد النيل الإزيرق، أو كما يحلو لأهل ودمدني أن يطلقوا عليه كلمة(وداللمين) ومعجبيه أيضاً يقولون(أبو اللمين) ، نشأ منذ صغره متعلقاً بالفن والموسيقي في تحركات طفولته مابين أهله ودار أبيه وأعمامه في ودمدني تارة وفي (ود النعيم) ضاحية ودمدني حيث الجذور الأولي مرات أُخر كثيرات كان أعمامه من قادة العمل الوطني في رئاسة إتحاد مزارعي الجزيرة لعدة دورات قبل عقود طويلة من الزمان قال لنا صديق عمره الراحل المرحوم (حسن الباشا) مؤسس إتحاد فناني الجزيرة والذي إنتقل إلي رحمة مولاه في مايو 1997م ، أن محمد الأمين ومنذ في فترة صباه كان يهوي العزف علي آلة (المزمار) قبل إنتقاله إلي آلة العود ، حيث أصبح فيما بعد من أهم عباقرة العزف عليه بتفوق شديد وقد كان لمحمد الأمين خال يعمل رئيس حسابات بالإدارة المركزية للمياه بودمدني وهو الأستاذ(بله يوسف الإزيرق) أطال الله في عمره، وكان محمد يزور خاله هذا من وقت لآخر في العمل و قد بدأ الغناء وقتذاك وبدأ نجمه يلمع في المدينة حيث إشتهر بأغنية الحقيبة التي وضع كلماتها الشاعر الراحل صالح عبدالسيد(أبو صلاح) وهي أغنية (بدور القلعه وجوهرا) والتي ظلت مرتبطة بمحمد الأمين عندما وضع لها موسيقي راقية وذات مرة وجد عند خاله هذا بالمكتب الشاعر المراجع(محمد علي جباره) الذي كان يأتي من الخرطوم لمراجعة حسابات هيئة المياه بودمدني وقد علم بموهبة محمد الأمين ، فما كان منه إلاّ وأن أهدي له قصيدة كانت بمثابة جواز مرور عند سفره للخرطوم لإجازة صوته للتسجيل للإذاعة بأم درمان ، وكانت الأغنية هي ( وحياة إبتسامتك) والتي وضع لها محمد الأمين لحناً جميلاً وتقول بعض كلماتها:

    قبل ما أشوفك كنت فاكر الريد مستحيل

    كنت تايه في طريق خالي وطويل

    ليلي دون الناس كلو أهات كلو

    من يوم ماشفتك قلبي للدنيا إبتسم

    أشرقت دنياي فارق ليلي هم
    رحت أرعاك في خيالي وبيك أحلم

    فكانت مفردات تلك الأغنية فعلاً جديدة ، وفيها إنتقاليه من النمط الشعري الذي كان يسود الساحة الغنائية وقتذاك، لذلك كانت تلك البداية موفقة جداً للفنان محمد الأمين ، وهو بمقدرته اللحنية إستطاع أن يخلق لها ذلك اللحن الذي أثني عليه الجمهور والنقاد والمطربون أيضاً ثناءً جميلاً ، لأن اللحن كان في غاية الهدوء مما أتاح لمعاني الكلمات أن تبرز بوضوح للمستمع ويتضح جمالها ولاننسي هنا (الصولة) بالعود التي صاحبت ذلك اللحن حيث أنها قد أعطت الإشارة للناس أن هذا الفنان يمتلك خاصية العزف المميز لتلك الآلة مما قاده إلي إستعمال عزف منفرد في عدة (صولات) لمجموعة من أعماله الغنائية التي ظهرت فيما بعد.

    كان إنتقال محمد الأمين للخرطوم في عام 1962 م حيث كان المرحوم اللواء محمد طلعت فريد وقتها وزيراً للإستعلامات والعمل( الإعلام حالياً) وقد أشرف الوزير علي قيام مهرجان مسابقات فنون المديريات التسع المعروفة آنذاك بمناسبة إفتتاح المسرح القومي بأم درمان لكي تتنافس فرق المديريات في إبراز أعمالها علي المسرح ،وقد شاركت كل مديرية بأحسن مبدعيها في مجال الفنون والرقصات الشعبية ، حيث ظهرت رقصات الكمبلا ورقصات الجنوبيين وظهر العديد من المطربين كالفنان الطيب عبدالله من المديرية الشماليه مثلاً، فكان محمد الأمين من ضمن فرقة مديرية النيل الأزرق بودمدني المشاركة في المهرجان ، حيث كانت تلك المديرية محافظة كبيرة تضم الولايات الثلاثة الحالية وهي (الجزيرة والنيل الابيض والنيل الأزرق ) وفيما بعد عُرفت بالأقليم الأوسط وبعد إنتهاء ذلك المهرجان إستقر محمد الأمين بالعاصمة و كان يسكن بأم درمان ومعه أيضاً الفنان أبو عركي البخيت الذي إشتهر بأغنية عمر أحمد في البداية(كان بدري عليك) المذكورة سابقاً، ولم يكن الطريق إلي الشهرة ممهداً أمام ود الأمين ، فصبر صبراً شديداً وإجتهد إجتهاداً كبيراً في تقديم أعمال تقنع الجمهور وترسِّخ أقدامه في ميدان الفن حيث كانت الساحة تعج بالعمالقة وقتها وكانت المنافسة ساخنة والأجهزة محدودة والمردود المادي لا يكفي حتي للقمة العيش وعنذاك ظهرت أعماله الأولي (أنا وحبيبي) والمشهورة بإسم يا حاسدين غرامنا ، وما أجملك ، والأغنية المختفية(مسيحيه) وبالطبع وحياة إبتسامتك وبدور القلعه.

    أما شاعرنا الأستاذ فضل الله محمد فقد ظل إسمه مرتبطاً منذ وقت مبكر بتأليف الأعمال االغنائية للفنان أبو الأمين وهو لايزال طالباً ، حيث كانت فترة إنتقال محمد الأمين إلي العاصمة متقاربة مع فترة إنتقال الأستاذ فضل الله محمد من ودمدني الثانوية إلي كلية الحقوق بجامعة الخرطوم في عام 1963م ، وقد كان إنتاج فضل الله كثيفاً ومتتابعاً ، وقد شهدت حقبة الستينات كذلك إنتقال أعداد من عازفي الموسيقي من ودمدني إلي الخرطوم ، كعازف الكمان الراحل حسين عبداللهِ، ومن قبله بدر التهامي ، وبدر أنجلو، وإسماعيل يحيي (مندكورو) والحبر سليم ، وعازف الإيقاع عبدالله حبه وعلي أكرت.

    كانت من أهم ملامح تلك الفترة الخصيبة هي أعمال تمجيد إنتفاضة أكتوبر الشعبية التي كان فضل الله محمد معايشاً لها كطالب نشط بالجامعة حيث كان للشعرالوطني مكانته في تلك السنوات من حقبة الستينيات ، وكانت الجامعة تذخر بالشباب من الشعراء ، كفضل الله وسبدرات وعلي عبد القيوم وصديق محيسي ومحمد المكي إبراهيم وكامل عبد الماجد ومحمد عبدالحي ، حيث تنوعت أعمالهم الشعرية الغنائية والوطنية أيضاً ووقتها تباري الشعراء والفنانون في الأناشيد الأكتوبرية ، فظهر نشيد محمد الأمين الذي صاغ كلماته فضل الله محمد وهو بالجامعة طالباً والذي رافق أداؤه مجموعات من الكورال الجميل ، كانت مقدمته تقول:

    أكتوبر واحد وعشرين**ياصحو الشعب الجبار

    يالهب الثوره العملاقه**يا مشعل غضب الأحرار

    وهنا نجد أن الشاعر يصف تلك الصحوة التي إنتظمت الشعب وما رافق ذلك من أحداث إلي أن يصل بنا إلي حادثة إطلاق الشرطة للرصاص لفض ندوة الطلاب الشهيرة حول مشكلة الجنوب داخل ساحات داخليات (البركس) بجامعة الخرطوم ، والتي علي إثرها أستشهد طالب العلوم أحمد القرشي طه من قرية (القراصة) بالجزيرة ، كأول شهيد في تلك الأحداث في يوم 21 أكتوبر 1964م وهنا يتألق الشاعر في وصف هذا الحدث في المقطع التالي:

    من دم القرشي وأخوانه**في الجامعه أرضنا مرويه

    من وهج الطلقه الناريه**أشعل نيران الحريه

    بارك وحدتنا القوميه**وأعمل من أجل العمران

    وهذا العمل الغنائي قد أسهم في رفع إسم محمد الأمين عالياً كعمل مميز وسريع جداً يتناسب مع تلك الفترة التي كانت نشوة الإنتصار تطغي فيهاعلي مشاعر الجماهير ، وقد بدأ وقتذاك أيضاً نجم الشاعر فضل الله محمد يصعد إلي عنان السماء وسط الطلاب وفي الشارع السوداني العريض ، كما أننا في ودمدني وقد كنا وقتها في نهاية المرحلة المتوسطة هناك و عشنا أحداث الإنتفاضة في شوارع المدينة ، قد تملكنا الفخر والإبتهاج لأن محمد الأمين وفضل الله قد إمتلكا أحاسيسنا وإزدادت فرحتنا بهما كنتاج طبيعي (للإنحيازالجهوي) لمدينتـنا.

    بعد ذلك العمل أصبح الفنان محمد الأمين رقماً في ساحة الغناء العاطفي والوطني لايمكن تجاوزه بسهولة ، وهنا جاءت تلك الأغنية الخالدة حتي اليوم والتي أسماها شاعرها فضل الله محمد (الحب والظروف) وقد إشتهرت شعبياً تحت إسم (قلنا ما ممكن تسافر) فكانت بداية كبيرة جداً في تلك السن المبكرة للشاعر،ووضع لها محمد الأمين ذلك اللحن الهاديء أيضاً الذي إبتدره بمقدمة موسيقية وبمعالجة وإستخدام واضح لآلة العود ، وقد ابرز فيها آلة الكمان أيضاً في (صوله) رائعة، وحتي إيقاع الأغنية كان أيضاً مميزاً، وقد كان الشاعر يخاطب فيها (الجانب الآخر) بطريقة هادئة تشعرنا وكأنه يناقشه (بكل هدوء ورقة شاعرية) لإثنائه عن قراره في السفر حيث تقول المقدمة:

    قلنا ما ممكن تسافر**نحن حالفين بالمشاعر

    لسه ماصدقنا إنك**بجلالك جيتنا زائر

    السفر ملحوق**ولازم إنت تجبر بالخواطر

    لو تسافر دون رضانا**بنشقي نحن الدهر كلو

    مابنضوق في الدنيا متعه**وكل زول غيرك نمِلـّو

    ولقد تعمدنا هنا أن نلقي ضؤءاً كثيفاً علي أغنية ( الحب والظروف) هذه لأنها وبكل مقاييس الإبداع الفني والموسيقي تعتبر إضافة كبيرة وموفقة جداً في أعمال محمد الأمين الغنائية ، فساعدت علي تثبيت أقدامه أكثر في الساحة الفنية في منصف الستينيات.

    وتأتي الذكري الثانية لإنتفاضة أكتوبر ، وكان يجب علي محمد الأمين أن يواصل إنجازاته في مجال الأغنية الوطنية بعد نجاح نشيده الأول الذي ذكرناه سابقاً، وكان علي الشاعر فضل الله محمد أن يقوم بتأليف إسهام جديد في تلك الفترة ، فأتي نشيد (الإنطلاقه) ذلك النشيد الذي كانت حماسة كلماته تجبر محمد الأمين أن يواكب لحنياً قوة تلك الكلمات ، فأخرجها في طابع لحني كان قوياً يلهب المشاعر ، وبإيقاع موسيقي يأخذ شكل المارشات العسكرية ، فكانت الكلمات بالفصحي تقول:

    المجد للآلاف***تهدر في الشوارع كالسيول

    يدك زاحفها**قلاع الكبت والظلم الطويل

    المجد للشهداء**المجد للشرفاء

    ثم تتواصل كلمات النشيد بنفس وتيرة الحماس ذاك ، إلي أن يأتي المقطع الذي يتحمل فيه الكورال الشبابي أداء الأبيات التاليه مع الفنان في قوة شديدة أعطت للعمل نكهة حماسية أكثر سخونة عندما يقول:-

    الثورة إنطلقت**شعاراتِِ ترددها القلوب

    الثورة الحرية الحمراءُ**شمسُُ لا تغيب

    الثورة التحريرُ تـُرجـِعُ**هيبة الحكم السليب

    الثورة التحريرُ للثوارِ**في كلِّ الشعوب

    الثورةُ الإيمانُ **قاد الشعبُ في اليوم الرهيب

    ثم تلتها أيضاً أنشودة (شهر عشره حبابو عشره) في الذكري التاليه للإنتفاضه ، وبعدها إلتقي محمد الأمين في عام 1967م بذلك العمل الإنتقائي الطويل الضخم الذي أخذ جهداً طويلاً في التلحين والإخراج ، وهو قصة ثورة أو (الملحمه) التي قام بتأليفها الشاعر الفذ (هاشم صديق ) وقد سبق لنا في هذا المجال أن تناولناها عند إستعراضنا لأعمال الشاعر هاشم الشعرية من قبل ، غير انها تبقي محطة هامة جداً من محطات إنجازات الفنان محمد الأمين .

    أما إذا عدنا إلي الغناء العاطفي مرة أخري ، فقد أصبح الفنان محمد الأمين يجد الإقبال من عدة شعراء في الساحة الفنية مع نهاية الستينيات حيث رسخت أقدامه بالعاصمة تماماً ، يغني في إحتفالات الجامعات والمعاهد العليا، وأصبح نجم نجوم الحفلات الخاصة والعامة ، يطوف مدن السودان لينشررسالة الفن الراقي والجميل تلبية لرغبة الجمهور في الحفلات المسرحية العامة وهنا تأتي مرحلة الشاعر الراحل (خليفه الصادق) الذي وضع أعذب الكلمات ، فظهرت أغنية أسمر ياساحر المنظر ، وتأتي أغنية من شوفتو طوّ لنا، ويردفها الشاعر خليفه الصادق بثالثه وهي ،بعد الشر عليك فعند إلتقاء الفنان محمد الأمين بذلك الشاعر ، إستطاع أن يواصل معه في ثنائية أخري ، فكانت أشعار خليفه ذات نكهة خاصة أيضاً ، ووجدت إستجابة سريعة من جمهور المستمعين ، فتوالت الأغاني تملأ الساحة الفنية ، وكانت مفردات أغنية (بعد الشر) قد لاقت قبولاً كبيراً لإختلاف موضوعها في ذلك الوقت ، حيث كانت بعض مقاطعها تشارك الطرف الآخر مأساة المرض والتوعك وتتمني عاجل الشفاء ، وتقول كلماتها:

    قالوا متألم شويه**ياخي بُعد الشر عليك

    النضاره الفي شبابك**والطفوله الفلي عينيك

    والقلوب الحايمه حولك**ياحلو بتتمني ليك

    بكره تشفي وبكره تبرا**ياحبيبي العمر ليك

    ياخي بـُعد الشر عليك

    لم يهمل الفنان محمد الأمين أغاني التراث ، فهاهو قد أتي بأغنية (عيال أب جويلي) ،

    وهي أغنية تراثية في الفخر وقد رأيناها تمجد (سالم الأرباب ) الذي إستحق الإسم وأصبح ركـّازه للمرقاب ولكن تظل أشعار الراحل المقيم خليفه الصادق لها بصماتها الواضحة في عدة أعمال للفنان محمد الأمين فإذا أخذنا مثلاً كلمات ولحن أغنية (أسمر )، نجد أن فيها تنويع جميل في المفردات وفي اللحن الذي خرج رشيقاً بالرغم من أنه ذا وتيرة إيقاعية ولحنية واحدة ومكررة ولكن فيها تطريب جميل عندما يقول فيها:

    عيونو نعسانه**فتاكه فتانه

    سهامو آسرانا**ولونو ده الأسمر

    في صوتو أحلي نغم**شجيك إذا إتكلم

    والحكمه لو يبسم**يشجي الوجود يسحر

    أسمر**يا ساحر المنظر

    فأشعار خليفه الصادق أضافت إلي محمد الأمين نكهة جديدة في أعماله، لأنها كانت تمتاز برقة شاعرية محببة وجدت قبولاً سريعاً من الجمهور .

    كنت أقول دائماً ولا أتعب من القول في كل مرة ، أن شعراؤنا في السودان لديهم قدرات إبداعية هائله في نسج الشعر ، ويمتلكون خيالاً خصباً، ولكننا نواجه دائماً مشكلة المحلية في أعمالنا وإنسداد وسائل النشر أمام إنتاجنا ، حيث يقف هذا الحاجز حائلاً في طريق الإنتشار الإقليمي لتلك الأعمال علي مستوي المنطقة العربية علي الأقل إن لم يكن علي المستوي العالمي وإذا أخذنا أي شاعر عربي سواء كان شعره غنائي أم شعر عام بفصيح اللغه أو بدارجيتها وأجرينا مقارنه مهنية متخصصة له بأشعار مبدعينا السودانيين، لوجدنا التفوق عندنا واضحاً ولا يقلُّ جودة عن الأعمال المنتشرة عربياً حالياً وسابقاً إن لم يكن أحسن درجةً ، وربما كان عدم الإستقرار السياسي الذي ظللنا نعانيه منذ الإستقلال وإلي الآن كان له الأثر الواضح في عدم وجود آليات نشر مهنية مؤثرة وقوية ومنتظمه لتسهم في نقل التجربه الشعريه السودانية إلي المصاف العربي أو العالمي.

    لم يبتعد فضل الله محمد عن الساحة الشعرية تماماً بعد تخرجه من الجامعة ، إذ ظل بين الحين والآخر تطل أشعاره ، فهاهنا نجده يهدي لمحمد الأمين تلك الأغنية ذات الموضوع الجديد ، فظهرت (أربع سنين) وقد كانت أغنية الشباب المحببه ، لكي –تتحكر- في قلب الساحة الغنائية وتتوسط أعمال محمد الأمين وهي التي تقول كلماتها:

    أربعه سنين شافم الحب

    الليله عيد ميلادو ياقلب

    أربعه سنين تجربه وزاد

    مهرجانات حُب وأعياد

    إشتياقات قلبي ريّاد

    إنفعالات ليها أبعاد

    وتمر الأيام سراعاً ، لنجد محمد الأمين يفاجيء الوسط الفني بتجربه أخري من تأليف فضل الله محمد ، ولكنها هذه المره تأتي في إيقاع لحني مميز وهاديء ، وهي تتميز بمفردات أيضاً لم تُستخدم من قبل ،وهي هنا لا تصف المحبوب ، بل تتساءل في دهشه حين تقول كلماتها:

    سارحه مالك ياحبيبه؟؟ ساهيه وأفكارك بعيده

    بقرأ في عيونك حياتي وإنتِ مشغوله بجريده

    بتقري في إيه كلميني ياسلام مهتمه عامله

    يعني لازم تقري حسه مقال بحالو أو قصه كامله

    كم شهور مرت علينا فيها بُعد وفـُرقه شامله

    وأمري لله ، وحسناً فعل فضل الله أن فوّض أمره لله حين إنعدمت به الحيله ولم يفلح في إثناء الطرف الآخر عن قراءة الجريدة ، مما يُعتبر تهميشاً له ( أو تقله عليه) وهذا بالطبع نوع جديد في لغة التخاطب الشعرية لم يألفه المستمع السوداني من قبل ، وكانت مقدرة أبو الأمين فائقه في وضع لحن لتلك الكلمات بالرغم من صعوبة تلحينها وكان عنوانها(الجريده) ثم تأتي بعدها أغنية (الموعد) لكي يخترق بها فضل الله (حاجز صوت) الفنان محمد الأمين بحلو كلماتها وجديد موسيقاها الراقصة ، حيث كانت فرصة أخري لكي يبدع أبو الأمين في توظيف آلة العود التي يعشقها في وضع موسيقي المقدمه لتلك الأغنية بخربشات رائعه علي العود وكانت كلمات الأغنية تقول:

    أشوفك بكره في الموعد تصور روعة المشهد

    وعدتك قبل كده مرات ولسه في رؤويتك بحلم

    مشاغل الدنيا تجبرني أخالف وعدي وأتلوّم

    ولو تعرفني كم بتعب بعيد عنـّك وبتألم

    إلي ان يصل بنا فضل الله لقمة التفاؤل مودعاً ظلام الهم ويصرخ هنا محمد الأمين بصوت عالي مختتماً الأغنية :- وداعاً يا ظلام الهم علي أبوابنا ماتعتـِّب ومرحب ياصباح الحب تعال ما تبتعد قرِّب .

    للشاعر المهاجر (إسحق الحلنقي) أغنية جميلة لا يزال محمد الأمين يترنم بها في كل حفل هي(شال النوار) وهي من الأغاني التي تمتاز بكلمات جميله ولحن فرائحي تماماً

    ياريت من أول

    وريتنا إنك يكمن تتأخر يوم

    كان غائب طمنّا شويه

    وبحرك ياليل ماشفنا نجوم

    بيقولوا الغائب عذرو معاه

    في غيابك ياما نشيل اللوم

    العيد الجاب الناس لينا ما جابك

    يعني نسيتنا خلاص

    مع إنك إنت الخليتنا

    نغني الحب ذكري وإخلاص

    ولازالت الذاكرة تتسع لسرد المزيد من هذه الأعمال الخالدة

    وهنا تستحضرني قصة طريفة حول أغنية( شال النوار) التي تغني بها أبو الأمين من كلمات إسحق الحلنقي كما ذكرنا سابقاً ، والقصة هي أننا كنا مجموعة أصدقاء من الطلاب بجامعة القاهرة بالخرطوم في بداية السبعينات نستأجر منزلاً بأم درمان(حي بيت المال) وقد كنا نعمل وقتذاك بالتدريس نهاراً ونذهب للدراسة بجامعة القاهرة مساءً كشأن الطلاب في ذلك الزمان ، وذات يوم كنا نترنم بالعود في المنزل بأغاني محمد الأمين ، فطلب مني صديقي عباس بابكر أحمد دبوره وقد كان طالباً بالحقوق ، وهو حالياً (قاضي إستئناف) بمدينة عطبره ، بأن أغني له أغنية محددة لمحمد الأمين ، وكان كعادته لايحفظ أسماء الأغاني، وكان يسكن معنا أيضاً الصديق العزيز الراحل العميد حقوقي عبدالرحمن عبداللطيف زيادة والذي توفي إلي رحمة مولاه في بداية عام 1999 م وكان وقتها طالب بكلية الحقوق، واخذ يعدد للأخ عباس أسماء أغاني محمد الأمين لكي نغني له طلبه ، ففشلنا جميعنا في معرفة مقصد ألأخ عباس الذي لم يعرف إسم الأغنية ، وأخيراً طلبنا منه أن يذكر لنا أي مقطع (كوبليه) من الأغنية لكي نتعرف عليها فكان رده:-والله أنا معارف فيها شيء غير أنو محمد الأمين يقول فيها(الناس كلهم جونا في العيد إلاّ إنت ماجيت معاهم) فضحكنا طويلاً لهذه اللخبطة في حفظه للأغاني، وقد عرفنا مقصده فهو كان يقصد (العيد الجاب الناس لينا ماجابك) وظل الراحل مولانا عبدالرحمن زياده يتناول هذه الطرفة كثيراً حتي وفاته(طيب الله ثراه).

    ومن أعمال أبو الأمين الشهيرة ، لا ننسي تلك الأغنية التي فازت بالمرتبة الأولي في مسابقة الإذاعة السودانية بإستفتاء المستمعين في عام 1979م وهي ( بتتعلم من الأيام) وقد إستخدم فيها أبو الأمين أيضاً آلة العود إستخداماً فيه مهارة فائقة في المقطع الأخير من الأغنية وقد كانت تحتوي علي مفردات فيها الكثير من أسلوب الملامة الرقيق حين تقول بعض أبياتها:

    وتعرف كيف يكون الريد

    وكيف الناس بتتألم وتتعلم

    وراء البسمات كتمت دموع

    بكيت من غير تحس بيّا

    ومصيرك بكره تتعلم

    ثم تمر الأيام والسنين ليلتقي محمد الأمين مرة أخري بهاشم صديق شاعر الملحمه ذاك وقد كان هاشم خارجاً منتشياً بعد نجاح أعماله الدرامية الفذة في منتصف السبعينات نبته حبيبتي خطوبة سهير لكي يجد الطريق أمامه ممهداً فيلقي علي مسامعنا بكلمات أغنية محمد الأمين ويدخل بها أبو الأمين تجربة الغناء بمرافقة آلة (الأورج) فقط حيث كان يعزف معه الموسيقار بدرالدين عجاج بدون أوركسترا ولا حتي إيقاع فكانت (حروف إسمك) هي فعلاً حروف تستحق أن نقف عندها لنري ماذا تقول :

    حروف إسمك جمال الفال

    وراحة البال

    وهجعة زول بعد ترحال

    وتنية حلوة للشبال

    وغنيتنا مشاوير

    في كلمات حلوات تتقال

    يذهب هنا الشاعر أكثر لكي يعكس صورة الفرح كتقليد إجتماعي متوارث في الزواج السوداني حين يقول :

    أساور في إيدين طفله

    بتحفظ في كتاب الدين

    زفاف عاشقين بعد فرقه

    بين إتنين العديل والزين

    وسط باقات دعاء الطيبيبن

    والليله العديل ساهله ليك بيضاء

    ثم تأتي الأغنيات الجديده بعدها وقد ظهرت (زورق الألحان) كإضافة لأعمال محمد الأمين في تجربة الغناء بالأورج فقط ولكن لم تستمر التجربه طويلاً حيث قام محمد الأمين بتكوين فرقة موسيقية مستديمه وكانت تتكون في معظمها من شباب معهد الموسيقي كالفاتح حسين وفايز مليجي من مدني ويرافقهم من المخضرمين الحبر سليم ومحمد آدم المنصوري قائد الأوركسترا وآخرون

    نصل الآن مع الفنان محمد الأمين إلي (حفلة لندن) الشهيرة في عام 1981 حيث كان ذلك الحفل الضخم قد أقيم في مسرح (لوقال هول) والذي حضره معظم السودانيين من شتي أنحاء المملكة المتحدة، وقد تم طبعه علي أشرطة فيديو وكاسيت وتم توزيعها في كل دول المهجر التي يتواجد بها السودانيون وبداخل السودان ، وأذكر أن الفنان محمد الأمين قد إبتدر ذلك الحفل بأغنية فضل الله محمد الشهيرة والتي تم تأليفها منذ نهاية الستينيات ولكن محمد الأمين قام بإخفائها لمدة عشرين عاماً حتي الثمانينات لكي تظهر وتطغي علي الساحة الفنية ، وقد إمتازت بلحن تطريبي هاديء جداً لا ضجيج فيه ، وهي من النوع الذي يطلق عليه أغنية إستماع مثل أغنيات بتتعلم من الأيام ، والحب والظروف فكانت تلك الأغنية هي

    (ذات الشجون) حيث تقول مقدمتها:

    ماهو باين في العيون

    وين حنهرب منو وين؟؟

    الهوي البعث الليالي

    الحالمه في ذات الشجون

    وأذكر هنا أن إبن ود سلفاب العازف الماهر (سعد الطيب) قد تفنن في اللعب علي الأورج في عدة صولات وجولات فيها الكثير من الإبداع خلال موسيقي أغنية ذات الشجون

    وقد تغني في حفل لندن ذاك بالأغنية الجديدة وقتها (عويناتك) وهي ذات مفردات رشيقه ، وقد أعجبني منها المقطع التالي:

    أقول ليها عيونك

    زي سواد قدري

    مكحِّـله عمري من بدري

    ولو أقدر أسافر

    في بريق لحظك وما أرجع

    تقول لي خايفاك بكره تتوجّع

    آه تتوجع

    هذا (الكوبيله) نري أن أبو الأمين قد أدّاهُ بإحساس عالي جداً وتشعر بأنه يتحرّق حين ينطق بذلك اللحن وبتلك الكلمات وميزة محمد الأمين أن لديه إحساساً شفيفاً قد خصّه الله به وهو يعرف كيف ومتي يظهر ذلك الإحساس الشفيف للناس وكيف يترجمه إلي عمل موسيقي متكامل فالفنان إذا لم يحس بمعني مفردات القصيدة فإنه مهما كان لحنها جميلاً وصوته أجمل ، لا يستطيع أن يقنع المستمع بالعمل

    وهنا لايفوتنا ان نشير إلي إنضمام الشاعر الرقيق الدكتور عمر محمود خالد إلي سجل الأعمال الغنائية الخالدة حين أهدي إلي محمد الأمين أجمل الأغنيات ، وفي مقدمتها تلك التي عاد بها محمد الأمين إلي غناء (السنين ) مرة أخري فكانت (خمسه سنين) والتي يكثر الفنان من ترديدها في معظم حفلاته ، فهي لها معزة خاصة عنده:

    خمسه سنين معاك يازينة الأيام

    ويانوارة الحلوين مرّت حلوه زي أنسام

    وزي أحلام صبيه صغيره زي ياسمين

    ثم نأتي إلي السنة الأخيرة من نهاية القرن العشرين حيث قامت شركة(سودانيز ساوند) الشهيرة بالخرطوم بتنظيم إستفتاء في عام 1999م حيث اعلنت فوز ألبوم محمد الأمين (ودمدني واحد) بالجائزة الأولي في التوزيع الجماهيري وقد كانت مقدمة الشريط بصوت المذيعة التلفزيونية اللامعة (منال محمد سعيد) حيث قالت فيها (هذا الفنان أتي من تلك المدينة الرائعه ، من قلب الجزيرة، تلك التي تتوسط السودان الحبيب محمد الأمين ،هذا الفنان الرائع والشامخ، كشموخ وطننا الجميل محمد الأمين ، هذا الإنسان ، هذا الفنان، أحب ودمدني حتي الوله) وللعلم فإن أغنية( ودمدني ) قد صاغها شعراً الراحل خليل فرح عام 1930م وهو في طريقه بالقطار من الخرطوم إلي ودمدني للمشاركة في زواج الراحل الفنان الحاج محمد أحمد (سرور) الذي توفي ودفن في أسمرا في أربعينات القرن العشرين ، وقد كان سرور هذا من مواطني قرية (فداسي -وودالمجذوب) بجوار ودمدني ، ووضع محمد الأمين للقصيدة لحناً هادئاً جميلاً ومحبباً كثيراً إلي النفس ، وقام بالتوزيع الموسيقي إبن ودمدني أيضاً الموسيقار دكتور الفاتح حسين مدير الفرقة القومية للموسيقي وعازف الرزم جيتار الشهير وتقول:

    مالو أعياه النضال بدني روحي ليه مشتهيه ودمدني

    كنت أزور أبويا ودمدني وأشكي ليهو الحضري والمدني

    دار أبويا ومتعتي وعجني يا سعادتي ومنيتي وشجني

    ليت حظي يسمح ويسعدني طوفه فد يوم في ربوع مدني

    وختاماً نقول ستمر السنون ، وتتجدد الأجيال، وتتبدل الأحوال، وربما تظهر فنون أخري من نتاج أجيال أخري ولكن ستبقي الأعمال الغنائية لهذا الفنان الموهوب والجاد جداً (ابو الأمين) تراثاً إبداعياً متقدماً ومتميزاً ، تتناقله الساحة الفنية لفترة طويلة من الزمان ، لأن تلك الأعمال الموسيقية بمضامين كلماتها وألحانها الشجية ومفردات أشعار مبدعيها : فضل الله محمد والراحل خليفه الصادق والحلنقي ود محمود خالد وهاشم صديق وكل كواكب الشعراء الذين كتبوا من أجل أبو الأمين عبر مختلف الحقب طوال مسيرته الفنية ، ستصمد في الزمن القادم والذي لا علم لنا بظروف مكوناته الإبداعية وإلي اللقاء والسلام

    موقع ودمدنى

  20.  
  21. #36
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    معرض الفنان السوداني د. راشد دياب

    الأربعاء 7/12/2005

    الساعة 6 مساء ـــــ قاعة أحمد العدواني ضاحية عبدالله السالم


    ولد الفنان راشد دياب في مدينة وادمدني ـــ السودان عام 1957، وحصل على درجة الشرف الممتازة في التلوين من كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بالخرطوم في عام 8791. وفي عام 1982 حصل على شهادة الأستاذية في الرسم من كلية الفنون الجميلة جامعة كمبلوتنسي في مدريد، وفي عام 1984 حصل على ماجستير في التلوين من الجامعة نفسها كما حصل على ماجستير في الحفر من جامعة كمبلوتنسي، وفي عام 1987 وأكمل مسيرته العلمية في الجامعة نفسها حتى حصل على دكتوراه دولة بدرجة الشرف الممتازة في فلسفة الفنون التشكيلية السودانية.

    يعد الفنان راشد دياب أحد أهم الفنانين التشكيليين السودانيين، نهل من التراث الشعبي السوداني، وجسده في أشكال فنية عصرية لاقت قبولا عربيا وعالميا، كما شكل بأعماله الفنية شديدة الالتصاق بالبيئة السودانية ملمحا أساسيا في حركة التشكيل السوداني. و في العام 2005 أسس مركز راشد دياب للفنون بالخرطوم.
    **************************

    د. راشد دياب

    مواليد مدينة وادمدني - السودان - 1957م.

    - 1978 حصل على درجة الشرف الممتازة في التلوين من كلية الفنون الجميلة والتطبيقية بالخرطوم.

    - 1982 حصل على شهادة الأستاذية في الرسم من كلية الفنون الجميلة جامعة كمبلوتنسي، مدريد.

    - 1984 ماجستير في التلوين، جامعة كمبلوتنسي.

    - 1987 ماجستير في الحفر، جامعة كمبلوتنسي، مدريد.

    - 1991 حصل على دكتوراه دولة بدرجة الشرف الممتازة في فلسفة الفنون التشكيلية السودانية.

    - 1991 - 1999 عمل أستاذا بجامعة كمبلوتنسي (جامعة مدريد المركزية).

    - 1999 افتتح جاليري دارا للفنون التشكيلية، بهدف توثيق الإبداع التشكيلي وتطويره في السودان.

    - 2005 أسس مركز راشد دياب للفنون بالخرطوم.

    المعارض الفردية والثنائية:

    2004:

    - معرض بدار الفنون - الكويت.

    - معرض جاليري باب اليمن - صنعاء.

    - معرض بجاليري بيت الفنون، طرابلس - ليبيا.

    2001:

    - معرض ثنائي بالمجلس الوطني للثقافة والفنون - الكويت.

    2000:

    - دار جاليري للفنون، السودان.

    - المركز العربي للثقافة والفنون، لبنان.

    1995:

    - مركز مايتي ريد، ولاية كارولينا الشمالية، الولايات المتحدة الأمريكية.

    1988:

    - قاعة بوشهري، الكويت.

    1976:

    - معرض بالمركز الثقافي الأفريقي بلندن.

    المعارض الجماعية

    2001:

    - مثل السودان في بينالي المحبة بسوريا.

    - معرض الفن المعاصر، أكسبو، بيروت، لبنان.

    2000:

    - آرتويل، بيروت، لبنان.

    - الفن العربي Wipo، معرض جنيف.

    - شارك في بينالي جوهانسبيرج الدولي الأول للفنون التشكيلية، جنوب أفريقيا.

    1994:

    - بينالي القاهرة الدولي الخامس، مصر.

    - ترينالي بيتولا للحفر، ماسيدونيا.

    - شارك في بينالي هافانا الدولي، كوبا.

    1993:

    - متحف هربرت جونسون، نيويورك (التعبيرية الأفريقية الحديثة، أربعة فنانين أفارقة).

    - معرض الفن الأفريقي المعاصر.

    - سكوير جاليري، كوباجي، لندن.

    - متحف الفن العالمي، أصيلة، المغرب.

    - بينال فارنا العالمي للحفر، الريتيرو جاليري (معرض لثلاثة فنانين) مدريد.

    - المعرض الأول المشترك (السودان - ايطاليا).

    1990:

    - ترينال كوشي العالمي الأول للحفر - اليابان.

    - صمم الهدية الرسمية لإكسبو 92 أشبيلية، كتاب الأندلس

    - معرض متنقل للكتاب في كل مدن الأندلس.

    - سينكو أوتشنتا جاليري (الإبداع على الورق) برشلونة.

    - بينال ثامورا العاشر، ثامورا، اسبانيا.

    - قاعة توركولو، كارمن اروثنا، مدريد.

    1989:- معرض الفن الإسلامي المعاصر، لندن.

    المقتنيات الخاصة والمتاحف:

    وللفنان مقتنيات خاصة بمؤسسات فنية كبيرة ومتاحف منتشرة في كثير من بلان العالم (القاهرة - الأردن - إسبانيا - تونس - كوبا - فرنسا - الكويت - السودان).

    الجوائز والشهادات التقديرية:

    - قدم العديد من المحاضرات والدراسات النقدية والجمالية حول الفنون التشكيلية، الأفريقية والعربية والعالمية في كثير من دول العالم.

    - أشرف على إدارة ورش الحفر والطباعة بمتحف الفن المعاصر بمدريد، موسم أصيلة ودارة الفنون بعمان بالأردن، وبدعوة من رعاية الشباب بالرياض، وورشة تلوين بجاليري الرواق بالبحرين.

    - مؤلف كتاب الفن التشكيلي السوداني المعاصر بتكليف من جامعة الدول العربية.


    http://www.rashiddiabartscentre.net/index.php




    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    في نصر آخر للسودان
    د.راشد دياب سفيراً للسلام 2007م
    اختار اتحاد الأديان العالمي للسلام واتحاد السلام في العالم الفنان التشكيلي الدكتور راشد دياب سفيرا للسلام للعام 2007، وذلك ضمن مواصفات اختيارهم لسفراء السلام في العالم من الذين ظلوا يهبون حياتهم لخدمة الآخرين ويعملون على دفع المبادئ والمثل الكونية للأخلاق والتعاون بين الأديان والانسجام المستمر بين دول العالم المتحدة ووسائل الاتصال والعمل على دعم ونشر ثقافة السلام متجاوزين قضايا العرق واللون. وتتلخص مهمة سفير السلام في المساعدة عللى تحقيق آمال الأجيال وتوحيد رؤية السلام الروحية.
    \\\\\\\\\\\\\\\\\\\
    السودانى

    التعديل الأخير تم بواسطة أبونبيل ; 22-09-2007 الساعة 12:29 PM
  22.  
  23. #37
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347


    مأمون بحيري أول رئيس عربي لبنك التنمية الافريقي
    وزير المالية 1963


    بقلم : بشير البكري
    سفير ومفكر سوداني

    رحل عنا إلي جوار ربه‏,‏ في موطنه السودان فى الخرطوم فى 5 سبتمبر 2002 رجل الاقتصاد العالمي المعروف مأمون بحيري أول محافظ لبنك السودان المركزي‏,‏ والذي تولي وزارة المالية والاقتصاد في بلاده لمرات عديدة‏,‏ وختم حياته الحافلة باختيار افريقيا له لرئاسة بنك التنمية الافريقي الأولي منذ نيف وثلاثين عاما‏,‏ واستقبلت عاصمة البنك الافريقي ابدجان وعاصمة دولة ساحل العاج‏,‏ بترحيب من رئيسها الأول الراحل اوفيت ابوانيه والذي كان يلقب أب افريقيا الجديدة‏,‏ قال الرئيس أوفيت للمواطن السوداني مأمون إننا نجتاز تحديا كبيرا نبرهن به للغرب وللعالم إننا نحسن إدارة بلادنا وشئوننا وخصوصا هذه الشئون المالية والاقتصادية الصعبة‏..‏
    وقد صدق مأمون رئيس افريقيا‏,‏ بل اكسب هذه المؤسسة الافريقية الجادة سمعة رائعة رشحته لاختيار الرئاسة مرة ثانية ولكنه لم يكمل الدورة إذ أن السودان كان في حاجة لأبنه وكانت به خصاصه‏..‏ ورأيت قبل أن تناول مسيرة راحلنا العطرة الصحف الاجنبية والدولية‏,‏ أن اقدم لأبناء وادي النيل وللعرب بل وللأفارقة مثلا يحتذي في إدارة أصعب المرافق وأشدها تعقيدا مرافق البنوك والتي كثر الحديث عن تعسرها أخيرا داخل البلاد العربية والافريقية بل مصارف العالم كافة‏..‏

    ويفقد السودان بل والبلدان العربية والافريقية في هذه الظروف الصعبة التي يجتازها رجلا من الرجال ماأحوجنا إليه وخصوصا في أزمات اقتصادنا السياسي وسياستنا الاقتصادية وهو من الأمثله التي نقدمها لحكمنا‏,‏ الرشيد الصالح
    وتتكالب علينا إتهامات الغرب بأننا لانجيده ومن ثم لانمارس الديموقراطية الصحيحة ونقعد متخلفين في مؤتمرات قمة الأرض‏,‏ والقمم الأخري‏,‏ وكفي هذا التقرير الذي أصدره المشروع الانمائي للأمم المتحدة تحت عنوان التنمية الإنسانية هذا التقرير رمانا بتهم ثلاث أولاها سلوكنا السيئ مع الحرية‏,‏ وثانيتها عدم تمكين المرأة من مكانها في مجتمعنا وثالثتها نقص كفاءتنا التعليمية ومقدرتنا لاستيعاب التكنولوجيا والمعرفة عموما‏.‏

    أما عشق الحرية والديموقراطية‏,‏ فإن تاريخ مأمون بحيري وتأتيه للأمور سواء في حياته العامة أو الخاصة لايمكن أن تكون إلا مثلا يحتذي في عشق الحرية والامتثال للديموقراطية‏,‏ أن مأمون بحيري خريج كلية فكتوريا وجامعة اكسفورد ليس من فصيلة الاغنياء أو الذين التفوا حول المعالق الذهبية وعندما أصابة المرض في هذه السن المتقدمة اضطر لقبول عون الغير سواء من البنك الافريقي أو البنك المركزي‏,‏ وأما تمكينه للمرأة فقد عرف عنه وهو من البيت التقليدي المعروف أن أطلق الحرية لبناته في عملهن وزواجهن‏,‏ وإنتمائهن إلي غير مااتجه له من إنتماء‏.‏
    أما حب مأمون للعلم وميوله للحياة التكنولوجيه‏,‏ في كل نشاطاته ومجالات مسئولياته فإنه يتضح من سيرته التعليمية ومن اسلوبه ومنهجيته العلمية الحديثة‏.‏

    وقد تخرج فقيدنا بعد إتمام دراسته العامة في كلية فيكتوريا بالاسكندرية هذه الكلية التي اورثتنا مدرسة من الغرب استطاع خريجوها برغمها امثال مأمون بحيري أن يعضوا بالنواجذ علي ثقافتهم العربية ونجوا من الغزو الثقافي الغربي وواصل فقيدنا دراسته في جامعة اكسفورد وفي إحدي كلياتها المشهور باليول فيما أظن‏.‏
    وكان هناك كما كان في فيكتوريا مثلا للعربي المثقف وكتب وخطب بلغة أهله وكانت آخر كتبه‏,‏ سفرا واضحا وجيدا عن سيرة حياته‏..‏ ذلك كله لادلك علي مأمون فهم الآخر وعايشه وكان ثمرة حضارات متحاورة وخصوصا أن أهله لوالدته ينسبون إلي حاكم السودان المعروف علي دينار وحيث انتسب والده إلي أسرة علم كبيرة قال إن أصلها من شمال الوادي‏.‏
    وعلنا نذكر مأمون في مشهدين اثنين يتصل كلاهما بالاقتصاد السياسي‏...‏

    اما المشهد الأول‏,‏ فهو أنه كيف تغلب علي رغبة الحكومة الشاملة في بلادنا عندما تتولي الحكم‏,‏ وتبدأ بتأميم البنوك العاملة
    وطنية أو اجنبية‏,‏ ولسنا بصدد دفاع عن الخصخصة‏,‏ أو العولمة ما طاب منها أو ما خبث ولكننا بصدد مواجهة موضوعية‏,‏
    تجمع بين ميزات القطاع العام وأهمية توليه المواقع الاستراتيجية في الاقتصاد‏,‏ وبين الفشل الذي يصيب مسيرة بعض مؤسسات
    القطاع العام‏,‏ لأنها فشلت في اتباع مسيرة إدارية صالحة‏,‏ وكانت الحلول التي تقدم بها الفقيد تصلح لتوفير ميزات كل من
    القطاع العام والخاص‏,‏ وكانت تجربته الأولي الاتفاق مع بنك الكريدي ليونيه‏,‏ البنك الفرنسي المعروف فروعه في إفريقيا
    والبلاد العربية‏,‏ ‏ من الاسهم وتحتفظ 60%اتفق معه علي انشاء مصرف مشترك يكون للبنك المركزي‏ ,‏ الباقية وذلك بانشاء
    بنك مشترك باسم بنك النيلين وتطور ذلك 40%الكريدي
    البنوك بالــ‏ البنك فيما بعد ليصبح مجموعة صناعية كبيرة‏...‏ ولكن المهم‏,‏ أن المشاركة التي دعا لها مأمون بحيري في
    عصر الستينيات تصبح الآن الحل الأمثل لنلقي بها آثار العولمة المفروضة علينا عاجلا أو آجلا‏,‏ والتي لا تستطيع بنوكنا
    الوطنية أن تقف معها منافسة للبنوك العالمية‏,‏ والتي تتخذ من العولمة وقواعد المؤسسة العالمية للتجارة
    ذريعة في اقتحام الاسواق الوطنية‏.‏

    أما المشهد الثاني فهو مأخوذ من عمل مأمون بحيري كأول رئيس لأول مؤسسة إفريقية اشرفت علي بنك التنمية الإفريقي‏...‏
    فقد وصت منظمة الوحدة الإفريقية بإنشاء هذا البنك‏,‏ وكلفت لجنة كان علي رأسها مأمون بحيري‏,‏ بأن تعد دراسة الجدوي‏,‏
    وخريطة المسيرة‏,‏ وليس اقل أهمية من كل ذلك القيادة السلمية‏..‏

    وقد لعب مأمون بحيري دورا مهما في انشاء خريج من المؤسسة الإفريقية‏,‏ والتي تعاونت مع الخبرة الدولية‏...‏
    وكان هدف مأمون بحيري أن تنشأ منذ البداية مؤسسة سليمة البنيان صالحة المسار‏,‏ وأن يعض بالنواجذ علي
    ظاهرتي المصداقية والشفافية‏..‏ وترك مأمون بحيري لمن خلفه من الرؤساء هذا الميراث الممتاز من الواقعية والمثالية‏,‏
    وهذا هو ما ميز فقيدنا طوال حياته الثرية الغنية‏,‏ ونحن نأمل وقد قرر الاتحاد الإفريقي انشاء مصرف جديد خاص بإفريقيا‏,‏
    أن يتم التعاون والتنسيق مع المصرف القديم ذي التجارب الناجحة‏,‏ ونحرص جميعا علي اعطاء إفريقيا بنكا آخر قد يختلف
    أو تقتسم الاختصاصات المصرفية مع البنك القديم‏..‏
    إن الكثير مما لحق بسمعتنا في إدارة بلادنا كان مبنيا علي أننا لا نتقن الإدارة الحديثة‏,‏ ولا نغي بدولة المؤسسات الدولة
    العصرية أو اننا لا نتورع من السلوك غير المرضي‏,‏ وتحاشي المحسوبيات بل والعناية بالحيز الجهوي والعنصري‏.‏

    وبعد في هذه الظروف التي تجنازها بلادنا كم كنا في حاجة إلي أمثال مأمون بحيري من الرجال الذين كرسوا
    حياتهم جميعها لخدمة بلادهم‏,‏ ولم نعرف عنهم رغبة في اكتناز المال الحرام أو تخطي قواعد الإدارة السليمة الرشيدة‏.‏
    وبقدر ما كان مأمون بحيري جادا في حياته العامة لم يعرف عنه فيها إلا الصراط المستقيم‏,‏ كان وطنيا إنسان عرف
    عنه طيب المعشر وحلو الكلام‏,‏ ولعل قراء جريدة الأهرام الغراء يترحمون معنا ويقولون اللهم فاشهد لقد فقدنا قيمة سودانية عالمية‏.
    ..‏ ولعل اتحاد إفريقيا الجديد‏,‏ يفتح من صفحات ابناء إفريقيا ما يشجع مسيرة هذا الاتحاد‏,‏ فيخلد ذكراهم
    ويستفيد من تجاربهم وسيرتهم‏...‏ وإما مأمون فقد قرأ قبل وفاته رسالة الغفران والقرآن الكريم‏..
    جريدة ألأهرام

  24.  
  25. #38
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    مأمون بحيري

    تجارب رجل خدمة عامة

    التحذير الهندي المبكر الذي تجاهله أول رئيس وزراء في السودان

    الخرطوم ـ سعيد محمد الحسن:جريدة الشرق ألأوسط

    قليلون من المسؤولين السودانيين حرصوا على كتابة مذكراتهم رغم انهم عاصروا مواقف ووقائع واحداث هامة تستحق التدوين والتوثيق كجزء من التجربة السودانية.
    وأحدث مذكرات صدرت حديثا، «لمحات من تجارب رجل خدمة عامة من جيل الرواد السودانيين»، وقد كتبها مأمون بحيري (77 سنة) وهو اشهر واهم وزراء المالية الذين عرفهم السودان طوال عهد الحكم الوطني، فهو حمل حقيبة المال في مرحلتين هامتين عام 1962 وعام 1975 وهو اول محافظ لبنك السودان، واول من حملت العملة الورقية السودانية توقيعه كمحافظ للبنك، وهو اول رئيس مجلس ادارة لبنك التنمية الافريقي في ابيدجان بعد ان اختاره وزراء مالية 32 دولة افريقية في الخرطوم عام 1962، كما شغل مناصب اقتصادية كمستشار لرئيس الوزراء، ورئيس مجلس ادارة للعديد من البنوك والمؤسسات العامة، ورئيس لمجالس مؤسسات اكاديمية (جامعة الخرطوم). والكتاب يغطي كافة مراحل حياته منذ النشأة والطفولة والدراسة الجامعية في كلية فيكتوريا بالاسكندرية في مصر ثم جامعة اكسفورد في بريطانيا، وتعيينه للعمل في مصلحة المالية حيث كان اول موظف جامعي سوداني بالمالية. وقد تناول في هذا الفصل تجربة الخدمة المدنية التي كان دورها تقديم النصح السليم لصانع القرار والبدائل المتاحة امام كل مشروع، والانضباط والدقة والنظام السائد في اروقة الخدمة المدنية ونفوذها وهيبتها في تلك الفترات من الاربعينات والخمسينات وحتى نهاية الستينات.

    ومن الذكريات التي يرويها بحيري إن اول وزير مالية للحكومة الوطنية عام 1954 حماد توفيق قد كلفه بالذهاب الى رئيس الوزراء اسماعيل الأزهري لتقديم تقرير عن سير المفاوضات مع قيادة الحاميات البريطانية التي كانت تقيم في ثكناتها في بري بالخرطوم حول تسلم اصولها غير العسكرية، وكان رئيس الوزراء منهمكا في عملية وضع الترتيبات الاخيرة لاجلاء القوات الاجنبية عن السودان، وقد رافقه المستر راو وهو المراجع العام الاسبق للهند لتحية رئيس الوزراء الازهري.

    يقول بحيري: « قبل دخولنا لمقابلة رئيس الوزراء فهمنا انا والمستر راو ان بعض القيادات العسكرية السودانية كانت قلقة حول الترتيبات النهائية لاجلاء القوات فاندفعوا بتسرع وفحصوا الاصول غير العسكرية، ووصل الامر لدرجة حجزهم بعض المكاتب بينما كانت المفاوضات تسير الى الامام، وفي هذه المقابلة طلب راو السماح له ببعض الكلمات، فقال مخاطبا رئيس الوزراء الذي كان يشغل ايضا منصب وزير الداخلية: «ضباط الجيش يجب ان يعلموا، ويبدوا القبول بتحكم التنظيم السياسي المدني، وهذه كانت واحدة من اعتباراتنا الرئيسية في الهند عندما حصلنا على الاستقلال. واذا لم يحدث هذا الامر سيأتي يوم يجدون فيه التحدي والجرأة ليلقوا بك ووزرائك في السجون»، وضحك رئيس الوزراء الازهري ضحكته الواثقة المميزة، وبالطبع لم يأخذ الازهري بهذه الملاحظة الذكية الهامة، وكانت النتيجة ان رئيس الوزراء لاول حكومة وطنية تعرض للسجن مرتين خلال الانقلابات العسكرية في نوفمبر 1958 ومايو 1969، ومن المؤسف ان المرة الثانية سارعت بوضع نهاية حزينة لحياته».

    وقد قدم للكتاب (187 صفحة) مساعد رئيس الجمهورية الاسبق ورئيس المجلس الانتقالي للجنوب أبيل الير، الذي اعتبر هذه المذكرات بمثابة وثيقة هامة، «فالمؤلف كرجل خدمة واقتصاد مشهود له بالكفاءة، وقد أثار نقاطا عديدة ذات صلة لصيقة تفرض اهميتها بقوة، على انها تحمل في طياتها دروسا وعبرا يلزم ان تستوعبها وتستهدي بها اجيال الحاضر والمستقبل».

    المذكرات الشاملة ضمت ايضا تجارب الوزير وتعامله ورؤيته تجاه احداث وقضايا هامة مثل ثورة اكتوبر 1964 وحكم جعفر نميري 1969، وقرارات التأميم والمصادرة 1970 واتفاقية السلام في جنوب السودان 1972، وعصر البترول في السودان، والعلاقات مع المؤسسات المالية الدولية وهجرة الكوادر المدربة والفساد والسياسة الخارجية.


  26.  
  27. #39
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    جزيرة الفيل

    أبونا..... وقت الناس أبونا

    في حضرة محمد طه شقدي ..

    هو نائم .. وإيدو تدي ...


    في جلسة مع الوالد صديق شقدي إستعرضنا حياة والده الراحل المقيم محمد طه شقدي فذكر أنه أتي في عهد التركية الأولي وأقام أولاً بعمارة أبيد ، وجاء بعد ذلك إلي جزيرة الفيل ، وأقام فيها وتزوج فيها سبع نساء هم :

    1/ السارة والدة التوم شقدي .. وكان والدها الصراف الأول في التركية وهو الذي أسس قرية الصاف الحالية .

    2/ سكينة بت محمد نور والدة عبدالله ومحي الدين وأحمد وشامية .

    3/ بت عريف .. وهي بت ريف وكانت زوجة سابقة للخليفة عبدالله التعايشي .. ولم يرزق منها بأولاد .

    4/ عندما توفيت والدة عبدالله تزوج زينب "بت يمة" والدة عبد الرحمن وأم الكرام ومرضية والتابة وخديجة .

    5/ تزوج من فداسي بتول يوسف بت عمدة فداسي وأنجب منها يوسف ، مهدي ، فاطمة ، أم الحسن و صديق .

    إشتري الجناين من إمرأة تركية ... وكان سكنهم فوق خشم البحر ثم رحلوا غرباً في الموقع الحالي علي دفعات كان اَخرها في زمن المهدية ..

    كان السيد عبدالرحمن يأتي لمدني كل خميس ويصلي الجمعة في جزيرة الفيل ...

    وكان تربطه بالشيخ محمد طه مودة خاصة ، ويقول عنه الكلمة المشهورة ((أبونا... وقت الناس أبونا )) .

    في العام 1953 كان عمر الشيخ محمد طه 105سنة .. وذهب بالقطار إلي الخرطوم بغرض أداء فريضة الحج وأستقبله السيد / الصديق والسيد / الفاضل ومنها تم إستقباله بصراية السيد / عبد الرحمن وأحضر له السيد / عبد الرحمن د.عبدالحليم محمد ود.مأمون حسين شريف ، للتأكد من صحته ، خوفاً من مشقة الحج .. وكان التقرير الطبي يؤكد :-( لا يوجد مرض غير الكبر ) فوافق السيد / عبد الرحمن علي سفره ووصي الشيخ الصالح يعقوب محمد خير عند مرافقته له في الحج ولكن كانت المفاجأة في رد الشيخ يعقوب في حضرة السيد بقوله : (( ما بستطيع ))

    فساد جميع الحاضرين وجوم شديد .

    ولكن معرفتهم بأن شيخ يعقوب رجل صالح ألزمتهم الصمت .. ولم يعرف أحد سبب هذا الرد إلا عندما أصيب الشيخ يعقوب فجأة وسقط مغشياً عليه .. ودخل في غيبوبة، وتوفي بعد رجوعه من الحج بشهرين .. وهذا الرجل له فيوض روحية نرجو من أبنائه الأجلاء إحاطتنا بهد للتزود والبركة بشدة هذا الرجل الصالح الذي طيلة حياته يذهب لود مدني راجلاً عبر غابة أمبارونا حتي يتجنب المرور بالإندايات التي كانت تفوح منها رائحة الخمور في ( الطريق الاَخر الأقرب لود مدني ) .

    هذه قبسات من حياة الشيخ محمد طه شقدي ... وقد وعدني الأخ الحبيب عبدالحميد الفضل بالكتابة عن المحطة الأهم في حياة محمد طه شقدي وهي إحتضانه ووقفته الشجاعة مع أبناء المهدي بعد حادثة الشكابة ... كما أرجو من شباب عائلة شقدي الحبييبة للنفس المسارعة بالجلوس مع كبار العائلة وتسجيل هذا التاريخ الذي يروي عظمة أجدادنا حتي نحدث به الأجيال القادمة ...



    حكاية رجل إسمه صديق شقدى ...

    من المستحيل على شخص مثلى أن يكتب عن رجل فى قامة صديق شقدى .... ومن الصعب على أى شخص الأحاطة يمثل هذا النوع من الشخصيات التى لاتتكرر فى الجيل الواحد إلا نادراً ....

    وهذا المقال محاولة لتسليط الضوء على بعض ملامح هذه الشخصية .... المجال مفتوحاً لأبناء جيله ... ورجاله حزبه وأصدقائه ومعارفه أن يحالوا معى تكملة اللوحة ....

    عندما كان صغيراً تعلم الزراعة أن الثمار لاتقطف إلأ عند نهاية المطاف ... ونعلم كيف ويخصب الأرض .... ويرمى البذور .... ثم يتعهد زراعته بالسقيا والمتابعة والصبر حتى يتسنى له فى النهاية خطف الثمار ....... وتعلم من والده الكرم حسن الضيافة ورأى كيف وقف والده وقفه مع أبناء المهدى عندما تخلى عنهم الجميع ... حتى قال السيد عبدالرحمن المهدى عبارته الخالدة (( أبونا وقت الناس أبونا )) ...

    فتجمع كل ذلك لينسج شخصية الحاج صديق شقدى الذى قاد القرية من تقدم إلى تقدم ، فى كل الإتجاهات .....

    وفقه الله فى أداء فريضة الحج بدون إنقطاع - إلأ من مرض –منذ العام 1962م وكان هو أمير الوفد ..... والمطوف... والأبن...... والوالد لكل حجاج جزيرة الفيل وماجاورها ... ودائماً مايتكون وفده من كبار السن من الرجال والنساء .... فيقوم بكل ما يقوم به الأبن لوالده بكل صدق وإخلاص ....

    كان الحاج صديق شقدى (( أمير فوج )) جزيرة الفيل لأكثر من نصف قرن من الزمان .........دون مقابل .. ودون مَنْ أو أذى ... وهانحن نعايش الزمان أن الدولة توصلت أخيراً إلى هذا الشكل فى تنظيم الحجيج..... والذى توصلت أليه جزيرة الفيل قبل نصف قرن من الزمان .... ولكن وجه الإختلاف أن (( أمير الفوج )) بجزيرة الفيل لايحج على حساب الحكومة وقام الحاج شقدى بدور (( ديوان الزكاة )) للفقراء والمحتاجين وطلاب العلم وفى سبيل الله قبل ان تتمكن الدولة فى التسعينات من إقامة شعيرة الزكاة فى السودان ....

    كان العمدة صديق شقدى عضو مجلس ريفى المدينة عرب عندما كانت الجزيرة تتبع لها ... وكان الشيخ قسم السيد صالح هو شيخ الحلة والحاج صديق هو الوكيل .....

    وكان يقوم بجمع ضريبة القطعان والعتب كل شهر وتورد إلى المدينة عرب وكانت هنالك نسبة 10% من التحصيل للعمدة المتحصل .......

    قصة التحول من المدينة عرب لودمدنى : -

    يقول الحاج صديق إشترطنا عدة شروط قبل التحول لبلدية ودمدنى منها :

    (1) توسع مواطن الجزيرة فى الأراضى المحيطة بها

    (2) إعطاء كل مواطن قطعة أرض خارج الخطة الإسكانية .

    (3) تخصيص خدمات فى الصحة والتعليم .

    وبالفعل قام الأمير نقد الله وزير الحكم المحلى أنذاك بعمل تسوية بالضم وإعطاء (4) مربعات لمواطنى الجزيرة بمنطقة حى ناصر الحالية وهى مربعات 29- 30- 44 – 45 وتم تخصيصها فقط لمواطنى الجزيرة وتم هذا الأمر بدون محاباة وبعدالة تامة وسط رضا الجميع ......

    وتم تخصيص 9 كناسين وملاحظ صحة إسمه يوسف من أم عضام ، ومساعده أحمد النور وكان يسكن فى منزل العمدة صديق......

    قصة الزلط :

    تم تنفيذه عندما كان بهاء الدين بحيرى هو رئيس المجلس ومدير مكتب حاكم الأقليم ، وقد قامت بلدية المدينة عرب بعمل الزلط من دردق حتى نادى الإسماعيلى وكان المحافظ هو السيد الشعار وكانت التكلفة الكلية 6 ألف جنيه تعادل وقتها تكلفة بناء ثلاث مدارس ..

    وعندما إحتجت الأحياء الأخرى التابعة للمدنية عرب مثل حبيب الله ومارنجان قال لهم السيد الشعار أن جزيرة الفيل هى (( تاج المجلس )) وهى منزلة ضيوف البلدية ولابد من وجود الزلط ..وعندما تحولت الجزيرة إلى بلدية ودمدنى وجاءت بعدها فترة حكم الرئيس جعفر نميرى أراد رجال مايو كسب شخصية مثل الحاج صديق وعرضوا عليه نائب رئيس مجلس المنطقة مقابل أن يقوموا بتكملة الزلط من نادى الإسماعيلى إلى شجرة مهدى ، مع منح القرية مدرسة متوسطة للبنات .... يقول الحاج صديق أن هذا العرض تم عرضه من السيد/ عبدالرحيم محمود والوزير عساكر .... وإذا العرض ومافيه من خدمة للقرية قبل الحاج صديق شقدى العمل مع سلطة مايو رغم معارضة حزبه (( حزب الأمة )) لذلك ..... يقول أن ذلك جر عليه حالة من عدم الرضا فى أوساط الحزب ... ولكن كل شئ يهون فى خدمة جزيرة الفيل ........

    إلى ذلك تواصلت جهود الحاج صديق شقدى من بناء المركز الصحى .... وكان هذا العمل من العمدة عبدالله ، والمواطن حسين محمد حمد والذى كان من القيادات التنفيذية المرموقة فى ذلك الوقت .......

    هذه شذرات من حياة الوالد الحاج صديق شقدى أطال الله عمره ،وهذه بمثابة دعوة للجميع للكتابة عن الهرم الضخم والذى سيبقى مابقى الليل والنهار

    موقع جزيرة الفيل

  28.  
  29. #40
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    الفنان أبوعركى البخيت


    لاننى عشقته وطنا ولاننى اعشقكم _

    اليكم جميعا_الفنان أبوعركي البخيت

    لم تزل ودمدني مدينة الإبداع والمبدعين تلك تواصل عطاءها للسودان دون مَنٍ أو أذي فها هو ذاك الفتي أبوعركي البخيت يتحرك من تلك المدينة بالقطار في بداية ستينيات القرن الماضي صوب الخرطوم ،وقد كان مصمماً أن يصمد وألا يتراجع عن الدرب الذي إختاره0 ليبدأ من هناك الرحلة00رحلة العطاء في عالم الفنون والموسيقي ، فلم ينتبه له أحد في سنواته الأولي بالعاصمة إلا أهله 00أهل ودمدني الأوفياء الذين ظلوا يتابعون خطاه عبر المذياع وعبر القليل من الأخبار بالصحف التي كانت قليلة العدد وعبر المجلة الإسبوعية الوحيدة (هنا أم درمان) التي كانت تصدرها وزارة الإستعلامات والعمل ، ثم تحول إسم المجلة إلي مجلة الإذاعة والتلفزيون بعد إفتتاح التلفزيون ولكنه ظلّ مصمماً علي تحقيق النجاح، فكان نتاج ذلك التصميم نجاحات متعددة يتزايد معدلها عاماً بعد عام0
    كانت البداية صعبة000 وكانت أغنياته الأولي طريق الماضي00ورائعة عمر أحمد (كان بدري عليك)000ثم إبداعه في إحياء عزة الخليل (عزة في هواك) التي أضاف لها بعداً موسيقياً ولحنياً عالي الرقة00فساعد في إنتشارها بعد أن كادت تندثر ، وهاهو يكتب له ذلك الشاعر الرائع فضل الله محمد وهو لايزال طالباً بعد بالحقوق بجامعة الخرطوم في منتصف الستينيات أغنية (وعد) والتي كانت تقول:

    بوعدك ياذاتي 00يا أقرب قريبه
    بكره أهديك 00دبلة الحب والخطوبه

    ***********

    وعد00 من قلبي وإردتي
    ومن ضميري
    مافي زول شاورني
    ماشورت غيري
    كل كلمه00أقولا
    بتعذب ضميري
    هي البريده00
    وهي حتواجه مصيري

    ********

    ولقد أحسن الجمهور إستقبال تلك الأغنية بمفردات لغتها التي كانت جديدة آنذاك والتي كانت بمثابة مؤشر للمقدرات اللحنية وتميز هذا الصوت الجديد الذي لايشبه إلا نفسه ، ولاينافس في الساحة الفنية إلا نفسه وقد ظل كذلك حتي الحظة 0
    وعند إفتتاح المعهد العالي للموسيقي والمسرح لم يتردد أبوعركي البخيت في الإلتحاق به ، لا لشيء إلا لإيمان هذا الفنان الواعد بأن موهبته تلك ، يجب صقلها بالعلم 00والعلم وحده ، فكان له ما أراد00فوجد التأهيل الأكاديمي من المعهد ، ووجد أيضاً شريكة دربه في ذات المعهد ، تلك السيدة ذات الصبر الشديد والشفافية العالية والإرادة الحديدية والثقافة الرفيعة العالية والطموح المشروع (دكتورة عفاف الصادق)00والتي كان لها فيما بعد عدة أعمال شعرية وجدت هوي عند الزوج الفنان فغرد بها لجمهوره0 وفي أثناء دراسته بالمعهد بدأت مواهبه وإمكانياته المختفية تظهر أكثر فأكثر في شكل أعمال بدأت تعطي ثمارها ، فجاءت :

    الجميل السادة00وضاح المحيّا
    إبتسَم يوم شفتو00ماقبلان تحية
    من دلالو00واللا مالو؟؟؟

    كانت موسيقي الأغنية تنساب بكل هدوء ، فطرب له الجمهور ، فتحمس عركي فأردفها بتلك الأغنية الأجمل والتي ظلت تسأل وتلح في طلب الإجابة:

    جسمي إنتحل00كيف العمل؟؟؟
    هو إنت الطبيب00عندك شفاي
    وأشرب براي00منك شفاي
    أشرب براي 000عسل النحل

    ***********

    حن ياطبيب 00وأعطف علي
    وريني 00ما سبب الألم
    أعطف علي00وأرحم عيني
    قالوا الشفاء00دونك عدم
    فكانت هاتين الأغنيتين بمثابة بدايات يتلمس بها فناننا طريق النجاح 0
    وذات مره فاجأ أبوعركي كل الجمهور الفني بعمل مميز كان من تأليف عملاقنا الأستذ عبدالكريم الكابلي نصاً ولحناً ، فأضاف له ابو عركي من نكهته المعروفة ألقاً زائداً ، فإنتقل بذلك العمل الغنائي الجديد إلي آفاق أكثر رحابة من قبل ، فكانت أغنية (جبل مرّة) هي النقلة النوعية في (باقة ورود ) أبو عركي بكل ماتحكيه مفردات الأغنية عن روعة طبيعة سلسلة جبل مرّه البديعة في جنوب غرب بلادنا الحبيبه ، فكانت تلك الأغنية التي كم كنا نرددها ونحن لا زلنا طلاباً بالخرطوم آنذاك في بداية السبعينيات من القرن العشرين:_

    مرسال الشوق00 ياالكلك ذوق
    أغشي الحبان 00في كل مكان
    قول ليهم شفنا00جبل مَره
    وعشنا اللحظات00حب ومسرّه
    بين غيمه تغازل00 كل زهره
    وخيال رمانه00علي المجري

    **********

    لوحة فنان00تمحي الأحزان
    صُفره وخـُضره00ُزرِقه وحُمره
    حلوه ونضِره00وزفة ألوان
    بين غيمه تغازل00كل زهره
    وخيال رمانه00علي المجري
    مرسال الشوق

    *************

    ثم تتوالي الأوصاف في تلك الأغنية الضخمة جداً وتحكي في وصفها عن طبيعة الجبل وجمال الطبيعة وسحرها ، وللينابيع التي تتفجر من بين ثنايا تلك السلسلة ، فهنا يأتيك ماء عذب لذة للشاربين ، وهناك ماء مالح مابين صخرة وأخري، وتقابلك أشجار الفواكه التي تنمو طبيعياً وتشرئب بأغصان ثمارها لتصبح قطوفها دانية ، فكانت وستظل قدرة الخالق جلّ وعلا بائنة في تلك المناطق البكر التي تمتليء بكل ألوان النبات والطيور الموسمية 0 وتتواصل إشراقات مفردات الأغنية مع ترانيم أبوعركي الذي أكسبها هدوءاً رائعاً يأتي منسجماً مع الوصف:

    وزهر ناير00نادي وبسّام
    بالحيل داير00ريشة رسام
    جيرانو جداول00هيمانه
    وصنوبره00نادية وريانه
    كزمرده00في صورة بانه
    ورتنا العزيزه00العاجبانا
    الدرنا تكون00هسه معانا
    وتشوف بعيونا00النعسانه
    وتتم الصوره 000الفنانه

    ثم يختتم تلك الرائعة بالشكر لله تعالي لهذا الإبداع الرباني الساحر والآسر حيث يرتفع صوت أبوعركي بالدعاء لروعة هذا المشهد الذي يصور به الكابلي جمال الطبيعة في جبل مره:_

    ونقول ياربنا 00ياقادر
    يا واهب كل شيء00نادر
    يااللفنان000أمرك صادر
    تجمعنا كمان00مره00ومره
    بين الحبان 00في جبل مره
    بين غيمه تغازل00كل زهره
    وخيال رمانه00علي المجري
    مرسال الشوق

    وبعد تلك التحفة الفنية نصاً ولحناً وأداءً وتطريباً ، أصبح للفنان أبوعركي مكانة خاصة وعالية المقام في قلوب وعقول الجمهور المحب للفنون والأدب والموسيقي في بلادنا المبدعة في كل شيء فخاطب بها قلوب الشباب وطلاب الجامعات ، مما زاد من مسؤولية الفنان تجاه جمهوره وتجاه حركة الفنون في مجملها ، وكان لابد لهذا الفنان أن يكون قدر التحدي 00لا تراجع للوراء00لا تكاسل بعد تحقيق تلك النجاحات 00لا إنقطاع عن مواصلة الإبداع والإبتكار الجاد0
    ونحن عندما نكتب عن الفنان أبوعركي فإننا نعرف أنه جاداً ومسؤولاً ومجتهداً 00نعرف تفاصل ذلك لأن أبوعركي تربطنا به أجمل الذكريات وأقوي وأرقي نوع من أنواع العلاقات العائلية التاريخية التي تعود لأربعين عاماً إلي الوراء لايمكن أن تنمحي من الذاكرة ، فهو قد كان صديقاً وأخاً وفياً لأخي الراحل الفنان الإنسان حسن الباشا ، ولن ننسي كيف أسرع بالحضور من الخرطوم إلي بركات فور سماعه برحيل صديق عمره حسن الباشا في مايو من عام 1997م ، أتي ابوعركي وفي رفقته الأخ الوفي عازف الكمان الماهر عذ الدين فضل الله وكانت الدموع تنهمر من مآقيهما لتقديم واجب العزاء في رفيق دربهما الراحل المقيم، مما كان له وقع جميل في أوساط كل أهل ودمدني وبركات وإتحاد الفنانين بالجزيرة الذي أسسه الفقيد الراحل0لذلك نحن نكتب عن ابوعركي لأننا نعرف جيداً حجمه الإجتماعي ووفائه لأصدقائه وحبه وإخلاصه لدوره الإبداعي ، مما إستدعي العديد من معجبي فنه أن يؤسسوا في زمان مضي (جمعية أصدقاء ومعجبي الفنان أبوعركي البخيت) 0
    ثم اتي أبوعركي برائعتين ، كان أن قد ظهر بهما في عام 1972م في سهرة تلفزيونية كان يقدمها وقتذاك المذيع اللامع الذي هاجر إلي أمريكا (متوكل كمال) صاحب برنامج (أمسيات) التاريخي ، فكانت بمثابة تحول ضخم في مسيرته

    بقلم صلاح الباشا... الدوحة من المجلة السودانية

    ***********************************
    بعض الرحيق أنا والبرتقالة أنت
    أبو عركي البخيت
    -----------------
    الله يا خلاسيه
    يا حانةٌ مفروشةٌ بالرمل
    يا مكحولة العينين
    يا مجدولة من شعر أغنية
    يا وردة باللون مسقيّه
    بعض الرحيق أنا
    والبرتقالة أنت
    يا مملوءة الساقين أطفالا خلاسيين
    يا بعض زنجيّه
    يا بعض عربيّه
    وبعض أقوالى أمام الله
    من اشتَرَاكِ اشترى فوح القرنفل
    من أنفاس أمسيه
    أو السواحل من خصر الجزيرة
    أو خصر الجزيرة
    من موج المحيط
    وأحضان الصباحيّه
    من اشتراك اشترى
    للجرح غمداً
    وللأحزان مرثيه
    من اشتراك اشترى
    منى ومنك
    تواريخ البكاء
    وأجيال العبوديه
    من اشتراك اشترانى يا خلاسيه
    فهل أنا بائع وجهى
    وأقوالى أمام الله
    فليسألوا عنك أفواف النخيل رأت
    رملاً كرملك
    مغسولاً ومسقياً
    وليسألوا عنك أحضان الخليج متى
    ببعض حسنك
    أغرى الحلم حوريه
    وليسألوا عنك أفواج الغزاة رأت
    نطحاً كنطحك والأيام مهديه
    ليسألوا فستروى كلُ قمريه
    شيئاً من الشعر
    عن نهديك في الأسحار
    وليسألوا
    فيقول السيفُ والأسفار.
    يا برتقالة
    قالوا يشربونك
    حتى لا يعود بأحشاء الدفاق رحيق
    ويهتكون الحمى
    حتى تقوم لأنواع الفواحش سوق
    والآن راجوا
    فظلّ الدن والإبريق
    ظلت دواليك تعطى
    والكؤوس تدار
    هزّى إليك بجذع النبع
    واغتسلى من حزن ماضيك
    في الرؤيا وفي الإصرار
    هزّى اليك
    فأبراج القلاع تفيق
    النحل طاف المراعى
    وأهداك السلام الرحيق
    الشرق الأحمر
    والنعمى عليك إزار
    نجرى ويمشون للخلف
    حتى نكمل المشوار
    طاف الكرى بعيون العاشقيك
    فعادوا منك بالأحلام
    ما للعراجين تطْواح
    وليس لأطيار الخليج بغام
    النبعُ أغفى وكلّ الكائنات نيام
    إلا أنا والشّذى
    ورماح الحارسك قيام
    متى تجاوزتهم
    وثباً إليك أجئ
    شعرى بليل
    وحُضنى بالورود ملئ
    فلتتركى الباب مفتوحا
    وحظى في الفراش دفئ
    ولتلبسى لى غلالات الشذى
    وغناء النبع والأشجار
    فلى حديث طويل
    مع نهديك في الأسحار
    يا برتقاله
    ساعات اللقاء قصار
    تأملينى في الصباح أطلْ
    البحر ساجٍ
    وتحفافُ النخيل غزل
    وبركة القصر بالنيلوفر ازدحمت
    والنحل أشبع كاسات الزهور قبل
    واننى الآن أزهى ما أكون
    وأصبى من صباى
    ومكسياً من النور الجديد إزار
    تأملينى فإن الجزر أوشك
    إنى ذاهب
    ومع المدّ الجديد سآتى
    هل عرفتينى؟
    في الريح والموج
    في النوء القوى
    وفي موتى وبعثى سأتى
    فقولى قد عرفتينى
    وقد نقشت تقاطيعى وتكوينى
    في الصخر والرمل ما بين النراجين
    وإنى صرت في لوح الهوى تذكار
    والآن لا شابعاً من طيب لحمك
    أو ريّان منسكب نهديك أمضى
    فأوعدينى أن ستدعونى
    الى فراشك ليلا آخر
    وتطيليه علىّ بشعرك
    في زندى
    ولونك في لوني وتكوينى
    فنيتُ فيك فضمينى
    الى قبور الزهور الاستوائيه
    الى البكاء واجيال البعوديه
    ضُمّى رفاتى ولفّينى بزندك
    ما أحلى عبيرك ما أقواك
    عاريةً وزنجيه وبعض أقوالى أمام الله.

    ***********************
    مرسال الشوق
    أبو عركي البخيت
    -----------------
    مرسال الشوق ياالكلك ذوق
    أغشي الحبان في كل مكان
    قول ليهم شفنا جبل مَره
    وعشنا اللحظات حب ومسرّه
    بين غيمه تغازل كل زهره
    وخيال رمانه علي المجري
    لوحة فنان تمحي الأحزان
    صُفره وخـُضره ُزرِقه وحُمره
    حلوه ونضِره وزفة ألوان
    بين غيمه تغازل كل زهره
    وخيال رمانه علي المجري
    مرسال الشوق
    وزهر ناير نادي وبسّام
    وزهر ناير نادي وبسّام
    بالحيل داير ريشة رسام
    جيرانه جداول هيمانه
    وصنوبره نادية وريانه
    كزمرده في صورة بانه
    طرتنا العزيزه العاجبانا
    الدرنا تكون هسه معانا
    وتشوف بعيونا النعسانه
    وتتم الصوره الفنانه
    ونقول ياربنا ياقادر
    ونقول ياربنا ياقادر
    يا واهب كل الشيءالنادر
    ياالفنان أمرك صادر
    تجمعنا كمان مره ومره
    بين الحبان في جبل مره
    بين غيمه تغازل كل زهره
    وخيال رمانه علي المجري
    مرسال الشوق

    ***************
    أمونة
    أبو عركي البخيت
    ----------------
    كل البنات أمونه ياخرطوم
    معاي ساعة أفتح الدكان
    معاي ساعة الدرب بالليل
    معاي في البص علي أم درمان
    وفي الكوبري الكبيرفي الليل
    أعاين في البحر مهموم
    ألاقي وجيها شاقي النيل
    وفي ساعة التعب والخوف
    تشيل خطواتي وأمشي عديل
    دحين خاتي أكان يا يُمه
    صبحت نفسي ساعة الكتمه
    من ضيق الزمن والناس
    وألقي دمي يفور
    تمد إيدينا تمسح
    في العصب والراس
    أمانه كلاما كان رفرف
    وكت ساعة الدرس ياخوي
    يطير قلمي
    ويزغرد سنـّو في الكراس

    ***************
    تعالو نغنى
    كلمات د.عفاف الصادق
    ألحان وأداء أبوعركى
    ----------------------
    تعالو نغنى غنى الأيام الجاية كتير
    ونفرح بيها سمــــا السودان
    تعالو نلم ألوان الطيف الفى الخرطوم
    أبناء شعبى والفى أم درمـان
    تعالو نفكر أيه البحصل فى السودان
    الجوع...المرض...الخوف...الشك...
    عدم أطمئنان هــد الأنسان
    تعالو نقعد نحسب خطونا
    مما أخدنا الأستقلال احدى الآن
    أتقدمنا ولاأتاخرنا..أتاخرنا ولاأتقدمنا
    سؤال مطروح لكل فئة
    من فئات الشعب بألف سؤال
    دم أجدادنا بحرض فينا أمل حرية..
    وبذكرنا عشان مانحافظ على وحدتنا الوطنية
    بس مكتسباتهم بصراعاتنا
    وبخلافاتنا دفناها وبقت منسية
    حقو نشوف من وين بتجينا مشاكلنا..
    ومنو البعطل حركة شعبنا بزندية
    نجيبو نحاسبو وبديمقراطية
    أنا شايف الجوع بيطل من وقت
    لآخر وليهو بلدنا سهول
    أطفال بتشردوفى الطرقات وبيأكلو
    الذل ومنو المسوؤل
    والحرب لعينة وممتدة وبتحصد فينا
    وياللهول ياللهــــول
    وبلدنا الغالية وأم الخير فيها
    كمان زار البتــــــرول
    أشياءنا بتتناقض وفى الواقع نحن كتير وكتير
    بندور فى الحلقة الواحدة كما البلور
    نكســـرها كيف الحلقة الواحدة نكسرها كيف
    ونمدها جسر يوصلنا
    والدنيا عجـــــــــــــــــول
    ياحكامنا الدنيا عجول
    ياساستنا الدنيا عجول
    ياسادتنا الدنيا عجول
    ياجنرلاتنا الدنيا عجول
    ***************

    بستنشقك
    أبو عركي البخيت
    -----------------
    بستنشقك
    وأكتم هواك جواى..على مر الزمن
    وتعيشى فى على الدوام
    وأبداً..أبداً ما أتنفسك ..
    تتخللى الروح والمسام
    وأتخطى بيك سخف الصغائر واللئام..
    وأحبك تانى ومن جديد
    وابداك معاى انا ياسلام وأحدثك
    عن الزوا البرسل فيك الأغنيات
    ومن الصغر كان بيعشقك
    تزدهر فينى الفصول
    ولما انم انا بغناك
    قامتى بتطول
    وابقى قادر انى اتمدد على طول الزمن
    ومن المحن
    ومن المحن ياعازة يا أم الكرام
    وحدة نضالنا بتحرسك..
    ومن المحن ياعازة يا أم الكرام
    أنا والمعاى بنحرسك..
    ***************

    من زمن بعيد
    كلمات د.عفاف الصادق وأبوعركى
    ألحان وأداء أبو عركى
    ----------------------
    من زمن بعيد شديد خلاص أحساسى بيك فايت الحدود
    وأنتى روحك سامية بى وكل يوم بتزيد تجـــود
    غبت منك ورجعت ليك..لقيتك أنتى حبيبتى باقية على العهود
    وعرفت أنك باقية لى وأنا باقى ليك
    وعشت لوعة حب جميل غط المساحات والسدود
    تاريك أنتى قدر كده..ومتغلة فينى بلا حدود..
    تاريك أنتى الروعة الكلها فى الوجود
    مشيت بعيد شلتك معاى سافرت بيك..لقيتك أنتى صباحى نور
    بيسبحى فى شرايينى وبستطعم حنين ريدك بخور
    ومن قلبا شعوف وشفيق رسلت ليك الشوق عشان يشوفك كيف
    لاقاهو شوقك لى فارد جناحوالوريف.. ويتقالدو الأتنين.
    بكو وبكو حتى دمع العين سأل شوقى قال ليهو رايح وين
    رد شوقى وقال رسلنى زول ملهوف لزول حنين ولوف
    تاريك أنتى قدر كده ومتوغلة فينى وبالألوف
    تاريك أنتى الروعة الكلها فى الوجود ومتوغلة فينى بلا حدود
    ***************
    ثمــــار دمى,
    ابوعركى البخيت
    -----------------
    انت معاي في جواي
    غرستك آهة من ثمار دمي
    وبنيت منك جمال دنياي
    أريدك أريدك.. أريدك
    انت فجراً طل فرح ناس
    وخط بدمّو كلمة ريد بقت تاريخ
    بني وشيد عليه الســاس
    أحبك انت مطراً
    جا وسقي التيراب
    وصبحت بيك حياتو خريف
    وجدول فرحة فيك منساب
    يناغم قلبي فيك ويقول
    تعال نفرش دروب الريدة للأحباب
    وزهرة حب .. جزورا حنان غصونا أمان
    ثمارا بتدي طعم الريد
    وريدا بيسعد الانسان
    ومدام ما انت باقى معاي
    في جواي
    غرســـتك آه من ثمار دمي
    وبنيت منك جمال دنياي ،
    حأبني الدنيا جنة ريد
    وأعطر بيه ديمة غنــاى .

    ***************
    عبد الحليم
    كلمات وألحان وأداء أبوعركى
    ----------------------------
    عبد الحليم الزول القيم ومستقيم..
    رحلت مننا دون متستأذن حبايبك ماشى وين
    عبد الحليم الراحل الحاضر مقيـم
    كنت داير أغنى ليك
    وأعرض بين صحابك وبين قبيلتك أهز وأتباهى بيك
    أخواتك أنت يزغــردن
    طارق يهــز من فوق عزيز
    أمك أنت تجرتقك
    شيخ مكى يحضنك ويحتويــك
    وصحابك فى الأبيض وفى المدائن بيدعــو ليــك
    الليلة غناى بجيك حزين..فيهو أسى ومليان أنــيـن
    اتمنى من مولاى رب العالمين
    برزخك يكون مع البررة الكرام المكرمين

    ***************
    الجميل السادة
    أبو عركي
    ------------
    الجميل السادة
    وضاح المحيا
    التفت يوم شفتو
    ماقبلان تحية
    من دلالو ولا مالو
    خلا نيران قلبى حيه
    ابتسامة الزول بتنبع من شعورو
    كيف تزعل لو تعبر عن سرورو
    والبقابلك بيتسم ليك من ضميرو
    لو سمحت تجاملو بمجرد تحية
    كان أملى تفرحنى منك ابتسامة
    وابتسامتك حلوة بتزيدك وسامة
    العيون تتلاقى ويتم انسجامها
    وكل واحد بيحلم بلحظات هنيه

    ***************
    أحذروا اللصوص
    كلمات وألحان وأداء أبو عركى
    -----------------------------
    لصوص هذا الزمن أحذروهــم..
    أحذرو اللصـوص
    أفتحو العين الكبيرة عشان تشوفهم...
    أفتحو عينكم كبيرة عشان تشوفهم
    مرحلة مرحلة تابعوهم..
    أرصدو كل تحركاتهم وأنتبهو ليهــم
    وضحــو ليهم أنكم أنتو بتعرفــوهم
    سرقو البلد..كتلو الولد..نهبو الدهب....
    وسرقوالأمل من أعين الناس الحيارى
    وكل معاناة هذا الوطن منسوبة ليهم....
    وأصلو مابتغيرو الا أنتو تغيروهــم
    شدو حيلكـــم غيروهـــم .

    ***************
    الزيتونة
    كامل عبدالماجد
    ابوعركى
    -------------
    الشافه خضره وزيتونة لو شفتو الفرح الفى عيونها
    والقمر برقص فى سنونها كان سبتو كلام يا عزالنا
    ارتحنوا سبتونا فى حالنا وتتكلموا ليه مالكم ومالنا
    مشغول بى دلال وشاغلنا ومفتون بجمال وفاتنا
    من بدرى ومسهرنا قول لينا انتى استنا
    طبعا كيفن فيك الحنه يا الاصلك ما داير حنه
    وكيفن بنوسه تتني وكيفن يصلك بالله سؤالنا
    الفيك اتكلموا عزالنا ويتكلموا ليه مالن ومالنا
    اللي عشانك ينداح ويتشتت فى عيونك
    ويترامى خصل عبر جبينك واتمسح زاد حولينك
    وحين رسم البسمه النديانه ختالوا قمر جوه سنونك
    دوبني بقيت مفتون لونك وفنان وشارب مكنونك
    يا الماك مهتمه بأحوالنا يا الفيك اتكلمواعزالنا
    ويتكلموا ليه مالن ومالنا .
    *******************
    منو القال لى من اول

    احب عينيك كان ما أسال

    قليبي المرهف الحساس

    قال لي تعال وامشي معاي

    بريتو وقلت في خاطري

    الاقي الحب والقي هناي

    ولما خلاص بقيت غرقان

    في بحرك انتي يا دنياي

    رجعت اقول صحي الاقدار بتجبر ناس

    وحكم الدنيا ما بي راي

    شوفو الشوق حكايتو معاي

    عشان لاقيني زول بكاي

    هجر دنياه عشق دنياي

    يصحي عيوني من النوم

    يشيلها يعدي بيها نجوم

    الاقي نجومي شايله الشوق

    عشان ناسيها برضو نقول

    شوفو الشوق حكايتو معاي

    عشان لاقيني زول بكاي

    هاجر دنياه عشق دنياي

    ***************

    التعديل الأخير تم بواسطة أبونبيل ; 07-12-2007 الساعة 10:53 PM
  30.  
  31. #41
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    أعلامٌ ورجال من ودمدني

    ألأمير محمد عبد الرحمن نقد اللة


    بقلم / عمر سعيد النـور

    جمعتنا نحن نخبة من أبناء مدينة ودمدني مناسبة سعيدة في هذا الشهر المبارك بمنزل أخ كريم وصديق عزيز من أبناء ودمدني ، وكان بحق لقاءاً جميلا ورائعاً وممتعاً، وضمن ما تطرق إليه الحديث في ذلك اللقاء الجميل سيرة بعض أعلام المدينـة ، وعندما جاء دور الأمير محمـد عبد الرحمن نقد الله ، ما ذكروه إلاَّ بخير .. فكنت تسمع منهم عبارات مثل :\"رجل محترم / أمير اسم على مسمى / يجبرك على احترامه / كان عند زيارته لنا لا أستطيع أن أكلمه وأنا جالس ، بحركة لا إرادية تجدني وقد وقفت وأنا أحادثه/ رغم انتماءه السياسي كان يحظى باحترام وتقدير كل أهل المدينة / كان مواصلاً ،ويهتم بتفقد أحوال الناس والسؤال عنهم ..الخ \" ، هذه التعليقات التي قدمت جانباً منها صدرت من أشخاص يسكنون أحياء مختلف بمدينة ودمدني ، وبالطبع لهم اتجاهاتهم السياسية المختلفة أيضاً ،(وما كلهم أولاد أنصار) ،ولكنهم جميعاً أجمعوا على هذا الرجل النادر.

    هذا الرجل الخلوق كان علماً وواجهة تتقاصر دونها المناكب والأعناق ،ومع ذلك كان ـ رحمه الله ـ يبتعد عن الأضواء وما تجر إليه من ذكر المفاخر والمظاهر الزائفة ولم أذكر أنه فخر بنسب أو حسب أو مطاولة من هذا القبيل ، وان كان في المنبر والناصية من الشرف والسؤدد ، وشهادتي هذه أذكر فيها ما عرفت به الأمير محمد عبد الرحمن نقد الله وما وعيت وحفظته عن سيرته العطرة ،وأقول فيه كما قال الشاعر :

    المجد مجد الخالدين ورثتـــــه

    وهززت أحلى طلعه الحانـي فطاب

    نعم الوقود وقود عمرك كله

    شـــرف وعلم لا يهيــن ولا يهاب

    لا لم تمت كل الروائع حية

    والمؤمنـــون لهم حكايـات عجاب

    ولد الأمير محمد عبد الرحمن نقد الله بمدينة ودمدني وتلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة البندر الأولية ثم أنتقل بعدها للدراسة بالمعهد العلمي بام درمان ، وبعد إكماله الدراسة بالمعهد سافر للقاهرة برفقة المرحوم حسين شريف الصحفي الشهير والعضو البارز بحزب الأمة وهناك التحق بالأزهر الشريف ، وبعد تخرجه عاد للسودان ليدير أعمال والده ، ثم كانت له أعماله الخاصة حيث أنشاء مشروعاً زراعياً كبيراً بســنار ( ود هاشم جنوب ).

    ولئن كان في تاريخ هذه المدينة المتفردة أمثلة ساطعة عديدة فإن الأمير محمد عبد الرحمن نقد الله كان ـ رحمه الله ـ من أبرز وأنصع تلك الأمثلة وأعظمها نفعاً للناس ، تراه فترى فيه الوقار والسكينة والهدوء والتواضع الجم ، والأمير نقد الله ينتمي لأسرة حازت المجد بجميع أطرافه ، فوالده حاج عبد الرحمن نقد الله زعيم الأنصار بود مدني ، كان يحظى باحترام وتقدير كل أهل المدينـة ، وكان ـ رحمه الله ـ رجلاً وقوراً ، يتمتع بشخصية قوية وله مكانته الكبيرة ، ويعمل له ألف حساب ،(ورغم أن هناك حكومة ومسـئولين وشرطة ...)،إلاَّ أنه بين الأنصــار فـ ( ..الكلمة كلمته والشورة شورته)،لا يعقد أمر يخص الدناقلة والأنصار إلاَّ بعد أخذ رأيه ، ويتم تنفيذه بالحرف ، من ذلك مسائل الزواج وغيرها ، ... ففي الزواج مثلاً يرى أنه ( ينتهي بانتهاء العقد وإشهار الزواج ) ، وكان يحذر من الطبل والزمر ، وفي هذا الخصوص تحضرني قصة طريفة عن زواج أحد أبناء الدناقلة ، فبعد ذهاب حاج عبد الرحمن لمنزله فور الفراغ من إجراءات العقد ، وانصراف الكبار من الأهل والعشيرة .. أولاد الحلال أحضروا فناناً لإحياء ليلة العرس ، واستطاعوا إقناع العريس وأهله بعد جهدٍ جهيد وبعد مفاوضات وحديث من نوع : ( يا زول أفرح وخلينا نفرح معاك .. دي ليله في العمر .. وإذا ما فرحت هسع حتفرح متين .. وحاج عبد الرحمن في سابع نومه الآن ) ، ومازالوا يحاورونه ويجادلونه ويُلحون عليه حتى ظفروا منه بالموافقة في نهاية المطاف .. وكان لهم ما أرادوا .

    وعلى الرغم من أن العريس تعامل مع الموضوع بمنتهى الحيطة والحذر ، فهو من جانب ظل يؤخر موعد بداية الحفل حتى أنتصف الليل ، ومن جانب آخرٍ جعله في أضيق نطاق ممكن( أقفل الباب وجعل الحفل قاصراً فقط على أقرب الأقربين ) ، وعلى الرغم من أن الناس في ذلك الوقت لم يكونوا يعرفون مكبرات الصوت والساون سيستم ، إلاَّ أن صوت الغناء وصل لأسماع حاج عبد الرحمن وهو يغط في نومه فهب منزعجاً وأخذ عصاه وخرج من منزله يتتبع الصوت إلى أن وصل لمكان الحفل ، فطرق الباب طرقاً عنيفاً ، فعلم من بالداخل أن ذلك هو حاج عبد الرحمن بشحمه ولحمه .. والذين حضروا تلك الواقعة ذكروا بأن المكان في لحظات قد خلأ تماماً من الناس ، وكان أول المختفين عريس الهناء ، فدخل حاج عبد الرحمن المنزل والشرر يتطاير من عينيه ، وهو يســأل بتركيز عن العريس(أمانه ما وقع راجل)،وبحث عنه بنفسه في كل ركن من أركان المنزل إلى أن عثر عليه متخفياً تحت أحدى الأسرة !! فنال المسكين علقة ساخنة من الشيخ جزاء سماعه لنصيحة أهل السوء فانقلبت ليلة عرسه لكرب بدلاً من فرح .وفي زماننا هذا إذا مد الرجل يده لابن أخيه تتصدى له زوجة الأخ كالكلب المسعور محتجةً ( زمن !! ).

    ومما أذكره أيضا أن الأنصار يتجمعون من مختلف أحياء المدينة للصلاة في العيدين ( الفطر والأضحى ) وذلك بالساحة الواقعة أمام منزل حاج عبد الرحمن ـ حتى أيام الحكم العسكري ـ وأستمر ذلك حتى بعد وفاته والى يومنا هذا .

    والذي خلد أثر هذا الرجل العظيم أن الله جلت قدرته قد جعل الخير والنفع والصلاح من بعده في أبنائه وأحفاده البررة الذين حملوا الرسالة من بعده ورفعوا الراية وساروا على درب والدهم صاحب التاريخ الناصع والسيرة العطرة . ويعتبر الأمير محمـد عبد الرحمن نقد الله هو الابن الأكبر للحاج عبد الرحمن نقد الله يليـه ( إبراهيم ) ، وكان تاجراً بام درمان ثم ( الأمير عبد الله نقد الله ) القيادي السابق بحزب الأمة ووزير الداخليـة الأسـبق ، ثم ابنه الأصغر المرحوم ( أحمد نقد الله )، رجل الأعمال وصاحب المشاريع الزراعية بجنوب النيل الأزرق ـ رحمهم الله أجمعين ـ ... أما حفيده من ابنه عبد الله فهو الأمير نقد الله المناضل الجسور والقيادي البارز بحزب الأمة ، ووزير الشئون الدينية والأوقاف الأسبق متعه الله بالصحة والعافية. أما الأمير محمد عبد الرحمن نقد الله فله من الأبناء (صلاح، وكمال ،والصادق ،ومصطفى ، وعبد الرحمن ، والهادي ، وعبد السلام ).

    والأمير محمد عبد الرحمن نقد الله ـ عليه الرحمة ـ استطاع أن يملأ وعن جدارة الفراغ الذي نجم عن وفاة والده ، فصار من بعده أميراً بل زعيماً للأنصار وكبيراً للدناقلة يزور الصغير والكبير دون استثناء وبكل تواضع وأريحيه ، يتفقد أحوالهم وأوضاعهم ، وكان على اتصال دائم معهم يقطع المسافات من أجلهم ، وما رأت ـ عيناي مثل هذا الرجل ـ رحمه الله تعالى ـ في دماثة خلقه ولين جانبه وتودده للناس مع غناء عنهم .

    إن في حسن الخلق نيل محبة الله ومغفرة الذنوب ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم : \" أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقاً \". فكان ـ عليه الرحمه ـ كثير الحسنات ، وعاش حياته عزيزاً كريماً يعطي ولا يأخذ وأذكر تماماً ونحن صبية صغاراً كنا نرى لوري الأمير المحمل بجوالات الذرة وهو يقوم بتوزيع حمولته على الأهل والأنصار ، بل والجيران كذلك دون تمييز ، ويتكرر هذا المشهد كل عام في موسم الحصاد ، كما أنه ـ رحمه الله ـ يتصف بالتواضع وحب الناس ورغبة شديدة في قضاء حاجات الآخرين وحل مشاكلهم والتوسط لدى من يملك اتخاذ القرار لمساعدة شخص ما أو قضاء حاجة محتاج ، لا يبخل بجاهه ، ولا يتبرم بالرغم من كثرة ما يطلب منه ، خاصة إذا كان لمساعدة إنسانا محتاجاً لخدمة معينة ، ومما يحكى عنه أنه في أحدى المرات كان يجلس أمام متجر ( الطيب نقـد ) بالسوق الكبير ، يتجاذب أطراف الحديث مع بعض الأشخاص ، فإذا بشخص يركب دراجه بالجانب الآخر من الشارع ، يلقى بالتحية على الأمير بالاسم ، ثم يترجل عن دراجته ويقف مكانه!!، الحاضرون ذكروا بأن الأمير بحث في جيبه بسرعة فلم يجد نقوداً ، فاستدان من الطيب نقد مبلغ خمسة جنيهات ، دسها في جيبه ثم ذهب إلى حيث كان يقف الرجل فسلمه المبلغ(بصوره خفيه)وعاد إدراجه ، حدث كل ذلك وسط دهشة الحضور وذلك لسببينأن المبلغ وقتها كان ضخماً ، والثانية أن الأمير هو الذي ذهب للرجل في مكان وقوفه بالطرف الآخر من الشارع)..وهكذا كان دائماً كريماً جواداً ، وهو يفعل ذلك عن قناعه بأن ما ينفق سيكون له رصيد خير عند الله مبارك فيه بإذنه ، وليس سراً حديث الناس عنه ولسان حالهم يردد قول الشاعر زهير :


    تراه إذا ما جئته متهللاً كأنك تعطيه الذي أنت سائله

    ولم لم يكن في كفه غير روحه لجاد بها فليتقي الله ســـائله

    ويسجل التاريخ في أنصع أسفاره لهذا الرجل المتفرد صاحب السجل الحافل بالمواقف الإنسـانية البهية، كيف أنه استطاع بالحكمة وبُعد النظر أن يحفظ للأنصار وحدتهم وتماسكهم في أحلك الظروف ، وأصعب المواقف ، والكبار من أهل المدينة يذكرون تماماً تلك الأحداث المؤسفة التي أعقبت انقسام الأنصار بين مؤيدٍ للصادق المهدي ، ومؤيدٍ لعمه الهادي ، حيث أقتحم أنصار الهادي المهدي دار حزب الأمة بشارع النيل بجوار البلدية وهم يهللون ويكبرون ويرددون الهتافات المنددة بالطرف الآخر وتصفهم \"بالكفرة الفجرة ؟!! \" ، واحتلوا بالفعل الجزء الجنوبي من المبني !! ، فتصدى لهم نجل الأمير( الصادق ) مستنكرا فعلتهم هذه ، فتعرض للأسف للاعتداء من بعض المتحمسين ، الأمر الذي أدى لتدخل آخرين لنصرة إبن الأمير بقيادة بابكر حاج يوسف أبو الروس وآخرين ، وكادت أن تحدث كارثة يروح من جرائها العشرات .. وانتهت تلك الأحداث المؤسفة باعتقال تلك الجماعة المقتحمة للدار ، باعتبار أن المبنى كان أصلاً مسجلاً بالملك الحر باسم السيد الصادق المهدي ، وفور سماع الأمير للخبر حضر على عجل ، وقابل مدير مركز الشرطة ، ثم أرسل في طلب ابنه ( الصادق ) ليقدم تنازلاً عن البلاغ ، وبعد ما تم له ما أراد ، لم يغادر مركز الشرطة إلاَّ بعد أن اطمأن على إطلاق سراح الجميع وهم كُثر ، ولم يكتفي بذلك بل طلب من ابنه مُسامحة المعتدي وأن يُقبل رأسه!! ( كان أكبر منه سناً ) ، هذا التصرف العقلاني من هذا الشيخ الحكيم كان له وقع السحر في نفوس تلك الجماعة ، فسرعان ما تصافى الجميع وعادت المياه لمجاريها ، ونتيجة لذلك لم تأخذ العلاقة بين أنصار الصادق وأنصار عمه الهادي بمدينة ودمدني تلك الصورة الحادة التي كان عليها الحال في بعض المناطق الأخرى .

    جانب آخر حرص عليه هذا الرجل الحكيم ، وهو علاقته الحميمة بكل ألوان الطيف بالمدينة ، وأصدق مثال على ذلك اللقاء اليومي الذي يجمعه بالعديد منهم ، عند المكتبة الوطنية بعمارة الدمياطي ، حيث يهيئ لهم صاحب المكتبة المرحوم عيسي عبد الله المكان بالكراسي مع \" قهوة \" جورج الحلواني الشهيرة، فيجتمع في هذا المكان كوكبة من الشخصيات الهامة بالمدينة نذكر منهم أحمد دهب المحامي والأستاذ عمر محمد عبد الله وعزت أبو العلاء ودكتور عبد الرحيم أبو عيسي ، وينتظر الأمير بهذا المكان حتى وقت وصول البص السريع ( بص الخواجة ) وهو يحمل الصحف والمجلات فيتناول طائفة منها ويغادر ، وهناك لقاء آخر بمتجر شقيقه ( أحمد ) \" نقد الله بازار \" ، إذ بمجرد وصول الأمير يتجمع في لحظات كل جيران المرحوم أحمد نقد الله ، فَيكوِّنون شبه ملتقى أو ندوة يومية ، نذكر منهم حسن هاشم وأحمد دهب وحامد البوشي ودكتور يوسف الحضري إلى جانب نائب مدير بنك باركليز ومحمد علي حسونه ـ رحمهم الله أجمعين ـ ، حيث يستمر اللقاء حتى موعد أذان الظهر .

    غاية ما هناك أن الحديث عن مناقب هذا الرجل ومآثره التي لا تحصى عددا ومكاناً لهي من أصعب الأمور ، فنحن مهما تحدثنا عنه فلن نستطيع أن نوفيه حقه ، ونقول لأبنائه وأقرباءه أن يفرحوا بسجاياه الكريمة ، وفعاله الحميدة ، وأن يرجوا له من ربه خيراً .

    توفي الأمير / محمد عبد الرحمن نقد الله في عام ( 1973م ) رحمه الله رحمة البررة الأتقياء ، وتغمده بواسع رحمته ونسأله تعالى أن ينزل على قبره الأنس والغفران ، وأن يثبته بالقول الثابت ، اللهم أرحمه ونقه من الخطايا كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم أسكنه فسيح جناتك ، وأجعله من الفائزين يوم الدين يأرب العالمين كما نسأله أن يجمعنا به ووالدينا بالجنات ( إنا لله وإنا إليه راجعون ) .


    عمر سعيد النــور
    رئيس جمعية أبناء ودمدني الخيرية
    الرياض

    موقع ودمدنى

  32.  
  33. #42
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    أعلامٌ ورجال من ودمدني

    ألأستاذ عمر محمد عبد اللة


    ************************
    تتلمذت على يديه أجيال متعددة ، اعتاد الجميع على مناداته بالأستاذ فهو بحر من العلوم
    ويندر أن يحضر أحد مجلسه دون أن ينهل شيئاً من علومه ومعارفه ، ذلكم هو الأستاذ والرياضي المطبوع عمر محمد عبد الله ـ رحمه الله ـ ولعل الجميع ممن يعرفون أستاذنا عمر محمد عبد الله أو تعاملوا معه يتفقون على أنه صاحب قامة رفيعة ، وأننا والله لنقف أمامه فخورين ونحن نراه صورة من صور الأعلام والرواد في بلادنا الحبيبة ، وأن أتحدث عن واحد عملاق في أدبه وعلمه وأخلاقه ، فلا أعتقد أنني أستطيع أن أوفيه حقه أو بعض حقه ، ويصعب علي أن أتحدث عن أبو محمد ، ذلك أن شعوري نحوه يجعل من المستحيل علي أن أتحدث بموضوعية ولكني مع ذلك سوف أساهم بجهد متواضع في هذا الموضوع .

    و أبو محمـد أخ أكبر وصديق عزيز ، تربطني به علاقة الأخوة والتلمذة ، فأنا أعتبره أستاذي في الحياة ، تعلمت على يديه معاني الوفاء والإخلاص والتفاني في العمل ، فمعرفتي بالأخ عمر محمد عبد الله تعود لنادي النيل شيخ الأندية بمدينـة ودمدني عندما كنت نائباً له في السكرتارية ، وكان النادي وقتها يعج بالعمالقة أذكر منهم : ( شيخ بله ، والمهندس محمود جادين والمهندس محمد عبد الكريم عساكر والمهندس حسين عبد الرحمن وسعد أحمد زكي ومعاوية السناري وعبد الرحيم فقيري عبد القادر والأستاذ الزبير تميم الدار وسيد الليثي وحسن علقم ( شيخ العرب ) ، والأستاذ سليمان جيبتي وبروفسير نصر الدين محمد نصر الدين ودكتور إبراهيم عبد الرحيم والحاج عبد الله أبو عاقلة والمهندس أحمد لطفي الخانجي والمهندس عبد العزيز عبد المنعم حافظ واللواء شرطة إبراهيم علي شرف الدين واللواء شرطة أحمد السيد محمد صالح واللواء أمن أحمد موسى واللواء شرطة عبد المنعم محمد السيد واللواء شرطة عثمان الخواض والعميد سجون عبد القوي الطيب نقد والعقيد شرطة محمد إبراهيم خليفة ( مُوني ) وعيسى البدوي ( شنكل ) وابنه عبد المنعم وأحمد محجوب وعبد المنعم أحمد سليمان جيبتي و عمر علي الحوري وجمال أبو عاقلة وإبراهيم صابوني والأستاذ الهادي أحمد يوسف والأستاذ محي الدين الحضري والمهندس عباس مدني حميدة ،وقاسم أبو عاقلة ومشيل ونيس شنودة والخواجة دميتري وسيد العوض وحاج إسماعيل إبراهيم الريح والمهندس ميرغني عساكر وحسن أبو رأس وعبد الباقي حاج البشير والعم عبادي والعم علي فرح وبروفسير يوسف قمر و المهندس أحمد عبد الحليم خليفة ومحمد عبد الحليم خليفة والمهندس عابدين آدم والأستاذ / مبارك عبد الوهاب والأستاذ /هاشم عوض ومحمد أحمد المقدم وعبد الباقي الليثي والأستاذ كمال محمد علي الليثي والعم محمد سليم حامد وأخيه يسن والعم احمد حميده وأخيه سليمان ومحمود فتح الله شندي والعم أحمد إبراهيم عمر والعم عبد الله شمت والعم طه شرف الدين والعم علي مرجان والعم يوسف محمد الحاج وسليمان محمد الأمين وأحمـد محمد عثمان وموريس الأطرش وحشمت وعنتر محمود وحميده ساتي ومحجوب البدوي دشين ومبارك محمد يوسف والدرديري محمد سعيد والأساتذة معتصم وصلاح وحمدي الفيومي ومحمد يوسف السناري وجعفر مصطفى(سلطان)وعمنا إسماعيل وسعيد ومامون قديم وعلي جيلاني آدم ,وإبنه طارق والمهندس جيلاني درويش ومصباح الطاهر وحسن إدريس ومحمد حوفي ومصطفى الزبير وإبراهيم الطيب نقد والأستاذ بشرى الأمين حمد وعثمان حسين عدلان ومحمد يوسف العربي وصلاح محمد مختار وطلال أحمد سـتيبة والطيب حمدين ومحمد لأظ والجيلي مهدي وعمر محمد أحمد وعوض محمد إبراهيم وابنه المهندس مرتضى والمهندس سعد أبو عاقلة خوجلي والزاكي عبد القادر ومنير عوض الله وخالد علي الحناوي ومحمد إبراهيم محمد علي ومحمد الريح أبو صفر ومدثر يوسف (القطر)والعالم/هشام محمود وحسان ابوبكر ابوعاقلة ومالك محمد عثمان ابوعاقله وعابدين عبد الرحيم (يَكَا)وعلي بريقع والأمين الدايش والريح أبوصفر والعقيد عبد الوهاب محمد علي وعثمان ورشاد بدوي والأستاذ سيف الدين عيسى والعم علي محمود وسليمان عوض ،وأ.عمر يعقوب المرضي ومدثر يوسف موسي عبدالناصر(الشيخ)وعبد الرحيم جبتي وعبدالله (النقيح)ومعاوية ومصطفى عبد القادر والطيب وقاسم جقود ومحمد كبشوره وعلي وعادل وعماد سيد الليثي وجلال ونادر وياسر الريح أبو إدريس وإبراهيم وماهر الجزار والمهندس عبد الله وسليم عبد الله وعز الدين بور وصلاح الصادق أبو عاقلة ويوسف العمري وهاشم نوري وعبد الله عبد الهادي والأستاذ موسى اللورد وكابتن محمد عبد الرحمن خدوري ومحمد ابوالعلاء وحسن الحضري وابنه ممدوح وحمزه بلدو وبيومي طه ونصر الدين شاني ومحمد عثمان الطاهر عساكر وصلاح البوشي وفاروق العبد والأخير عضو نشط بالنادي وأهلاوي على السكين !!ومثله كذلك الصادق بابكر بدري وعابدين بحر فهما أعضاء بالنادي نشاطهما ملحوظ وحضورهما يومي إلاَّ أنهما يشجعان فريق الاتحاد ، كما أن النادي كان يضم قبل تولينا إدارته لاعبين أفذاذ أمثال : العم سعد محمد إبراهيم والأمين محمد الأمين ( محيرقه ) وأخيه الحاج محمد الأمين وإسماعيل قديم وجلال عثمان وتنه وحسن صغيرون وأبوجرفل وبشرى وهبه وقاسم ميرغني ومرحوم الحارس الذي أشتهر وقتها بلقب الساحر ، ثم هناك داموك وسيد سليم وعبده مصطفى الحناوي والطيب الحوري وصديق عثمان ومحمد بُابكر ومحمد محمود جلودي وعبد الجبار محي الدين وأحمد اسكوب وحسن المجاهد وجعفر الحارس ودفع الله النويري ( قرز ) والرشيد عباس ومعاوية السناري (القرود)ومنصور الشيخ وأحمد الحوري وعبدالعال ساتي ، وفي عهدنا كان سمير صالح وعُلَماَ وصالح ياي وجلال النور وعز الدين خورشيد وصالح عبد الله وعز الدين الجعلي والأسيد وإبراهيم بدوي والجيلي يونس وعبدالعظيم الروسي والريح محمد الحسن وعصام محجوب والهادي سليم والليح والعوض والفاتح الريشة وعبد الغفار جبارة وعبد الغني ، والطاهر يوسف فرح وصلاح(كاتنقا) ويوسف صغيرون وصلاح التكيشا ومحمد علي جوكي وصلاح جوكي وشريف ود الصين ومحمد عباس وعبد المتعال محمد عبد الله وشيخ إدريس بركات وحكيم علي مرجان وفيصل ربيع وسانتو المناقل والنيل حسين فضل وحجو وعادل يسن ومحمد محمود حموري والإمام محمد البشير وعبدالفضيل الكريبه وعوض الكريم الريح وأمير حفره ووالي الدين وعبد الله عبد الله والحارس حافظ والحارس هشام الريح ، وغيرهم مما لا تسعفني الذاكرة بهم ـ رحم الله من كان ميتاً ، وأطال عمر من كان حياً منهم ـ .

    وخلال مخالطتي للأستاذ / عمر محمد عبد الله تعلمت منه الكثير ، فهو يحترم شخصك ورأيك ، وكان يدلني باستمرار على طرق الخير ويمنحني الصلاحية والثقة بالنفس والتشجيع ، وكان دقيقاً جداً في الأعمال حريصاً على أداء الواجب ، وأن يكون العمل متكاملاً وواضحاً .

    وأقول أن شعوري نحو هذا الأستاذ والمربي الفاضل هو مزيج من المحبة .. والتقدير .. والإعجاب ، أما المحبة .. فحصيلة معرفة وثيقة تجاوزت خمسة وعشرين عاماً ، ومع المعرفة الطويلة تتكشف للمرء جوانب كثيرة من شخصية رفيقه .. يراه في حالتي غضبه ورضاه .. وحالتي حزنه .. وسعادته ، وحالتي يأسه .. ورجائه، واشهد الله أنني لم أره غاضباً قط .. الأدق أن أقول إنه كان دائماً قادراً على إخفاء غضبه ( وليس الشديد بالصرعة )، لم اسمعه يتلفظ بكلمة نابيه واحدة بحق أحد .. حاضراً كان أو غائباً ، وتلك خصلة تُحب وتُعشق ، وأشهد الله أنني لم أره يائساً قط ، ودواعي اليأس حوله كثيرة ، ومبررات القنوط تمور في كل مكان ، ولكنه خُلق متفائلاً بطبعه ، يرى الجزء الملآن من الكأس ، ويلمح الوجه المضيء من القمر ، ويرى الجوانب الإيجابية في الطبيعة البشرية ، وهو مع هذا يصل إلى حد العناد فيما هو حق ، ولهذا السبب فقد عانى ما عانى مع أمن نميري ، وكان ـ رحمه الله ـ دائماً مستعداً وجاهزاً( لكومر ) أمن الدولة ، وأذكر أنه في أحدى المرات قد أحضر معه مجموعة كبيرة من الصحف والمجلات ، وكنت أجلس إلى جواره ، فتناولت منه إحدى تلك المجلات أتصفحها ، في هذا الأثناء طلبني أحد اللاعبين فذهبت إليه وأنا أحمل المجلة في يدي ،.. ولم تمضي دقائق إلاَّ ورأيت أبو محمد ينادي على اسمي قائلاً : \" يلا يا عمر الجماعة وصلوا \" ، فألتفت ناحيته لاستبين من هم الجماعة الذين قصدهم في حديثه ، فإذا بي أرى أثنين من ضباط أمن نميري يقفون أمامه ، فعدت إليه وأنا أسلمه المجلة ، فوجه حديثه لي : \" يا عمر يا ولدي ناولني الشنطة ( كان يحتفظ في غرفة السكرتارية بشنطة صغيرة ( هاندباق ) يضع بداخلها بعض الملابس لمثل هذه المواقف ) ، وأستمر في الكلام : \" ما تنسونا من صالح الدعاء ، وابقوا عشرة \" وأخذ يتحرك ناحية الباب بصحبة رجلي الأمن وهو يوجه حديثه لي ووصاياه بخصوص موضوعات متصلة بالنادي .. واستمر يتكلم حتى والسيارة تتحرك به مبتعدة !! ، نوعية نادرة من البشر ، جاهدوا وناضلوا نضالاً لا هوادة فيه ، وعبر كل العهود ( من الاستعمار .. وحتى الإنقاذ ) ، والغريب في الأمر أنه لم يسلم من الجميع ، حتى صار السجن مكاناً مألوفاً بالنسبة له ، ومما يذكره عنه أهل المدينـة ، أنه والعم حسنين النصيري ، كانا سبباً وراء إلغاء الاحتفال السنوي الذي كانت تقيمه المديرية أيام الاستعمار الإنجليزي بمناسبة ( عيد جلوس الملكة ) وكان هذا الاحتفال يقام بميدان الحرية (الملك سابقاً) جنوب مصلحة المساحة والمحكمة الشرعية ، وشرق نادي الاتحاد ، حيث تنصب الخيام ، وتقام الزينات ويستعرض مدير المديرية الإنجليزي الطابور العسكري الذي يمر من أمام المنصة على أنغام موسيقى الشرطة ، وتوزع فيه المرطبات والحلوى على الحضور من المفتشين وكبار الموظفين والأعيان ... المهم هذه المرة اكتملت الاستعدادات تماماً بالميدان ، حيث نصبت الصيوانات وأزدان المكان بالأعلام والزينات ، وصُفت المقاعد وخُطط الميدان لمرور الموكب .. وكعادته في كل مره حضر مفتـش المركـز(الإنجليزي) بصحبة ضابط المجلس (البلدية) في الليلة السابقة للاحتفـال حيث وقفا على اللمسات الأخيرة للاحتفال ، وراجعا كل كبيرة وصغيرة عن الاحتفال ، وانصرفا وهما راضيان تماماً عن ما تم من تحضيرات ، ولكن الذي لم يحسـبا له حساباً هو أن يأتي الأستاذ عمر محمد عبد الله والعم حسنين النصيري في جنح الظلام ، ويقوما بفتح ماسورة ري الميدان ( على الأخر ) وكانت من نوع ستة بوصة ، وبينما كان المفتش الإنجليزي وزميله ضابط المجلس يغطان في نوم عميق كان الماء يتدفق بغزارة من حنفية ماسورة البلدية ، وعندما أصبح الصبح حضرا في الصباح الباكر ليكونا في استقبال مدير المديرية ، فإذا بهما يجدان الميدان وقد امتلأ تماماً بالمياه والمقاعد تطفو على سطح الماء، وهكذا ذهبت كل مجهوداتهم أدراج الرياح ،ومن عجبٍ أن مفتش المركز سارع على الفور بإصدار أوامره للشرطة بالقبض على الاثنين إضافة لثالث هو المرحوم محمد عبد الله موسى ، فهو بخبرته الطويلة قد توصل بالحاسة السادسة إلي أن الفاعل لابد أن يكون من بينهم ؟!! ، وبالفعل القي القبض على عمر محمد عبد الله وحســنين النصيري ومحمد عبد الله موسى .

    والمفتش الإنجليزي كان محقاً في حساباته عن المتسبب فيما حدث ، فالثلاثة عرف عنهم نضالهم ضد المستعمر ، حيث تعددت مرات القبض عليهم ، بسبب توزيعهم للمنشورات المناهضة للمستعمر ، أو بسبب تنظيم وقيادة المظاهرات المنادية بجلاء المستعمر عن أرض بلادنا الحبيبة ، وظل ( الثلاثة ) رهن الاعتقال لفترة ليست بالقصيرة ، ولكنهم قطعاً كانوا راضين تماماً من أنهم تسببوا في إلغاء هذا الاحتفال المهم بالنسبة للمستعمر .

    وكانت هذه الواقعة سبباً لتهكم الناس وقفشاتهم الضاحكة للمقلب الذي شربه مفتش المركز ، ونسجوا قصصاً من الخيال عن المواجهة التي تمت بين مدير المديرية ومفتش المركز ، فالأخير كان ينتظر الإشادة على دقة التنظيم ، وروعة الإخراج ، فإذا بالأمر ينقلب لتقريع ونقد لأذع من مدير المديرية ، والذي عنفه لعدم وضعه حراسة على مكان الاحتفال .

    وهكذا مدني دائماً وعلى مر العصور وعبر مختلف أنظمة الحكم كانت قلعة للنضال ، لا تعرف الانحناء إلاَّ لرب العالمين .

    والأستاذ عمر محمد عبد الله كرس حياته لخدمة وطنه ، فكان نعم المواطن الصالح ، ذا تواضع وحنكة واقتدار ولقد خصه الله عز وجل بكيان إنساني متفرد معجون بطين الأرض وصلابة الأيمان .. لا تجده متكلفاً.. بسيط غير متحذلق .. ووطني غير منافق ورفيق بلا ضعف ، ذلك هو الرجل الأمين الذي عرفته ، يسبقه دائما نبله وإنسانيته !!، فهو لم يسعى طوال حياته لمنصب أو لجاه أو وجاهة اجتماعية ، وليس أدعاء أن بعض مواقع الإدارة العليا لا تعدم الفرص لجعل البسطاء وجهاء ،إذا عرفوا كيف يتقدمون الصفوف بسرعة الثعالب ونعومة الثعابين ! ولم يكن له من بين هؤلاء مكان وليس له في تقبيل المقامات نصيب ، فالوطن لديه محبة وولاء وتضحية وانتماء وتفاعل ، والمواطنة الصادقة عنده تنبع من الشعور والإحساس والانتماء العميق لهذا البلد المعطاء.

    و أبو محمـد خدماته لبلاده كثيرة وشاملة سواء تلك التي قدمها من خلال عمله كمعلم بوزارة التربية والتعليم ، أو من خلال نضاله في مكافحة المستعمر الدخيل ، أو من خلال دوره المشهود في مؤتمر الخريجين أو عندما كان مسئولاً وقطباً بارزاً في الحزب الوطني الاتحادي ، أو من خلال عمله بمجلس الاتحاد المحلي لكرة القدم أو من خلال عمله كرئيس لتحرير صحيفة الأضواء الأسبوعية،والتي كان صاحب امتيازها في ذلك الوقت السياسي البارز في الاتحادي الديمقراطي الأستاذ / أحمد زين العابدين المحامي ، ولعل أحد أهم إنجازاته وهى كثيرة ، نجاحه في تلك الصحيفة بممارسة العمل الصحفي بأساليبه الصحيحة .. والتي كنا نطالعها بإعجاب ، فقد كانت تحمل في مضامينها رسالة هامة وهي بث الوعي لكافة شرائح المجتمع السوداني ، وأمتاز الأستاذ عمر محمد عبد الله بأسلوبه الصريح وبراعته في قراءة الواقع السياسي السوداني وكفاءته العالية في التحليل وقراءة المستقبل ، فهو يحسن التقاط الفكرة المفيدة ويصوغها بأسلوب أدبي رفيع ، وكانت المجلة شاهداً ثابتاً ، وذات قيمة ثقافية واجتماعية ، فضلاً عن كونها متخصصة في الجانب السياسي ، كما لمسنا التغيير من نمطية الإثارة المعهود في الصحف الحزبيـة والسياسية لأسلوب جديد من حيث المعنى والمضمون ، تتجلى من خلال مقالاته عبر الصحف ، أو من خلال الصحيفة التي يشرف عليها ، والواقع أنه بذل جهداً جهيداً وعملاً متواصلاً حتى تم له ما أراد ، وقد حاولت بعض الجهات الأخرى محاكاته والاستفادة من خبراته في هذا الجانب ، ومن الإنصاف الإشارة إلى مثل هذه الأعمال ، لأننا لو أغفلنا هذا التميز لأصبحنا جاحدين .

    وباختصار شديد إن أبا محمد رجل فاضل كريم الأخلاق ، عف اللسان ، عفيف اليد ، لطيفاً دمث التعامل ، مثقف واسع الثقافة .. وواسع المعرفة ، سريع الجواب عرف عنه الشجاعة والشموخ ونقاء القلب ، ويتمتع بشخصية قوية ، وعلى درجة عالية من الذكاء ، والبراعة في الحديث ، ورجاحة العقل ، وصواب الفكرة ، وسعة الأفق ، صاحب مثل عليا ، وقدوة حسنة ، ومثالية التعامل ، ونوازع الخير لديه زينها بالإخلاص ، وسقاها بالعطاء ، وكان رحمه الله وأسكنه فسيح جناته مستمعاً جيداً ، و لديه القدرة على امتصاص انفعالات الآخرين وتقديم أبسط الحلول لأصعب مشكلات من يستشيره ، وهو دائماً حاضر البديهة .. سريع الجواب ، يقابل التعليق بالتعليق وأجوبته مفحمة ، وهو بطبعه إنساناً مرحاً يحب النكتة ، وكان محبوباً بين الناس ، وكانت نظرته للأمور مستقبلية وتخطيطاته بعيدة المدى ، ولم أدرك أو استوعب مغزى كثير منها إلا بعد وفاته ـ رحمه الله ـ واسكنه فسيح جناته ، والواقع الذي أعرفه جيداً أنني لن أستطيع مهما قلت أن أوفيه حقه .

    وقد عمل الأستاذ عمر محمد عبد الله لفترة بالمملكة العربية السعودية في مجال المقاولات ، وكانت لديه علاقات طيبة بالعديد من الأمراء والمسئولين هناك .. وفي مرحلة أخرى ، وبعد أن ضيق عليه رجال أمن نميري الخناق سافر إلى لندن ، والتحق برفيق الدرب والنضال الشهيد الشريف حسين الهندي ومكث بلندن فترة ليست بالقصيرة كان خلالها ملازماً ومعاوناً للشريف ، ولعب دوراً مهماً في تنســيق مواقف المعارضة وفي الاتصال بالاتحاديين بالداخل ( أيام حكم نميري ) .

    ولعل أجمل مشاهد أ. عمر محمد عبد الله هو محبته الكبيرة للأطفال ومداعبتهم ، ومما كان يقوله ( بيت دون أطفال لا طعم له ) . وكان سليماً معافى في جسده ، لم يتعرض لأي أمراض مستعصية طوال حياته ، بل كان نشيطاً فاعلاً في المجتمع حتى قبيل وفاته بساعات ، إذ تعرض لنوبة مفاجئة توفى في إثرها على الفور ، وأعظم شئ أحزنني أنني لم أكن موجوداً فأحضر جنازته وأقوم بأداء ما يريح قلبي من صلاة عليه ودعاء ، فقد كنت وقتها بالخرطوم وعدت مسرعاً لود مدني في فجر اليوم الثاني للوفاة على أمل حضور جنازته ، فعلمت بدفنه ليلاً وفق رغبة بعض الجهات الأمنية التي انصاع لها شقيقه ـ سامحه الله ـ ، وكنت على يقين أن مدني كانت ستخرج عن بكرة أبيها لوداع هذا الرجل لمكانته الكبيرة في نفوس جميع أهل المدينـة .
    وهكذا ودع هذه الدنيا الفانية بعد حياة حافلة بالجد والعطاء والترحال والنضال في سبيل السودان ، جزاءه الله خير الجزاء وجعل ذلك في ميزان حسناته ، فقد رحل ـ رحمه الله ـ ورصيده من هذه الدنيا الستر والسمعة الطيبة والدعاء له من الآخرين ، وبقى القول إن الحزن على فقده لا يقتصر على أسرته بل يعد فقيد ودمدني ـ رحمه الله ـ رحمة واسعة واسكنه فسيح جناته والهم أهله الصبر الجميل (إنا لله وإنا إليه راجعون ) .


    عمر سعيد النــور
    رئيس جمعية أبناء ودمدني الخيرية
    الرياض

    موقع ودمدنى

  34.  
  35. #43
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    أعلامٌ ورجال من ودمدني
    أبن مدنى البار ***بهاء الدين بحيرى

    **************
    يعتبر من الرجال المتميزين الذين أنجبتـهم مدينة ودمدني المعطاء فسيرته والحمد لله سيرة عطرة من أصل كريم ، عرف عنه الحكمة والشــــجاعة والشموخ ونقاء القلب ، ويتمتع بشــخصية قوية ، وعلى درجـة عالية من الذكاء، والبراعة فـي الحديـث ، ورجاحـة العقـل ، وصواب الفكرة ، وســـعة الأفق ، صاحب مثل عليا ،وقدوة حسنة ، ومثالية التعامل،أنه الرياضي المطبوع وابن مدني البار المرحوم / بهاءالدين عثمان بحيرى .

    والمتتبع لمسيرة هذا الرجل العملاق ، يقف بتقدير على مسار متألق خطَّه لنفسـه ، وهو بحق مفخرة لأبناء هذه المدينة المعطاءة ، وهو من المسئولين القلائل الذين سخروا عطاءهم لخدمة هذه المدينـة ، فمدني لديه محبة وولاء وتضحية وانتماء وتفاعل ، هذه المشاعر الصادقة تنبع من الشعور والإحساس والانتماء العميق لهذا المدينة المعطاء ، ونوازع الخير لديه زينها بالإخلاص ، وسقاها بالعطاء ، فتجد قلبه كبيراً حنوناً عطوفاً ، فما أروع صور العطاء التي يجسدها شـخصه الكريم في أروع صور الإخلاص والوفاء . ونحن حقيقة نفخر ونعتز بشجاعته ، لنصرة الحق وحب الخير ومروءته وأصالته ونخوته وغيرته على هذه المدينـة ودفاعه المستميت عنها وعن أهلها بكل جسارة ، فهو يستحق الثناء وسمو المكانة ورفعة المقام ، بما حباه الله من خصال كريمة ، وفكر ناضج .

    ولد بهاء الدين بحيرى بمدني ، ودرس بالمدرسة الأهلية ومن زملائه المرحوم عباس أحمد الطيب شيخ العرب في الخمسينات ،ثم التحق بعدها بحنتوب الثانوية وكان صديقاً وزميل دراسة للرئيس السابق جعفر نميري ، ومن زملائه أيضاً محمد إبراهيم نقد و سيد سليم .

    التحق بالعمل بمشروع الجزيرة بالسلك الكتابي ، وتدرج به حتى وصل لمفتش السلك الكتابي ، وهي أعلى درجة وظيفية في السلك الكتابي بمشروع الجزيرة ، وكان في نفس الوقت رئيساً لنقابة الكتبة ، ثم نقل لشئون الموظفين ، حيث تقلد فيما بعد منصب مدير شئون الخدمة ( هذا المنصب كان يشغله من قبل المرحوم أمين عبد الله الفكي رئيس النادي الأهلي الأسبق ) ، وآخر وظيفة له بمشروع الجزيرة كانت المدير التنفيذي لمكتب المحافظ في عهد حسن عبد الله هاشم ، وكانت له شخصية قوية ونافذة ، حتى ليقال أنه كان المحافظ الفعلي للمشروع .ومن الأنشطة الاجتماعية للأخ بهاء الدين بجيري أنه كان أحد الأقطاب البارزين لنادي الإتحاد بمدني إلي جانب السادة ( عبد الرحيم محمود ودكتور عوض محمد أحمد \" عوض القون \" ومحمد فضل وأولاد كرار وعابدين عبد الرحمن ) فكانت لهم مقاعد ثابتة عند مدخل النادي ، يديرون منها كل أمور هذا النادي العملاق ، ( مع وجود لجنة للنادي ) ، ففي نهاية المطاف لهم (الكلمة الفصل) ، كما شغل المرحوم بهاء الدين عدة مناصب إدارية باتحاد الكرة منها منصب رئيس الاتحاد ، وكان لي شرف العمل معه ( ســكرتيراً للإتحاد المحلي ) في الأعوام ( 92/93م ) .. وصدقوني أنني تعلمت منه الكثير فقد كان ـ رحمه الله ـ مدرسةً في الإدارة ، ويمثل قمة التعامل الراقي فهو يضع ثقته فينـا وفي الوقت نفسه يتابع أعمالنـا بدقة ويبدي لنا ملاحظاته وكان دقيقاً جداً وحريصاًً وواضحاً ، و يتأنى في اتخاذ القرار حتى الإلمام بجميع تفاصيل وخلفيات الموضوع والاستماع إلى آراء المعنيين حياله قبل اتخاذ أي قرار ، وهو لا يحب أن يستفرد بالرأي أو يفرضه علينا ، وكانت له رؤية خاصة ومع ذلك يستمع ويحاور لتكون قراراتنا متزنة تراعي المصلحة العامة ، وكان يتسم ببعد النظر ، وهذا ما يتضح لنا في العديد من القرارات بعد تنفيذها أنها كانت تصب في المصلحة العامـة ولخير ودمدني ،وقد ساعد على ذلك خبراته المتراكمة في مجال العمل الرياضي وإلمامه التام والكامل بخفايا هذا المجتمع وخلفيات العاملين فيه ، ولذلك كنا نسترشد بآرائه فهو ـ رحمه الله ـ يمتلك خبرة مميزة ونظرة عملية ناضجة ودقيقة للكثير من الأمور المتعلقة بالحركة الرياضية ، وكان يقابل ملاحظات الرياضيين برحابة صدر ويعالجها بكل حكمة ورويه وبعد نظر ، حيث يتحمل لوحده الكثير من تبعات قرارات مجلس الاتحاد ، ويؤكد لنا دائماً أن العمل العام هم لابد من تحمل تبعاته .

    والمرحوم بهاءالدين تقلد أيضاً عضوية مجلس إدارة الإتحاد العام لكرة القدم السوداني ، وكان يشغل منصب نائب رئيس الإتحاد العام ، واستطاع بقوة شخصيته وخبرته أن يجعل لمدينـة ودمدني مكانة عالية ومتميزة بين المدن الأخرى ، فكانت لها الريادة والقيادة للإتحادات الإقليمية ، وكان ( إتحاد الكرة بمدني ) بعبعاً مخيفاً لاتحاد الخرطوم ، فقد كان إتحاد الخرطوم وقتها يضع يده على كل شئ بما في ذلك الاتحاد العام لكرة القدم السوداني ، والقوانين كانت مفصله عليه ولخدمته ، فظهرت اتحادات الأقاليم لتطالب بتصحيح الأوضاع ، وبدأ النضال من أجل التصحيح في عهد هذا الرجل الفذ والذي يمتاز بقوة الشخصية والثقة بالنفس ، وعدم التفريط في الثوابت ، حيث عرف عنه أنه كان ينتزع حقوق الأقاليم ومدني على وجه الخصوص انتزاعاً من بين براثن الأســد ، وأستمر النضال من بعده ليتوج في عهد الاتحاد الذي ترأسه الأخ الصديق / عبد المنعم عبدالعال وكان لي شرف الانتماء إليه كأحد ضباطه الثلاثة ، ويرجع لهذا الاتحاد الفضل من بعد المولى الكريم في تنظيم صفوف الاتحادات الإقليمية وكانت ضربة البداية تكوين اتحاد تضامن والذي بدأ أول ما بدأ باتحادات : ( مدني ـ بور تسودان ـ الأبيض ) ثم لحقت بالركب ( سنار ـ كسلا ـ كوستي ) فكانت اللقاءات المكثفة والاجتماعات المطولة ، والذي ساعد على نجاح المقاصد وجود قيادات واعية ، فإلى جانب قيادة مدني نجد العم الخلوق الحاج سليمان دقق (الأبيض )وعلي عيسى موسى والمرحوم حسن طويل (بور تسودان) والمرحوم الأستاذ / حسن الماحي المحامي (كسلا) ، والأخ الصديق / أحمـد الحاج المعزل (سنار) و الأخ الصديق /علي بين رفاي ( كوستي )، وفي مرحلة لاحقة انضم الأخوة في شندي ، وعطبرة ، وغيرها من الاتحادات الإقليمية .. وهكذا قدر للقواعد العامة لاتحاد كرة القدم السوداني ـ والتي جاءت بمكاسب عديدة للأقاليم ـ أن ترى النور ، وكان ميلاد اتحاد ( عامر جمال الدين ـ دكتور كمال شداد ـ الأستاذ محمد الشيخ مدني )، وكان ... ( ختامها مسك ) . وهذه قصة نضال .. أمل أن أعود أليها بشئ من التفصيل ـ إن مد الله في الآجال ـ .

    كما عمل ـ رحمه الله ـ أميناً لأمانات الإتحاد الاشتراكي في عهد مايو ، ومديراً تنفيذياً لمكتب حاكم الإقليم الأوسط في عهد السيد / عبد الرحيم محمود ، وتقلد أيضاً منصب رئيس مجلس منطقة وســط الجزيرة (عمدة المدينـة)،والمعروف للمتتبعين لأحوال المدينة أنه والسيد عبد الرحيم محمود شكلا ثنائياً متناغماً ومتجانساً ، وهما اللذان عرف عنهما حبهما وإخلاصهما ودفاعهما المستميت عن مدينة ودمدني ، ولو قدر لهذا الثنائي أن يستمر في قيادة الإقليم لكان في ذلك خيراً كثيراً لود مدني ، وعندما إنشاء إتحاد مزارعي الجزيرة والمناقل شركة تجارية كان من الطبيعي أن يستعينوا بخبرات هذا الرجل المتفرد ، فكان المدير العام لهذه الشركة ( مقرها بعمارة الأوسط والأمارات بشارع اتجاه واحد )، حيث استمر بهذا المنصب حتى وافته المنية في عام 2001م ـ رحمه الله ـ .

    والأخ بهاء الدين بحيري ينتمي لأسرة عريقة وكبيرة بمدينة ودمدني وهم ( البحيرية ) ، حتى أن أهل المدينة أطلقوا على الشارع الذي يمر غرب الجامع الكبير وينتهي عند شارع المحطة غرب دار رعاية الشباب اسم ( شارع البحيريـة )، لتمركز منازل أفرادها بهذا الشارع ، وقد أطلق مجلس المدينة على هذا الشارع اسم : ( صالـح بحيري ) تخليداً لهذا الرجل الذي يعتبر رائداً للتعليم بالمدينـة .

    هذا العائلة الكبيرة كما أسلفت أنجبت العديد من الأفذاذ فإلى جانب المرحوم صالح بحيري ، هناك وزير المالية الأسبق والخبير الاقتصادي المعروف / مامون بحيري وشقيقه الرشيد بحيري ومن أخوانة عصمت ( كان ضابطاً بالقوات المسلحة وأستشهد بالجنوب )والتيمان (المرحوم حسن بحيري) وأبنائه : سفيان وأ. بكري ومعز والواثق ، و(المرحوم حسين بحيري) ، والذي أشتهر وقتها بالعزف على (الهارمونيكا) بفمه طوال اليوم ، وكان مشهوراً بالمدينة وقتها ، ومن أولاد الخبير الاقتصادي مامون بحيري : ( علي وأحمـد ) ، وله ثلاثة بنات : ( هدى ، وسلوى ، وهند والأخيرة هي زوجة والي الخرطوم دكتور عبد الحليم المتعافي ) ، وهناك البكباشي يوسف بحيري ومن أولاده حافظ ومحمود والمرحوم دكتور صيدلاني/ عز الدين بحيري، صاحب أجزخانة بحيري الشهيرة بشارع الدكاترة بمدني ، وفتحي بحيري صاحب ( طلمبة أجب فتحي ) بالسوق الجديد شرق مركز شرطة مدني جنوب وعصام بحيري ، ومن أبناء حافظ : ( ياسر وثلاث بنات ) ولفتحي بحيري : ( الصادق ، ويوسف ) ، وعصام له : ( عز الدين ، يوسف ، محمود ، محمد )ومن أبناء أختهم (نعيمة) محمد صديق حسين (لاعب الكرة الطائرة) وإخوانه يوسف وعادل ورشدي ، وزوجة البكباشي يوسف من نفس العائلة أيضاً ( التومه محمد بحيري ) ، أما الأخت التوأم لها فهي والدة كل من أ. محمد وجلال وعبد المنعم أجعص ، ومن أبناء فاطمة بحيري : سليمان وقيع الله ( ابن ودمدني البار والمحافظ الأسبق ، والذي سميت باسمه الحديقة الشهيرة بود مدني جنوب البوستة ) ومن إخوانه عباس وعابدين وعبد الرحمن وقيع الله ، ..وقد تزوج عبد الرحمن وقيع الله بهانم أحمد بحيري وله منها ( سعد ) ، أما خالد محمـد أحمد ( سوسته ) والفاتح فأن والدتهم هي محاسن بحيري ،ولخديجه بحيري : عثمان وصلاح وعبد الكريم و أبناء نفيسة بحيري هم : حلمي وحليم ومحمد وعماد وصديق الفادني ، وهناك مصطفى بحيري ومن أولاده عبد المنعم والمرحوم كمال وله ( محمد ومصطفى ومنير ومحمود ) ،وعبد العزيز وله ( معاوية ومحمد ومصطفى وأسعد وضياء ) ومدثر وله ( سيف وحاتم ) ، وصلاح وله ( وائل ) ،ومحمـد وله ( إبراهيم )، أما أبناء محمد بحيري فهم :يوسف ومصطفى وأحمد واللواء عمر بحيري وأخيه الضابط الإداري الأخ الصديق /صـلاح بحيري ، وهناك المرحوم أحمد بحيري صاحب مطبعة الجزيرة ومن أبنائه الأستاذ عبد اللطيف وعبد الخالق وعبد العظيم والذي استقر بالخرطوم (توفي مؤخراً) وله من الأبناء ( أحمد وعاصم ومحمد )، والشاب الخلوق المهذب عبد الحليم و مامون ، وللمرحوم أحمد بحيري من البنات : ( هانم ، سعدية ، فتحية ، صفية ، وآمال ) ومن الأسرة أيضا اللاعب الفذ إبراهومة(سيد الاسم) الذي لعب لاتحاد مدني ثم سطع نجمه بنادي المريخ العاصمي ثم هاجر لدولة قطر ، وأخيه اللاعب حمد النيل والذي لعب في الأهلي القاهري وهناك لاعب نادي الاتحاد الشهير الرشيد محمـد علي وطه ، وهناك أبناء أختهم ( زهرة) : ( مامون ومجدي ومحي الدين السيد )، أما التاية محمد علي فلها : ( أ. قصي محمد الحسن الفكي المحامي المعروف بمدني ، وإخوانه أبو الحسن ، أحمد ، عادل ، عمر ، حمزة ، عباس ، وهبي ) ، وهناك صديـق عيسى بحيري وابنه الأكبر( خالد ) والذي جمع عدة مواهب ( فنان تشكيلي ـ لاعب كرة موهوب ـ وشاعر ) وأذكر أنه لعب لنادي الشاطئ مدني ، وقد سطع نجمه أيام الدورة المدرسية عندما كان كابتناً لفريق مدرسة مدني الثانوية ، ومن أبنائه أيضاً محمـد وأحمـد(بالرياض حالياً) والابن الأصغر لصديق عيسى هو اللاعب الموهوب والمتميز ياسر حداثة الذي لعب لاتحاد مدني ثم انتقل للعب لنادي الهلال ، ولصديق أخ شقيق اسمه عثمان وله أخوين آخرين هما ( أبو السعود ، وسفيان )، ومن أسرة البحيرية الأخ الأستاذ عبد القادر أبو سمره وهو ابن لنفسيه عمر بحيري ،ولديه أثنين من الأخوات فوزيه أبو سمره زوجة المدرب الكبير عبدالعال ساتي والأستاذة إنعام ابوسمره زوجة الأستاذ جعفر النقل والمقيمان حالياً باستراليا ،وهناك طارق وطالب وصلاح الأمين بحيري ( حي دردق محطة الشجرة ) ونذكر كذلك الرجل المهذب الخلوق الريس / التجاني كنين وأبنائه عصام وابوالقاسم وسيف ومحمـد وحكم مدني المتميز الأستاذ /أحمد التجاني ، ثم هناك أولاد محجوب البخيت ( المرحوم /عبد الملك ومروان ومامون ومحمد وعارف ).

    للأخ بهاء الدين أثنين من الأبناء ( إيهاب .. وعثمان ) وثلاثة من البنات ، ومن أخوانة علم الدين عثمان بحيرى المفتش السابق بمشروع الجزيرة والأستاذ عبد الباسط بحيرى مدير المدرسة الأميرية الأسبق ، والذي شغل أيضاً منصب المدير الأسبق لتعليم المرحلة المتوسطة بوسط الجزيرة ، وعبد المنعم بحيرى ، وله أخت واحدة : ( صفية ) وهي حرم المرحوم أحمد البخيت ، ومن أبنائها الدكتور عثمان وعبد الحميد وعز الدين ، و بهاء الدين صهراً لمحجوب البخيت ـ عليه الرحمة ـ فزوجته هي حفيدة أستاذ الأجيال المرحوم / صالـح بحيري رائد التعليم المعروف بالمدينـة ووالدتها ( ليلي صالح بحيري ) من أميز النساء خُلقاً وتَهذيباً وورعاً ، ولها علاقات حميمة ومتميزة بكل أهل حي ود أزرق ، وتحظى باحترام وتقدير الجميـع ، وتعتبر كبيرة للبحيرية بود مدني ـ أمد الله في عمرها ومتعها بالصحة بالعافية ـ .

    وهكذا .. سقطت الأقمار واحداً تلو الآخر .. ولا عجب فهذه سنة الله الجارية في خلقه ، ... ودع ( بهاء الدين بحيري ) هذه الدنيا الفانية بعد حياة حافلة بالجد والعطاء،والبذل ونكران الذات من أجل سيدة المدائن مدني الحبيبـة .. ونسأل الله أن يجزيه على ما قدم وان يجمعنا معه في الفردوس ـ أنه سميع مجيب ـ ، وإنني أوجه نداء من القلب للأخوة في بلدية ودمدني ، وأخص هنا الأخوين العزيزين أ. عبد المنعم محمد حمد رئيس المحلية وميرغني بيطري المدير التنفيذي ، وذلك لإطلاق اسم المرحوم بهاء الدين بحيري على أحد شوارع المدينـة ، وهو الذي أفنى حياته من أجلها وترأس مجلسها المحلى لفترة كانت عامرة بالإنجازات ، وجهوده في هذا المجال مشهودة ومشكورة .

    ختاماً إن الحديث ليطول عن الأخ بهاء الدين بحيري ، ومهما كتبت عنه ـ يرحمه الله ـ فلن أوفيه حقه ، فخصاله عديدة ومواقفي معه كثيرة ، وما بيننـا كان علاقة حميمة ومتينة ، جعلت منزلته في نفسي راسخة ، ومحبته عميقة ، فكان لنا نعم الأخ ونعم الصديق ونعم الناصح ولذا فإنني افتقدته كثيراً ، ونقول إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وأنا لفراقه لمحزونون ، ونسأل الله أن يقبله في الصديقين وأن ينزله منازل الشهداء والصالحين ، وان يجمعنا به وجميع موتى المسلمين في جنات النعيم .. وأن يغفر له الخطايا والذنوب ويعظم له الأجر والثواب ويرفع له المنزلة في الدار الآخرة ويحشره مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً و.. الحمد لله رب العالمين .

    عمر سعيد النــور
    رئيس جمعية أبناء ودمدني الخيرية
    الرياض

    موقع ودمدنى

  36.  
  37. #44
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    منتديات ودمدني > ودمدنيـــــــات > تاريخ ود مدني بلسان حفيد ود مدني

    عمر حسن غلأم اللة
    تاريخ ود مدني بلسان حفيد ود مدني


    في أغسطس 2004 وخلال إجازتي السنوية في ربوع ود مدني بحثت عن تاريخ المدينة، وعن جذورها وأصولها، فقادني البحث والتساؤل الى من لديه التاريخ موثقاً، فكانت الثمرة هذا اللقاء مع حفيد الشيخ محمد مدني السني، وخليفته الحالي، وناظر وقفه، الشيخ الفاضل المهندس محمد عبد الله محمد الأمين الشيخ محمد مدني السني، وكان اللقاء بمنزله العامر بحي المدنيين خلف الجامع العتيق بو دمدني، وقد بدأ بنبذة موجزة عن الشيخ محمد مدني السني مؤسس المدينة،

    نشأته وميلاده:
    أصول والدته: هي مكة بنت الهميم الشيخ ود عبد الصادق، وقيل أنه سماها بإسم أمه مكة بنت الشريف أبو دنانه، وهي أخت لستة بنات، وهن بنات الشريف أبو دنانه، وقد ولدن رجالاً كانوا ملء السمع والبصر، وهن أمونة وقد ولدت الشيخ محمد سوار الذهب، وحليمة وهي ولدت الشيخ عبد الله ود الأغبش، وأوديّه وقد ولدت الشيخ عمر ود بلال، وعائشة وهي ولدت الشيخ عجيب المانجلك، وسارة وهي ولدت الشريف راجل نقاوه، وفاطمة الملقبة بصلحه وهي ولدت الشيخ إدريس ود الأرباب، ومكة وهي ولدت الشيخ محمد مدني السني، ونلاحظ أن هؤلاء الرجال الأعلام أبناء خالات.
    وقد ولد الشيخ محمد مدني السني في بيت جده لأمه الشيخ الهميم ود عبد الصادق (وقد أشتق لقب "الهميم" من همته في خدمة شيخه وفي العبادة). وبعد ولادة الشيخ محمد مدني السني بزمن يسير رحل والده مدني ود دشين إلى منطقة تسمى "الداخلة" وهي تقع جنوب سنجة طالباً للعلم، وترك إبنه في حضانة جده الهميم، وبعد وفاة مدني والد الشيخ محمد مدني في تلك المنطقة أتى الشيخ دشين (جده لأبيه) من أربجي إلى منطقة المندرة والمفازة- والتي ولد بها الشيخ محمد مدني- وآثر أن يأخذ حفيده من أجداده لأمه الى منطقة أربجي المعروفة، حيث قام بتربيته وكفالته وتعليمه كل علوم الدين من قرآن وفقه وسيرة وتوحيد حتى نبغ فيها، وبعد أن كبر وقويت شكيمته واشتد عوده عاوده الحنين الى أجداده حيث مسقط رأسه، ففكر في الرجوع جنوباً إلى دار أجداده، وتخمرت الفكرة وأصبحت قراراً، وشد الرحال.......

    وشد الرحال ومعه بعض النفر جنوباً، وفي أثناء رحلته وعندما وصل الى المنطقة المحاذية لمنطقة أبو حراز غرباً، وكانت في ذلك الوقت منطقة مجهولة لا تعرف، ولكنها كانت تمتاز بأنها "حدب" تمتاز على غيرها، وكانت كل النواحي حولها مزروعة وتحفها الغابات من كل جانب، ولكنه فكر ان ينظف جزءاً من هذه الغابة ويقيم في هذه الحدبة محاذياً لمنطقة أبو حراز، ولما تمتاز به هذه المنطقة من وسطية صارت محط المسافرين من الجنوب الى الشمال وبالعكس، مما جعل الرقعة تزيد يوماً بعد يوم، وبعدها أصبحت مقر شبه استراحة للمسافرين والجماعات، حتى أخذ الوافدين يقولون لبعضهم (نستريح مع ود مدني) حيث صار اسم الشيخ معلماً لكل مسافر ولكل وافد، مما حدا بالشيخ أن يوقد نار القرآن ليعلم من حوله، فهي أول نار قرآن توقد في (مدني) مما كان حافزاً ومشجعاً للوافدين على الاستقرار ونيل قسط في علوم الدين، وأخذت تكبر شيئاً فشيئاً مما أهلها أن تأخذ شكل القرية الصغيرة، مما شجع بعض القبائل أن تختار منها مقراً جوار هذا الشيخ الورع، وما كان منه إلا أن رحب بهم وأحسن ضيافتهم ووفادتهم.
    وذاع صيته وانتقلت أخباره الى جميع الأنحاء، مما شجع كثير من القبائل أن تنزح الى الشيخ محمد مدني وأن تجاوره مستمتعة بحسن الجوار والأمن في حياتها، ونذكر هنا بعض القبائل على سبيل المثال لا الحصر؛ فمنهم العيساب والدرنيه والحجوز والنضيراب والحضور والسناهير والهواوير والإسوليه والمغاربة والبحيرية والدناقلة والجعليين وكثير من القبائل، ونلاحظ الآن وضع تلك القبائل حول قبة الشيخ محمد مدني حيث تكوّن حي المدنيين، والذي يحتفظ بالإسم حتى هذه اللحظة، ومن ثم قامت متطلبات الحياة من أسواق وجلب مياه للشرب، فكان أول سوق في المدينة هو سوق المدينة وهو المسمى الآن بسوق ام سويقو، وجله آيل للسقوط الآن.
    وبعد أن تيسرت فيها سبل الحياة أخذت ود مدني تأخذ شكل المدينة، مما أهلها أن تنافس أكبر مدن السودان، ويرجع الفضل لمؤسسها الورع الشيخ محمد مدني السني رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته جزاء وفاقاً.

    نسبه:
    يرجع نسب الشيخ محمد مدني عن طريق أبيه الى عقيل بن أبي طالب، وعن طريق أمه مكة فهو ينتهي الى الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فهو:
    الشيخ محمد بن الفقيه مدني بن الفقيه دشين الملقب بقاضي العدالة، بن أحمد بن نصر بن إبراهيم بن سلام بن رقم بن علي بن الحاج محمد الملقب بالبصلابي بن أحمد بن علي بن إبراهيم بن جعفر بن محمد بن أحمد بن اسحق بن حسن بن عقيل بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم.
    وهذا النسب موثق أباً عن جد حتى وصل الى آخر خليفة، وقد يظن البعض أن لقب "السني" أصلاً في النسب، ولكن هو لقب له قصة سنتطرق لذكرها لاحقاً.
    أبناؤه وخلفاؤه:

    كان للشيخ محمد مدني أربعة أبناء هم مدني الملقب بوزن الألف، وعبد الحفيظ وهو جد الكناناب والذي يقطن أغلبهم بقرية الكريبة التي أسسها الشيخ الورع أحمد ود كنان حفيد الشيخ محمد مدني السني، ومن أبنائه أبو القاسم وهو جد المسمين بأولاد القبتين، حيث يوجد أغلب نسلهم في أبي حراز، بذلك جمعوا بين قبتي الشيخ دفع الله والشيخ محمد مدني السني، ومن هنا أتى الاسم "أولاد القبتين"، ومن أبنائه دشين وهو جد الدشيناب، وهم مستقرون بمدني حيث يعرف حيهم بحي الدشيناب.
    أما الخلافة- ولحكمة يعلمها الله- فقد تسلسلت في سلالة إبنه مدني وزن الألف، وخلف مدني إبنه المكي، وكان للمكي أخ يسمى الشكاك وأبنائه الشكاكره كما ذكرهم الأشهاد، وقد خلف المكي إبنه مدني الملقب بثور الفجة - كما وجدت في الأشهاد وأحسبها نور الفجة فهي أبلغ أن يسمى بها أحد أحفاد ذلك الجد الورع- وقد خلف الشيخ مدني تور الفجة إبنه دفع الله الملقب بقراش الحصى، ويقال أن الحصى كان يساعده في قيام الليل، لذلك لقب به، وكان هذا الجد له علاقة وطيدة مع ملوك الفونج في زمانه، وقد كانوا يبادلونه الهدايا، وهنالك من المواثيق ما يثبت ذلك.

    وقد خلف الشيخ دفع الله قراش الحصى إبنه أحمد القاضي، وكان له عدة اخوان منهم عبد المحسن والمكي -جد أبناء عامر- ويلتقي في هذا الجد أبناء الشيخ أحمد السني الذي عرف بأمير البحرين في دولة المهدية، حيث كانت له صولات وجولات، ومن أبنائه المشاهير العمدة إبراهيم السني وله عشرة اخوان هم أبناء أحمد السني.
    وقد خلفه إبنه مدني القاضي، ونلاحظ هنا أنه من مدني الأول الى مدني القاضي ثلاث خلفاء يحملون هذا الإسم؛ ولكن لكلٍ لقبه، وقد خلف مدني القاضي إبنه محمد الكجيك، وقد بحثنا طويلاً عن هذا اللقب، ولم نجد من يدلنا عليه، ولكن سمعنا أنه كان حليماً كريماً يعمل بالعلم، وكان عندما توفيّ أبوه مدني وآلت إليه الخلافة لم يكن موجوداً، فقد كان يعمل بالقضاء في الشمالية، مما حدا ببعض الأخيار من أبناء الشيخ محمد مدني أن يجتمعوا ويؤيدوا خلافة أخيه لأبيه الشيخ محمد الأمين حتى حضور أخيه ليسلمه كل ما يهم الخلافة والنظارة والأطيان، وقام الشيخ محمد الأمين بذلك خير قيام حتى جاء الكجيك من الشمالية، فما كان من أخيه إلا أن سلمه الأمانة في ذات اليوم الذي وصل فيه، وهنا أشار الكجيك- ولأول مرة في تاريخ خلافات الشيخ محمد مدني- لخلافة أخيه الشيخ محمد الأمين بحياته، مما جعله يقوم ببعض شئون الخلافة والنظارة بوجود أخيه الخليفة الكجيك، ومما يجدر ذكره أن الكجيك لم ينجب ذكراً، وقد كان له خمس بنات، مما حدا ببعض المغرضين أن يشيعوا بأن الشيخ محمد مدني ليس له ولد، وألصقوا هذا القول في الجد الأكبر محمد مدني السني- لتطابق الأسماء- وليتهم تحروا الدقة في نقل الأخبار وأخذوا المعلومة من مصادرها لكفاهم شر التخبط، وكثيراً ما نلاحظ مثل هذه الخطرفات في المعلومة عن جدنا الشيخ محمد مدني السني، والتي يأتي بعضها نتيجة الجهل- وهو أخف على كل حال من الأسباب الأخرى- فهناك من يعلم الحقيقة ويحاول تشويهها.

    ***************
    كرامات الشيخ محمد مدني السني:

    روي عن الشيخ كرامات عدة، وقد علمنا أنه كان لا يريد ذكرها ورعاً منه وعملاً بالقول المأثور: (إن الإستقامة خير من الف كرامة) وقد نهج الشيخ النهج القويم في اتباع السنة والإلتزام به، ويحضرنا في هذا المقام قصته المشهورة مع الشيخ دفع الله المصوبن، والتي نتج عنها لقبه السني؛ فيحكى أنه كان علي ود شديد مع صنوه وأخيه في الله الشيخ دفع الله المصوبن، وكانا يتبادلان الزيارات على فترات، فتارة يكونا بالشرق وتارة أخرى بغرب النيل، وفي ذات مرة وهم بغرب النيل أرادا الرجوع الى منطقة أبي حراز حيث يقيم الشيخ دفع الله المصوبن، وعند وصولهما شط النيل الغربي وجدا المراكب بالشط الشرقي، وهنا دخل المصوبن في حالة روحيه وقال لجدنا لنمتطي الفراوي (جمع فروه)، ولكن جدنا أبى إمعاناً في التمسك بالسنة والتزاماً بها، وقال إنه يرفض اي عمل لم تأت به السنة، فربت الشيخ المصوبن على كتفه وقال له هلا هلا يا سني، ومن لحظتها أصبحت لقباً لجدنا الورع، وعبره دخلت كل بيوت أهلنا المدنيين، فلا تكاد تدخل بيت من بيوت المدنيين إلا والتقيت بمن اسمه "السني" والذي نعتز به.
    ونذكر له كرامة أخرى على حسب ما رواه الرواة، وهي مع سلاطين الفونج، فقد كانت لهم عادة وطقوساً تسمى حق الطريق، يدفعونها لكبير المنطقة التي يمرون بها في سفرهم، فأرسل أحد السلاطين وزيره بهدية الى الشيخ محمد مدني، وهي عبارة عن ما يسمى بحق الطريق، ولما جاء رسول السلطان يبحث عن الشيخ محمد مدني ووصل الخلوه وسأل عنه قيل له أن الشيخ في مزرعته- والتي كان يسخر انتاجها لمئونة الخلاوي وإعاشة التلاميذ والمريدين- فما كان من الوزير إلا أن اتجه الى مكان زراعة الشيخ، ولما وصل الى هناك وجد الشيخ منشغل يعمل، فجاء حتى وقف على رأسه وسأله هل انت محمد مدني فأجابه الشيخ بالإيجاب، فقال له أنا جيتكم من قِبَل سيدي وأعطاني لك هدية عبارة عن حق الطريق- وكانت عبارة عن سلسل ذهب- وهنا امتعض الشيخ وضرب الأرض بالملود وصرخ في الرجل وقال له انظر هنا وقارن، هل أكثر ما عند سيدك أم أكثر ما عند سيدي، فاندهش الرسول حيث رأى مد البصر سلاسل من ذهب، وقال له الشيخ ارجع الى من بعثك وقل له ان الأرض لله ولسنا نملك فيها طريق، فاسلك طريقك حيث شئت، وقد أكبر هذا الحدث شأنه لدى ملوك الفونج لما لمسوه فيه من زهد وتقوى وورع وعزوف عن هذه الدنيا الفانية، مما انعكس بعد وفاته في معاملة سلاطين الفونج لأبنائه وخلفائه وتوقيرهم واحترامهم ومشاورتهم في أمور الدين والدنيا مما أكسبهم احترام الجميع.

    ***************
    أعمال البر التي أسسها الشيخ:

    كما ذكرنا سابقاً فإن الشيخ كان له قدر، وكان ذو شأن في نظر سلاطين الفونج، مما حدا بهم أن يهدوا أبناءه العديد من الأراضي الزراعية والسكنية والتجارية، ولما كانوا من الورع على نفس نهج والدهم، فقد تصدقوا وحبسوا وأوقفوا كل الرقعة التي ملّكها لهم سلاطين الفونج في ثلاثة أنواع من الوقف؛ فقد وقفوا وحبسوا بعضها لأعمال البر والخير، راجين بذلك وجه الله تعالى ونيل البر الذي أشار إليه عز وجل في قوله تعالى: "لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون"، وتمكيناً للصدقة الجارية امتثالاً للحديث الذي سقناه: "إذا مات بن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث..." الى آخر الحديث، ورغم ما عرفوا به من زهد وورع إلا أنهم لم ينسوا نصيبهم من الدنيا، وذلك في حبسهم بعض الأوقاف للضعاف من ذراريهم- وفي ذلك نظرة بعيدة وثاقبة- علهم أن يكفوا أحفادهم مكر آفات وتقلب الأحوال وشر المسألة والعوز، فأوقفوا لهم بعض الأراضي بما يسمى الوقف الأهلي، أو الذري، متأسين في ذلك بالقول: "إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا".
    ومما يجدر ذكره أن أجدادنا لم يتركوا هذا العمل بغير توثيق، حيث قاموا بتوثيق إشهاد شرعي يحمل وقف خيري، وبعضه ذري، وجاء ذلك في إشهادات شرعية واضحة النصوص لا تدع مجالاً لمجادلة أو مشكل أو متعدي، ولكن رغم وضوح هذه النصوص قامت بعض الحكومات في الحقب السالفة بالتعدي الصريح على وقف المدنيين- والذي يعتبر أكبر وقف على نطاق السودان- وكان المبرر في ذلك الصالح العام، ناسين أو متناسين أن فقه الوقف والذي يجهله السواد الأعظم، لا يقبل التعدي ولا البيع ولا الرهن ولا الحل، والوقف حيث يراد به نفع فئة أو عمل بر، وبعد أن يوقفه صاحبه وهو بكامل قواه العقلية بطيب خاطر في إشهاد شرعي أصبح نصاً ملزماً لا يجوز خرقه بأي حال من الأحوال، حتى لو أراد الواقف نفسه إرجاعه عليه أن يثبت الحاجة، ناهيك عن الصالح العام.
    وانتهى اللقاء مع الشيخ محمد عبد الله محمد الأمين الشيخ محمد مدني السني، نسأل الله أن يحفظه ويحفظ ذريته ويحفظ آل مدني وأهل مدني، ومدينة مدني.

  38.  
  39. #45
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    وروحي ليه مشتهيا ودمدني
    مدني .. فعلاً تستحق‎


    ‎.. ‎ومدنى بوقع اسمها في الاذهان ترتبط بكل شيءجميل‎ .. ‎ومنها اخذت الخرطوم هذا الزخم في كافة المجالات .. ومنها ‏كان الاشعاع الاول والنور‎ ‎الباهر .. ومدني مدرسة استقت منها كل مدن السودان معاني الجمال وخلق الابداع‎ ‎والمبدعين .. ‏والحديث عن المدينة الساحرة لا يمكن ان تصفه الكلمات او يخطه يراع‎ ‎لانها اكبر من هذه الحدود المسطورة على ورق فقط ‏‏.. ومدني ستظل شمساً تهب الضياء‎ ‎وترسل اشعة الثقافة والعلم بالوانها لانها رحم ولود وابناؤها منارات سامقة وطاقات‎ ‎ابداعية سيظل هؤلاء يرسمون بها اجمل اللوحات التي لم ترسم بعد او تراود خيال فنان‎ ..

    وهي قلب نابض في جسم الوطن الذي اكلته الصراعات واوهته بكثير العلات‎ ‎والتناحر والشقاق . كان التوفيق منطقياً ‏لاختيار مدني موطناً للثقافة ان الشواهد‎ ‎على ذلك كثيرة واسبابها موجودة لدى اي سوداني عادي وبالفطرة ومدني التي ‏غذت ساحات‎ ‎الفكر والموسيقى ستملأ الآفاق غداً وهي تحتفل بأن تتوج عروساً في كامل حلتها ارضاً‎ ‎للثقافة بين عواصم ‏السودان التي هي بلا شك تؤمن على هذا الاختيار .. ومنها ازدهرت‎ ‎كل ضروب الحياة من تعليم وصحة وفنون بفضل ابنائها ‏الذين يمثلون الطبقة المستنيرة‎ ‎والآخذة بزمام المبادرة والوعي بان مدني ليست كبقية المدن وهي النموذج الحي لتأكيد‎ ‎ان الثقافة جزء اصيل فيها لم تكتسبها مجرد اكتساب او نهوض بنايات واعمدة اسمنتية‎ ‎ومجرد لافتة لتشير ان هنا «مجمع ‏ثقافي» لا تنتج سوى «الخواء» ولكن مدنى باهلها‎ ‎بتنوعها الثقافي والمجتمعي .. والمواكبة الان هي اهل لتكون عاصمة ‏ثقافية الى الابد‎ .. !!
    كلاكيت آخر مرة‎
    اليك يا أنت.. ضاقت بي المدينة لم تعد تحتويني‎ .. ‎وصخبها الذي تنامي له عشقي استحال الى سلاسل عنيدة تقيد ‏فرحي الطفولي .. اليك اسوق‎ ‎مشاعري كقطعان في مرعي الحياة تأكل العشب وتكبر من جديد . وانا ابحث عن ذاتي من‎ ‎جديد ، فيا انتي .. انتي كسرت في حياتي انفعالات الحب الانقي ، فازرعي في حدائقي‎ ‎الفل والسوسن فانت بارادتك ‏وابتسامتك تملكين الفرح والعيد فانشريها في حياتك وحياتي‎ .. ‎ويا انت حين يمر الصباح الآتي من نافذتك تعلقي بضوئه ‏وانثري ضياء فرحك مع شمسه
    هذا ما سطره يراع الاستاذ مزمل عابدين بجريدة الحياة السودانية تاريخ 13/10/2003م
    شكراً لك يامبدع على هذه الصورة الرائعةوسلام لكل أبناء مدني بالداخل والخارج ولكل من عاش في مدني
    ebrahim_ali

  40.  
  41. #46
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية moh_alnour
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    جدة - السعودية
    المشاركات
    7,670

    التحية والأجلال لك أستاذنا الكريم أبو نبيل وتحية خاصة لك وأنت تتحفنا بسيرة شخوص ترتاح لها النفوس ، وتحية خاصة جدا جدا لك وأنت تكتب عن أسرة كريمة من أسر جزيرة الفيل ألا وهي أسرة آل شقدي فهي بالجد تستحق الكتابة ، متعك الله دوماً بالصحة والعافية ودمت لمنتدى عروس المدائن

    إننا نحب الورد رغم الأشواك التي تعانقه وهكذا الحياة
    abu ze yazan

    جزيرة الفيل الأصالة و العراقة
  42.  
  43. #47
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohalnour مشاهدة المشاركة
    التحية والأجلال لك أستاذنا الكريم أبو نبيل وتحية خاصة لك وأنت تتحفنا بسيرة شخوص ترتاح لها النفوس ، وتحية خاصة جدا جدا لك وأنت تكتب عن أسرة كريمة من أسر جزيرة الفيل ألا وهي أسرة آل شقدي فهي بالجد تستحق الكتابة ، متعك الله دوماً بالصحة والعافية ودمت لمنتدى عروس المدائن
    كل الشكر والتقدير لك الابن العزيز mohalnour
    على متابعتك لهذا البوست الذي أحاول فيه جمع كل مايكتب عن سيدة المدائن التي نعشقها جميعا ويوميا أبحث في كل المنتديات والمواقع لأجد أي كلمة تضيف جديدا لانسان هذه المدينة.
    عزيزي mohalnour من متابعتي لإسهاماتك الجادة في المنتدى أيقنت أنك من المهووسين بحب هذه المدينة ومن المجتهدين للتوثيق لها وابراز مكانتها السامقه بين مدن العالم وكلنا بإذن الله سنكمل بعضنا في المنتدى لوضع ود مدني في مكانها الطليعي والريادي .
    أنا تربطني علاقات القربى بأسرة أل شقدي، هذه العائلة الكبيرة الكريمة المعطاءة
    وأذكر منذ الطفولة كان الوالد عابدين حمدتو نصر (الأنصاري الكبير) يصطحبني معه في زيارته للأهل في جزيرة الفيل ولي علاقات صداقة متينة مع العديدين من أبنائها.
    كانت أخر زيارة لي للعم صديق شقدي بمنزله العامر بجزيرة الفيل في رمضان الفائت بصحبة شقيقي الواثق والوزير الشاب الفاتح حشاش.
    ودمت.........

  44.  
  45. #48
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    الفنان محمد مسكين علامة بارزة ومعلما هاماً من معالم مدينة ودمدني
    موقع ودمدني .

    يا مسافر حليلك...يا حليل إبتسامك

    للكاتب : صلاح الباشا... الدوحة

    كنت جالساً أمسية الخميس الخامس من سبتمبر الجاري أمام جهاز الكمبيوتر أتصفح في صحافة الإنترنت لأري مايستجد في كل شيء، وقد كان ذلك .. في منزلي بالدوحة . فقد أصبحت تكنولوجيا المعلومات تستأثر علي جزء عزيز من وقتنا .. فالإثنان (الإنترنت والفضائيات) يأخذان من وقتنا الكثير فعلاً ..للدرجة التي أصبحنا فيها نتابع التلفزيون ونتصفح علي الإنترنت وندردش مع الأصدقاء عبر البحار عن طريق المسنجر والهيدفون وكاميرا الإنترنت .. كل ذلك دون أن ندفع فاتورة محادثات هاتفية أو شراء بطاقة تلفون .. وفي تلك اللحظات وأنا أمام الجهاز أواصل تصفحي علي الإنترنت.. شدتني أغنية في برنامج مساء الخير من الفضائية السودانية حيث كانت الحلقة مسجلة من ودمدني وقد بدأت بمقابلة من محكمة العمد بقرية أم سنط العريقة (ضاحية ودمدني) .. فإستمتعت بحديث الأخ الكبير عبالرحيم الريح بابكر – العمدة الحالي – الذي ورث العموديه من والده الراحل الكبير العمدة الريح بابكر .. فتذكرت الراحل العم العمدة الريح حين كان مقر المحكمه في مدينتي الصغيره (بركات) .. فجذبني حديث نشأة المحكمه إلي ذكرياتنا مع والدنا الراحل الموسوعة في الحكاوي والأحداث ..خاصة في ذكريات تطور ونشأة الجزيرة .. والدي الراحل الخليفة علي الباشا ( صاحب الملف رقم واحد ) في سجل العاملين بالمشروع .. وقد كان عضو تلك المحكمه الأهلية بمشروع الجزيرة ببركات خلال أزمنة سحيقة ماضية فقد كان الوالد صديقاً حميماً للعمدة الريح ..

    وبعد تلك المقابلة من خلال برنامج مساء الخير من قرية أم سنط ، وإنتقال كاميرا البرنامج إلي مادة أخري من مدني .. فإنني أطفات جهاز الكمبيوتر إستعداداً للخروج في مشوار زيارة قصيرلأحد الأصدقاء .. وقبل أن أهم بإغلاق التلفزيون جاءني صوته .. صوت صديقنا الكبير الفنان (محمد مسكين) وقد كان يردد رائعة الشاعر والأخ الكبير فضل الله محمد مع موسيقي الفلوت في مقدمتها الشهيرة:

    يامسافر حليلك .. ياحليل إبتسامك

    ياحليل الليالي الحلوات في غرامك

    أيام بالإشاره كنت ترد سلامك

    ياما عيوني كانت .. تسهر من كلامك

    والذي أدهشني أن تلك الأغنية قد تم بثها صوت فقط (أوديو) وفي نفس اللحظة كانت صورة محمد مسكين تغطي الشاشة وحولها باقات من الزهور في شكل إطار جميل ثم كانت الفاجعة أن أعلن مقدم البرنامج بصوته كخلفيه للأغنية الخالدة وكأنه كان يخاطبني لوحدي .. حين كنت واقفاً مشدوداً أمام التلفزيون ليقول لي .. لنا .. وللمشاهين ..ولأهل ودمدني .. ولأهل السودان في كل الدنيا من خلال برنامج مساء الخير ذاك: لقد رحل عن الدنيا قبل سويعات قليلة صاحب هذا الصوت الجميل ..رحل الفنان (محمد مسكين) .. فظللت مشدوهاً أمام الجهاز .. فالموت علينا حق .. وهو سنة الله تعالي في الأرض .. غير أنني شعرت بدوار أقعدني فوق أقرب مقعد في صالون منزلي .. وفي تلك اللحظات ذرفت عيناي دمعاً ساخناً .. وانتحبت .. وإستغفرت الله تعالي وطلبت الرحمه له .. ليس لأن محمد مسكين هو فنان مدينتنا .. مدينة الأحلام .. ودمدني الجميله .. مدني يا أجمل خبر مثلما كتبها شاعرها جمال عبدالرحيم الشاعر وترنم بها صديقنا عبدالفتاح السقيد مبكرا.. بكيت بحرقة .. ليس لأن محمد مسكين إفتقدته الحركة الفنية .. ليس هذا ولا ذاك .. بكيت .. لأن محمد مسكين كان يعود بنا عند سماعنا لصوته في أغنياته الرائعات إلي أزمنة كانت كلها ألق وإشراق .. وإلي أمكنه كانت كلها إبداع وفرحة وأمل .. حين كان زمان السودان كله جميلا ورائعاً . حين كانت مفاصل الحياة متوازنة إبان حقبة تواجدنا في ودمدني قبل أن تلتهمنا مدن المنافي ويحدث هذ التشتت المؤلم الذي فرضه الزمان الجائر علي معظم شباب وكفاءات بلادنا .

    بكيت لأنني تذكرت وقتها وفاء الرجل (محمد مسكين) حين شاهدناه في دارنا ببركات وهو ينتحي بعيداً عن ناصية صيوان العزاء في فقيدنا وفقيد الجزيرة الراحل حسن الباشا في مايو 1997م .. كان محمد ينتحي جانباً وهو يـتفجر بكاءً ساخناً وبصوت عالي .. ولم تفلح كل محاولاتنا في أن نوقف بكاءه المؤلم ذاك .. كان يبكي حسرة في فقده لصديقه حسن الباشا .. كان مسكين دوماً وفياً .. مهذباً ..رقيقاً وراقياً في تعامله مع الناس .. كل الناس ..وكان مرهف الإحساس .. طيب القلب .. نقي السريرة .. وأشهد الله أنني ظللت كل ما أقابل الراحل – محمد مسكين - مصادفة في أحد شوارع ودمدني فإنني أري من خلال سلامه لي أن الدموع تكاد تطفر من عينيه .. وكنت أفهم الإشارة . أفهم سبب نزول دموعه.. أنه لم ينس بعد صديقهُ الوفي الراحل حسن الباشا .

    كان الفنان محمد مسكين علامة بارزة ومعلما هاماً من معالم مدينة ودمدني - بل في كل ولاية الجزيرة .. كانت رائعته الخالدة (من أرض المحنه .. ومن قلب الجزيرة .. برسل للمسافر أشواقي الكثيرة) التي كتبها صديقنا الكبير الأستاذ فضل الله محمد في بدايات ستينيات القرن الماضي .. كانت الأغنية - وستظل كذلك - خلفية رائعة حين يأتي الحديث في كل مناسبة أومن خلال برنامج إذاعي أو تلفازي عن الجزيرة أو عن مشروعها (الذي كان عملاقا) .

    رحمك الله يا مسكين وأنزلك فسيح جناته .. فقد كنت والله.. رمزاً ورقماً في حركة الفن والإبداع لا يمكن تجاوزه .. وسنظل نردد من بعدك روائعك (يا شارع الحب يا أحلي طريق) بمثلما نردد أيضاً (خمسه بنات حلوات .. سمحات زي الوردات) .. ذلك الغناء اللطيف الخفيف الجميل الذي يكسبه صوتك الندي ذي التطريب العالي روعة ما بعدها روعة .. وستظل مقدمه الأغنية الخالده بالفلوت الذي طبعه علي مسامعنا عازف الفلوت وإبن ودمدني الأخ (صلاح مبارك) .. ستظل تلك المقدمه أيضا راسخه في وجداننا .. بل لقد كانت تشكل و جداننا بالكامل حين ظهور تلك الأغنية في ذلك الزمان.

    ختاماً نقول .. نم يا محمد مسكين قرير العين في جنات الفردوس إنشاء الله .. لترفل فيها مع أخوانك الذين سبقوك من مبدعي المدينة الراحلين.. وقد مر شريط وجوههم بخاطري الآن .. كانت وجوههم مشرقة مثل نوار الشجر عند إرتداء أرض الجزيرة حلتها الخضراء الزاهية من خلال فصل خريف جميل في ذلك الزمان الجميل .. تذكرت الآن تلك الوجوه المشرقة: عمر أحمد كان بدري عليك تودعني وأنا مشتاق ليك – الكاشف صابحني دايما وإبتسم – علي المساح يا الشاغلين فؤادي– الخير عثمان حنتوب الجميله – محجوب عثمان ليه ليه ياالنسيت أيامنا ليه– الشاعربدوي بانقا ما أجملك – عبدالرحمن خواجه يا ربيع الدنيا – الموسيقارصديق دفع الله وفرحة الكمان– بدر أنجلو وصولة الكمان – رمضان حسن الأمان الأمان من فتكات عيونك – رمضان زايد .. أنا ليتني زهر في حدك الناير .. خليك مع الزمن. وحسن الباشا يبرق سناك في غيهب الليل الحلوك... الأوصفوك ... عليهم الرحمة أجمعين .. والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  46.  
  47. #49
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بدر الدين محمد مشاهدة المشاركة
    جميلة هذى الدرر واتمنى ان تجمع في كتاب (منشورات موقع ومنتدى ودمدني ) واتمنى ان يكون غلافه ..هذا لك الشكر الجزيل
    http://www.sudanartistunion.com/vb/u.../172/cover.jpg
    الاستاذ بدر الدين محمد
    مشرف قسم الفنون الجميلة
    لك خالص الشكر أيها المبدع صاحب الريشة الذهبية.
    أوافقك على أن تجمع هذه المقالات التي تحكي عن ود مدني في كتاب ينسب لمنتديات ود مدني لأن معظم أعضاء المنتدى ساهموا بقدر كبير في مادته وكان لي فقط محاولة جمعه في بوست واحد ونترك لك أستاذ بدر الدين اختيار الاسم لهذا الكتاب وتصميم الغلاف والإخراج الفني وترتيب المادة وتنقيحها وكلنا سنساهم في أن يرى الوليد الأول للمنتديات النور .
    ولك الشكر الفنان بدر الدين .

  48.  
  49. #50
    فخر المنتديات
    Array الصورة الرمزية أبونبيل
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    مدني
    المشاركات
    2,347

    من أرض المحنه ومن قلب الجزيره


    ّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ( أعطت و ما انفكت ، جادت و ما برحت .. ) إلى آخر ما قاله فيها عمر الحاج موسى
    ( رحمه الله ) ، إنها ودمدنى .. الحالمه الوادعه ، الثائره المتمرده ، و لازالت تلثم النيل على ما يربو فوق الأربعين كيلومترا فما ملّ قبلاتها و لا تمرد عليها خريفا كما يفعل مع الأخريات ، غازلها الخليل من أقصى الشمال .. ( روحى ليه .. ليه مشتهيه ودمدنى )، فأين أنتم يا من رحمها ؟ و يامن أرضعتكم جمالها.. حنينها و حميميتها ؟
    فما تغنيتم به عنها حتى الآن لا يساوى قطره من ( بحر الموده الزاخر )،
    ليتنى كنت شاعرا .. لجعلتها بسملة كل أشعارى .. أو مغنيا لترنمت بأحرفها آناء ليلى و أطراف نهارى .

    مصدق مصطفى حسين
    ***************

    ودمدني السني ليست ككل المدن، فلها خصوصيتها التي لا تجدها إلا في مدني فهي الكاشف و أبوعركي والآستاذ أبو الآمين وغيرهم هي أبوظريفه و مكاوي هي جنينة كعكاتي و أم بارونه هي الاهلي و الإتحاد و غيرهم هي سمير صالح و حموري أخوان وسانتو أخوان وأولاد كرار و أبو جو وغيرهم هي العشير و القبه و دردق وغيرهم هي ود مدني أبونا و ودشاطوط هي آل البوشي و آل الحضري و غيرهم هي الآم التي تطعم إبنها السودان بغيرمنًَ، من ثديهامشروع الجزيرة. أحني الرأس إجلالا و إكبارا لها ففي مدرستها الثانويه بالدرجة تلقيت تعليمي الثانوي وقضيت أجمل أيام دراستي
    Dr. Abdalla Siddig
    *******************
    هي فعلاً ارض المحنة وهي فعلاً قلب الجزيرة .. وعلي عكس كل المدن فان ارتباط اهلها بها يظل عميقاً ويصل مرحلة التعصب...
    الناظر الي مدني كمدينة من ناحية العمران لا يجد فرقاً بينها وبين بقية مدن السودان الوسطية .. وقد لا يجد زائرها من الوهلة الاولي اي حميمية تربطه بها ..
    ولعل سر مدني يكمن في انسانها واجتماعياتها وشللياتها ..
    فهذا الانسان الولوف الحميم هو السبب الذي خلق كل هذا التعصب لها ..
    __________
    معتصم عيدروس
    ************************
    وهناك ( سلطانة ) بحي الهوارة

    ده طبعا احلي والز فول في الدنيا

    وعمك بشير بتاع الاميريه يا خ ده عندو فته تجنن جن

    وكيفكنا بنقيف صفوف ونستعجلو عشان نحصل الدافوري بالجهه مقابل البحر تحت شجر النيم الكبار في فسحة الفطور

    والبتزكر طلقه منو فيكم

    وده طبعا اشهر واحد للذين درسو بالاميريه والاهليه والمؤتمر المتوسطه

    و ميدان المولد ليالي المولد النبوي

    وحيدر قطامه من خلف الخيم ولعب النرد

    واكل قصب السكر في الاستاد واجدع يا عم من فوق الحيطه قصبه

    والله الما عاش في مدني دي ما عاش ابدا في السودان

    والسينما الدور التاني والعشاء بالقرب من نادي الاتحاد

    abas
    *****************

    مدني ..

    حاضرة بوادينا الحبيبة ..


    أما آن للظلم أن يرفع عن هذه المدينة؟؟

    تتمتع مدني بكل المقومات لتكون في مصاف المدن العالمية .. وهي فقط تنتظر الإدارة البلدية النظيفة المخلصة لتستعيد رونقها وبهاءها..


    وأطلب من أحد الرائعين إنزال أغنية محمد مسكين ..

    من أرض المحنة من قلب الجزيرةJAD
    ***********************

    خليل فرح ، ومحمد الأمين :

    ماله أعياه النضال بدني .... وروحي ليه مشتهية ود مدني
    ليت حظي سمح وأسعدني ........طوفة فد يوم بي ربوع مدني
    كنت أزوره أبويا ود مدني ....وأشكي ليه الحضري والمدني
    آه على حشاشتي ودجني ............وحنيني ولوعتي وشجني
    دار أبويا ومتعتي وعجني .......يا سعادتي وثروتي ومجني

    ودقاسم


    *********************

    هي مهيوبة سيدي الحفيان في طايت

    هي تقاية القران في ود الفادني

    هي جبر الكسور في بقادي

    هي مسيد ود عيسي في المسيد،وقبة الشيح الجيعابي في الجميعابي، وقبة ود الترابي في الترابي وبنية الحفيان في أمدقرسي، هي ود المرين في الهلاليه ومعاه شيخنا الهادي آدم (و غداً ألقاك)

    هي كل هذا وذاك
    هي ود مدني
    ******************
    منتديات سودانيز أون لأين

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
by boussaid