من قلب الجزيرة

لمن نكتب

بقلم : معتصم عيدروس

 

يلاحظ الكثيرون اننا نقوم بنشر رسائل كثيرة في هذه المساحة وهو ما لا يستحب في كتابة العمود الذي يفترض ان لا تكون الرسائل غالبة عليه ، ولكن لان ( من قلب الجزيرة ) تكاد تعتبر النافذة الوحيدة لمدينة ودمدني الراتبة في الصحافة الرياضية فتجدنا مجبرين علي ذلك لتنويع الطرح والاستفادة من ملاحظات القراء والمتابعين .. ولهذا السبب فاننا نرحب بكل ما يكتب الينا ونعمل علي نشره اولاً باول لان الهم في النهاية واحد وهو تسليط الضوء علي قضايا الرياضة في مدني والتي بكل تأكيد تحتاج لاكثر من هذه النافذة .
عبر هذه المساحة تشرفنا كثيراً بكتابات علي مستوي عال من الفهم نلاحظ ان اغلبها يجيئ من خارج الوطن من الاخوة المغتربين المهمومين بقضايا الرياضة والذين يتابعون ما نكتب عبر الموقع الالكتروني للكابتن وصحيفة المشاهير الالكترونية وموقع ودمدني، ومن هؤلاء نجد من يكتب معنا بصورة تكاد تكون راتبة امثال استاذنا الصادق عبدالوهاب وناصر ابراهيم ومبارك محمد المبارك واسامة مهدي واحياناً فتاح خضر ومولانا بشار.
 يلومنا الكثيرون في مدني لعدم الاهتمام بهم مثل العتاب الذي نقله لي الاخ الصادق يوسف سكرتير لجنة التحكيم المحلية بمدني والاخ الدولي احمد التجاني واراهم محقين كل الحق في العتاب وفي عدم الرضي ولكن هنا يتبادر سؤال مهم هل في استطاعتي من خلال هذه المساحة ان اهتم بكل ما يتعلق بكرة القدم في ودمدني ؟ قد يعذرنا الاخوان في لجنة التحكيم وفي المناشط الرياضية المختلفة وفي كثير من الاندية لعجزنا عن الاهتمام بكل شئ لان هذا فوق استطاعتنا ، ومع ذلك فاننا نسعي له ونطمع في تغطية كل النشاط الرياضي بالمدينة من خلال صفحة (قلب الجزيرة) التي اشرف عليها بالتعاون مع الزميل اسامة علي حسين والذي يقع عليه العبء الاكبر في اعدادها وفي اختيار موادها.. وعلي الذين يلوموني لعدم تغطية كل النشاط ان يشركوا الزميل اسامة في هذا اللوم والعتاب والتقصير وان لم يسعي هو لهم فعليهم السعي له وتبصيره بنشاطاتهم .
رسالة في البريد
الأخ الأكرم معتصم عيدروس تحياتى العطرة لكم وللجهد المبذول لأبراز مدنى بما تستحقه فعلا لأننا كلنا عشق لمدنى ولكنها للأسف أصبحت فى هذا الزمن الغابر كما نسمع خرابا وعن قصد ولاأريد أن أدخل فى متاهات لأن لى عشرة سنوات لم أر مدنى لظروف الغربة هذا أولا
ثانيا ورغم أننى لا أتابع كتاباتكم بإستمرار لظروف العمل وقد تكون هذه المرة الخامسة أو السادسة التى أطالع فيها الموقع فأرجو أن أنبة إلى أنيى عندما أطلعت فى كل المرات السابقة لم أر سيرة عن لاعب صال وجال فى الأبيض والخرطوم ومدنى وهو شقيقى الأكبر عباس ركس - مع العلم أننى لا أكتب بدافع العاطفة فقط ولكن بحق التوثيق لمن قدموا لهذة المدينة المعطاءة أولا ثم بدافع أننى أهلاوى منذ نعومة أظافرى تربيت بنادى الأهلى -سيد الأتيام ( حيث ان منزلنا القديم يفتح على نادى الأهلى القديم .ولان الرجل لم يسعى للشهرة في يوم من الايام رغم ما وصله فيها من مجد لكنها سعت اليه وبحكم العلاقة بيننا ليس كاخوان لكن اصدقاء لمعرفتي الوثقية للرجل وانه ليس من النوع الذي يسعى لاظهار نفسه باي شكل كان ما يحزنني انه ظلم كثيرا حتى على المستوى القومي وما احلي الاهداف التي احرزها بداية بالشروق الابيض ومرورا باهلي الخرطوم ثم اهلي مدني وانتهاءا بابوظبي. وكم تغنت به الجماهير كم وانتشت وتمتعت بطريقة لعبه المميزة ولكن لا اري سيرة عابرة له على المستوي القومي وان ظهرت علي قلتها فانها لا تكون بحجم هذا اللاعب . وعلى اقل تقدير كنت اتمني ان ينصف من قبل ابناء مدينته ومسقط راسه لاظهار حجمه الحقيقي واذا كان التسلسل التاريخي منطقيا فانني اري اسماء بعض اللاعبيين الذين قمتم بالتوثيق والتعريف بهم رغم انهم لعبوا بعده بفترة ومع احترامي لهم ولكن ليسوا كلهم في مثل قامته وابداعاته الكروية. علما بان اللاعب عباس ريكس كان هداف دوري الخرطوم لمدة ثلاثة مواسم متتالية "عندما كان يلعب لاهل الخرطوم" وكانت فرق الخرطوم يلعب فيها انذاك الفاضل سانتو والدحيش وغيرهم من الهدافين المتميزين في فرق العاصمة، اما في اهلي مدني فعليك ان تسال فقط عن ثلاثة اهداف في مباراة الاهلي والاتحاد على كاس نسيج النيل الازرق او في الفرق القومي هدفه الشهير في مباراة السودان والصومال وعزرا وارجو ان اسمع منكم
جمال ريكس ماليزيا
[email protected] 
من المحرر
الاخ جمال تحياتي
اتفق معك تماماً اخي جمال بان عباس ريكس يستحق ان يوثق له وان تنشر صحائف ابداعه وسنعمل من اجل ذلك له ولجميع النجوم الذين انجبتهم مدينة ودمدني ان شاء الله.








 

معتصم عيدروس

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه