سليمان حاج مختار

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 

من مواليد مدينة ود مدني في 1/1/1930م وهو من أسرة رياضية عريقة في مجال كرة القدم ، ‏مارس الرياضة منذ الصغر ثم إنضم لنادي الإتحاد (ب) ثم (أ) وأعتزل كرة القدم عام 1955م . ‏إلتحق بمجال التحكيم بعد إعتزال كرة القدم ويعتبر من الحكام الكبار الذين أنجبتهم ود مدني، ‏رُشح لنيل الشارة الدولية سبعة مرات لكنه لم ينالها بسبب عدم وجود خانة شاغرة في ذلك ‏الوقت ، تحدث عن حكام الأمس قائلاً : يكفي أنهم من أبناء ود مدني ومن الأسر المعروفة ‏ويفهمون بعضهم ، وعن مساوئ التحكيم قال : حرمنا من ممارسة أي نشاط رياضي وإجتماعي ‏في الأندية ، تأثر محلياً بالحكم عابدين عبد الرحمن ودولياً بالحكم مصطفى كامل من مصر . ‏
شخصيته مرحة وبشوشة ويمتاز بالنكتة ومحبوب من جميع الرياضيين . ‏

الاسم : سليمان حاج مختار ‏
اللقب : أبو داود
تاريخ ومكان الميلاد : من مواليد ود مدني في 1/1/1930م
الحالة الإجتماعية : متزوج ولدي أربعة أولاد وأربعة بنات . ‏
العمل : باشمفتش بوقاية النباتات بهيئة الأبحاث الزراعية سابقاً والآن بالمعاش .‏
‏*كيف كانت بداياتك الرياضية :‏
كانت البداية بالأحياء في القسم الأول ثم نادي الإتحاد " ب ، أ " في عام 1955م .‏
‏*صف لنا النشاط الرياضي في المصالح الحكومية وقتذاك ؟
‏ كان لنا نشاط جم في كأس المصالح وقد لعبت لمصلحة الأبحاث الزراعية ضد المصالح ‏الأخرى وكانت فترة جميلة جداً وعامرة بالنشاط . ‏سليمان حاج مختار
‏*ما هي الرياضات الأخرى التي مارستها ؟
كرة السلة والكرة الطائرة والسباحة على نهر النيل وقد كنت سباحاً ماهراً لقرب منزلنا من النيل ‏وقد كنت أمارس السباحة يومياً صباحاً ومساءاً من البر الغربي للشرقي وبالعكس . ‏
‏*أحكي لنا مسيرتك في مجال التحكيم منذ البداية حتى الإعتزال ؟
أولاً يرجع الفضل لإنضمامي لجهاز التحكيم للمرحوم يوسف أمين زميلي بمصلحة الأبحاث ‏الزراعية " التجارب " وقد أخبرني بقيام كورس للحكام الجدد تحت إشراف الخبير الدولي ‏الإنجليزي فكتور بي - إلتحقت بهذا الكورس في عام 1955م وكان باللغة الإنجليزية ونجحت ‏فيه ، وقد التحقت بعدها بالتحكيم في 15/3/1955م وجلست كحكم غير عامل لمدة 6 أشهر ‏وفي خلال تلك الفترة استفدت ممن سبقوني في هذا المجال ثم بعد ذلك منحت شهادة الدرجة ‏الثالثة . ‏
‏-في يونيو 1967م حصلت على شهادة التحكيم للدرجة الأولى .‏
‏-رُشحت للدولية منذ عام 1970م وحتى عام 1978م -ولم أجد حظاً لنيلها وذلك لعدم وجود ‏خانة شاغرة حيث كان النظام السابق يحدد فرص السودان بعدد (5) حكام دوليين الأمر الذي ‏أضر بنا كثيراً حيث فاتنا قطار الدولية وكنا أحق به لولا القانون . ‏
‏-عملت حكماً عاملاً دون إنقطاع للفترة من 1956م حتى 1979م.‏
‏-حضرت دورة تدريب الحكام الدوليين بالخرطوم فبراير 1970م تحت إشراف الفيفا والإتحاد ‏الإفريقي في نهائي بطولة الأمم الإفريقية السابعة . ‏
‏-المشاركة في سمنار الفيفا كوكاكولا برنامج تطوير الكرة العالمية في الفترة من 15-20 ‏أغسطس 1977م بالخرطوم .‏
‏-فترة دراسية للتأهيل العالي للحكام تحت إشراف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بالتضامن مع ‏الإتحاد العام السوداني المقامة في الخرطوم في الفترة من 26-30 يوليو 1980م تحت ‏إشراف مدرب حكام الإتحاد الدولي المجري جورج لامتي . ‏
‏-حضرت دورة تدريب وإعداد القادة الرياضيين بالمركز القومي لإعداد القادة الرياضيين باللجنة ‏الأولمبية المصرية بالقاهرة في الفترة من 12-21/5/1981م .‏
‏-تحصلت على دبلوم تأهيل محاضري ومدربي الحكام تحت إشراف الإتحاد الدولي (الفيفا ) في ‏الفترة من 20-25سبتمبر 1982 م تحت إشراف محاضر ومدرب الفيفا المستر أستانلي لفر . ‏
‏-شاركت في كورس التأهيل العالي لمحاضري ومدربي الحكام في الفترة من 13-18/1985م ‏بالخرطوم تحت إشراف الفيفا والمدرب الإنجليزي مستر كن ردن . ‏
‏-شاركت في كورس مدربي الحكام الأفارقة تحت إشراف الإتحاد الإفريقي بالقاهرة في الفترة ‏من 7-14 مايو 1990م وكان مدير الدورة السيد / فرح أدو رئيس لجنة الحكام بالإتحاد ‏الإفريقي وقد حاضرنا في هذا الكورس كلاً من :‏
‏-جورج لامتي : المحاضر الدولي وعضو لجنة التحكيم الإفريقية . ‏
‏-بلعيد لاركان : عضو لجنة الحكام بالإتحاد الإفريقي . ‏
‏-نلسن شيروا : عضو لجنة الحكام بالإتحاد الإفريقي . ‏
‏-محمد بن علي : عضو لجنة الحكام بالإتحاد الإفريقي . ‏
‏-محمد عبده صالح الوحش : المحاضر الدولي مدرب الإدارة بالإتحاد الإفريقي . ‏
‏-علي قنديل : المحاضر بالإتحاد الدولي والإتحاد الإفريقي . ‏
‏-فاروق بوظو : المحاضر الدولي وعضو لجنة الحكام الدوليين . ‏
‏*صف لنا عملك في مجال تدريب وتأهيل الحكام ؟
كانت مهام عملنا في تدريب وتأهيل الحكام على المستوى القومي بإستثناء جنوب السودان ‏ومكثفة بالإقليم الأوسط سابقاً ( الولاية الوسطى حالياً ) وبعض مناطق الإقليم الشرقي وكردفان ‏وشملت كورسات تأهيل وعقد إمتحانات تحريرية وعملية للحكام . ‏
‏* عدد لنا المناصب التي تقلدتها في مجال التحكيم ؟
‏-رئيس لجنة التحكيم المحلية وعضو مجلس الإتحاد المحلي لكرة القدم بود مدني عدة دورات . ‏
‏-عضو لجنة التحكيم للإقليم الأوسط للفترة من عام 1984حتى عام 1989م .‏
‏-محاضر ومدرب حكام .‏
‏-مراقب أداء الحكام في المباريات المختلفة في الولاية الوسطى . ‏
‏*كم عدد المباريات المحلية التي أدرتها ؟
كثيرة جداً بالدرجات الثلاثة طيلة عشرين عاماً .‏
‏* ما أصعب مباراة أدرتها؟
‏ كثيرة جداً خصوصاً بين الإتحاد والأهلي وكنت في بعضها أسمع صيحات الغضب وإتهامي ‏بالتحيز لفريقي السابق ( الإتحاد) وهذا غير صحيح بل في كثير من الأحيان أظلم الإتحاد دون ‏قصد. ‏
‏*مباريات عالقة في الذهن ؟
مباريات كثيرة ولكن أشهرها كانت بين فريقي الإتحاد والنيل في نهائي كأس وقد احتسبت ‏ركلة جزاء لصالح الإتحاد عندما عُرقل لاعب من الإتحاد داخل خط 18 فإعترض على قراري ‏حارس النيل عصام محجوب وتحرش بي فأخرجت له الكرت الأحمر ونفذت ركلة الجزاء ، ‏وفي اليوم الثاني من المباراة كتب الأخ عبد العال ساتي مدرب فريق النيل معلقاً على هذا ‏الحدث في الصحف وطالب بشطبي من جهاز التحكيم ، وقد تقدمت بشكوى ضده فحكم عليه ‏بالحرمان من البطاقة الإكرامية لدخول إستاد ود مدني . ‏
‏*ما هو أسلوبك في إدارة المباريات ؟
الإنضباط في إدارة المباريات بالقانون وعدم التحيز لأي فريق والمتابعة اللصيقة للاعبين طوال ‏زمن المباراة وعدم التأثر بصيحات الغضب أو السرور وعدم الإلتفات للألفاظ السيئة من ‏الجمهور الغاضب . ‏
‏*قارن بين مستوى حكام الأمس مع اليوم ؟
بالأمس كان التحكيم أفضل لحسن المتابعة والتمارين الأسبوعية ومراقبة الأداء داخل الميدان ‏والمناقشة عقب المباريات لفائدة الجميع لكي لا تتكرر الأخطاء ذاتها بدون مراجعة أو توجيه ، ‏أما الآن لا يوجد هذا الأسلوب .‏
‏*صف لنا علاقات الحكام مع بعضهم في السابق ؟
كانت الأحوال طيبة وكل الأخوان متعاونين ويساعدون بعضهم البعض وكانت عندنا عادة جميلة ‏وهي تناول وجبة الغداء كل يوم جمعة عند واحد من الحكام وكان الجميع يشاركون بعضهم ‏في الأفراح والأتراح .‏
‏ في السابق كان الحكام في ود مدني من العائلات المعروفة وكان الإنسجام بينهم كبير الآن ‏أغلبهم من خارج ود مدني وأطرافها البعيدة والتفاهم بينهم شبه معدوم . ‏
‏*هل تعتقد أن جيل الزمن السابق من الحكام ظُلم إعلامياً ؟
نعم لم نجد أي مساعدة من الإعلام خصوصاً الإعلام المنتمي للفرق الإقليمية والعاصمية وكان ‏التحيز ظاهر في رسالتهم والهجوم على الحكام والحديث عن أخطائهم الفنية التي لا علم لهم بها ‏‏. ‏
‏*في نظرك ما هي محاسن ومساوي التحكيم ؟
‏-من المحاسن المحافظة على الصحة في كل الأوقات الشهرة في الوسط الرياضي في ود ‏مدني وخارجها . ‏
‏-من المساوي الإنخراط في التحكيم منعنا من دخول الأندية الرياضية بصفة مستمرة وحرمنا ‏من مزاولة أي نشاط رياضي آخر في تلك الأندية . ‏
‏*حكام تأثرت بهم ؟
محلياً : عابدين عبد الرحمن ، والخليفة موسى .‏
خارجياً : مصطفى كامل من مصر . ‏
‏*حدثنا عن الأسماء التالية ؟الحكام إبراهيم دفع الله " قَرضِّه " في الوسط و مصطفى شنكل في اليمين و سليمان حاج مختار  في اليسار  ويظهر في الصورة كابتن نادي النيل الأستاذ النيل حسين فضل وكابتن الإتحاد مدني      ( الصورة  في السبعينات الميلادية )  .
‏-عابدين عبد الرحمن : حكم دولي مرموق وأخ كريم .‏
‏-أحمد حامد دبوية: كان لاعب خطير في أهلي مدني .‏
‏-بابكر شنكل : حكم دولي أمضى أكثر من 17 عاماً كحكم عامل ثم تنازل لأخيه مصطفى ‏شنكل عن الدولية . ‏
‏-مصطفى كرار : موهبة كروية نادرة . ‏
‏-عبد الرحيم محمود : إداري ناجح . ‏
‏-عبد الودود الحضري : رجل أعمال . ‏
‏*حدثنا عن أبرز اللاعبين في عهدكم ؟
‏-في حراسة المرمى : عابدين حاج مختار و مرحوم يوسف محمود بنقوية و بعشوم .‏
‏-في الدفاع : عبد الوهاب دقشم و دفع الله الحيوان وطيارة وحسن حنتوب والرشيد بحيري و ‏الطيب موسى و عبد الوهاب الشريف وسانتو بوتب ومختار ود العمايا .‏
‏-في الوسط : عبد المنعم أبو جرفل ( النيل ) و مصطفى قوس (النيل) و نصر الله موسى و ‏كرار ( الإتحاد ) ، الياس سلمان و بابكر السد ( الأهلي ) .‏
‏-في الهجوم : بادي وإبراهيم كرار و محجوب الله جابو و الباقر عبد الرازق "الدباغة" و أحمد ‏حامد و عمر النور ‏
‏* حدثنا عن أفضل المدربين والإداريين ؟
‏-المدربين : مصطفى كرار وترنة و سعد الطيب ‏
‏- الإداريين : عثمان النور وعمر سعيد النور و عبد المنعم عبد العال وإسماعيل كاروري . ‏
‏*رحلات رياضية في الذاكرة ؟
رحلات دورات التضامن التي كانت تقام في ود مدني وبورتسودان والأبيض والأيام الجميلة ‏التي يقضيها الفرد بالثغر الحبيب وعروس الرمال وما يتخللها من نشاط ثقافي وفني ورياضي ‏مع كرم الضيافة وزيارات للمواقع السياحية في كل مدينة نذهب لها مثل الميناء في ‏بورتسودان والبان جديد في الأبيض وأم بارونة في مدني .‏
‏*ما رأيك في التعديلات الأخيرة في قانون كرة القدم ؟
أولاً قبل أن تطبق هذه التعديلات أجريت لها تجارب عديدة وذلك لتحاشي الأخطاء وقد اثبتت ‏نجاحات كبيرة . ‏
‏*ما هي أسباب تدهور كرة القدم في ود مدني ؟
عدم وجود فرق الأشبال التي تغذي الفرق الكبرى والإعتماد على اللاعب الذي يسعى للمال ‏وبدونه لا يبذل أي مجهود مقدر مع الفريق .‏
‏*ما هو تقيمك للدوري الممتاز ؟
بحالته الراهنة لا يطور الكرة محلياً ومرهق للفرق مادياً ومعنوياً والفرق الكبيرة بإمكاناتها ‏الجيدة تسجل أي لاعب " فلته " يظهر في أي فريق آخر منافس وتضعه في فريق كبير ويتدني ‏مستواه بل يهبط للدرجة الأولى كل هذا لأن اللاعب أصبح همه الأول المال ولا شيء غيره . ‏
وكرة القدم أصبحت مُكلفة جداً ولا يقدر عليها إلا فريقين فقط ( الهلال والمريخ ) والبقية تحاول ‏بكل الطرق لكي تبقى في الممتاز بالرغم من صعوبة حصولهم على حق الإعاشة والترحيل ، ‏كما أن مطالب اللاعبين للمال لا تنتهي . ‏
‏*أندية ومنتخبات يعجبك أدائها ؟
أندية عربية : بصفة عامة أندية شمال إفريقيا وبصفة خاصة الترسانة المصري .‏
أندية أوربية : الهونفيد المجري والرداستار اليوغسلافي و أيك السويدي ، وفرق كثيرة من ‏أوربا خاصة في فصل الشتاء عندما تزور السودان للتباري مع فرق المقدمة . ‏
‏ منتخبات عربية : المصري و السعودي .‏
‏*دول زرتها ؟ وأخرى تحب زيارتها ؟ ‏
زرت بعض الدول العربية وأتمنى زيارة بعض الدول الإفريقية .‏
‏*مدن سودانية أعجبت بها ؟
ود مدني ولا سواها في كل السودان لميزات عديدة غير متوفرة في سواها خصوصاً لوجود ‏المعارف والأصحاب والأهل والعلاقات الإجتماعية الواسعة . ‏
‏*صحيفة رياضية تقرأها ؟ ‏
صحف عديدة كنت أقراها ولكن الآن مع صحيفتي آخر لحظة والصدى .‏
‏*ناقد رياضي تقرأ له ، ومعلق رياضي يعجبك أدائه ؟
ناقد : نُقد ومن المعلقين الرياضيين : حمدتو وأحمد محمد الحسن .‏
‏*حدثنا عن أسرتكم رياضياً ؟
أسرتنا من الأسر الرياضية المعروفة في ود مدني فأخي عابدين حاج مختار لعب لفريق الإتحاد ‏وكذلك إبنه الأستاذ مهدي عابدين ، أما طارق عابدين فقد لعب للثوار ، وياسر واسامة عابدين ‏فقد لعبوا للشاطئ ، أما أبنائي فمهتدي لعب للثوار وقد كان أيضاً لاعب تنس طاولة ماهر ، ‏أما ممدوح ومنتصر فقد لعبوا لفريق النضال بروابط الناشئين . ‏
‏* طموحات شخصية تحققت وأخرى لم تتحقق ؟
الإلتحاق بجهاز التحكيم لم تتحقق الإشارة الدولية التي رشحت لها سبعة مرات متتالية ، وفي ‏السابق لا ينال الحكم الإشارة الدولية إلا بعد إدارة مباريتين ساحة ( حكم وسط ) في مباريات ‏دولية. ‏
‏*رسالة لمن ترسلها ؟
أبعثها إلى أبنائي الحكام أحثهم فيها على المواظبة على التمارين الأسبوعية ومراجعة المرشد ‏الرياضي دوماً وعدم التعليق أو إنتقاد الحكام والحياد وعدم التعصب لأي فريق داخل ود مدني ‏أو خارجها وعدم السهر أو تعاطي المكيفات بأنواعها وضرورة مجاملة بعضهم في ‏المناسبات المختلفة. ‏
‏*كلمة أخيرة ؟
نرجو لكم التوفيق والدقة في نقل الأخبار الرياضية وأن يكون توجه صفحتكم شاملاً لكل ما هو ‏رياضي والبعد عن إنتقاد الآخرين والإجتهاد في الحصول على كل ما هو جديد ومفيد للرياضة ‏والرياضيين . ‏
وفقكم الله وسدد خطاكم وبارك الله فيكم ، وجعلكم ذخراً لهذا السودان عموماً وود مدني ‏خصوصاً، كما أرجو أن تكونوا صادقين فيما تقدموه حتى يحبكم الجميع ويتابع أخباركم دوماً ‏وشكراً .‏



مبارك محمد المبارك ‏





















 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه