ميرغني " دريسة "‏

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 

يعد " دريسة " من الوجوه الكبيرة التي مثلت فريق جزيرة الفيل في الستينات والسبعينات من ‏القرن الماضي ... أشتهر بأهدافه الساحرة ، كما نأل لقب هداف الدوري عدة مرات ... مثل ‏منتخب الجزيرة وكان من أصغر لاعبي المنتخب سناً ، وقد أستدعي عام 1971م لتمثيل ‏الفريق القومي السوداني ... اتجه بعد إعتزاله كرة القدم إلى عالم التدريب حيث حصل على ‏أعلى الشهادات و بسبب ظروف صحية فضل العمل الإداري ... يعتبر حالياً من أفضل ‏الإداريين في مدينة ود مدني لما يتمتع به مؤهلات عالية وأفكار جيدة وخبرات رياضية متنوعة ‏‏. ‏
الاسم : ميرغي إبراهيم النور .‏
اللقب : دريسة حيث جاء هذا اللقب تيمناً بلاعب الهلال العاصمي السابق دريسة رجل الثواني ‏‏. ‏
تاريخ الميلاد : 1955م-مدني جزيرة الفيل .‏
الحالة الإجتماعية : متزوج ولدي بنتين ( داليا ودعاء ) .‏
‏*أسرد لنا مراحل دراستك مع الجوانب الرياضية ؟
درست الإبتدائي بمدرسة جزيرة الفيل والمرحلة الوسطى بمدرسة مدني الأهلية والثانوي ‏بمدرسة المؤتمر . ومن زملاء الدراسة الأسيد وعمر آدم وشيخ إدريس بركات وصالح عبد الله ‏ومهدي عابدين وعوض كاكا وحمرون وأبو القاسم جكن والمرحوم فتاح الديبة والجيلي قسم ‏السيد والطيب حسن حمد . ‏
‏*كيف كانت بدايتك الرياضية ؟
بدأت بكرة الشراب في الحي والمدرسة مع أبناء الحي والزملاء الطلاب قبل وبعد الدراسة ، ‏حيث كان هنالك فريق لكرة القدم وكنا نتبارى مع المدارس بالمنطقة . كانت جزيرة الفيل تتبع ‏لريفي المدينة عرب وكانت هنالك دورة تقام بمناسبة الأعياد الوطنية تلعب في إحدى القرى ‏التابعة لريفي المدينة عرب وكانت المنافسة قوية حيث يحتشد كل أهلنا في القرية التي تقام فيها ‏وأذكر في دورة من الدورات كانت المباراة الأخيرة بقرية فداسي حيث لعبت مباراة لا أنساها ‏أبداً وإنتهت المباراة 1/ صفر لصالح جزيرة الفيل . ثم إنتقلت بعد ذلك للعب بفريق أشبال نادي ‏جزيرة الفيل وكان الفريق يضم عدداً من لاعبي فريق جزيرة الفيل الذي صعد بالفريق من ‏الدرجة الثالثة للدرجة الأولى منهم حسن بخيت والجيلي والطيب حسن ومجذوب صالح وعمر ‏ود الشايقية . ‏
‏*كيف تم تسجيلك لفريق جزيرة الفيل ؟
تم تسجيلي لنادي جزيرة الفيل في عام 1968م وكان الفريق في ذلك الحين بالدرجة الثالثة ‏ومعي الزملاء الذين ذكرتهم سابقاً . وقد لعبت مع جزيرة الفيل مدة عام واحد بالدرجة الثالثة ‏وفي نفس العام صعد الفريق للدرجة الثانية وفي العام 1969م-1970م صعد الفريق للدرجة ‏الأولى وكنت هداف لهذين الموسمين بالدرجة الثالثة والثانية . وقد شاركني في لقب هداف ‏دوري الدرجة الثانية اللاعب حمد محمد أحمد حيث نال كل منا (13) هدفاً ومن أبرز اللاعبين ‏في تلك الفترة حمد حسين وحمد محمد أحمد والجيلي قسم السيد وعبد الرحمن عبد الفضيل ‏والطيب حسن حمد وعلى عبد الرحمن شكمة ومجذوب صالح ومحمد بخيت النور وصلاح ‏خيري وعمر بخيت وعمر تمار حسن بخيت وعوض الصادق وصالح بنجوس وعبد اللطيف ‏قسم السيد والحاج موسى . ‏
ومن الإداريين الرئيس المرحوم حسن محمد إدريس والرئيس المرحوم علي أحمد جميل وعبد ‏الجليل بخيت وعثمان علي موسى والمرحوم محجوب إبراهيم النور والرئيس حسن علي عبده .‏
ومن المدربين كندا ومصطفى الجعلي وبله عبد الفضيل والمرحوم حمد دعبيش والمرحوم ‏محجوب إبراهيم النور. ‏
‏*أذكر لنا أبرز لاعبي جزيرة الفيل في الفترات السابقة ؟
أبرز نجوم النادي عبر التاريخ المرحوم محجوب إبراهيم النور وشكمة موسى حاج بابكر ‏وعباس إبراهيم النور والحاج موسى وبله عبد الفضيل وعبد الرحمن عبد الفضيل والبروفيسور ‏أحمد حمد نوري والطيب حسن وعوض الصادق والجيلي قسم السيد وحسن بخيت ومحمود ‏دريسة وعمر تمار وصلاح خيري محمد بخيت ومعاوية الأمين وعوض نصر الدين ويسن عبد ‏الرحمن الساحر وأحمودي والطاهر هواري وحسن أسمر والرشيد آدم ومعاوية وفريني وأمين ‏عوض عبده ومن أميز الحراس أسامة عبد الرحيم وميرغني الكناني وعمر بخيت وإبراهيم ‏مصطفى ونصر جبارة وخالد حمدين . ‏
‏*ما هي المحطات الرياضية الأخرى ؟
‏-المحطة الأولى : كانت مع منتخب الجزيرة حيث لعبت له في عام 1968م وكنت اللاعب ‏الوحيد من الدرجة الثانية وإستمرت مشاركتي مع المنتخب حتى عام 1979م وتدربت على يد ‏الأستاذة سعد الطيب و سيد سليم و محمد عبد الرازق كندا وعبد العال ساتي وحكيم علي مرجان ‏‏. ‏
‏-المحطة الثانية : كانت مع الفريق القومي عام 1971م ومنتخب الشباب . ‏
‏*ماذا عن مشوارك التدريبي ؟
عملت بالتدريب حتى عام 2004م ، نلت في تلك الفترة الشهادات الأولية والمتوسطة والمتقدمة ‏ولظروف صحية آثرت العمل الإداري المرتبط بالنواحي الفنية مديراً للكرة ورئيساً للقطاع ‏الرياضي. ظللت أعمل منذ عام 1982م العام الذي إعتزلت فيه الكرة وحتى الآن أعمل في ‏إدارة النادي سواء في التدريب أو العمل الإداري . ‏
‏*قارن مستوى أندية ود مدني في السابق وفي الوقت الحالي ؟
كان الفارق كبيراً بين المستوى الحالي والماضي وكان التنافس قوياً في ذلك الزمان وعند ‏صعودنا للدرجة الأولى عام 1968م -1969م كان حدثاً كبيراً فالصعود للدرجة الأولى كان ‏صعباً والبقاء بها كان أصعب وكانت أندية الأهلي والإتحاد والنيل من أقوى الأندية على مستوى ‏السودان . ‏
‏*ما هو تقييمك لمنافسات كأس السودان حسب النظام الحالي ؟
يعتبر كأس السودان بشكله الحالي نشازاً لا رائحة ولا لون له . ما معنى أن تلعب مباراة بعد ‏نهاية الدوري بشهر واللاعبين إستسلموا للراحة مع العلم بأن أهل معظم اللاعبين من مدن ‏مختلفة والمشاركة في أي منافسة إذا لم تحقق فائدة على الفريق بالتالي لا داعي للمشاركة فيها ‏‏. وأداء مباراة واحدة لا يفيد الفريق لا في الإحتكاك ولا الإنسجام ونهاية الكأس معلومة للجميع ‏بجانب التكلفة المادية الكبيرة . ‏
‏*حدثنا عن مجتمع جزيرة الفيل ؟ ‏
مجتمع الجزيرة هو أصلاً أسرة واحدة أقرباء وتزوجوا من بعض حتى أصبح كل فرد من ‏الجزيرة له علاقة بالآخر وهم يشاركون بعضهم البعض في الأفراح والأتراح . أما الجانب ‏الرياضي فهم يحبون ويعشقون كرة القدم وذلك لحبهم لفريق الحي والإنتصار يعني فرح كل ‏أهل الجزيرة رجالاً ونساءاً وعند الهزيمة يعمهم الحزن العميق . ‏
‏*ما هو دور النادي تجاه مجتمع جزيرة الفيل ؟
اسم النادي نادي جزيرة الفيل الإجتماعي الثقافي الرياضي يتضح من التسمية أن للثقافة ‏والمجتمع دوراً كبيراً ونادي جزيرة الفيل هو الوعاء الجامع لكل أهلنا بالجزيرة . وللنادي دور ‏كبير في بناء المدارس والمجمعات الصحية والعمل العام ( وكل الأعمال الإجتماعية والثقافية ‏مثل لجان الزواج ولجان المجالس الشعبية ومجالس الآباء ) . ‏
‏*كيف تنظرون لتكريم قدامى لاعبي وإداريي فريق جزيرة الفيل ؟
يعتبر التكريم سمة من سمات هذا العصر وفي التكريم دفع لهمم الشباب وحفز للآخرين وفي ‏الجزيرة كان يعتبر اللعب للفريق ضريبة والضريبة لا يكرم عليها لكن في الفترة الأخيرة بدأ ‏نفر من شباب جزيرة الفيل مشروعاً لتكريم قدامى لاعبي النادي بالتعاون مع المجلس ، ونرجو ‏أن يرى هذا المخطط النور . ‏
‏*ماذا عن إستاد جزيرة الفيل والمشاريع الأخرى ؟
بالنسبة للإستاد إنتهت المرحلة الأولى وهي المهمة بالنسبة لنا وهي تنجيل الملعب بالصورة التي ‏تتيح للاعبين أداء التمارين الجادة وتحسين مستوى الفريق وفي بداية العام القادم سوف تبدأ ‏المرحلة الثانية وهي تسوير الإستاد . ‏
ومن الإنجازات أيضاً إستراحة اللاعبين التي تأوي كل اللاعبين الآن ، وبعد هذه الإنجازات ‏أصبح النادي بحالة ممتازة فأصبح قبلة لكل أهل الجزيرة . ولا ننسى أبناء النادي الخيرين ‏فدعمهم مستمر وبصورة مرضية ويوظف هذا الدعم لمصلحة الفريق والعمل في البنيات ‏التحتية . ‏
‏*ما شكل العلاقة التي تربط نادي جزيرة الفيل بأندية المنطقة الشرقية والأندية الأخرى ؟
لنا الشرف في أن نكون الفريق الرائد في هذه المنطقة ذات الكثافة السكانية الكبيرة والزاخرة ‏بالمواهب وبها النسبة الكبيرة من أندية الإتحاد المحلي بمدني وفريق الجزيرة هو الأب لكل هذه ‏الفرق ونرجو أن نتمكن من مساندتها حتى يكون لنا أكثر من فريق بالممتاز إن شاء الله أما ‏بالنسبة لبقية أندية مدني تربطنا أواصر صداقة قوية وهي السند لنا في الممتاز . ‏
‏*لماذا إتجهت إدارة النادي في تسجيل لاعبين من خارج مدينة ود مدني ؟
أبناء المنطقة من اللاعبين هم الأفضل بالتأكيد لكن هنالك ظروف فرضت علينا تسجيل معظم ‏لاعبي الفريق من خارج مدينة مدني وذلك لمعرفتنا التامة بمستويات لاعبي مدني في تلك الفترة ‏وإن شاء الله سوف ندعم الفريق بلاعبين من ود مدني خاصة بعد النهضة الكروية التي تشهدها ‏فرق المدينة حالياً وأتمنى أن يصبح كل لاعبي الممتاز من مدني أو من ولاية الجزيرة . ‏
‏*لماذا فضلتم تسجيل اللاعبين أصحاب الخبرات ؟
اللاعبين ذوي الخبرة لا بد من وجودهم في تلك المرحلة والآن التفكير جاد في بناء فريق من ‏الشباب خلال الموسم القادم والآن سجلنا عدداً من اللاعبين صغار السن .‏
‏*حدثنا عن حال التدريب في فريق جزيرة الفيل ؟
كان هناك إستقرار في التدريب بقيادة المدرب المهول طارق أحمد آدم والجيلي والطيب حسن ‏وفريق جزيرة الفيل من أكثر فرق الممتاز إستقراراً في التدريب حيث استمر نفس الجهاز ‏الفني خلال مسيرة الفريق من التأهيلي ولفترة عامين بالممتاز إلا أن العام الماضي كانت هنالك ‏ظروف جعلت الكوتش طارق لا يتمكن من المواصلة ( نسميها إستراحة محارب ) .‏
‏-(تم مؤخراً عزل المدرب طارق أحمد آدم لسوء نتائج الفريق ) .‏
‏*ما هي أسباب تدني مستوى فريق جزيرة الفيل هذا العام ؟
فعلاً تراجع مستوى الفريق هذا العام ولكل جواد كبوة رغم أن الفريق ضم هذا الموسم عدداً من ‏النجوم إلا أن النتائج غير مرضية لأسباب أدركناها تماماً وسوف نعمل على تذليلها إن شاء الله ‏ولا ننسى أن سوء الطالع لازمنا في كثير من المباريات كما أن الإصابات أثرت على الفريق ‏لكن نتمنى من الله التوفيق في المرحلة القادمة وما التوفيق إلا من عنده . ‏
‏*عدد لنا أبرز لاعبي ود مدني بالممتاز والدرجة الأولى حالياً ؟
من أبرز النجوم بالممتاز أبو حشيش وأوتشي وصغيرون ومعتز كبير ومعاوية كوبر ومبارك ‏اليأس وصفوت وعبد المنعم يوسف من جزيرة الفيل وحاتم مينا والنور بارتيز وجلبوطة وحمزة ‏من الإتحاد وسامي والنجومي وخليل أمبدة وحاج موت وعبد الرحمن كايا من الأهلي ومن أبرز ‏نجوم الدرجة الأولى حسن وجبرة محمد (نحلة ) وليد وأئل من الربيع ومن النيل عز الدين ‏وكولا وعبد الحميد ويسن وعوني ومن عووضة سامي كمشاك وقرادة وأمكاشي ومن النجوم ‏الدش ويسن وحموري وعلقم . ‏
‏*مواقف طريفة مرت بك ؟
‏-من الطرائف كان منتخب الجزيرة عام 1970 م يضم عمالقة الكرة على مستوى السودان وكان ‏الدفاع مليء باللاعبين سنطة وأبكر وجعفر نوبة وسمير صالح وصالح باي وكان الفريق ‏مُسافراً إلى ليبيا وبعد التمرين يومياً هنالك مسلسل مع صالح باي حيث يستيقظ من النوم مُبكراً ‏والجميع نائمين ويتحدث في الإختيار ويحكي كل ما دار في التمرين ويرشح نفسه للسفر وكل ‏من في المعسكر يتفرج وكان عنده حساسية مع الفاضل سانتو ويخاف من محاورته وعندما ‏يشعر بضعف موقفه مع سانتو يقول له إنت مالك داير تحرمني من السفر . ‏
‏-لأول مرة تحكم إمرأة مباراة في إستاد مدني بين الجزيرة والأهلي وفي أثناء المباراة دار شجار ‏بيني وبين بكري جابر من الأهلي وفي تلك الأثناء أتت الحكمة وقال لنا سنطة يا جماعة عيب ‏عليكم بينا إمرأة . ‏
‏*برامج رياضية تتابعها ؟
أتابع برنامج الرياضة بالإذاعة السودانية ‏FM-104 ‎‏ وبرنامج الرياضة بتلفزيون السودان .‏
‏*صحف رياضية تقرأها ؟
كل الصحف الرياضية إلا أنها تفتقر للمعلومة الكلية المفيدة وكل ما يكتب في الصحف عبارة ‏عن أخبار لا تفيد القارئ المتطلع . ‏
‏*حدثنا عن أسرتكم رياضياً ؟
كان الوالد يعترض على ممارسة كرة القدم خوفاً من الإصابات إلا أن أخواني المرحوم محجوب ‏وعباس لعبا بفريق جزيرة الفيل وتقلدا عُدة مناصب إدارية بالنادي خصوصاً المرحوم محجوب ‏حيث عمل كمدرب وسكرتيراً وأميناً للمال وأخيراً قبل وفاته كان نائباً لرئيس النادي وأميناً للمال ‏وكل الأسرة لها إرتباط كبير بالنادي وتعتبر أسرتي من الأسر التي لها دور كبير وإسهامات ‏كثيرة لتطور هذا النادي العملاق . ‏
‏*لو لم تلعب لجزيرة الفيل أي الفرق كنت تؤد أن تلعب لها ؟
الخيار الأول والأخير لجزيرة الفيل لأنني نشأت وترعرعت فيها وكانت أمنيتي أن ألعب بفريق ‏الحي ، فعلاً تحققت هذه الأمنية وبعد ثلاثة أعوام من تسجيلي إتصلت بي إدارة نادي الأهلي ‏مدني بواسطة قطب النادي حامد أبوزيد وكان فريق الأهلي في ذلك الحين يضم العديد من نجوم ‏الكرة على مستوى السودان أمثال بابكر سانتو وأبكر كتة وسنطة وأحمد حامد . وترشيحي للعب ‏بنادي الأهلي في ذلك الحين فخر لي وعرض علي مبلغ من المال مقابل التسجيل وكان علامة ‏إستفهام لكل الناس لأن اللعب لجزيرة الفيل كان بدون أجر ومع ذلك رفض عرض نادي ‏الأهلي من قبل أهلي في البيت ومن إدارة ومشجعي فريق جزيرة الفيل وكان للرئيس محمد ود ‏الحاج الأثر الأكبر في مساعدتي من التخلص من قبضة إدارة نادي الأهلي وأتذكر من الذين ‏فاوضوني الكوتش محمد عبد الصمد وسكرتير النادي المرحوم عثمان نور الدائم ، وتم ‏الإتصال بي أيضاً من قبل إدارة أندية الخرطوم (المريخ والموردة و بري) . ‏
‏*شخصيات تدين لها بالفضل في مشوارك الرياضي ؟
المرحوم علي أحمد جميل رئيس النادي لربع قرن أي طيلة فترتي بالميادين والمرحوم حسن ‏محمد إدريس والأخ المرحوم محجوب إبراهيم النور والأخ عثمان علي موسى والأب الروحي ‏لنادي جزيرة الفيل الحاج صديق شقدي والذي تعلمنا منه المثابرة ونكران الذات والإنتماء ‏للوطن الصغير . ‏
‏*ماذا قدمت لك كرة القدم ؟
قدمت لي الكثير ويكفي أنها جعلت لي إسم وسط أهلي بمدينة ود مدني وأخذت مني الكثير ‏ومازالت ( جلّ وقتي وهمي كله لفريق جزيرة الفيل ) . ‏
‏*كلمة أخيرة ؟
أرجو أن أكون قد وفقت في هذه الإطلالة وسردت جزءاً من مسيرتي الرياضية الطويلة ‏وأمنياتي لموقع ود مدني وللصفحة الرياضية بكل تقدم . ‏

مبارك محمد المبارك ‏





















 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه