التاج محمد الحسن " الجناح الطائر "‏
 

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 

إنطلاقاً من الوفاء وتأكيداً لمبدأ الشكر والعرفان لكل من ساهم في رفعة هذه المدينة المعطاء ‏ولكل من أسهم في تقديم الصورة الجميلة والمشرقة عن وطنه وتمثيله في كل المحافل الدولية ‏حباً ووفاءاً وانتماءاً بما يجعل أسمه عالياً وذكره باقياً . ‏
‏ ووفاءاً لهؤلاء النفر الكريم وتكريماً لكل الذين أسهموا في تطوير الكرة السودانية أدءاً وفناً ‏نلتقي اليوم بعلم من أعلام الكرة السودانية ونجم من نجومها الذين تلألأت أنوارهم في سماء ‏ميادينها مع الأهلي مدني سيد الأتيام والفريق القومي السوداني وبذا حفروا أسمائهم في ذاكرة ‏هذا الوطن بأحرف من نور . ‏
نلتقي بـ " الجناح الطائر " في هذا اللقاء ليدلي لنا بما كانت عليه الرياضة في تلك الأيام يوم أن ‏كانت الكرة السودانية في عصرها الذهبي وفي قمة مجدها الكروي كتاريخ لنستلهم منه العبر ‏والفوائد الجمة في مسيرة العطاء وترسيخاً للقيم التي افتقدتها الرياضة السودانية اليوم وفي ‏محاولة للخروج بما يفيد الحادبين على تطوير العمل الرياضي والنهوض بالكرة السودانية من ‏كبوتها لأجل غداً مشرق للرياضة في السودان ولجماهيرها الكبيرة . ‏

أعد المقدمة الأستاذ : محمد شرف الدين

الاسم : التاج محمد الحسن ‏
اللقب : "الجناح الطائر" وقد أُطلق علي هذا اللقب عام 1967م عندما كنت ألعب لفريق أهلي ‏مدني في خانة الجناح الأيمن و أمتاز بالسرعة والتهديف السريع على الطائر ومن هنا جاءت ‏التسمية . ‏
تاريخ ومكان الميلاد : 1948م ود مدني حي ود أزرق ‏
الحالة الإجتماعية : متزوج . ‏
العمل : مشرف مركز صيانة سيارات بمدينة الرياض - السعودية . ‏ التاج محمد الحسن
‏*بداياتك الرياضية : ‏
كانت بدايتي الرياضية في حي ود أزرق في الستينات مع فريق الدينمو وزملاء تلك الفترة ‏الأخوة : بابكر سانتو وصالح عبد الله و محمد إسماعيل " وتة " و جابر حمد الفيل و مروان ‏عساكر وخالد أبو رز وسوسو وعبد الماجد تمام ومحمد الطيب شيخ العرب " تك تك " وعز ‏الدين أرباب وبدر علي و علي أبو قرض و محي الدين "كرن بيلي " وخليفة والريح الماحي ‏وخضر كوري وفيصل كوري ومحمد الدكمي وآخرين لا أتذكرهم حالياً وقد كان رئيس الفريق ‏مولانا حسن محجوب علوب . ‏
‏*اللعب للنادي الأهلي :‏
إنتقلت من فريق الدينمو للنادي الأهلي في عام 1963م ووقعت في كشوفات النادي عن طريق ‏المرحوم الخال حاج أحمد عبد الرحمن بمبلغ وقدره ( قرش واحد ) وسلمني هذا المبلغ من ‏جيبه وذلك لحُبه الشديد للنادي الأهلي ، وفي بداية تسجيلي لعبت مع نجوم كبار أمثال : ‏المرحوم سيد مصطفى وحكيم الجاك وود النائب و مبارك الديبة ومتوكل العربي و بله سليم ‏و خضر سلمان. ‏
‏*هل قدمت لك أي عروض للإنضمام لأندية الخرطوم ؟ ‏
قدمت لي عروض من قبل الهلال والمريخ ولكن بالرغم من طموحاتي اللعب لفريق المريخ ‏قمت برفض العرضين لحبي وولائي الشديدين لأهلي مدني ولأننا كنا نلعب كرة القدم من أجل ‏كرة القدم . ‏
‏*هل قدمت لك أي عروض للاحتراف الخارجي ؟
نعم قدم لي عرض من فريق الإتحاد الليبي أنا والأخ عباس ركس لاعب التحرير آنذاك . ‏
‏*حدثنا عن منتخب الجزيرة ؟ ‏
إنضممت لمنتخب الجزيرة في عام 1965م وكنت أشارك في جميع المباريات الخارجية و ‏الداخلية ولعب معنا العديد من نجوم الأندية منهم : بابكر سانتو وأبكر كتة و أحمد حامد و محمد ‏الأمين ود الأمين( من الأهلي ) وعامر عوض عبده ومجدي سنهوري وإبراهيم بدوي ‏والمرحوم جعفر نوبة ومحجوب الله جابو ودورية ( من الإتحاد ) والسر بنداس ومجذوب ‏العسكري ( من الرابطة ) و عصام محجوب و سمير صالح ( من النيل ) وهنالك لاعبين من ‏جزيرة الفيل والنهضة . ‏
‏*هل شاركت مع الفريق القومي السوداني ؟
نعم شاركت في العديد من المعسكرات والمباريات وأول مشاركاتي مع الفريق القومي كانت عام ‏‏1966م في كأس الجلاء في ليبيا و قد شارك في هذه الدورة خمسة فرق : فريقين من ليبيا ‏بالإضافة لتونس والجزائر والسودان وقد أحرزنا هذه البطولة في ذلك العام وكان من ضمن ‏نجوم المنتخب : سليمان عبد القادر والشبر ( المريخ ) وكمال السني ( الهلال ) وحسبو الكبير ‏وبكري بخيت ( بري ) و أحمد سالم ( الموردة ) والمرحوم سعد الفن و رمضان ( أهلي ‏الخرطوم ) وعباس ركس ( التحرير ) و محجوب الله جابو وإبراهيم بدوي ( إتحاد مدني ) .‏
‏*مباراة في الذاكرة ؟
الفريق القومي السوداني ضد منتخب ليبيا (أ) في دورة الجلاء عام 1966م وقد كانت من أجمل ‏المباريات لوجود نجوم متميزين . ‏
‏*ما المباريات التي تتذكرها بإستمرار ؟
من المباريات التي أتذكرها بإستمرار إحدى مباريات أهلي مدني ضد فريق الموردة سنار ‏وكانت نتيجة المباراة خلال الشوط الأول تعادل سلبي وفي الشوط الثاني أجرى المدرب الياس ‏سلمان تغيراً ناجحاً بدخول اللاعب المرحوم سيد مصطفى وتغيرت نتيجة المباراة لثلاثة أهداف ‏لصالحنا أحرز جميع الأهداف سيد مصطفى .‏
‏* ما أصعب المباريات التي لعبتها ؟
مباراة نهائي كأس بين الأهلي والنيل في عام 1967م وهي مباراة مؤجلة وقد فزنا بها ، ‏والمباراة الأولى تأجلت بسبب شغب الجمهور وكسر أبواب الإستاد ودخول الملعب وقد إنتهت ‏بالتعادل السلبي . ‏
‏*مباراة محزنة ؟
من المواقف المؤلمة والتي أحزنتنى كانت لنا مباراة على كأس السودان ضد فريق الموردة ‏الخرطوم وكنا نسيطر على مجريات المباراة وكان الشوط الأول لصالحنا بنتيجة 2/0 وتغيرت ‏نتيجة المباراة خلال الشوط الثاني وانهزمنا بـ4/2 . ‏
‏*أبرز المشاركات في دورات خيرية ؟ ‏
في تلك الفترة لا توجد دورات خيرية . ‏
‏*مدربين استفدت من توجيهاتهم ؟
من أبرز المدربين الذين ظلوا في الذاكرة وذلك لما قدموه لنا من توجيهات ومجهودات المدرب ‏سعد الطيب -المدرب سيد سليم والمدرب المرحوم اليأس سلمان . ‏
‏*معسكرات ورحلات في الذاكرة ؟
‏ أجمل المعسكرات كانت مع الفريق القومي في فندق ( دي باريس ) في الخرطوم في عام ‏‏1968م وكان المعسكر مفتوح وطويل لمدة شهرين . ‏
‏* أسرد لنا قصة الكرت الأحمر الوحيد في تاريخك الرياضي ؟
في مباراة الأهلي ضد الرابطة عام 1965م في الدوري أخذت كرت أحمر وهو الوحيد في ‏مسيرتي الرياضية وسبب هذا الكرت كنت قد تسببت في عرقلة لاعب الرابطة بدون قصد ‏والحكم لم ينتبه له فقام اللاعب بإمساك عينه والتمثيل على الحكم الذي أخرج لي كرت أحمر ‏لا أستحقه . ‏
‏*تحدث عن الأسماء التالية ؟
‏-قيس عبادي : كان رجل صديق ولاعب مخلص لنادي الأهلي وكان له دور كبير جداً في ‏تحقيق إنتصارات الفريق حيث إمتاز بالتهديف والسرعة والرشاقة . ‏
‏-بابكر دافيس : كان أخ صديق ذو أخلاق رياضية عالية وكان من المدافعين المتميزين في ‏النادي وبعدها أصبح مدرباً ممتازاً وإضافة لنادي الأهلي . ‏
‏-عبد الله ماوماو : كان لاعب وسط ذو خبرة عالية في تنظيم الفريق قدم العديد من النجاحات في ‏ذلك الوقت ونسأل الله له الرحمة والمغفرة . ‏
‏-عبد الدائم موسى الفادني : كان الأب والأخ والصديق المخلص والإداري الناجح شغل ‏مناصب إدارية متعددة في النادي الأهلي وكان الأب الروحي والدافع المعنوي للاعبين وإذا ‏حاولنا أن نوفي الأخ عبد الدائم حقه لن تكفينا الأسطر بل ويستحق أن يكتب اسمه بماء الذهب ‏رحمة الله عليه . ‏
‏-د. النور شمس الدين الشافعي : كان من الإداريين الناجحين كما سمعنا عنه في الفترة التي ‏سبقتنا . ‏
‏-هاشم ضيف الله : كان من الأعلام الإدارية في الكرة السودانية وخصوصاً في إتحاد كرة ‏القدم وكان رأية ترفرف عالياً للسعي للأفضل ورمزاً لا ينسى .‏
‏*أفضل حراس المرمى سابقاً ؟
إبراهيم بدوي ( الإتحاد ) والرشيد حسين ( الأهلي ) .‏
‏*أفضل المدافعين سابقاً ؟
أحمد أبو صاحبو وقاسم سنطة ( الأهلي ) و جعفر نوبة ( الإتحاد ) و كمال السني ( هلال ‏الخرطوم ) . ‏
‏*أفضل لاعبي الوسط سابقا ً ؟
يوسف مرحوم ( النيل الخرطوم ) و محي الدين ديم ( أهلي الخرطوم ) و كوارتي (الهلال ‏الخرطوم ) و ود الأمين وأبكر كته و صالح عبد الله ( أهلي مدني ) .‏
‏*أفضل المهاجمين سابقاً ؟ ‏
الباقر عبد الرازق و أحمد حامد ( الأهلي ) ومحجوب الله جابو ( الإتحاد ) . ‏فريق أهلي مدني يظهر في الصورة التاج محمد الحسن وبابكر سانتو و محمد ود الأمين وعبد الله جبارة وعبد الصمد وحمد النيل كودي و د. الفريق حسين البخيت واقفاً وحسبو الكبير لاعب فريق بري الخرطوم
‏*أندية مقربة لك في مدني ؟
الأهلي والإتحاد والنيل . ‏
‏*لاعبين تأثرت بهم محلياً ودولياً ؟
‏-محلياً : سيد مصطفى و بابكر سانتو ‏
‏-دولياً : بيله وقارنيشا ودي ستيفانو .‏
‏*حالياً لاعب دولي يعجبك أدائه وأخر محلي ؟
‏-محلياً : فيصل العجب ‏
‏-دولياً : كاكا لاعب البرازيل . ‏
‏*كيف تقيم مشاركة الفريق القومي في نهائيات غانا 2008م ؟ وما هي المكتسبات في رأيك ؟
الإعداد كان ضعيفاً وتم في اللحظات الأخيرة والذي كان له الدور الأساسي والكبير في الفشل ‏وإحتلال المراكز الأخير ة وبالرغم من هذا فنحمد الله على رفع علم السودان في غانا بعد فترة ‏زمنية تقارب الثلاثين عاماً من الغياب عن النهائيات . ‏
ولو قارنا بين نهائيات 2008م مع نهائيات 1970م التي جرت في السودان نجد أن نفس الفرق ‏المشاركة في نهائيات غانا شاركت أيضاً في نهائيات السودان وفاز السودان وقتها بالبطولة ‏ولكن السودان كان يضم نخبة من اللاعبين الممتازين الذين حققوا النجاح بالرغم من قلة ‏الإمكانيات والمدربين الأجانب و من أسباب النجاح أيضاً توفر الإعداد المبكر والمعسكرات ‏الطويلة وكان يتم إختيار اللاعبين من جميع أنحاء السودان لذا كان الفريق قوي ومتماسك يمثل ‏الكرة السودانية خير تمثيل . ‏
‏*ما هي رؤيتك في إختيار لاعبي الفريق القومي ؟
رؤيتي أن يقوم كادر فني على مستوى عالي لإختيار نخبة من لاعبي الدوري الممتاز على أن ‏يتم الإختيار من جميع الفرق لا أن ينحصر على فريقي الهلال والمريخ ثم يتم إعداد وتدريب ‏الفريق القومي لفترة زمنية مناسبة .‏
‏*كيف ترى مستقبل كرة القدم السودانية ؟
حتى يكون لنا مستقبل في كرة القدم لابد من إقامة مدارس كروية للشباب وصغار السن حتى ‏تكون التدريبات منظمة ليتسنى لنا تغذية الفرق الكبيرة ، والإهتمام بالناشئين ثم الأشبال . ‏
‏*كيف ننهض بواقعنا الإعلامي الرياضي ؟
للنهوض بالواقع السوداني الرياضي من ناحية إعلامية يستوجب أن تكون هنالك قنوات أو قناة ‏على الأقل فضائية رياضية سودانية . ‏
‏*نجوم العهد السابق مقارنة بنجوم العهد الحالي ؟
نجوم العهد السابق إمتازوا باللياقة البدنية العالية والبنية الجسدية القوية عكس ما نشاهده في ‏لاعبي العصر الحالي بالرغم من توفر سبل الراحة ، وللآسف تتبدد هذه اللياقة في السهر ‏الطويل وعدم إحترام الرياضة واعتبارها كمادة أكثر من كونها رياضة كنّا ننتمنى لها بشدة في ‏العهد السابق ونلعب من أجل الفريق ومن أجل رفع راية كرة القدم السودانية .‏
‏*أسباب تدهور كرة القدم في مدني ؟
من أهم ألأسباب التي أدت إلى تدهور كرة القدم السودانية عموماً وكرة القدم في مدني ‏خصوصاً عامل المادة الذي أصبحت كرة القدم تعتمد عليه إعتماداً كاملاً بالإضافة إلى عدم توفر ‏الملاعب الجيدة التي ترفع من مستوى الفريق وتتيح فرص أكبر لجميع الفرق والأندية للتدريب ‏الجيد والمضي قدماً .‏
‏*ما رأيك بالدوري الممتاز بشكله الحالي ؟
بإختصار الدوري الممتاز أصبح يقتصر على فريقي الهلال والمريخ وذلك لإمتلاكهم للملاعب ‏الجيدة نوعاً ما بالإضافة للمدربين واللاعبين الأجانب ، وهذا ما تفتقده بقية الأندية في الدوري ‏الممتاز هذا بإختصار وللأسف الدوري الممتاز أصبح دوري يتكون من فريقين هما الهلال ‏والمريخ مع حضور أسماء بقية الفرق وغياب نجوميتهم . ‏
‏*هل مارست أي عمل إداري أو تدريبي ؟ وفي أي الأندية ؟
دربت فريق أهلي تعز في اليمن في عام 1969م وصعدت الفريق للدرجة الأولى كما دربت ‏فريق الجزيرة في المملكة العربية السعودية وبعدها أصبحت إداري للفريق .‏
‏*موقف لا ينسى ؟
في أحدى مباريات الأهلي ضد الإتحاد عام 1967م وفاز بها الأهلي 2/1 دار نقاش بيني ‏ولاعب الإتحاد مجدي سنهوري " رحمه الله " أثناء المباراة فعندما غفل عنّا الحكم قام بضربي ‏بيده في وجهي وعندما إنتهت المباراة جري مني هارباً فطاردته من دار الرياضة حتى نادي ‏الإتحاد والطريف في الأمر أن عدد من الجمهور والمارّة طاردوا معي " مجدي " إلى أن ‏دخل نادي الإتحاد . ‏
‏*ذكريات وطرائف ؟
في بدايتي الكروية أذكر طرفة وهي في أول مباراة لي مع فريق الأهلي ضد الرابطة وفي ‏أثناء المباراة والكرة كانت بحوزتي وكنت أرغب في لعب الكرة باص لأحد الزملاء فرجعت ‏ثلاث خطوات للخلف ونسيت أن الكرة في اللعب وفجأة هجم لاعب من الخصم وأخذ الكرة ‏مني فغضب زملائي من تأخري في لعب الكرة وطريقة لعب الباص . ‏
‏* طموحات شخصية تحققت وأخرى لم تتحقق ؟
من أكبر طموحاتي في وقتها كنت أتمنى أن ألعب لفريق المريخ العاصمي ولكن لم يتحقق ذلك ‏الطموح ومن أمنياتي التي تحققت في ذلك الوقت كان الحصول على عقد عمل في دول ‏الخليج وقد تحقق ذلك والحمد لله في السعودية . ‏
‏*ماذا أعطتك كرة القدم وماذا أخذت منك ؟
أعطتني حب الجماهير والعلاقات الإجتماعية الواسعة بالإضافة إلى الشهرة التي كان يتمتع بها ‏فريق أهلي مدني والتي عاشت ذكراها حتى يومنا هذا ، ومن الأشياء التي أخذتها منى الإصابة ‏التي أدت إلى كسر رجلي في مباراة الأهلي ضد النيل عام 1969م وقد تسبب لاعب النيل ‏الريح محمد الحسن في هذا الكسر بدون قصد ، ومازلت حتى الآن أعاني من تلك الإصابة ‏‏. ‏
‏*متى تقبل الهزيمة ومتى لا تقبلها ؟
أقبلها عندما يكون الفريق الذي لعب ضدي بشكل نزيه وقدم مباراة ممتعة يستأهل من أجلها نيل ‏الفوز و لا أقبل الهزيمة عندما يكون فريقي يؤدي أداء رائع وبغلطة صغيرة نخسر المباراة . ‏
‏*توجيهاتك للاعبي اليوم ؟
المحافظة على اللياقة البدنية وذلك بالحفاظ على الوجبات المنظمة والنوم المبكر والتدريبات ‏المنتظمة بالإضافة إلى الإنتباه وتنفيذ تدريبات وتوجيهات المدرب . ‏
‏*كيف تقيم شكل العمل الرياضي في السعودية ( الجالية السودانية ) الحالي وفي السابق ؟
في السابق كان نشاط الجالية السودانية كبير جداً وفيه الكثير من الفعاليات الثقافية الرياضية ‏وخصوصاً رابطة الصالحية بالرياض أما في الوقت الحالي فقد أصبح النشاط الرياضي قليل ‏الفعالية مقارنة بالسابق . ‏
‏*فريق الجزيرة بالرياض تاريخ طويل أبرز النتائج وأهم الإنجازات ؟تمرين فريق الجزيرة بالرياض يظهر الكوتش التاج محمد الحسن مرتدياً جلابية وعمامة وفي يمينه هواري الأمين ويساره بكري سيد لطفي والنور دوليب -     - والهادي عبد الواحد وسليمان عوض الله -     - ويقف أمامهم السر علي طه " التتر " وجلوساً من اليسار حسن وسعيد محمد الحسن "الرابطة "والحاج الزبير- -  - -
فريق الجزيرة فريق عريق له العديد من الإنجازات وخصوصاً في السابق وعندما كنّا نلعب فيه ‏كانت من أجمل الإنجازات حصولنا على كأس الجاليات وكانت المباراة النهائية ضد فريق ‏الجالية اليمنية ومن أبرز اللاعبين : بابكر سانتو وفيصل الكوري والنيل حسين فضل ونجيب ‏عبد الرحيم " جندوبي "وإبراهيم بدوي " رحمه الله " و أحمد الشهاوي ومن أبرز الإداريين عبد ‏الرؤوف إبراهيم صابون الملقب بالقطب الكبير . ‏
‏*ماذا أضافت لك سنوات الإغتراب رياضياً؟ ‏
زيادة أفق علاقاتي الإجتماعية واللقاء بالعديد من زملاء الملاعب على أرض المهجر . ‏
‏*أعلى حوافز إستلمتها ؟
عشرة جنيهات عندما فزنا على فريق إتحاد مدني في الدوري .‏
‏*خانات محببة لك ؟
الجناح الأيمن .‏
‏*رياضات أخرى تحبها ومارستها ؟
رياضة السباحة وتنس الطاولة . ‏
‏*أين أنت الآن في عالم الرياضة ؟
مجرد مشاهد ومشجع للرياضة والرياضيين . ‏
‏*برنامج رياضي تحب مشاهدته ؟ ‏
من البرامج الرياضية التي أفضلها برنامج ( صدى الملاعب ) في قناة ‏mbc ‎‏ .‏
‏*فرق ومنتخبات عربية يعجبك أدائها ؟
فريق النصر السعودي المنتخب العراقي .‏
‏*فرق ومنتخبات عالمية تعجب بأدائها ؟
فريق ريال مدريد المنتخب البرازيلي . ‏
‏*صحف رياضية تطلع عليها ؟
صحيفة الرياضة السعودية . ‏
‏*دروس تعلمتها ؟
‏ السعي دوماً للأفضل وعدم اليأس وحب الناس والحياة .‏
‏*حدثنا عن أسرتكم رياضياً ؟
أسرتنا أسرة رياضية حيث نشأنا وترعرعنا في حي ود أزرق كان حبي مفعم منذ الصغر ‏بالرياضة والرياضيين وكان جميع الأخوة والأهل رياضيين ومنهم أخي بكري محمد الحسن ‏حيث لعب في فريق الشاطئ صالح عبد الله أبن عمي لعب لفريق الأهلي وإمتدت المسيرة ‏الرياضية حيث نال منها أبنائي نصيباً حيث ابتدأت مسيرة أبني الأكبر المهندس محمد تاج الدين ‏‏" باسطة " رياضياً حيث كان يلعب في منتخب مدرسة مدني الثانوية في دوري المدارس ‏وبعدها لعب في دوري الدرجة الثالثة مع فريق الأولمبي مدني وبعدها إنتقل للعب في الدرجة ‏الثانية مع فريق الربيع ومن ثم بدأ باللعب في الدرجة الأولى مع فريق الأهلي مدني حيث كان ‏يجري معهم التدريبات إستعداداً للموسم ولعب معهم بعض المباريات الودية ومنها مباراة أهلي ‏مدني ضد منتخب فلسطين في مباراة خيرية وهي المباراة الأولى التي شارك فيها وكان حينها ‏مدرب الفريق الديبة وعند إقتراب الموسم وبدء التسجيلات رفضت "جدته " أن يوقع لفريق ‏الأهلي وذلك لإقتراب موعد دخوله لجامعة الجزيرة ومن ثم إنتقل مؤخراً بعد التخرج للعب مع ‏فريق ود مدني بالرياض ، وكذلك أبني الأصغر المهندس / مصعب تاج الدين والذي مازال ‏يدرس ويلعب مع أحد الأندية في الأبيض ، بإختصار أسرتنا أسرة رياضية بكل ما تحمله هذه ‏الكلمة من معاني ابتداءً من ود أزرق سابقاً حتى حي مايو مؤخراً .‏
‏*رسالة لمن ترسلها ؟
أرسل رسالة لصديقي العزيز محمد الحاج ( ود الحاج ) قطب النادي الأهلي مدني وأتمنى له ‏الشفاء وبلوغ الصحة .‏
‏*دول زرتها ؟ وأخرى تحب زيارتها ؟
‏-دول زرتها : مصر وأثيوبيا وليبيا والإمارات العربية المتحدة والفلبين والصين ومن الدول ‏التي تمنيت زيارتها دولة كينيا وخاصة مدينة نيروبي التي كان يتواجد بها إبن الخالة عبد الله ‏محمد عثمان وتمنيت أن أسجل له زيارة . ‏
‏*كلمة أخيرة لود مدني الرياضية عبر النت ؟
أخيراً وبعد هذه الذكريات الجميلة والتي كانت أجمل أيام عمري الشكر كل الشكر لأسرة موقع ‏ود مدني على الإنترنت عموماً وأسرته الرياضية خصوصاً التي تناولت معي هذه الذكريات ‏الرائعة وفي الختام تمنياتي لموقع ود مدني مزيداً من التقدم والإذدهار في جميع المجالات ثقافياً ‏ورياضياً وإجتماعياً وأمنياتي بأن تكونوا سنداً وذخراً لست المدائن ود مدني وأن تكونوا مرآةً ‏تعكس صورة بهية عن أبناء ود مدني في جميع أنحاء العالم . ‏
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين . ‏
 

 

 


مبارك محمد المبارك ‏
جدة في 25/7/2008م
























 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه