الطاهر يوسف فرح

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 


من اللاعبون الكبار الذين لعبوا في العديد من الأندية في وسط السودان وشرقه وشماله حيث بدأ في مدني مع فريق الشاطئ وأنتقل للنيل ثم الميرغني كسلا ثم الأمير عطبرة ثم مريخ بورتسودان ثم المريخ العاصمي وعاد إلى مسقط رأسه ليلعب مع فريق النيل مرة أخرى ويختتم مسيرته الرياضية فيه... تميزت أهدافه بالقوة والفن .... شارك مع منتخب الجزيرة في العديد من المباريات داخلياً وخارجياً .... لُقب في بورتسودان بالياباني ... من مبارياته الخالدة في الذاكرة نيل مدني / الأهلي القاهري والتي فاز بها النيل 3/1..... بعد إعتزاله الكرة تفرغ للتجارة في مجال العقارات ويعتبر حالياً من أشهر تجار العقارات بمدني .

-جرى هذا اللقاء في مكتب الأستاذ / بابكر أحمد عثمان المحامي وموثق العقود بسوق الصاغة بمدني .
الطاهر يوسف فرح
الاسم : الطاهر يوسف فرح

تاريخ الميلاد : مدني القسم الأول 1946م

الحالة الإجتماعية : متزوج 4 نساء ولدي العديد من الأبناء والأحفاد والحمد لله .

*بداياتك الرياضية ؟

كانت البداية الحقيقية في عام 1958م حيث إنضممت لنادي الحي فريق الشاطئ وإستمريت فيه حتى عام 1960م وبعدها إنتقلت لفريق النيل .

*قصة الإنتقال لفريق النيل مدني ؟

-لعبت الصدفة دوراً كبيراً في توقيعي لفريق النيل حيث كنت منذ صغري أشجع فريق الإتحاد وأتذكر ذات مرة حضر أخي صلاح قندران من الخرطوم بعد إجازة قصيرة من الجامعة وقد كان وقتها يلعب في الهلال العاصمي وصادف في ذلك التاريخ مباراة ودية بين الإتحاد والنيل وقد طلب إداريو النيل من أخي صلاح أن يلعب معهم هذه المباراة وعندما عرف أخونا إبن عمنا محمد فضل رئيس نادي الإتحاد بذلك ثار وزعل من صلاح وحلف بالطلاق أن لا يلعب صلاح مع النيل بل يلعب مع الإتحاد ، وبعد ضغط وافق صلاح أن يلعب مع الإتحاد وطلب مني أن أذهب لإدارة النيل وأعتذر لهم ، وفعلاً ذهبت لنادي النيل وأبلغتهم بإعتذار صلاح وشرحت لهم الوضع بالتفصيل ، وقلت لهم لو عاوزيني ألعب بديلاً عنه أنا جاهز وقد وافقوا على ذلك وكانت مباراة جميلة وفزنا بـ 4/3 ومن الصدف أحرزت أهداف النيل الأربعة وأحرز أخي صلاح أهداف الإتحاد الثلاثة في مشهد نادر الحدوث في كرة القدم ..... وكانت ردة فعل أبن عمنا محمد فضل رئيس نادي الإتحاد شديدة حيث غضب مني وأصبح يشوت في الكراسي يميناً وشمالاً ويقول : أنا أوقف صلاح بجاي يظهر لي الطاهر بجاي ، وبعد نهاية هذه المباراة مباشرة وقعت لفريق النيل .

-عاصرت في فريق النيل لاعبين كثيرون لأنني لعبت في فترتين الأولى عاصرت فيها جيل العمالقة لمدة 3 سنوات ومنهم جلودي ، بابكُر من المسلمية ، حسن مجاهد ، قاسم ميرغني ، المرحوم عُلما ، صلاح جوكي .

*نادي الميرغني كسلا :

بسبب الدراسة الثانونية إنتلقت لمدينة كسلا الرائعة وإنضممت لنادي الميرغني لمدة موسم واحد .

*نادي الأمير عطبرة :

بعد مدينة كسلا توجهت لمدينة بورتسودان لتكملة الدراسة الثانوية ونسبة لعدم إكتمال بناء الفصول نُقلنا لمدينة عطبرة لمواصلة الدراسة هناك وفي تلك الفترة إنضممت لنادي الأمير عطبرة لمدة موسم واحد .

*نادي المريخ بورتسودان :

عدنا مرة أخرى لمدينة بورتسودان بعد عام دراسي كامل في عطبرة حيث إكتمل بناء فصول مدرسة دار السلام الثانوية للتعليم المهني وإنضممت لنادي المريخ وكانت فترة جميلة وحققت نتائج طيبة لهذا الفريق العملاق ولعبت فيه لمدة 5 سنوات منذ عام 1964م حتى 1969م وكان ترتيب الفريق الثالث في بورتسودان ، الأول حي العرب والثاني الإتحاد ، وأول مباراة لي كانت ضد حي العرب مباراة دورية وعرفت أن المريخ لم يحقق أي فوز على حي العرب أو أي تعادل منذ فترة طويلة .. شهد هذه المباراة جمهور كبير خاصة من مشجعي حي العرب الذين كانوا يهتفوا سوكرتا سوكرتا فسألت زميلي في الهجوم عبد الله نقد الله عن معنى سوكرتا فقال لي : تعني أن المباراة مضمونة بالنسبة لحي العرب ، فقلت ليهو أنا حا أعطي ليك فريق حي العرب درس لن ينسوه وحا أجعل اسم المريخ الفريق الأول في بورتسودان وفعلاً بتوفيق من الله في ثلث الساعة الأولى أحرزت 3 أهداف ساحرة وكانت المفاجأة كبيرة بالنسبة لمشجعي حي العرب ... وبعد ذلك شُددت عليّ الرقابة بثلاثة من لاعبي حي العرب وقلت لعبد الله نقد الله و طمبليه الجناح الأيمن أنتم مهمتكم في المقدمة وأنا رجعت للوسط ولعبت باصين حلوات أحرز منها عبد الله نقد الله الهدف الرابع والهدف الخامس أحرزه طمبليه فيما أُحرز لحي العرب هدف شرفي قبل نهاية المباراة بثواني وبعد إنتهاء المباراة حملني مشجعي حي العرب قبل مشجعي المريخ على الأعناق وهم فرحين بأدائي وكان هذا حافز كبير لبذل مزيد من الجهد في المباريات القادمة .

*الإنتقال للمريخ العاصمي :

كان عبد الرحيم عثمان صالح رئيس نادي مريخ بورتسودان قطب محب لمريخ العاصمة قد نقل أعماله التجارية للخرطوم وطلب مني أن أذهب معه للتوقيع للمريخ العاصمي . وفعلاً ذهبت معه وسجلت في خانة اللاعب الكبير ماجد ولعبت بالمريخ مدة 6 أشهر .

*العودة مرة أخرى لفريق النيل مدني :

بعد غياب سنوات عدت مرة أخرى لمدني وإنضممت لفريقي السابق النيل ووجدت هذه المرة وجوه جديدة ومنهم الهادي سليم حارس المرمى في الدفاع عمر آدم ، عز الدين الجعلي ، الريح محمد الحسن ، سمير صالح ، صالح يي وفي الوسط حكيم علي مرجان ، النيل حسن فضل ، صالح عبد الله وفي الهجوم حموري الكبير ، الأسيد ، محمد علي جوكي وصلاح جوكي .... واصلت اللعب مع النيل منذ عودتي في 1971م حتى 1983م وكانت فترة جميلة وكان فريق النيل من أقوى الفرق في مدني على وجه الخصوص وفي السودان على وجه العموم ويصعب الفوز عليه وقد فزنا بالدوري المحلي موسم 71-72م ونلنا العديد من الكؤوس وفزنا بالعديد من المسابقات المحلية وعلى الصعيد القومي أحرزنا المركز الثاني ثلاث مرات على التوالي في منافسات الدوري الممتاز أعوام 1970-1972-1974م وكان فريق النيل دائماً ينتصر على فرق الهلال والمريخ العاصميين .
الطاهر يوسف فرح
*حدثنا عن مباراة الأهلي المصري والنيل مدني الشهيرة ؟

جرت هذه المباراة في يوم 12/12/1969م في استاد ود مدني وقبل هذه المباراة الشهيرة حدثت وفاة لاعب النيل صالح الليح الذي كان يلعب جناح أيمن وتم إختياره ضمن التشكيلة الأساسية ضد الأهلي المصري لكن الموت كان أسرع ، حيث صادف قبل يوم المباراة زواج عم اللاعب صالح الليح في حي ود أزرق وطلبت الإدارة منه عدم السهر والنوم مُبكراً إستعداداً لمباراة الأهلي المصري الهامة غداً ... شاءت الأقدار أن يستيقظ صالح الليح من نومه منتصف الليل ونوى مشاهدة ما تبقى من مناسبة الزواج وقال أمشي أبارك للعريس وقبل أن يدخل الحفلة أصابه عيار ناري أدى لوفاته ... وأتذكر حضرنا لمنزل الوفاة الساعة 3 صباحاً حتى إنتهت مراسم الدفن ثاني يوم وهو نفس يوم المباراة .... ونحن في هذه الظروف القاسية والمحزنة كانت إدارة نادي النيل تبحث عن فريق آخر ليؤدي المباراة ضد الأهلي المصري مساء نفس اليوم لكن جميع الفرق اعتذرت بحجة عدم الجاهزية ... فما كان من فريق النيل إلا أن لعب المباراة وكانت أصعب اللحظات عندما دخولنا أرض الملعب متلحفين بالعلم الأسود في منظر بكى له كل من كان في إستاد مدني ، كان هذا المنظر محزن وأليم ومع ذلك قدمنا عرض كبير صفق لنا كل من حضر هذه المباراة التاريخية وفزنا على الأهلي المصري بنتيجة كبيرة بلغت 3/1 أحرزت الهدف الأول وحموري الهدف الثاني والأسيد الهدف الثالث وفرقنا جميع أحزانا في الأهلي المصري ... وأعتقد أن المصريين لن ينسوا هذه المباراة ونحن كنا نبكي على فقدان صالح الليح الذي فقدناه فجأة ولاعبي الأهلي كانوا يبكون على النتيجة الثقيلة وهي من المباريات الخالدة والتي لا تنسى .

قاد الأهلي المصري المدرب عبده صالح الوحش ، ومن أبرز لاعبي الأهلي عصام الحارس ، حسن جعفر ، فيصل الشربيني ، حسن حمدي ، فقوسة ، طه إسماعيل ، أسامة طعمية .

*مباريات في الذاكرة ؟

-مباراة ضد الهلال العاصمي الفريق الفائز سوف يقابل المريخ في نهائي كأس السودان وكان الهلال عامر بالنجوم بقيادة علي قاقارين ... منذ بداية المباراة أحرز عز الدين الدحيش هدف للهلال وفي ثلث الساعة الأولى أحرزت هدف التعادل ، وفي الشوط الثاني صوب حموري كرة قوية خارج الشبكة وظن حكم المباراة النعيم سليمان من شندي أن الكرة دخلت الشباك الهلالية وكان حارس مرمى الهلال زغبير ، فقال لي الكورة دي بره الشبكة قلت ليهو : نعم بره لكن الحكم حسبها ودي سداد لما سبق أن فزتوا علينا بأهداف مماثلة في مباراة حكمها إسماعيل دوكة . وفي هذه المباراة هجمت جماهير الهلال الغاضبة على الحكم وعلى الملعب وكسروا العارضة وألحقوا أضرار كبيرة ، وأعتبرت اللجنة المنظمة الهلال مهزوماً مع دفع غرامة كبيرة مع تجميد نشاطه ، وفي المباراة النهائية خسرنا من المريخ 3/2 ونال كأس السودان وفي هذه المباراة أصيب كابتن الفريق اللاعب الأسيد في العشرة دقائق الأولى مما أثر خروجه على الفريق .

-في مباراة أخرى بين النيل و الأهلي مدني في الدوري المحلي 1972م الفائز يحصل على بطولة الدوري والتعادل لصالح الأهلي وكانت المباراة تعادل حتى الدقائق الأخيرة وأنا كنت مُتخصص في ضربات الكورنر وبلعبها "موزة" وكانت مفاجأة للأهلي هذه الكرة الخادعة التي أحرزت منها هدف الفوز وأخذنا بطولة الدوري ، وبالمناسبة قبل كم يوم كنت ماشي في الجزارة " زنك اللحم " قابلت أحد مشجعي الأهلي "حلبي " فذكرني بذلك الهدف الأسطورة وقال لي : تتذكر يالطاهر قوون الدقائق الأخيرة الذي أحرزته في مرمى الأهلي قبل 35 سنة .. قلت ليهو كيف ما بتذكرو ده ما بتنسي ..

*منتخب الجزيرة ؟

مثلنا السودان دولياً عبر منتخب الجزيرة ولعبنا في الصين ، وليبيا ولعبنا مباريات تنافسية وحبية داخل السودان ضد المنتخبات الأخرى ، وكان يتم إختيار اللاعبين للمنتخب من ضمن 40 لاعباً ومعظم لاعبي المنتخب موهوبين والآن لا نجد مثل هؤلاء اللاعبين وكنا بنلعب من أجل الكورة و لا نلعب من أجل الماديات .

*من نجوم الشاطئ في الزمن الجميل ؟

أخي الأكبر صلاح قندران ، عوض قرقوري إبن خالتنا وهم من مؤسـسي النادي وسمير صالح ، بدر الشبلي ، فاروق المأمون ، منصور الشيخ ، حسن الساحر ، رمضان حسين .

*لاعبين تستمتع بلعبهم ؟

حسين الجاك ، محمد فضل السيد ( رحمه الله ) .

*أبرز الإداريين ؟

-في نادي الشاطئ مدني : المرحوم حاج يوسف عبد الرحمن ، وأبو جو ، الجربان .

-في نادي مريخ بورتسودان : بابكر حسن " رحمه الله" ، حسين أوكير ، عبد القيوم أبو شامة .

-في نادي المريخ العاصمي : شاخور ، حسن أبو العائلة ، عبد الرحيم إبراهيم صالح ، فؤاد التوم

-في نادي النيل مدني : عبد الرحيم فقيري ، سيد الليثي ، أستاذ عمر .

*أفضل الحراس في الماضي ؟

إبراهيم بدوي ، الهادي سليم ، عصام محجوب .

*أفضل المدافعين في الماضي ؟

سمير صالح ، جعفر ود النوبة ، صالح يي .

*أفضل لاعبي الوسط في الماضي ؟

حكيم علي مرجان ، صالح عبد الله .

*أفضل المهاجمين في الماضي ؟

بابكر سانتو ، حموري ، محجوب الله جابو .

*مدربين لهم الفضل عليك ؟

سيد سليم ، مستر "قص" مدرب يوغسلافي دربني في مريخ بورتسودان وله تأثير كبير علي .

*إداريو في الذاكرة ؟

المرحوم شيخ بله علي شدو ، محمد فضل بشير الإتحاد ، أبو جو الشاطئ .

*في كلمات :

-عبد الله أحمد سليمان "عُلما" : لاعب فنان موهوب ما بتمسك .

-صلاح جوكي : سريع قوي هداف ، عنده شوية ربشة .

-السر الله جابو : سريع .. موهوب .. قوى في التهديف .

-سنطة : مدافع جسور ولا يمكن تخطية بسهولة .

- حموري الكبير : من أقوى المهاجمين الذين شاهدتهم وقال عنه أستاروستا بأنه أذكي اللاعبين في تاريخ الكرة السودانية داخل الملعب .

-نادي النيل : فريق عريق تجمعنا رابطة أخوية قوية وفيه تعلمنا الكثير .

-نادي الشاطئ : نادي عريق وأتأسف لعدم وجوده ضمن أندية مدني حالياً وأتمنى أن يعود لأن في عودته يبقى التاريخ حياً ، هذا النادي قدم العديد من النجوم وإنشاء الله يعود من جديد .

*ألقاب ؟

كان في مشجع ظريف في بورتسودان اسمه عمر سلمان توفى رحمه الله لقبني بالياباني وقال ليهم الياباني جاءكم وإشتهرت بهذا اللقب في بورتسودان وتركنا سمعة حسنة ، وخلال 5 أعوام كنا أبطال الدوري وأي كأس في تلك الفترة كان من نصيب مريخ بورتسودان وكنت هداف الدوري 5 مواسم وأحسن لاعب والحمد لله .

*أعلى حافز إستلمته ؟

في عام 1977م تم إعادة تسجيلي أنا والأسيد لنادي النيل بمبلغ 200 جنيه لكل واحد وكان هذا المبلغ كبير وقد ساعدني كثيراً لقضاء العديد من الإحتياجات .

*طرائف ؟

-كانت معظم أهدافي من خارج الـ 18 وأتذكر في مباراة في كسلا كأس السودان أحرزت هدف من خارج 18 لدرجة خروج الغبار من الشبكة وكان الجمهور يصيح أيوه نظفوا الشبك ده ليهو فترة مليان غبار .

-مباراة نيل /أهلي قمة الكرة في مدني لعبنا ون تو أنا وعُلما أحرزنا الهدف الأول وعندما كنت راجع إلى نصف ملعبنا ضربني مدافع الأهلي الصلد المرحوم أبو صاحبو ضربة شديدة بدون كرة وخرجت للعلاج مدة دقيقتين وبعد عودتي قلت لحكيم علي مرجان أنا عاوز أتسده ضربتي في أبو صاحبو وعاوزك ترفع لي الكورة في مستوى الهيد وفعلاً لعبها لي بالمقاس وجاء أبو صاحبو وأدخل رأسه على الكورة مما أدى لكسر أسنانه الأمامية وركب له طقم أسنان ذهب بقيت معه حتى وفاته رحمه الله ، وطبعاً هذا التصرف كان حماقة لاعبين ندمت عليه كثيراً .

*مقارنة بين لاعب الأمس واليوم ؟

لاعب الأمس يلعب من أجل الكورة فقط وزمان كنا بعد إنتهاء التمرين لا ننتظر " العداد " و نذهب سوق مدني تناول وجبة العشاء من السمك في مطعم حسن جاد الله ويأتي الإداريين للبحث عنا ويعطونا المصاريف .....أما الآن فالفلوس كل شيء وتدفع مبالغ كبيرة لكن مستوى اللاعب ضعيف جداً ولا توجد أي مقارنة بين لاعب الأمس واليوم .

*ماذا قدمت لك كرة القدم ؟

الإجتماعيات وقابلنا شخصيات هامة وأخذت شهرة كبيرة في كثير من مدن السودان فعلى سبيل المثال إشتهرت في بورتسودان " بالياباني " وجمهور بورتسودان حتى الآن يتحسروا على ذلك الزمن ويقولوا يا حليل عهد الياباني .

*منتخبات عالمية تشجعها ؟

البرازيل .

*دوري عالمي تشاهده ؟

الدوري الإنجليزي .

*لاعب عالمي يعجبك أداءه ؟

سابقاً بيليه ، حالياً رونالدينيو .

*لاعب محلي لفت نظرك ؟

فيصل العجب .

*مباريات محلية تحرص على مشاهدتها ؟

هلال / مريخ .

*كروت ملونة ؟

لم أنل أي كروت ملونة طوال تاريخي الرياضي .

*إصابات تعرضت لها ؟

-إصابة خفيفة شد عضلي مباراة مريخ بورتسودان / حي العرب على إثرها توقفت عن ممارسة نشاطي مدة شهر واحد .

-إصابة أخرى في الأنكل في مباراة أهلي / نيل عندما حاولت أشوت الكورة ولكن شوت مدافع الأهلي " سُنطة " .

*أسوأ المباريات ؟

النيل / الإتحاد فاز الإتحاد 3/2 في دوري مدني في سنة 1974م لم ألعب بمستواي المعروف .

*هدف تسببت فيه ؟

لم يحصل .

*ركلة جزاء مُهدرة ؟

لم يحدث .

*معسكرات في الذاكرة ؟

معسكر منتخب الجزيرة في مدرسة مدني الثانوية وهي من المعسكرات الجميلة والتي لا تنسى .

*التحكيم زمان ؟

كان التحكيم قوي لوجود حكام كبار أمثال الإمبراطور عابدين عبد الرحمن ، بابكر شنكل.

*شخصية تود مقابلتها ؟

بيليه .

*رياضات أخرى مارستها ؟

السباحة ، السلة ، تنس الطاولة .

*دول زرتها ؟

مصر ، سوريا ، السعودية ، بلجيكا ، إنجلترا ، فرنسا ، ألمانيا ، ليبيا ، تونس ، الصين .
بابكر أحمد عثمان رئيس نادي الوحدة الكريبة .
*نجوم بعيدة تتمنى عودتهم لمدني ؟

صالح عبد الله و صلاح قندران ( في السعودية )،الأسيد ( في سلطنة عمان )، صالح يي من أبناء جنوب السودان الذي رجع للجنوب .

*بعد الإعتزال أين إتجهت ؟

بعيداً عن كرة القدم حيث إتجهت إلى التجارة الحرة خاصة في بيع وشراء العقارات حيث أصبحت تاجر عقار معروف والحمد لله .

*كلمة أخيرة :

والله أنا سعيد بهذا اللقاء وأتمنى أن تكون إجاباتي واضحة حتى تعم الفائدة لجميع الرياضيين خاصة وأن شباب اليوم لم يشاهدوا تلك الفترات الزاهية من كرة القدم السودانية حيث كانت متقدمة مقارنة باليوم .. وأخيراً أكرر شكري لكم مرة أخرى وأمنياتي لكم بالتوفيق .

-في الختام نتقدم بالشكر الجزيل للأستاذ / بابكر أحمد عثمان المحامي رئيس نادي الوحدة الكريبة على إستضافته هذا اللقاء في مكتبه العامر وقد أبدى ملاحظات هامة في الشأن الرياضي بمدينة ود مدني كما أشاد بصفحة ود مدني الرياضية ، نتمنى له مزيداً من التقدم والإزدهار ..



مبارك محمد المبارك
























 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه