حاكم وداعة " حكومة "

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 


صخرة دفاع نادي النهضة " كانون الجزيرة " .. يعتبر عميد النادي حيث لعب به قرابة العشرين عاماً ... إكتشف موهبته المدرب الكبير " كندا" ...يقول عن نفسه : أمتاز بالصرامة وروح القيادة والخسارة في حساباتي غير موجودة ...يحب النهضة حب جنوني وأعيد تسجيله 3 مرات وفي المرة الأخيرة دفع حافز تسجيله من جيبه ، رفض السفر مع منتخب الجزيرة لكوريا الجنوبية بسبب إمتحانات الشهادة السودانية فطلب منه أن يرشح مدافع بديلاً عنه فرشح فتح الرحمن الأهلي ..... سألناه عن أحمد الشهاوي فقال عنه : رجل فنان يتحكم في الكورة كيفما أراد ويلعب باص الهدف القاتل وعن بوكش قال : لم يأتي مهاجماً مثله في الأونة الأخيرة ....هذا هو حاكم "حكومة " شخص منضبط في المواعيد دقيق في الألفاظ وترتيب الأفكار ...

وفيما يلي وقائع اللقاء الذي تم بمنتزه النذير العائلي بحي دردق وشارك في المداخلات كلاً من خالد كورينا مساعد رئيس إتحاد كرة القدم بمدني والكوتش حسن السد مدرب فريق النهضة ومن الحاضرين من لاعبي النهضة السابقين أسامة يوسف مختار " جني " ، رمضان وداعة وعبد الرحمن كوجا .

الاسم : حاكم وداعة عبد الفراج حمد

اللقب : حكومة .

تاريخ ومكان الميلاد : 1958م مدني حي دردق .

بداية المشوار الرياضي : من حي دردق عبر فريق الجهاد للناشئين ثم نادي النهضة .

*الإنتقال لنادي النهضة :
حاكم وداعة

في عام 1977م بعد الرياضة الجماهيرية مباشرة إنتقلت لهذا النادي العريق وكان معظم لاعبي الفريق صغيري السن وعندما سجلت في النادي كنت طالباً بالمرحلة الثانوية ، ووجدنا بالفريق عمالقة أصحاب خبرات عالية أمثال مجدوب ، صالح كيلاني ، كمال شقي ، محمود العطا ... كان لهؤلاء الكوكبة دور كبير حيث تعلمنا منهم الكثير من فنون اللعبة والقوة والمهارة وسلمونا الراية فيما بعد ، فوضعنا النهضة في حدقات عيوننا حتى صارت جزء من دمنا وكنا نعتبر أن شعار النادي جزء يسري في دمائنا عبر شرائينا وأوردتنا .

وقد لعبت في النهضة قرابة العشرين عاماً من عام 1977حتى 1996م وهي فترة طويلة عاصرت فيها أجيال وأجيال من أبناء النهضة الأوفياء ، وكان كل جيل يسلم الراية للجيل الذي يليه .

وإذا رجعنا للحديث عن لاعبي النهضة نجدهم من طراز خاص فبالإضافة للبنية الجسمانية القوية يتمتعون بترابط قوي داخل الملعب وخارجه والإصرار سمة الفريق في كل مبارياته ... ونحن كنا عندما نخسر أي مباراة لا نستطيع الخروج للشارع ونخجل من أنفسنا ، وكان زادنا المشجعين البسطاء الذين يهتفوا لنا وهو دافعنا الكبير للعب الرجولي القوي ... والمشجعون يحبون النهضة أكثر منا ولذا كنا نرفع شعار رفع شأن المشجع دائماً وأبداً .

*مسيرة النهضة حفلت بالعديد من النجوم من هم يا ترى ؟

في الفترة الأولى كان هناك الأستاذ عز الدين حسين ، محي الدين محمد عبد الماجد ، محي الدين أحمد الماحي ، صالح كيلاني ، كمال شقي ، محمد الماحي .

الفترة الثانية جيلنا حيث إستلمنا الراية من الجيل السابق وأنضم إلينا عادل عبد السلام ، فيصل محمد عبد الله " بوكش " ، حسن السد ، عبد الرحمن كوجا ، مجدي الطيار ، معاذ بخيت ، عباس عبد الرحمن ، زاهر ، رمضان وداعة ، الطاهر بخيت ، علي كومي ، وليد النهضة ، عبد الرازق محمد قسم الله .

*حدثنا عن اللاعبين من خارج حي دردق الذين لعبوا بمستوى راقي في فريق النهضة ؟

كان هناك العديد من اللاعبين من خارج حي دردق أمثال صلاح محجوب ، حسن بدوي ، علي عبد الله كومي ، ديدي الذي كان طالب يدرس بمدرسة حنتوب ويسكن مع خاله الذي إنتقل للحصاحيصا فيما بعد ، محمد الماحي من أولاد الحوش ، وكان الناس في مدني يعتقدون أن هؤلاء اللاعبين من سكان حي دردق لفدائيتهم وقتاله وروحهم العالية .

من اللاعبين الذين إرتبطوا بحي دردق حتى بعد إنتهاء فترة اللعب اللاعب المميز " ديدي " الذي لعب لهلال بورتسودان وعاد وتزوج من حي دردق وجعل الرباط وثيقاً بهذا الحي الذي قدمه للنجومية ووجد فيه الترابط والإخاء .

*لماذا بقى حاكم في النهضة مدة 19 عاماً ؟

في الحقيقة كانت هناك إتصالات عديدة من أندية الأهلي والإتحاد في مدني والهلال والمريخ للإنضمام إليهم والرغبة كانت عندي موجودة ولكن لظروف أسرية لم أستطع السفر للخرطوم للإنضمام لأندية القمة ، ومن الإتصالات الجادة في مدني كانت من قبل فريق الإتحاد مدني والتي قطعت شوطاً كبيراً وتم رصد مبلغ كبير في ذلك الوقت بلغ 6 ألف جنية ، ولكن بعد تفكير عميق وصراع طويل مع النفس قررت البقاء في النهضة لأنني أجد كل تقدير وإحترام من ناس دردق و بحبوني ، وأتذكر كانت إجراءات التسجيل لنادي الإتحاد عن طريق المهندس عوض ، وبعد قناعة تامة أبلغت الكوتش "دورية" برغبتي في إعادة تسجيلي للنهضة وقلت ليهو : كلم السر محمد علي رئيس النادي وعز الدين حسين سكرتير النادي برغبتي في إعادة تسجيلي وكان ذلك في شهر رمضان المعظم وفعلاً إتصل الكوتش "دورية "بإدارة النادي فقالوا له : بكم عاوز يعيد تسجيله ، فقلت ليهم أنا ما عاوز قروش ، وأي حاجة إذا جاءت من عندكم ما برفضها ... وبعدها وعدني السكرتير أن نذهب للفطور ومن ثم الذهاب لإتحاد الكرة للتوقيع ... ومن الأشياء الطريفة كان الأخ كمال الفيل سكرتير الموردة العاصمي حاضراً لهذه المساجلة السابقة فقال لي فريق الإتحاد أعطاك كم ؟ فقلت له كذا .... قال لي دلوقت بعطيك 6 ألف جنية وتمشي معاي الخرطوم توقع للموردة .... وفي الإتحاد المحلي قابلت عبد المنعم عبد العال وقال لي بكم إعيد تسجيلك قلت ليهو أنا ما بتهمني الفلوس أنا بحب النهضة وبس وعلى هذا الأساس أنا جاي أوقع ، وكان هذا الكلام سنة 1981م .

طبعاً أنا أُطلق سراحي ثلاثة مرات وفي كل مرة أعيد تسجيلي للنهضة وفي المرة الأخيرة عام 1993م قال لي إداريو نادي النهضة تمشي تعيد تسجيلك ، قلت ليهم أمشوا أنا بجي محصلكم وبعد التوقيع أدخلوا أيديهم في جيبي وطلعوا مبلغ 90 جنية وقالوا لي هذا حافز تسجيلك روح أفطر بيهو يعني ( من دقنو وأفتلو ) .

*مشاركات مع منتخب الجزيرة ؟

لعبت كثيراً مع منتخب الجزيرة وسبق أن تم إختياري للسفر مع المنتخب لجمهورية كوريا الجنوبية في عام 1979م ولم أستطيع السفر بسبب إمتحانات الشهادة السودانية ، وكنت بين خيارين لا ثالث لهما إما السفر وإما الدراسة ، وفعلاً إخترت خيار الإمتحانات برغم من تدخل الخبيران سعد الطيب وسيد سليم لإقناعي بالسفر وقالوا لي : ده فرصة لن تتكرر وفرصة لتشاهد دولة جديدة ، وبعد إصراري على عدم السفر طلب مني الخبيران أن أرشح لاعب مدافع ليسافر بدلاً عني وبالفعل إخترت مدافع الأهلي الجسور فتح الرحمن .

بعد ذلك توالت مشاركاتي مع منتخب الجزيرة لدرجة أصبحت عميد لاعبي المنتخب وكنت كابتن المنتخب وأمتاز بالصرامة وروح القيادة ، والخسارة في حساباتي غير موجودة .

*مشاركات مع منتخب الجزيرة العسكري ؟

ضم أبرز لاعبي مدني في تلك الفترة أمثال التجاني ، حاتم زنقو ، علم حبشي ، ويقوده في التدريب الكوتش القدير محمد جلودي ، وكان لهذا الفريق دور كبير في إستقرار اللاعبين في مدني ، وهذا الفريق يذكرنا بمنتخب الجزيرة السابق صاحب الإنجازات .

*مشاركات مع الفريق القومي السوداني ؟

إخترت للفريق القومي السوداني 3 مرات ولكن يتم تصفيتنا في المراحل الأخيرة وزاملت في المنتخب حامد بريمة ، مصطفى النقر ، سيماوي ، شيخ إدريس كباشي ، الرشيد المهدية ، عبد النور الموردة ، عز الدين الصبابي ، عبد المحمود ، ومن لاعبي مدني علاء الدين الفاضل عليوه ، عبد العظيم الجار ، حمد دفع الله ، الديبة ، وقد كان التنافس في أشده بين اللاعبين وقد كنت أنا والرشيد المهدية أصغر اللاعبين سناً في المنتخب .
صورة مع بعض نجوم النهضة وقوفاً من اليمين رمضان وداعة ، عبد الرحمن كوجا ، حارس المنتزه ، حسن السد ، جلوساً من اليمين أسامة جني ، وفي الوسط شخصي ، وفي اليسار حاكم وداعة
*مدرب له الفضل في تطور مستواك ؟

مكتشف النجوم الكوتش القدير محمد عبد الرزاق "كندا" وله الفضل في توقيعي للنهضة وسبق أن قال لإدارة النهضة قبل توقيعي هذا ولد صغير والمستقبل أمامه فسارعوا بتسجيله حتى لو لم يلعب في الفترة القادمة .

*أحب خانات الملعب إليك ؟

عندما وقعت للنهضة كنت ألعب في الوسط ، وكانت هناك مباراة القمة الشرقية بين جزيرة الفيل والنهضة وطرد لاعب الفريق صالح كيلاني أستوبر الفريق فرجعت في خانته بدون توجيه من أحد وقمت بالمهمة خير قيام ، وأتذكر كان الكوتش "دورية "فقال لي واصل مكانك ومن تلك الفترة وأنا ألعب في خط الدفاع بجانب العميد كمال الشقي ثيردباك الفريق وبعد إنتقاله للموردة العاصمي تحولت لخانة الثيردباك وواصلت فيها حتى إعتزالي الكورة .

*أفضل حراس المرمى في الذاكرة ؟

عبد العظيم علي النهضة ، المرحوم عادل يس النيل / الأهلي ، أسامة عبد الرحيم جزيرة الفيل / الهلال العاصمي.

*أفضل المدافعين في الذاكرة ؟

عبد العظيم الجار ، اللاعب الجسور قاسم سنطة أبو المدافعين وتعلمنا منه الكثير القوة والشجاعة والإصرار ، والفاتح رنقو .

*مهاجمين في الذاكرة ؟

حسن أسمر ، عصام الدحيش ، وأخيراً فيصل بوكش لم يأتي مهاجم مثله في الأونة الأخيرة ومن مميزاته أنه لاعب متمكن بمعنى الكلمة وفنان وذكي و ممكن يحرز الهدف في لمحة بصر ، وعندما يكون منفعلاً فإن حاسة التهديف تكون حاضرة عنده . وأتذكر كانت لنا مباراة ضد جزيرة الفيل وكانت مباراة الفريقين حامية الوطيس ، وقد كنا مهزومين بهدف وشاءت الأقدار أن تحسب لنا ركلة جزاء ذهبت لتنفيذها ولكن لم يحالفني الحظ ... وطوال زمن المباراة كنت أفكر إذا إنتهت المباراة هكذا كيف أرجع لدردق ... وفي أحدى الكرات الثابتة طلب مني فيصل بوكش أن ألعب الكرة في صدره وفعلاً لعبتها له بالمقاس وعندما وصلته الكرة نزلها بصدره بمهارة فائقة وكان يراقبه ثلاثة مدافعين وثلاثتهم أمسكوا الكرة بأيديهم وحينها أشار الحكم لضربة جزاء أخرى تصدى لها اللاعب الحريف حسن السد وأحرز منها هدف التعادل الذي أنقذني من مشاكل كثيرة كانت تنظرني ولا مفر منها .

*حدثنا عن :

-جون : محجوب جون مهاجم من الطراز الأول وغيور .

-أحمد الشهاوي : رجل فنان ولاعب مهاري ، وكنت أتمنى من شباب هذا الجيل مشاهدة هذا العبقري ليروا كيف يتحكم في الكرة ويلعب الباص القاتل وهو من اللاعبين الذين أنشوا الفنون الكروية الجميلة في مدني .

-عمر آدم : مدافع مميز ، ومدرب جيد وهو خريج نادي النهضة .

-محمد عباس التتر : عاصرناه فترة بسيطة وهو قوي .

-الحكم مصطفى شنكل : نزيه وشجاع وقوي ، وكل أولاد شنكل خبراء تحكيم .

-بابكر سانتو : يكفي أنه بابكر سانتو فهو نجم النجوم .

-محجوب الله جابو : ركن من أركان الرياضة في مدني ولا أستطيع الكلام فيه ويستطيع أناس آخرين الحديث عنه لأنه أكبر منا سناً .

-الجيلي يونس : لاعب مهذب وعاشرناه فترة بسيطة .

-أسامة جني : مما قمنا وجدناه يخدم في النهضة وحتى الآن وفي فترة سابقة كان يجهز الكور ويغسل الفنائل .

-المرحوم محمد سليمان : بحب النهضة كلاعب وكرئيس .

*هل اللاعب من خارج حي دردق سبب نكسة النهضة الحالية ؟

طبعاً أثر على شكل الفريق بالذات عندما يكون معظم اللاعبين من خارج الحي فلا تجد الروح والقوة في الأداء ، وأنا أرى أن يكون تسجيل اللاعبين من المنطقة الشرقية التي أصبحت واسعة وغنية باللاعبين الجيدين وتوجد بها أندية في الدرجتين الثانية والثالثة يمكن أن تدعم فريق النهضة بإستمرار ... وفي السابق معظم لاعبي النهضة أتوا من فرق الناشئين بالحي أمثال حسن السد وكومي و بوكش اللذين كانوا يلعبوا معنا ويحرزوا الأهداف وهم طلبة في الصف السادس الإبتدائي ، وهذا دفع الكثيرون من الناشئين للإنضمام للنهضة لإمكانية إيجاد فرصة للعب مع جيل العملاقة . وفي تقدير ي تدني مستوى النهضة الحالي لعدم الولاء ....

*أفضل المباريات التي لعبتها ؟

-على المستوى المحلي مباراة النهضة ضد النيل في الدوري المحلي 1985م وكنا مهزومين 3/0 وتعادلنا في آخر لحظة في الوقت بدل الضائع ، ومباراة أخرى ضد الشبيبة الحصاحيصا إنتهت 4/0 لصالح النهضة .

-كانت أول مباراة لنا في الدوري ضد الإتحاد مدني وخسرناها بنتيجة كبيرة 5/0 وكان أدائنا ضعيف وزعلنا جميعا لهذه الهزيمة النكراء وكانت المباراة الثانية بعد 72 ساعة ضد فريق النيل وقررنا أن نتمرن تمارين لوحدنا وذهبنا لأم بارونة وتمرنا تمارين شاقة وعزمنا أن لا نعود من هذه المباراة إلا ونحن منتصرين وقلنا للمدرب دورية نحن نتمرن لوحدنا لزيادة جرعات اللياقة ، وكل واحد من اللاعبين كان معسكر في بيته وقدمنا مباراة كبيرة وفزنا على النيل الذي كان فريق قوي ، وبهذا الفوز أسعدنا قاعدتنا .

-وعلى المستوى الدولي مباراة ودية منتخب الجزيرة ضد منتخب الصومال بعد مشاركته في دورة سيكافا التي أقيمت في السودان سنة 1984م وإنتهت النتيجة تعادل 2/2 .
صورة فريق النهضة  ( كانون الجزيرة ) في عام 1990م والصورة المقصوصة للراحل منير سعد
*ماذا تقول عن الدورة المدرسية الـ19 التي جرت فعاليتها في ود مدني ؟

سمعت أنها أقيمت في مدني لمدة أسبوع ولعبت في الميادين العامة وشكلها أصبح مختلف وبدون تنافس وبدون روح وبالتالي لا نجد نجوم أفرزتها الدورة وأعتقد من الأفضل أن يعاد النظام السابق نظام تنافس المدارس فيما بينها بدلاً عن النظام الحالي الضعيف والإرتجالي .

*لماذا غاب جمهور ود مدني عن مشاهدة المباريات ؟

بسبب تدني المستوى ترك الجمهور الميادين والملاعب وأيضاً لعدم وجود الندية والإثارة ، وذي ما عارف كرة القدم إنفعالات .... وجمهور مدني ذواق ولا يذهب لمشاهدة مباريات ميتة .

*لماذا إبتعدت عن النهضة طوال هذه السنين ؟

أقول ليك كلام عجيب أنا لم أرى النهضة بتلعب بعدما إعتزلت اللعب والسبب بسيط لعدم مقدرتي على مشاهدة هذا " الكانون " وأنا خارج التشكيلة . وفي ذات يوم وأنا طالع من منزل عزاء شاهدت فريق النهضة متوجه لميدان الإتحاد لأداء مباراة حبية وكان الكوتش مجدوب وحينها أصابتني حالة هستيرية لا توصف وحسيت إنني ممكن أقلع الجلابية والبس شورت وفانلة وألعب معا هم .

وسبب إبتعادي عن النهضة طوال هذه السنين هي ظروف الحياة والمعايش ولكن النهضة في أعماقي وصدقني متى ما تحسنت ظروفي العملية سوف أكون معهم وأشد من أزرهم .

*هناك العديد من الطرائف خاصة وإنك مشهور بعضّ اللاعبين ؟

نعم ... الطرائف تأتي نتيجة غيرة أو إنفعالات غير مقصودة فمثلاً في إحدى المباريات بين الأهلي والنهضة في دوري مدني والنهضة متقدمة 2/1 ومن ضربة ركنية ضدنا لعبها "الديبة" بالمقاس على رأس المرحوم صلاح الأمين وهو طائر في الهواء أحرز هدف خُرافي كان هدف تعادل قاتل وعندما وقعنا سوياً على الأرض كانت يده في فمي فلم أتمالك نفسي حيث عضيته عضه شديدة صرخ منها صراخاً شديداً .

-ومن الطرائف التي لا تنسى كنا في كوستي سنة 1988م كأس السودان والمجموعة بها ثلاثة فرق مباراتنا الأولى كانت ضد مريخ كوستي وبعد الإجتماع التقليدي تفأجنا في غرفة الملابس أن بطاقات اللاعبين غير موجودة وأصابنا هلع وخوف من هذا الموقف الغريب ، وقررنا أن نمشي دار الرياضة ونبحث في كل مكان عسى ولعل نجدها في أي لحظة ، والمعروف عن جمهور كوستي لا يدخل المباراة إلا بعدما يشوفوا الفريقين وصلوا للإستاد .... في تلك اللحظات إنهار اللاعب منير سعد رحمة الله ودخل في بكاء وصراخ شديد فقمت أنا بتصرف لا إرادي حيث إتجهت إليه وأوسعته كفوف ... وقلت ليهو هذا البكاء لا يفيد والفريق بسببك سوف ينهار تماماً ... وفي واحد من الجماهير شاهد هذا المنظر فقال لزملائه : شوفوا الناس ديل بحترموا بعض كيف ... وبمجهود كبير وجدنا البطاقات عن طريق العقيد ود العباس في آخر لحظة ومع ذلك إنتهت المباراة بفوز مريخ كوستى 2/1 .

-الموقف الآخر عندما لعبنا ضد الإتحاد في سنة 1990م مباراة في الدوري وكان وليد النهضة كغير عادته في خانة الباك حيث بهدله مرتضى قلة مما أرهقنى ذلك كثيراً وقلت ليهو : شنو يا وليد اليوم مالك ؟ قال لي : والله أنا ما عارف الحاصل شنو ، فقلت ليهو أنا حا أريحكم من "قلة" نهائياً بس أبقو سدوها وراء ، وفعلاً فات قلة من وليد وجأني مدردق وهجمت عليه وشلته هو وإحتياطي الإتحاد بره ، وأعطوني كرت أحمر ، وللأسف المباراة إنتهت بفوز الإتحاد 2/1 .

-من الطرائف أيضاً كان عندنا لاعبين بيشربوا سجائر وكنا جالسين في غرفة النادي والفصل شتاء والجو بارد جداً وعندما دخل الكوتش "دورية" والذي يجد كل إحترام من اللاعبين وجد الدخان لكنه لم يجد ولا سجارة وقال ليهم إنتو يا جماعة في (قطار) مرة من هنا ولا شنو .

*ماذا قال لك الكابتن مصطفى النقر عن فريق النهضة ؟

-طبعاً أنا ومصطفى النقر تزاملنا في الفريق القومي السوداني وذات مرة حضر لمناسبة في حي الدرجة وصادف هذا التاريخ مباراة بين الإتحاد و النهضة فقال لي سمعت الناس بيقولوا اليوم سوف تكون هذه المباراة جميلة وقررت أن أدخل لمشاهدتها ومنذ البداية حسيت بأنها مباراة قوية والجمهور متحمس لها ، وعندما دخلوا لاعبي النهضة كان شكلهم واحد ولعبهم واحد وسنهم واحدة وعندما بدأت المباراة كنت أحس إنو فريق النهضة به أكثر من أحدي عشر لاعب مفروض الحكم يوقف الكورة وبعدما أحسب اللاعبين أجدهم أحدى عشر لاعب . وبعد المباراة قال لي مصطفى النقر : لو كنت بلعب معاكم كنت في كل مباراة أحرز 7 أهداف لسرعتكم في بناء الهجمة وفي كل دقيقة الكرة تصل مرمى الخصم .

*اللاعب الأجنبي في أندية مدني هذه الأيام ؟

لم أشاهد أي نشاط رياضي في مدني منذ عام 1996م لأن الحال يغني عن السؤال ... وكثير من الناس مستائين من المستوى العام وخاصة أجانب مدني .

*ما هو تقيمك للدوري الممتاز ؟

الدوري الحالي دوري إمكانيات والفريق الذي عنده إمكانيات بيصمد وهو دوري مُتعب بالسفر الطويل المرهق وتوجد فرق تسافر بالبصات وأخرى تسافر بالطائرات ، والدوري بشكله الراهن صعب جداً على بعض الفرق وسهل على الفرق التي تملك الإمكانيات المادية العالية .

*هدف تسببت فيه لسوء التغطية ؟

ضد جزيرة الفيل لم أغطي صاح وولجت الكورة شباكي وبدون ما أشعر عضيت يوسف ديسكو بعدما دخل الهدف المرمى .

*ما هي الفوائد المكتسبة من دورات الأحياء ؟

كان لها أثر طيب في كسب اللياقة والمهارة والتجانس مع أبناء الحي الواحد ، بعكس هذه الأيام مما يعني أن هناك خلل ما .

*نجوم بعيدة تتمنى عودتهم للمشاركة في مسيرة فريق النهضة ؟

عز الدين حسين و عبد العظيم خضر والفاتح شطة وهم من أميز الإداريين الذين يصعب تكرارهم ، و هناك العم عبد السيد الذي كان يدعم الفريق مادياً .

*لاعبين في السابق مستواهم يؤهلهم اللعب في الهلال والمريخ ؟

لا أكذب إذا قلت معظم لاعبي ذلك الزمن يستطيعون اللعب في الهلال والمريخ لأن مستواهم يؤهلهم لذلك وبدون مجاملة وإلى وقت قريب كان معظم لأعبي القمة من مدني وهل تنسى نغمة حمد والديبة حاجة عجيبة .

*توجيهات حاكم لشباب النهضة ؟

أوجه كل محبين هذا النادي العريق أن يضعوا الأمانة في أعناقهم ويحملوا النهضة في حدقات عيونهم ويبذلوا الجهد المضاعف لعودتها لمستواها السابق وبلونيتها المعروفة والدور كبير ينتظر كورينا وحسن السد وأسامة جني وغيرهم ، وأنا شخصياً إذا سمحت ظروفي العملية سوف أكون أول المرابطين معكم .

*جنود مجهولين في نادي النهضة حالياً ؟

حسن السد وكورينا وناصر و أشرف وغيرهم .

*أسرة حاكم قدمت الكثير لفريق النهضة والرياضة من هم ؟

أخي أستاذ رمضان وزاهر وعاصم وسامي جدو وبدر وكلهم من عائلة وداعة عبد الفراج .

*صعود السودان لنهائيات غانا 2008م ؟

حقيقة السودان ظل يكافح سنوات طويلة وهو إبتعد لأكثر من 30 عاماً من النهائيات وكان مستوى كرتنا في السابق أفضل من الكاميرون وساحل العاج وغانا التي يشجعها أبنائنا الآن ويقلدو أدائهم ... وكنا بنفوز عليهم ... ولو وجد التخطيط السليم لكانت مشاركاتنا مستمرة بلا إنقطاع لكن الحكاية في السودان تمشي بالمقلوب فاللاعب في السابق يتدرج من الناشئين ثم أندية الثالثة والثانية والأولى وهكذا والآن حركة اللاعبين أصبحت عكسية من القمة للقاع لأن البداية كانت خطأ .

*متاعب الشهرة وفوائدها ؟

أعطتني حب الناس وتقديرهم وهذا أهم وأغلى شيء ويكفي أنني أجد إحترام الناس ، ومن جهة أخرى حرمتنا مواصلة الدراسة .

*كلمة أخيرة :

أشاد " بود مدني الرياضية " وقال هذا عمل تشكرون عليه لأنكم بذلتم مجهود كبير في الوصول لنجوم العهد السابق وهذا في حد ذاته تقدير كبير لنا وحافر لنتعاون معكم في هذا الجانب التوثيقي .. و أمنياتنا بالتوفيق لكم في هذا العمل البديع .



مبارك محمد المبارك

ود مدني في 15/6/2007م















 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه