مدني زمان واليوم

كأس المصالح

 بقلم : مبارك محمد المبارك

 

 

**مجلة الرياضة العدد 82 ص 18 السبت 28/9/1963**

اليوم أود أن أزيح الستار عن أمر طواه النسيان بين صفحاته منذ أمد بعيد ألا هو كأس المصالح ولهذا الكأس قصة طويلة حيث اختفى من مدة بعيدة ولازال قابعاً في دولاب فريق الأشغال بمدني إن بمدني أكثر من سبعة مصالح لها فرقها ولها ميادينها وهذه الأيام هنا في الجزيرة إنتفاضة رياضية كبرى ونحن نرى من جانبنا أن يعمل المسئولون في مدني لتنظيم مسابقة لهذا الكأس لما في ذلك من فوائد سيجني ثمارها إتحاد الكرة نفسه مادياً وأدبياً ويمكننا أن نملأ فراغ الجمهور الرياضي ويمكن أن نخلق منافسة أخرى .

نيل الخرطوم والأهلي مدني يتعادلان :

من المباريات التي أقيمت بين نيل الخرطوم وأهلي مدني تكريماً للاعب حكيم الجاك بمناسبة فوزه بلقب نجم الجزيرة لموسم 62/63 قدم نيل الخرطوم عرضاً رائعاً نال إستحسان المتفرجين وخاصة تلك اللقطات الساحرة التي قدمها يوسف مرحوم وإنتهت المباراة بالتعادل هدف لكل فريق سجل للأهلي الشبل الصاعد سانتو وللنيل فؤاد السيد برز بصورة مشرفة يوسف وسانتو وأحمد الجاك ونجم الدين أدارها بنجاح تام أحمد الصادق عاونه حسن مدني وسليمان .

تكريم حكيم :

قدم سكرتير نادي النيل الخرطومي كأساً فضية لحكيم الجاك بمناسبة فوزه بلقب نجم الموسم كما قدم مندوب مجلة الرياضة كأساً أخرى لحكيم مهداه من أسرة مجلة الرياضة وقد أستقبل الجمهور حكيم بتصفيق وهتاف حار ... مبروك يا حكيم وإلى الأمام .

وقفة :

-طالعنا في هذه المجلة على أشياء جميلة تفتقدها ود مدني اليوم و تميز ت بها عن غيرها في السابق وهي المنافسات الشعبية الكثيرة ومن المؤكد أن لهذه المنافسات مردود جيد في النهوض بالرياضة في ود مدني ومن أهم هذه المكتسبات ظهور لاعبين وإداريين جُدد يمكن أن يدعموا أندية المدينة كما أن مثل هذه المنافسات تخلق روح التنافس وتقلل المشاحنات بين الأندية وتُكسب الخبرات ، حبذا لو أعيدت مثل تلك المنافسات وما يشابهها خاصة في فترة توقف النشاط الرياضي بعد إنتهاء الموسم وذلك لملء فراغ الجمهور الرياضي وفرصة طيبة لنرى تنافس جديد وتغيير مهم ومكتسبات عديدة .

-الشق الثاني من الخبر تمثل في تكريم نجم الموسم في ود مدني وهذا شيء طيب يخلق التنافس بين اللاعبين لتقديم أفضل ما عندهم ، وحسب تقديرنا تنعدم مثل هذه الجوائز الآن برغم من ازدياد الشركات الراعية للدوري والمباريات وحبذا لو يعاد مثل ذاك التكريم وأظنه أفضل من نظام اليوم الذي يعتمد على نجم كل مباراة فقد يكون النجم المختار في مباراة واحدة وقد لا يختار نهائياً في أي مباراة أخرى لتذبذب مستواه ، وللتحفيز والتشجيع نرى أن تعود جائزة نجم الموسم مرة أخرى وفق أطر جديدة مع دعم المؤسـسات والبيوتات التجارية لهذا النجم بالشكل المناسب ... ترى لو طلب منكم ترشيح نجم لهذا الموسم بمدني من يكون ؟؟؟؟

-شكر خاص نقدمه للكوتش/ محمد الأمين الحريف لاعب نادي الأهلي السابق الذي دعمنا بالعديد من الصور النادرة والتي تتزين بها هذه الصفحة الرياضية من حين لآخر ، كما أمدنا بالعديد من الوثائق والمراجع عن تاريخ الحركة الرياضية في ود مدني و سوف ننشرها تباعاً ، نشكر الحريف ( المرجع و الموثق )مراراً وتكراراً على هذا الدعم الكبير وعلى توجيهاته المقدرة وإشادته بالموقع .

-لحظات عصيبة عشناها لمعرفة نتيجة الأهلي الأخيرة مع مريخ الثغر وهذا حال كل مغتربي مدني المتابعين للشأن الرياضي ...حيث لم تُذاع المباراة على راديو السودان القومي كالعادة ( تهميش لأندية الولايات) وبالتالي لم نتمكن من معرفة النتيجة إلا بعد إتصالنا بالمعلق الرياضي أسامة على حسين حيث أسعدنا بخبر فوز سيد الأتيام وكانت فرحة عارمة لا توصف حيث لعب الأهلي باسم كل المدينة وإنتصاره أعاد الأمل من جديد وما هي إلا مسألة وقت ويعود المارد إلى عليائه ليكون ثالث أندية ود مدني بالممتاز .



مبارك محمد المبارك

جدة 14/11/2006م








 

 

 

راسل الكاتب

 ودمدني الرياضيه