إذاعة ودمدني

 

بقلم : خالد محمد أحمد

 

       ودمدني مثلما يتفرق الأبناء عن أمهم ، يتفرقون لكسب لقمة العيش ثم يعودون بعد عناء وإغتراب خطى سريعة تقودهم ، وعيون مترقبة تسبقهم وقلوب وجلة بين جوانبهم تتلهف لعناق طويل ترتاح بعده النفوس وتسكن ، هكذا أبناء ودمدنى عندما يتفرقون فى بقاع الدنيا تجمعهم فقط أن تُذكر كلمة ( مدني ) أو تُكتب لتعود بعدها الفرقة ألفة وتعود الكراهية مودة ومحبة وتتصافى النفوس ، إنهم كقطرات الندى في الصباح لاتمنعها أشعة الشمس من التسرب في وريقات الشجر ، فهم هكذا يدخلون وهكذا يتسربون حتى يحتوك من شعرك إلى أخمص قدميك ثم يفترقون وفى نفوسهم شيء من (( وروحي ليه مشتهيه ودمدني )) .

        التقيته في دولة الإمارات ليس من مواليد ودمدني ولا من أهلها ولكنه أنتسب إليهم كما ذكر لى بعد فترة عمل فيها امتدت لأكثر من سبع سنوات فأصبح يعرفها ويعشقها ويعرف أهلها ومداخلها وأسرارها التى لايعرفها إلا من عاش وتداخل مع مجتمعها ، كل ماأقابله وأذكر كلمة ( ودمدني ) أمامه فما هي إلا لحظات وإذا بالحديث يأخذنا دون أن ندرى لنتحدث عن مدني وأحسست فيه الصدق والحب لودمدنى إنه الأستاذ أكمـــل طــــه حسيـــن  يعمل مذيعاً بإذاعة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة ، بدأ عمله الإعلامي بإذاعة ودمدني فكان لي معه هذا اللقاء عن إذاعة ودمدني حتى يتعرف أبناء ودمدني عن ماضي وحاضر ومستقبل إذاعة ودمدني من أحد الذين عملوا بها ويدينون لها بالمعروف والمحبة .

س : البطاقة الشخصية ومسيرة العمل ؟

                  أكمـــل طـــه حســــين

        مواليد قرية التبوب شمال غرب ودمدنى فى يناير 1971م

        المراحل الدراسية ، التبوب الإبتدائية ، علقم المتوسطة ، حنتوب الثانوية .

        بكالريوس اللغة العربية وأدابها ، جامعة القرآن الكريم .

        ماجستير اللغة العربية وآدابها ، تخصص علم لغة ، جامعة الجزيرة .

    بدأت العمل الإعلامي بإذاعة ودمدنى فى 1991م فى وظيفة محرر وتدرجت في العمل حتى أصبحت مديراً للتنفيذ وتركت العمل أيضاً بإذاعة ودمدني فى نهاية 1998م ، وهناك فترات عمل قصيرة فى إذاعات القضارف ، النيل الأزرق وأمدرمان .

        محاضر بكلية علوم التقانة فى يناير 1999م حتى أكتوبر 2000م.

        مذيع باذاعة الشارقة من 2000م وحتى الان.

        أقوم الأن بالتحضير لنيل درجة الدكتوراة فى اللغة العربية فى كلية التربية جامعة الجزيرة .

 

س : خلفية تاريخية عن إذاعة ودمدني ؟

       لعلي من الجيل الثالث لإذاعة ودمدني فقد إفتتحت الإذاعة فى 13 مارس 1986م رسمياً وبدأت بث برامجها بعد فترة بث تجريبى في أواخر عام 1985م من محطة الإرسال التى تم أقامتها فى منطقة ودالمجذوب التى تقع إلى الشمال قليلاً من ودمدني وهذه المحطة انشئت ضمن مجموعة من المحطات الإذاعية التى قدمت من الحكومة اليابانية وكان إرسالها في السنـوات الأولى يصل خارج السودان وظلت إذاعة ودمدني البديل الأول للإذاعة الأم في أم درمان  بل تم في في فترة من الفترات بث برامج إذاعة أم درمان من ودمدني في فترة الفيضانات التى أثرت على إذاعة ام درمان ، وقد بدأت الإذاعة بالعمل من مكاتب الإذاعة الأولى بإعلام ولاية الجزيرة وأستديو التسجيل هناك ، ثم بث المواد من أستديو البث المباشر الموجود في تلفزيون الجزيرة ، وفى مرحلة تالية تم نقل المكاتب الإدارية أيضاً إلى تلفزيون الجزيرة .

س : الأخ أكمل من هم الذين تعاقبوا على إدارة الإذاعة وأيضاً الكادر البرامجى والفنى  ؟

       أول من تولى إدارة إذاعة ودمدني هو الأستاذ الخاتم عبدالله الذى أصبح بعد ذلك مديراً عاماً للهيئة القومية للإذاعة أنذاك ، ثم الأستاذ حسن القاضى والمهندس صلاح طه وهو الأن مدير الإذاعات الولائية ونائب المدير العام للهيئة وله الفضل الكبير فى إنشاء مبنى خاص للإذاعة وفى الإرتقاء البرامجى للإذاعة ، ثم جاء بعده الأستاذ عبود سيف الدين المدير الحالي للإذاعة الذي يسعى جاهداً لإكمال مابداه المهندس صلاح طه وخاصة فيما يتعلق بنقل الأستديو إلي المبنى الجديد وزيادة ساعات البث اليومي ، وهناك فترات إدارية مؤقته او قصيرة مرت على الإذاعة ، أما عن الكادر البرامجي والفني فتميزت إذاعة ودمدني بأنها الإذاعة التى تخرج مديرى الإذاعات ولا أبالغ في ذلك إذا قلت لك بأن معظم مديرى الإذاعات الولائية التى تزيد على العشرين إذاعة هم من كادر ودمدني ، أما الكادر الفنى فيكفى أن المهندس صلاح عثمان وهو من المهندسين المتميزين على رأس الكادر الفنى ، أما أهم البرامجيين الذين بدأوا فى ودمدني وإنتشروا بعد ذلك فمنهم : الأستاذ طارق كبلو ، لقمان حسن همام فى قناة الجزيرة ، عماد همام فى إذاعة أبوظبي ، الطيب عبدالماجد فى تلفزيون الشارقة وغيرهم كثير .

 س : الأخ أكمل ذكرت في حديثك المبنى الجديد للإذاعة أين هو وماذا يضم  ؟

       المبنى الجديد لإذاعة ودمدني هو الذي أشرف على تنفيذه المهندس صلاح طه ويقع ملاصقاً لمبنى تلفزيون الجزيرة من الناحية الجنوبية ويعدّ حقيقة معلماً حضارياً وعمرانياً لمدينة ودمدني ، يضم المبنى تسعة مكاتب للإدارات المختلفة إضافة إلى مكتب المدير وثلاث أستديوهات أثنين للتسجيل والثالث للبث المباشر ومكتبة لأشرطة الإذاعة وإدارة هندسية ومسجد وحديقة وسط كل هذه المرافق ، وقد إنتقلت إدارة الإذاعة إلي هذا المبنى فى عام 96 والطريف فى الأمر أن المهندس صلاح طه صاحب هذا الإنجاز لم ينعم بالجلوس فى هذا المبنى لأن الإنتقال تم فى فترة إدارة الأستاذ عبود سيف الدين والمحزن فى الأمر أيضاً أن الجزء الثاني من المبنى لم يستخدم حتى الأن وهو الجزء الذي يضم الأستديوهات والإدارة الهندسية والسبب فى ذلك غلاء الأجهزة التى تشغل هذه الأستديوهات والذي تعمل الإدارة جاهدة مع حكومة الولاية لشراء أجهزة الأستديوهات وأجهزة التكييف لها والتى نأمل أخى خالـد من خـلال هذا اللقاء أن نرى تحركـاً لأبناء ودمدني من أجل أن يخرج صوت إذاعتهم خـارج السودان ويستمر هذا الصوت فى البث على مدار الساعه لأن الأمر الفيصل فى هذا الموضوع هو شراء الأجهزة للأستديوهات ، فهل نجد من أبناء ودمدني تحركاً في هذا الأتجاه ؟..

س : لنتعرف على الهيكل الإداري بالإذاعة   ؟

       الهيكل الإداري لإذاعة ودمدني يتكون من مدير الإذاعة عبود سيف الدين ، نائب المدير على حسن يونس ، المدير الهندسي صلاح عثمان ، مدير البرامج حسن محمد علي ، مدير الأخبار والسياسة محمد حمدالنيل ، مدير التنفيذ عبدالماجد عبدالرحمن ، قسم المعلومات والكمبيوتر الصادق ساتي ، مسؤول الفنيين محمد عثمان ، وداخل كل إدارة أقسام  مثلاُ إدارة البرامج تضم أقسام البرامج : الثقافية ، الرياضية ، المنوعات ، الفئوية ، وهكذا .

س : برامج تتميز بها إذاعة ودمدني عن بقية الإذاعات  ؟

       حقيقة لا أستطيع الحكم بتميز إذاعة عن أخرى فهذا متروك للمستمع لكن هناك شكل برامجي يختلف من إذاعة لأخرى بمعنى أنك إذا أدرت مؤشر الراديو وتوقفت فى صوت أمريكا يمكنك بكل بساطة أن تتعرف عليها دون أن يذكر المذيع ( هنا صوت أمريكا ) وهذا هو الشكل العام لأي إذاعة من خلال المادة البرامجية ، الأداء والتناول ، أما البرامج فهناك برامج تعرف بالبرامج الثابتة خاصة فى الإذاعات الولائية تستمر لدورات طويلة فتشكل بذلك معلماً بارزاً للإذاعة فمثلاً فى إذاعة كسلا هناك برنامج ( الشمس تشرق من هنا ) وفى الدمازين ( النيل ينبع من هنا ) أما فى إذاعة ودمدني فهـذه النوعية من البرامج هو برنامج ( صباحكم زين ) وهناك برنامج آخر جماهيري أرتبط أيضاً بإذاعة ودمدني وله من المستعمين الكثير فى أرجاء السودان وهو برنامج ( ملتقى الأصدقاء ) من إعداد وتقديم الأستاذة عواطف سر الختم وقد بدأ إخراج البرنامج فوزي عبدالسلام والأن يخرجه الصادق ساتى .

 س : مدينة ودمدني هي مدينة العلاقات الإجتماعية التى قلما توجد في مدينة أخرى كيف كانت هذه العلاقات داخل إذاعة ودمدني  ؟

       هذه حقيقة والدليل على ذلك أننى تركت إذاعة ودمدني فى نهاية 99 ولكن تربطنى علاقات تجاوزت حد الزمالة والعمل وإمتدت إلى الأسر ومعظم الذين تعرفت عليهم من خلال الإذاعة تعرفت على أسرهم ولك أن تعرف أخى خالد بأن العلاقات فى ودمدني ليست مع الزملاء داخل المؤسسة المعنية لأن العلاقة قد تنشأ بمجرد أن يزور شخص الإذاعة فيصبح له أصدقاء بداخلها .

س : كلمة أخيرة  ؟

       شكري الجزيل لك ولأسرة موقع ودمدني وتحياتى لزملائي بإذاعة ودمدني .

 

كلمة المحرر :

        هكذا التقيته سريعاً وسريعاً أيضاً تحدثت معه عن ودمدني ومافيها وخرجت منه بهذه الحصيلة عن إذاعة ودمدني أتمنى أن تكون مدخلاً طيباً لنتعرف معاً عن معالم ودمدني العظيمة التى تُخرج الأجيال تلو الأجيال فى كل المجالات ، وكلمة أقدمها للذين يقرأون هذا الموضوع من أجل التوقف مع حال هذه الأستديوهات التى تحتاج للدعم لنقف جنباً إلي جنب مع حكومة الولاية وإدارة الإذاعة لتكملة هذا الصرح العملاق الذي بلا شك سيكون إضافة أخرى لمدينة ودمدني ، وأختم بهذا التسأؤل هل نحن فعلاً فى شوق إلى ودمدني ؟ ! إذا كان الأمر كذلك فهذه إذاعة ودمدني تثبت لنا ذلك .    

 

 

 

راسل الكاتب